فيديو| بنت شديد
 
 

شجع والد منار شديد ابنته على السعي لتحقيق أحلامها، كما دعمها في عملها الصحفي بالرغم من تحديات المهنة. وبعد وفاته، ورثت منار ورشته للرخام في قليوب، وقررت أن تديرها مع أختها ووالدتهما للحفاظ على سمعة الوالد في المجال، ولضمان استمرار دخل الأسرة المكونة فقط من النساء. الآن، توازن منار بين العمل في الصحافة والورشة في عالم «زي الصخر» حسب وصفها.

اعلان
 
 
منعم سامي 
 
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءًا من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. اعرف اكتر

أشترك الآن