«النجيلة» خارج خدمات العزل.. والرئيس يتفقد «عزل القوات المسلحة»
 
 

«كورونا»

مصر

آخر الإحصاءات، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين: 63923

الإصابات الجديدة: 1168

إجمالي الوفيات: 2708

الوفيات الجديدة: 88

إجمالي حالات الشفاء: 17140

«رويترز»: أكثر من 10 ملايين إصابة عالميًا.. وتحذير من موجة جديدة بعد إعادة «الفتح»

بالتزامن مع إعادة فتح أغلب اﻷنشطة الاقتصادية والاجتماعية في مصر، نقلت وكالة رويترز عن خبراء توقعهم أن يشهد عدد من دول العالم، التي أعادت فتح المجال العام بعد انحسار الإصابات بفيروس كورونا «كوفيد-19»، نمطًا متكررًا من إعادة الإغلاق جزئيًا خلال اﻷشهر المقبلة وحتى 2021، نتيجة عودة الزيادة في عدد المصابين.

وفي تقريرها المنشور، اليوم، أشارت الوكالة الإخبارية إلى دول مثل: الصين وأستراليا ونيوزيلندا، التي شهدت ارتفاعات جديدة خلال الشهر الماضي، فضلًا عن الولايات المتحدة اﻷمريكية، اﻷكبر عالميًا في عدد الإصابات، والتي كانت سيطرت على انتشار الفيروس في مايو الماضي، قبل أن ينتشر خلال اﻷسابيع القليلة الماضية في مناطق ريفية وأخرى لم تسجل إصابات من قبل.

وبحسب إحصاء «رويترز»، تجاوزت إصابات «كورونا» عالميًا، عشرة ملايين إصابة، اليوم، وقرابة نصف مليون وفاة، وذلك خلال سبعة أشهر منذ تسجيل أول إصابة مؤكدة في ووهان الصينية في يناير الماضي.

ونقل التقرير عن منظمة الصحة العالمية أن كلًا من: أوروبا، وأمريكا الجنوبية، وأمريكا الشمالية، سجّل 25% من إجمالي الإصابات عالميًا، مقابل 11% في آسيا و9% في الشرق اﻷوسط، فيما لفت التقرير إلى أن اﻷرقام المعلنة تعكس نسبة أقل من الإصابات الفعلية، في الدول ذات قدرات اختبارات الكشف المحدودة.

بعد طول انتظار.. الرئيس يتفقد مجمع القوات المسلحة للعزل في أرض المعارض

بعد أسابيع من تداول صورها على الإنترنت، دون تأكيد أو نفي رسمي لصحة تلك الصور، تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، مجمع القوات المسلحة للعزل الصحي بأرض المعارض بالقاهرة.

ودون الإعلان عن موعد افتتاحه، نشر المتحدث العسكري للقوات المسلحة فيديو عن تجهيزات المجمع، الذي يضم: 3000 سرير، موزعة على أربعة مستشفيات للعزل طاقة كل منها 750 سريرًا، بالإضافة إلى 1000 سرير آخر، موزعة على خمسة مستشفيات عزل ميدانية، منها 40 سريرًا للرعاية المركزة، موضحًا أن إقامة المجمع تأتي ضمن مساهمة القوات المسلحة في تقديم الخدمة الطبية للمواطنين، ومنع الاحتكار واستغلال الموقف.

زيارة السيسي لمجمع القوات المسلحة أتت في أول أيام تخفيف وإلغاء الإجراءات الاحترازية التي فُرضت للحد من انتشار فيروس كورونا، وبعد أيام من تصريحات وزيرة الصحة عن وجود أماكن شاغرة بالفعل في مستشفيات وزارة الصحة المخصص لعزل وعلاج المصابين بالفيروس.

فيما نقلت «الشروق» عن وكالة أنباء «الشرق اﻷوسط» أن المجمع سيكون به غرف عمليات، ومعامل أشعة ومعامل للتحاليل، وسكن إداري وسكن للأطباء، و50 عربة إسعاف وطائرتي إخلاء جوي وأتوبيسات نقل أفراد ومنطقة إعداد وجبات للمرضى واﻷطقم، فضلًا عن القدرة على نقل خيم المستشفيات الميدانية إلى مناطق منعزلة.

