الموضوع أحمد شوقي
التقارير
ديوان ميسي
أحمد ندا | منذ أسبوع، في حوالي العاشرة والربع مساءً بتوقيت القاهرة، اشتعلت المقاهي المصرية بصرخات إعجاب وانبهار ودهشة، صاحبها
 
رأي
عبد العظيم حماد
هل كان اللورد كرومر أرحم؟!
لهذا المقال، في هذا التوقيت، سببان: الأول: قرار البرلمان الأوروبي حول سجل حقوق الإنسان في مصر، بمناسبة مأساة مقتل