الموضوع مسلسلات رمضان
التقارير
دراما رمضان 2020: تستسلم ولا تبطل؟ 
أدهم الشاعر, سارة سيف الدين, صلاح العويضي, عمر سعيد, كارولين كامل, ليلى أرمن, محمد أشرف أبو عميرة, محمد طارق, مصطفى محيي, ندى عرفات, هدير المهدوي, ياسمين الرفاعي و ياسمين زهدي | أنا رايح فين؟ أنا راجع تاني
دراما رمضان 2019: تتعالج ولا تستحمل؟
إسراء عز الدين, عثمان الشرنوبي, فتحي الشيخ, ليلى أرمن, محمد أشرف أبو عميرة, مصطفى محيي, مي الوكيل, نوارة بلال, هبة الشريف, هدير المهدوي و ياسمين زهدي | إذا ضغطت على نفسك وتحملت مشاهدة مسلسلات رمضان هذا العام، ربما تحتاج إلى علاج بعد ذلك.
فوانيس عمّ ناصر.. «شغل السنة يُباع في رمضان»
محمد الراعي | صناعة الفوانيس مصدر رزقه الرئيسي، ورغم مشقاتها صارت متعته الشخصية الوحيدة.
«ريح المدام» و«خلصانة بشياكة» و«اللالا لاند»: الأبناء الثلاثة لـ«مسرح مصر»
شريف حسن | احتوت هذه المسلسلات على أهم نجوم الكوميديا في الوسط الفني، ولكن النتيجة كانت غير مرضية بالمرة
بين واحة «طاهر» وواحة «أبو ذكري»
حسين حسام | مع بداية قوية، ووسط مطول، ونهاية متسرعة فقدت الشخصيات العوامل المكونة لها، وفقدنا نحن الطريق لمتابعة ما تبحث عنه
«هذا المساء» لتامر محسن: محاولة لهجر المنظومة الرمضانية؟
هلال شومان | عرّاب العمل، كاتب قصته ومخرجه، آتٍ بنفسه من العمارة والسينما إلى التلفزيون، وهذه التفصيلة تنتج فهمًا مختلفًا
مسلسلات رمضان: خذ فكرة عما حدث في غيابك!
استعراض لأهم مسلسلات رمضان هذا العام حتى الآن
«تكمّل ولا تبطل» انطباعات «مدى» عن مسلسلات رمضان 2017
شاهدنا حلقات الأسبوع الأول من مسلسلات رمضان، ونقدم هنا نصائح للمشاهدين
ملاحظات على السلامة العقلية بعد مشاهدة “سقوط حر”
نايرة أنطون | هذه ليست مراجعة لمسلسل "سقوط حر"، بل هي بعض التأملات المصوغة جزئيًا حول الصحة العقلية باستخدام المسلسل كنقطة ارتكاز
 
المزيد من التقارير
 
 
رأي
أنديل
لا أُحب الأشياء الجميلة، فلماذا أحب «هذا المساء»؟
بدت لدى المسلسل قصة مثيرة يريد سردها، على أرضية من احترام عقلية المشاهد واحترام صناعة الفن وما تعنيه
غدير أحمد
«الحساب يجمع»: هل تجد «النسوية الماركسية» سبيلًا للدراما؟
يظل العمل واحدًا من أهم الأعمال الدرامية التي ألقت الضوء بحرفيّة على عالم «المخدّماتية»، بعيون هؤلاء النساء،
عمر خليفة
ذلك الممثل الأردني الذي لا يعرفه أحد: تدوينة عن الدراما والتاريخ
اسمي ليس مهمًا. قد أكون كل ممثل أردني. قد لا أكون أحدًا. اسمي لن يضيف شيئًا. هو آخر ما يعنيني الآن.
 
المزيد من الأراء