الصحة تنهي تخصيص «النجيلة» لعزل مصابي «كورونا»

ومن الإعلان عن مجمع عزل القوات المسلحة بالقاهرة، إلى مستشفى النجيلة في مرسى مطروح، الذي كان أول مستشفى لاستقبال حالات «كورونا» في الجمهورية، والذي قررت وزارة الصحة أمس، إنهاء تخصيصه كمستشفى للعزل الصحي، وإعادة فتحه بكامل طاقته لاستقبال الحالات المرضية في كافة التخصصات وإجراء الجراحات.

وفي مداخلة تليفزيونية، أمس، قال مدير المستشفى إن هناك 35 حالة مصابة بـ«كورونا» لا تزال في المستشفى، ستُنقل إلى نزل الشباب في مطروح، أما الحالات الحرجة ستنقل إلى مستشفى عزل العجمي، قبل تعقيم «النجيلة» تجهيزًا لفتحه.

كان الحكومة خصصت مستشفى النجيلة لاستقبال حالات الإصابة بـ«كورونا»، في يناير الماضي، ليستقبل عشرات المصابين منذ بداية إحالة المرضى له في 14 فبراير الماضي، قبل أن يتوقف عن العمل لأكثر من 20 يومًا خلال أبريل، بعد ارتفاع الإصابات والوفيات بين الأطقم العاملة بالمستشفى.

«التضامن»: فتح الحضانات أول يوليو بشروط

واستكمالًا لسياسات الفتح الحكومية، أعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، اليوم، عن إعادة فتح الحضانات بداية من أول يوليو، مع مراجعة الموقف في حال كان ضرر الفتح أكبر من المنفعة، مع متابعة أعداد الأطفال الموجودين في الحضانات.

وفي مداخلة تليفزيونية، أوضحت الوزيرة شروط تطبيق القرار، ومنها: التعقيم المستمر للمقرات، والعمل أربعة أيام فقط بدلًا من خمسة، وتخفيض ساعات العمل حتى الثالثة بدلًا من الخامسة عصرًا، مع إلزام المشرفين والأخصائيين بارتداء الكمامات والقفازات، وإعفاء الأطفال من ارتداء الكمامات لضررها عليهم، وإخضاع العاملين بالحضانات، والأطفال، للتدريب واللوائح الارشادية. على أن يكون هناك إقرار من الحضانات التي ستعيد الفتح بالالتزام بالإجراءات، وخضوعها لإشراف من الوزارة، وغلقها في حال عدم الالتزام.

تداول «الديناميكا» بعد بدء الامتحان.. ومشروع قانون بـ«النواب» لحبس مسربي الأسئلة

في ثالث أيام امتحانات الثانوية العامة، أحالت وزارة التربية والتعليم، اليوم، واضعي امتحان مادة الديناميكا إلى التحقيق، بعدما ضمنوه سؤالًا لا توجد له إجابة في نماذج الإجابات.

كما أعلنت الوزارة عن رصد حالتي نشر للامتحان عبر الإنترنت، وكانتا لطالبين في الإسكندرية وأسيوط.  حيث حازا تليفون محمول، ونشرا أجزاء من امتحان مادة الديناميكا عبر الإنترنت.

كانت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي نشرت أجزاء من اﻷسئلة، بعد نصف ساعة من بدء الامتحان، اليوم. في تكرار لما حدث الخميس الماضي، حين انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أجزاء من امتحان اللغة الإنجليزية بعد بدئه، فيما أعلنت الوزارة حينها ضبط ثلاثة طلاب واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وفي سياق متصل، وافقت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، اليوم، على مشروع قانون، تنص مادته الأولى على «عقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على سبع سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على 200 ألف جنيه كل من طبع أو نشر أو أذاع أو روج بأي وسيلة أسئلة الامتحانات وأجوبتها أو أي نظم تقييم في مراحل التعليم المختلفة المصرية والأجنبية بقصد الغش أو الإخلال بالنظام العام للامتحانات».

