الموضوع زينهم
 
رأي
شريف جابر
موت بلا كرامة
  “أتريد أن ترى الجثث؟، ها هي!” قالها عامل المشرحة وهو يمسك بذراع صديقي دافعاً بنا إلى غرفة رطبة مليئة بالجثث