الموضوع المسلسلات المصرية
التقارير
سهرة بصحبة هوانم جاردن سيتي
نور الملاح | لماذا تشعر الهوانم بالحزن بعيدًا عن جاردن سيتي وبالقرب من دوائر صنع القرار؟
مملكة الترفيه السعودية العربية: الفن برعاية تركي آل الشيخ
من الانفتاح على الفنون لاحتكارها
عُلم ويُنفذ: رمضان 2019 برعاية «إعلام المصريين»
مسلسلات أقل، صناعة مهددة.. هل نعود لـ «زمن تمثيلية الساعة 8»؟
موسم الأخلاق و«البدلة الميري»
محمد الأسواني | بعد 5 مواسم جريئة ومتطورة: صناعة المسلسلات تستسلم لرقابة الدولة
دراما رمضان 2018.. تكمّل ولا تبطّل؟
بعد مشاهدة الحلقات الأولى من 28 مسلسلًا.. فريق «مدى» يقترح عليكم أيها يستحق المتابعة
«أنا شهيرة أنا الخائن» .. مهند ونور على الطريقة المصرية
محمد يحيى | تمصير للدراما التركية
لقاء بلا أخلاق.. «سابع جار» في «مدى مصر»
في هذا التسجيل تجمّع فريق «مدى مصر» للدردشة حول المسلسل
فيديو| الدنيا فابريكا: صانع الطربوش
مصطفى درويش | يتعامل بصفة أساسية مع منتجي السينما والتليفزيون، فضلًا عن تصنيع العمامات اﻷزهرية
«هذا المساء» لتامر محسن: محاولة لهجر المنظومة الرمضانية؟
هلال شومان | عرّاب العمل، كاتب قصته ومخرجه، آتٍ بنفسه من العمارة والسينما إلى التلفزيون، وهذه التفصيلة تنتج فهمًا مختلفًا
 
المزيد من التقارير
 
 
رأي
محمد حمدي
«هذا المساء»: لنرى أبعد مما نراه في الواقع
نص حافل بالتفاصيل المميزة، فكل حلقة مليئة بأدق التفاصيل. ويأتي الحوار غاية في العذوبة والواقعية
أحمد رحال
«لوم الشعب» في واحة الغروب: مكتوب أنه سيعلو صوت السفهاء
تحولت من «ثورة عرابي» إلى «هوجة عرابي»، كما تحولت «25 يناير» إلى «25 خساير» في أعين المشاركين فيها، دون أن يستطع
نائل الطوخي
تدوينة عن النكسة والثورة والجراح الممتدة: معنى الغمر بالماء
هل استطاع انتصار 1973 مداواة الشعب المصري من أثر النكسة؟ كيف تُحفر الجروح عميقًا في أعماق الناس، حتى وإن أنكروها
 
المزيد من الأراء