بعيدًا عن كورونا:

حماية اجتماعية أقل واحتمال زيادة الدين الخارجي.. قراءة سريعة في قرض الصندوق الجديد

بعد أربع سنوات من اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي على قرض، بقيمة 12 مليار دولار، وافق الصندوق، أمس الأول على منح مصر قرضًا جديدًا بقيمة 5.2 مليار دولار.

وفي حين استهدف القرض اﻷول المساعدة في خطة الإصلاح الاقتصادي الشامل، مع ضمان حماية شرائح المجتمع اﻷقل دخلًا، يأتي القرض الجديد ضمن آلية الاستعداد الائتماني، وطلبته مصر من أجل مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، وتشمل أهدافه دعم الإنفاق على الصحة والجوانب الاجتماعية، فضلًا عن الحفاظ على ما حققته من إصلاح اقتصادي.

وبالرغم من قلة المعلومات المتاحة عن الاتفاق الجديد، لكن تحليل بيانات الموازنة العامة، يمكننا من عقد مقارنة بين ما تنتوي الحكومة اتخاذه من إجراءات، وما اتخذته حين حصلت على قرض 2016، لنرصد نموًا ضعيفًا للغاية في إجراءات الحماية الاجتماعية في موازنة العام المالي المقبل

ويوضح الشكل التالي معدل نمو الإنفاق على بنود الحماية الاجتماعية الرئيسية في عامي 2018/2017 -أول سنوات تطبيق الاتفاق السابق- و2021/2020 الذي يتزامن مع تطبيق الاتفاق الجديد.

معدل نمو الإنفاق على إجراءات الحماية الاجتماعية الرئيسيةاتفاق 2016اتفاق 2020
دعم السلع التموينية70.21 %-5.08 %
الدعم النقدي136.49 %2.7 %
دعم الأدوية والتأمين الصحي31.97 %4.05 %

المصدر: الموازنة العامة للدولة

ما الذي نتوقعه على صعيد الديون الخارجية؟

في ضوء النظر للاتفاق مع صندوق النقد عمومًا كوسيلة لتدعيم «ثقة» المستثمرين في الديون السيادية للدول؛ ما يعني أن الدولة التي تعقد اتفاقًا مع صندوق النقد يمكنها أن تطمح في الاقتراض الخارجي بشروط أفضل على صعيد الفائدة وآجال القروض عمومًا، فقد يكون من المرجح أن يرتبط القرض اﻷخير بموجة جديدة من التوسع في الاقتراض الخارجي.

ما يزيد من هذا التوقع هو اقتراض مصر خمسة مليارات دولار، في مايو الماضي، عبر طرح سندات في السوق الدولية، بعد أيام من الإعلان عن موافقة صندوق النقد على إقراضها قرضًا «صغيرًا» طارئًا، بقيمة 2.7 مليار دولار، عبر آلية «أداة التمويل السريع»، والذي تسلمته مصر بالفعل دفعة واحدة.

كان الدين الخارجي شهد ارتفاعًا قياسيًا بالتزامن مع عقد الحكومة الاتفاق السابق مع صندوق النقد الدولي، كما يظهر من الشكل التالي.

المصدر: النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن البنك المركزي في مايو 

ووفقًا للشكل نفسه فقد ارتفع الدين الخارجي من 55.76 مليار دولار بنهاية عام 2016 -الذي شهد توقيع الاتفاق مع الصندوق- إلى أكثر من 79 مليار دولار بنهاية العام التالي، بنسبة تتخطى 41% قياسًا إلى 16% فقط في العام السابق.

وتبعًا لبيانات البنك المركزي، يكون الدين الخارجي قد ارتفع في السنوات الأربع التي تفصل بين توقيع الاتفاقين مع صندوق النقد الدولي بنسبة تتخطى 102%، كما يكون نصيب الفرد من الدين الخارجي قد ارتفع خلال نفس الفترة من 578.5 دولار إلى 1040 دولارًا بنسبة تتخطى 78%.

«التضامن»: ننظر لاستحقاق القطاع الخاص للمعاش اجتماعيًا وسياسيًا

تناولت وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، موقف القطاع الخاص من العلاوات الخاصة (العلاوات الخمسة لأصحاب المعاشات)، موضحة أن من بين المستفيدين من أصحاب المعاشات، 131 ألف مسجلين في القطاع الخاص ومنهم بالمؤسسات الصحفية، رغم أن هذه المؤسسات، بحسب الوزيرة: «مش قطاع خاص ومش قطاع حكومي»، وأن لها طبيعة مختلفة.

وأوضحت الوزيرة، في مداخلة تليفزيونية، أن الوزارة لا تزال تدرس الموضوع، بسبب وقوعها بين الجزء الإجرائي والقانوني، والجزء الاجتماعي والسياسي، نظرًا ﻷن هناك ثلاثة شروط لصرف العلاوات، لم يلتزم بها كل القطاع الخاص، وهي أن يكون قام بالفعل بصرف مزايا، وأبلغ بها الهيئة القومية للتأمين، ودفع اشتراكاته.

كان رئيس الجمهورية صدق، في مايو الماضي، على القانون رقم 25 لسنة 2020، والذي يقضي بزيادة معاش الأجر المتغير عن العلاوات الخاصة التى تقررت بدءًا من 1 يوليو 2006، ولم تضم إلى الأجر الأساسى فى تاريخ استحقاق المعاش.

معهد التخطيط يدعو  «المركزي» لدعم الجنيه بالاحتياطي الأجنبي حال استمرار هروب الاستثمارات الأجنبية

دعت ورقة سياسات صادرة عن معهد التخطيط القومي، البنك المركزي إلى استخدام الاحتياطي من النقد الأجنبي، لتغطية النقص في العملة الصعبة في سوق الصرف، لدعم قيمة الجنيه في حال خروج دفعات جديدة من استثمارات الأجانب في أوراق الدين المصرية، متوقعةً أن الموجات التالية لنزوح الأموال وإن حدثت سوف تكون بوتيرة أقل كثيرا مما حدث في مارس.

الورقة، الصادرة قبل أيام، والتي جاءت بعنوان «تداعيات كورونا وأثرها على العوائد المصرية من النقد الأجنبي»، قالت إن البنك المركزي يمكنه السماح للجنيه بالتحرك في حدود سعر استرشادي معين للحفاظ على معدلات التضخم في حالة الضغط الشديد على الاحتياطيات الدولية.

وكان احتياطي النقد الأجنبي تراجع بقيمة تسعة مليارات دولار في ثلاثة أشهر متتالية -مارس وأبريل ومايو- ليصل إلى 36 مليار دولار، لأسباب تتعلق في الأساس بهروب استثمارات الأجانب في أدوات الدين المصرية، وتمويل البنك المركزي لاحتياجات السوق من الواردات، تبعًا لبياني البنك المركزي حول تراجع الاحتياطي النقدي في مارس وأبريل. ويمثل تدخل البنك المركزي لتمويل الواردات تدخلًا لدعم سعر الجنيه، وهو تدخل يرجح أن يكون قد توقف مع عودة سعر الجنيه للتراجع في مقابل الدولار، بعد أكثر من سنة متصلة -تقريبًا- من التحسن في سعره.

سريعًا:

  • تراجعت صادرات مصر الزراعية بمعدل 258 ألف طن، خلال الستة أشهر الأولى من العام الحالي، حيث صدرت مصر3.47 مليون طن، مقارنة بـ 3.728 مليون طن في الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب القيود التي فرضتها جائحة كورونا على حركة التجارة العالمية. وفقًا لبيان أصدره مجلس الوزراء، أمس الأول.
  • بهدف دمج السوق غير الرسمي، ومكافحة التهرب الضريبي من خلال مراقبة التعاملات بين الشركات، وتحديد حجم أعمالها الحقيقي لحظيًا، تبدأ الحكومة، في 30 يونيو، اختبار نظام الفاتورة الضريبية الإلكترونية، وهو نظام مركزي يمكّن مصلحة الضرائب من متابعة التعاملات التجارية بين الشركات، وذلك من خلال تبادل بيانات الفواتير لحظيًا بصيغة رقمية دون الاعتماد على المعاملات الورقية، وفقًا لما أعلنه وزير المالية، محمد معيط، أمس.
  • وصل عدد الإصابات بفيروس كورونا بين فرق دوري كرة القدم الممتاز حتى الآن إلى 19 حالة، ما بين لاعبين وإداريين وعمال، وذلك بعد إجراء مسحات لهم، حسبما كشف مسؤولو اتحاد الكرة لـ«اليوم السابع». وكانت الإصابات كالآتي: خمسة من نادى طنطا، وأربعة بفريق حرس الحدود، وأربعة بفريق إنبي، ولاعب من طلائع الجيش، ولاعب في كل من: دجلة، وأسوان، والاتحاد السكندرى، والمقاولون، والجونة.
  • جددت نيابة أمن الدولة، أمس، حبس الصحفي محمد منير على ذمة القضية رقم 535 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، بحسب عضو مجلس نقابة الصحفيين عمرو بدر، ويواجه منير اتهامات بـ«مشاركة جماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي».
  • قررت المحكمة الاقتصادية أمس، حبس سما المصري ثلاث سنوات، ووضعها تحت المراقبة الشرطية ثلاث سنوات أخرى، مع تغريمها 300 ألف جنيه، لإدانتها بـ«التحريض على الفجور»، فيما قال محاميها أشرف ناجي لـ«مصراوي» إنه سيستأنف على الحكم.
  • «في بعض الأحيان لم أكن أوافق على بعض الأشياء، لكن النظام لم يكن يتضرر من خلافي معه في بعض القضايا، وعلى العكس، الرئيس السيسى كان يرى في كثير من المواقف التي اتخذتها أنها مواقف وطنية لا تدعو للانزعاج ولا تدعو للقلق».. بهذه الكلمات دلل رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام السابق، مكرم محمد أحمد، عن رضاه عن قرار رئيس الجمهورية بإقصائه من المجلس وتعيين كرم جبر بدلًا منه، مضيفًا، في فيديو بثه أمس، أنه سلم الراية لجيل من بعده، وأنه عاش طوال حياته مناصرًا  للشباب. 🙂
  •  قرر البنك المركزي، الخميس الماضي، إطلاق مبادرة لزيادة ماكينات الصرف الآلي، كجزء من مواجهة تداعيات كورونا وبما يراعي التوزيع الجغرافي خاصة في الأماكن التي تفتقر إلى الخدمات المصرفية، وتبدأ المرحلة الأولى بـ 6500 ماكينة صرف. وأضاف بيان «المركزي» أن الماكينات الجديدة ستكون قادرة على خدمة «ذوي الهمم من فاقدي البصر، وتتيح عمليات الإيداع النقدي وقبول المعاملات اللاتلامسية، وتدعم أيضاً عمليات السحب من محافظ الهاتف المحمول»، بحسب ما نشره موقع «مصراوي».
  • أطلقت وزارة الشباب والرياضة، أمس، مبادرة «دراجتك.. صحتك»؛ لتشجيع المواطنين على استخدام الدراجة في حياتهم اليومية، وذلك من خلال إتاحة الدراجات بسعر أقل من سعر السوق، وبتسهيلات في السداد. على أن تعلن قريبًا عن تفاصيل الحصول على الدراجات المدعمة.
  • فازت الممثلة التونسية هند صبري بجائزة النقاد في سوق مهرجان كان الافتراضي للأفلام العربية، وذلك في فعالية إلكترونية نظمها مركز السينما العربية، الجمعة الماضي، وفازت صبري عن أدائها في الفيلم التونسي «نورا تحلم»، من إنتاج عام 2019.

عاد وزير الإسكان، عاصم الجزار، اليوم، إلى مقر عمله بالوزارة، بعد شفائه من الإصابة بفيروس كورونا، وقضائه فترة العزل المنزلي، والتي كان يتابع فيها العمل عن طريق الفيديو كونفرانس، بحسب صحيفة «الشروق».

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن