قرارات حكومية بفتح معظم الأنشطة بـ 25% من طاقتها | عرض سناء سيف على «أمن الدولة» بعد اختطافها من أمام النائب العام
 
 

كورونا

مصر:

ــــــــــــــ

آخر الإحصاءات، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين:   56809

الإصابات الجديدة: 1576

إجمالي الوفيات: 2278

الوفيات الجديدة: 85

إجمالي حالات الشفاء: 15133

قرارات حكومية تعيد فتح الكثير من الأنشطة بـ 25% 

أعلن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، قرارات جديدة اتخذتها لجنة إدارة أزمة «كورونا» لتنظيم الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس، سيبدأ تطبيقها السبت المقبل، 27 يونيو الجاري.

جاءت القرارات كالتالي:

– السماح بسير وسائل النقل الجماعي بدايةً من الساعة 4 صباحًا حتى الساعة 12 منتصف الليل.

– إعادة فتح المطاعم والمقاهي بـ 25% من طاقتها الاستيعابية، مع استمرار منع تناول الشيشة. 

– إعادة فتح النوادي الرياضية الخاصة ومراكز الشباب بـ 25% من طاقتها الاستيعابية، مع وعودة الأنشطة الرياضية وفقًا لخطة وزارة الشباب والرياضة.

– إغلاق المطاعم والمقاهي بدءًا من 10 مساءً، والمحال التجارية من 9 مساءً.

– فتح دور العبادة لأداء الشعائر اليومية مع تعليق الصلوات الرئيسية الأسبوعية، كقداس الأحد وصلاة الجمعة، حتى إشعار آخر، مع استمرار غلق دورات المياه ودور المناسبات بها.

– فتح دور السينما والمسارح بطاقة استيعابية 25%، مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية لضمان التباعد.

– استمرار غلق الأماكن ذات التكدس الشديد مثل الشواطئ العامة والمتنزهات والحدائق.

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، حذر، أمس الإثنين، من أن فيروس كورونا المستجد لا يزال يتسارع حول العالم، متوقعًا أن تدوم آثاره والاقتصادية والاجتماعية لعقود.

وقال في كلمته الافتتاحية في منتدى الصحة الافتراضي الذي نظمته إمارة دبي عبر الفيديو: «لقد استغرق الإبلاغ عن أول مليون حالة أكثر من ثلاثة أشهر، لكن جرى الإبلاغ عن المليون حالة الأخير في غضون ثمانية أيام فقط».

.. وقرارات أخرى خاصة بالجامعات والمعاهد

بخلاف تخفيف الإجراءات الاحترازية، أصدر مجلس الوزراء، اليوم، عددًا من القرارات المنظمة لما تبقى من العام الدراسي في الجامعات والمعاهد، وامتحانات نهاية العام، والتي كان أبرزها:

– منح رؤساء الجامعات سلطة تنظيم العمل داخل كل جامعة على حدة، وتحديد أعداد الموظفين والإداريين المطلوب تواجدهم.

– التواصل مع الجهات المعنية لتأجيل ميعاد الالتحاق بالتجنيد لهذا العام، لحين انتهاء الامتحانات وظهور النتائج.
– مد العام الجامعي الحالي حتى منتصف سبتمبر المقبل، لإتاحة فرصة الانتهاء من الامتحانات لجميع الكليات.

– يجوز للطلاب غير الراغبين في أداء الامتحانات التقدم بطلب اعتذار لمجلس الكلية، ويكون الاعتذار عن أداء كل الامتحانات المقررة في الفصل الدراسي الثاني، ولا يعد غيابهم رسوبًا، هم وغيرهم من المعتذرين ﻷسباب طارئة أو مرضية مقبولة.

– يجوز لطلاب السنوات النهائية من الوافدين، الموجودين فى الخارج، أداء الامتحانات وفقًا لجداول الجامعات، ومن يتعذر عليهم الحضور، يتم امتحانهم في أول انعقاد يلي انتظام حركة الطيران.

– تتولى الجامعات تنظيم جداول الامتحانات التحريرية للدراسات العليا وفقًا للسعة الاستيعابية للحرم الجامعي ولظروف كل جامعة، ويفضل عدم تزامنها مع امتحانات البكالوريوس.

– مد أعمال مكتب التنسيق للطلاب حملة الدبلومة الأمريكية، لما بعد اختباري «SAT2» المقرر عقدهما خلال شهري أغسطس وسبتمبر المقبلين.

– الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية الإنجليزية، يتم الأخذ بتقدير دور يونيو 2020 المعتمد من هيئات الاعتماد الدولية (Cambridge – Pearson – Oxford) بعد إقراره من المجلس الثقافي البريطاني، وبالنسبة لغيرهم من الطلاب الراغبين في أداء الامتحانات دور أكتوبر/ نوفمبر فيتم قبولهم بالجامعات الحكومية المصرية بالبرامج المميزة في الفصل الدراسي الثاني في الكليات التي تسمح لوائحها بذلك.

– لتأخر مواعيد الامتحانات فى بعض الدول، يستمر مكتب التنسيق لهذا العام في تلقي طلبات تنسيق الطلاب الحاصلين على الشهادات المعادلة للثانوية العامة من تلك الدول لحين ظهور نتائج الامتحانات في موعد أقصاه نهاية نوفمبر المقبل، وفي حال تأخر التقديم عن هذا الموعد فلا يتم قبولهم بالجامعات الحكومية إلا بالبرامج المميزة بالكليات التي تسمح لوائحها الداخلية بذلك. 

السعودية: الحج هذا العام للمواطنين والمقيمين فقط

أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية، أمس، في بيان لها، إقامة شعائر الحج هذا العام بأعداد محدودة، وإجراءات احترازية مشددة، للراغبين من كل الجنسيات المتواجدة داخل المملكة فقط. 

وقال وزير الصحة توفيق الربيعة، إن الحج هذا العام سيكون لمن هم أقل من 65 عامًا ولا يعانون من أي مشكلات صحية مزمنة، كما سيخضع الحجاج لفحوصات كورونا قبل أداء الشعائر وبعدها، وسيتم إلزامهم  بعد آداء الفريضة بحجر صحي منزلي لمدة 14 يومًا.

وشهد موسم الحج الماضي تواجد نحو مليوني حاج. قبل أن تتوقع السلطات السعودية إلغاء موسم الحج هذا العام، لأول مرة منذ تأسيس المملكة، وفقًا لما قاله، مسؤول كبير في وزارة الحج والعمرة لصحيفة «فاينانشيال تايمز» مطلع الشهر الجاري

في مصر، قالت وزارة التضامن الاجتماعي إنه تم حفظ حقوق كل من تقدم لقرعة حج الجمعيات هذا العام، وذلك من خلال السماح لهم بالمشاركة في قرعة الحج العام المقبل دون الاحتياج لتقديم طلب جديد، إلا إذا تقدم المواطن بطلب للانسحاب من القرعة. وذلك خلال مداخلة هاتفية، صباح اليوم، لمساعد وزيرة التضامن الاجتماعي أيمن عبد الموجود، مع قناة «اكسترا نيوز». 

كانت الوزارة قد أوقفت الإجراءات الخاصة بقرعة حج الجمعيات في وقت سابق، وذلك بعد تقدم 31 ألف مواطن للقرعة. وأشار عبد الموجود إلى أن الوزارة ستبحث خلال الفترة المقبلة إمكانية استبدال شخص مكان آخر في قرعة الحج أو السماح لأشخاص جدد بالتسجيل مع اتضاح الرؤية في موسم الحج عام 2021

من جهته، وصف شيخ الأزهر أحمد الطيب، قرار المملكة بأنه «حكيم ومأجور شرعًا ويراعي عدم تعطيل فريضة الحج والحرص على سلامة حجاج بيت الله الحرام، وإعلاء حفظ النفس أهم مقاصد الشريعة الإسلامية»، وهو المعنى نفسه الذي أكده وزير اﻷوقاف محمد مختار جمعة.

بعيدًا عن كورونا:

ــــــــــــــ

سناء سيف أمام «أمن الدولة» بعد اختطافها من أمام النائب العام

ألقت قوات الأمن القبض على الناشطة سناء سيف من أمام مكتب النائب، ظهر اليوم، أثناء تواجدها مع أسرتها لتقديم بلاغ عن تعرضهم لاعتداء بالضرب أمام مجمع سجون طرة أمس. لاحقًا ظهرت سناء في نيابة أمن الدولة العليا، بحسب المحامي خالد علي.

وقالت منى سيف، شقيقة سناء، في فيديو لها بثته على فيسبوك إن الأسرة كانت في مكتب النائب العام برفقة مجموعة من المحامين لتقديم بلاغ بخصوص الاعتداء عليهم أمام سجن طرة، صباح أمس، من قِبل مجهولين أمام بوابة السجن للمطالبة باستلام خطاب من أخيها، علاء عبدالفتاح، المحبوس هناك، يطمئنهم فيه على صحته بعد قرار منع زيارات الأهالي للسجون الذي بدأ مع انتشار فيروس كورونا. 

وأوضحت منى أن شقيقتها كانت تجلس برفقة محامية في سيارة صديقة لها أمام مكتب النائب العام، لشعورها بالإرهاق، لأنها كانت صاحبة النصيب الأكبر من اعتداء أمس، بحسب منى.

وأضافت منى أنها استدعت شقيقتها عندما استلمت إدارة مكتب النائب العام طلب تقديم البلاغ، لكنها تعرضت للاحتجاز من قبل ضباط بملابس مدنية في سيارة ميكروباص، وظهرت بعد نصف ساعة في نيابة أمن الدولة.

وحمّلت منى سيف خلال الفيديو النائب العام المستشار حمادة الصاوي، ومدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان بمكتب النائب العام المستشار هاني جورج، مسؤولية عودة سناء، مضيفة أنها تشعر بمستوى جديد من التواطؤ في إهدار حقوقهن، ورفع الحماية عنهن، وتجاهل البلاغات التي قدمتها الأسرة طوال الثلاثة أشهر الماضية منذ بداية جائحة كورونا.

ليبيا: قائد «الأفريكوم» والسفير الأمريكي يلتقان السراج.. وماكرون «متفهّم» مخاوف مصر

اجتمع رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، أمس الإثنين، مع السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، وقائد القوات الأمريكية في أفريقيا «أفريكوم» الجنرال ستيفن تاونسند، بمطار مدينة زوارة القريبة من العاصمة طرابلس.

وقالت «أفريكوم» في بيان عقب الاجتماع إن تاونسند ونورلاند شددا على موقف الولايات المتحدة هو أن السلام في ليبيا يجب أن يحقق من خلال العملية السياسية وليس السبل العسكرية، بحسب البيان، كما أكّدا ضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار فورًا وغنهاء أي عمليات هجومية لكل الأطراف.

تأتي الزيارة على خلفية احتدام الصراع في محور مصراتة-سرت، بعد سيطرة القوات الموالية لحكومة الوفاق على طرابلس ووقف اعتداء القوات الموالية  لما يعرف بـ«الجيش الوطني الليبي» بقيادة خليفة حفتر عليها.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، مطلع الأسبوع، إن مدن سرت والجفرة تمثلان بالنسبة لمصر خطًا أحمر، في إشارة إلى التدخل المصري العسكري حال دخول القوات الموالية لحكومة الوفاق لتلك المدن المتواجد بها حقول النفط الرئيسية وتسيطر عليها قوات حفتر. 

وفي غضون ذلك، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الإثنين، إنه يتفهم «المخاوف المشروعة» للسيسي، وسط انتقاده للدور التركي المساند لحكومة الوفاق عسكريًا في ليبيا.

من ناحية أخرى، ناقش وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم اليوم، الذي انعقد بتقنية الفيديو كونفرانس، تطورات الشأن الليبي، وشدد وزير الخارجية المصري سامح شكري في كلمته على اهتمام مصر بنجاح جميع المسارات السياسية والاقتصادية التي ترتبت على قمة برلين التي انعقدت في يناير الماضي، كما أكد على أن «مصر لم ولن تتهاون مع الإرهاب وداعميه، ولن تتوانى عن اتخاذ كل إجراء يمنع وقوع ليبيا الشقيقة وشعبها الأبي الكريم تحت سيطرة الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة»، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية. 

وحذر شكري من تبعات مواصلة التدخلات الأجنبية في ليبيا، لدعم ما وصفه بـ«الجماعات والمليشيات»، ونقل المرتزقة الأجانب من سوريا إلى ليبيا، بما يهدد من الأمن الليبي والعربي. 

وأسفر اجتماع وزراء الخارجية عن عدة قرارات أبرزها التأكيد على الدور المحوري لدول الجوار في إنهاء الأزمة الليبية، والترحيب بمبادرات وجهود دول الجوار التي تهدف إلى وقف العمليات العسكرية واستئناف العملية السياسية في ليبيا برعاية الأمم المتحدة، مع الترحيب بإعلان القاهرة بشأن ليبيا الصادر في 6 يونيو الجاري، ورفض جميع التدخلات الأجنبية التي تساهم في انتشار الميليشيات المسلحة، وضرورة منعها، والمطالبة بسحب كل القوات الأجنبية الموجودة على الأراضي والمياه الإقليمية الليبية. 

إثيوبيا لمجلس الأمن: مصر تحاول الإبقاء على «اتفاقات استعمارية»

سلمت إثيوبيا خطابًا من 78 صفحة لمجلس الأمن الدولي ردًا على الخطاب المرسل من مصر، الجمعة الماضي، والذي اتهمت فيه أديس أبابا باعتزام ملء خزان سد النهضة بقرار أحادي الجانب دون الوصول إلى اتفاق، مما قد يكون له «تبعات خطيرة تهدد السلام الدولي».

وجاء في خطاب إثيوبيا: «نرى أن مصر بالغت بطلبها تدخل مجلس الأمن بعد الادعاء الكاذب بأن المشكلة تشكل تهديدًا للسلام والأمن الدوليين». واتهمت أديس أبابا مصر بمحاولة الإبقاء على «اتفاقات استعمارية» لمشاركة مياه النيل، وقالت: «كان من الواضح منذ فترة أن مصر ليس لديها النية للمساهمة في نجاح المباحثات الثلاثية» وأن القاهرة حاولت «وضع ضغط دبلوماسي وسياسي غير مفيد على إثيوبيا».

وقالت إثيوبيا أيضًا في خطابها إن المفاوضات التي انتهت الأسبوع الماضي «جرى تعليقها فقط لأن الوفد السوداني طلب التشاور مع قيادته»، مضيفة أن أديس أبابا «تتوقع استئناف المفاوضات لحل المشكلات المتبقية بشكل ودي». غير أن إثيوبيا أعلنت مرات عديدة أنها تعتزم بدء ملء خزان السد منتصف يوليو المقبل، سواء مع التوصل لاتفاق أو بدونه. 

في الوقت ذاته، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أمس، إن الأمم المتحدة تحث مصر وإثيوبيا والسودان على حل المشكلات المتبقية بخصوص السد بشكل سلمي.

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم إن قضية سد النهضة الإثيوبي تمر بمرحلة في غاية الدقة في ضوء تعثر المفاوضات نتيجة ما وصفه بالمواقف «الإثيوبية المتعنتة»، وطلب دعم الدول العربية في تلك القضية التي تؤثر على حياة 150 مليون هم سكان مصر والسودان، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية.

المالية: 125 مليار جنيه فقدتها الضرائب بسبب «كورونا»

كشف وزير المالية محمد معيط، في تصريحات تليفزيونية أمس، أن حصيلة الضرائب فقدت 125 مليار جنيه منذ بداية تفشي وباء فيروس كورونا في مصر منذ مارس الماضي. 

وبحسب البيان المالي للموازنة العامة للعام المالي الجاري، تمثل الضرائب نحو 76% من إجمالي الإيرادات العامة للدولة.

وفي سياق مشابه، وافقت اللجنة الوزارية الاقتصادية، أمس، على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون القيمة المضافة، وقررت اللجنة  إحالة مشروع القانون إلى اجتماع مجلس الوزراء لمناقشته. 

وتتناول التعديلات المقترحة عددًا من المحاور، من بينها سعر الضريبة، فبالرغم من الإبقاء على السعر العام للضريبة عند 14% من القيمة السعرية للسلعة إلا أن التعديلات المقترحة تحرك الضريبة من خلال ثلاثة أشكال: الأول، إعفاء بعض السلع الخاضعة في القانون الحالي للضريبة. والثاني، إخضاع بعض السلع المعفية في القانون الحالي للسعر العام للضريبة. أما الشكل الثالث فيتمثل في إخراج بعض السلع من ضريبة الجدول (ضريبة محددة بنسبة مغايرة للسعر العام للضريبة).

وبحسب مسودة التعديلات التي حصل «مدى مصر» على نسخة منها، تتضمن السلع والخدمات التي تعفيها التعديلات من أداء الضريبة خدمات الصرف الصحي المُحملة على فاتورة المياه شأنها شأن فاتورة المياه والكهرباء، وإعفاء إضافات الأعلاف، وعجائن الورق، وورق الصحف والطباعة والكتابة، وأيضًا إعفاء الأمصال واللقاحات والدم ومشتقاته وأكياس جمع الدم ووسائل تنظيم الأسرة، إضافة إلى الأدوية ومدخلات إنتاجها بناءً على قرار يصدر من وزير الصحة.

واقترحت مسودة التعديلات إعفاء النقل المائي غير السياحي الخارجي للأشخاص، كما في حالات العبارات التي تنقل المواطنين من داخل مصر لخارجها، كما تم إعفاء الأقراص المعدنية المستخدمة في سك العملة.

أما السلع التي تحظى بإعفاء ضريبي في القانون الحالي وتقترح التعديلات المقدمة لمجلس الوزراء إخضاعها للضريبة بالسعر العام، شملت الوحدات غير السكنية كالمكاتب الإدارية والعيادات والمحال، وكذلك خدمات الاستشارات التي تقدمها المكاتب الاستشارية المختلفة.  

أما الشكل الثالث المقترح لتحريك سعر الضريبة دون تغيير السعر العام، يتمثل في إخراج بعض السلع والخدمات من ضريبة الجدول وإخضاعها للسعر العام للضريبة. ويضم هذا الشكل، وفقًا لعضو لجنة إعداد وصياغة التعديلات، الذي تحدث إلى «مدى مصر» بشرط عدم ذكر اسمه، سلعًا مثل المقرمشات (البطاطس والسناكس وغيرها)، والحلوى من العجين (الجاتوهات والتورت وغيرها من هذا النوع من الحلويات)، والصابون وجميع المنظفات، وبدلًا من خضوعها لضريبة جدول بنسبة 5% فسيصبح سعر الضريبة عليها 14%، وهو السعر العام المعمول به في القانون.

في السياق نفسه، وعلى صعيد ضريبة الدخل، تدخل تعديلات بعض أحكام قانون «الضريبة على الدخل» الصادرة بالقانون رقم 26 لسنة 2020 حيز التطبيق للمرتبات وما في حكمها، اعتبارًا من أول يوليو المقبل. 

لمعرفة تفاصيل التعديلات، وكيفية حساب راتبك بعد تطبيق النظام الضريبي الجديد، اضغط هنا

إطلاق سراح صحفيين اثنين.. وتجديد حبس 3 متهمين في قضايا مختلفة

أطلق قسم شرطة المعصرة بالقاهرة، أمس، سراح المصور الصحفي بجريدة «التحرير» محمد كامل أبو زيد، بعد أسبوع من صدور قرار نيابة أمن الدولة العليا بإخلاء سبيله بضمان محل إقامته، وذلك لبلوغ مدة حبسه احتياطيًا العامين دون إحالته إلى المحاكمة، على ذمة القضية 441 لسنة 2018، حسبما قال محاميه أحمد عبد اللطيف لـ«مدى مصر».

وأمس أيضًا، أُطلق سراح الصحفي بجريدة «السوق العربية» أحمد كامل، بحسب عضو مجلس نقابة الصحفيين عمرو بدر، وذلك بعد 20 يومًا من قرار إخلاء سبيله الصادر بضمان محل إقامته على ذمة القضية 441 لسنة 2018. ويواجه أبو زيد وكامل اتهامات بـ«الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة».

في سياق متصل، جددت نيابة أمن الدولة، أمس، حبس كلٍ من الصحفي بجريدة  «المصري اليوم» هيثم محجوب، 15 يومًا، على ذمة القضية رقم 586 لسنة 2020، والصحفية والباحثة شيماء سامي، 15 يومًا، على ذمة القضية رقم 535 لسنة 2020، بحسب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، 

كما جددت النيابة ذاتها حبس المحامي محسن بهنسي، 15 يومًا، على ذمة القضية 558، المتهم فيها بـ«مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي» بحسب المفوضية المصرية للحقوق والحريات. 

تأييد حبس الناشط والمدوّن أنس حسن

أيدت محكمة جنح مستأنف اقتصادية الإسكندرية، الأحد الماضي، حبس الناشط والمدوّن أنس حسن لمدة ثلاث سنوات وتغريمه 300 ألف جنيه، على خلفية اتهامه بـ«الإساءة للأديان وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي»، وذلك بعد رفضها الاستئناف المقدم من قِبل محامي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ضد الحكم الصادر في 27 فبراير الماضي، بحسب بيان نشرته «المبادرة» اليوم.

وأُلقي القبض على حسن في أغسطس الماضي، وحُرر له محضرًا يتضمن تقريرًا أمنيًا عن صفحة على فيسبوك تُسمى «الملحدين المصريين»، قال المحضر إنها «تنشر أفكارًا إلحادية وانتقادات للأديان السماوية»، وبناءً على ذلك صدر إذن من النيابة العامة بضبط حسن وتفتيش مسكنه وملحقاته.

وقالت «المبادرة» في بيانها إن الحكم يأتي في سياق أوسع من الملاحقات والمحاكمات للتعبير على الإنترنت بشكل عام، وللتعبير الديني المختلف، بالإضافة للتعبير عن أفكار إلحادية أو إعلان عدم الإيمان ونقد الأديان.

اعتصام عمالي في «سيتكور للغزل» ضد التصفية.. وآخر في «جراند نايل تاور» من أجل الرواتب

لليوم السابع على التوالي، يستمر عمال شركة «سيتكور للغزل»، بمدينة برج العرب الصناعية، بالإسكندرية في اعتصامهم، بعد فشل المفاوضات مع إدارة الشركة، التي قررت التصفية وتسريح العاملين بها مقابل أجر شهر واحد فقط عن كل عام خدمة، وهو ما رفضه العمال وأصروا على إعادة تشغيل الشركة أو تطبيق نص القانون في حالة تقديم الملاك والإدارة مبررات حقيقية لتصفية الشركة، وتسريح العاملين بصرف شهرين عن كل سنة خدمة، وصرف جميع الحقوق المالية المتأخرة. بحسب بيان لدار الخدمات النقابية والعمالية. 

وفي موقع عمل آخر، بدأ عمال وموظفي فندق «جراند نايل تاور» (جراند حياة سابقًا)، مساء أمس، اعتصامًا مفتوحًا داخل الفندق احتجاجًا على عدم صرف الإدارة لرواتبهم عن شهري أبريل ومايو الماضيين، وكانت الإدارة قد أعلنت أنها ستصرف رواتب العمال الذين يتقاضون مرتبات حتى مبلغ ألفي جنيه فقط، وهو ما رفضه العمال، متمسكين بصرف كامل المرتبات للجميع. بحسب بيان آخر لدار الخدمات النقابية، والتي أعلنت تضامنها مع مطالب العمال المشروعة في صرف أجورهم في موعدها، كما طالبت مؤسسات الدولة بالتدخل الفوري لمراقبة تطبيق القانون ومتابعة ما تم صرفه من أموال من قِبل الحكومة لضمان تخفيف آثار أزمة كورونا على العاملين بقطاع السياحة، والتي بلغت ما يقارب 50 مليار جنيه. 

بمشاركة دبلوماسيين أممين.. آلاف الفلسطينيون يتظاهرون في أريحا ضد خطط إسرائيل لضم أراضٍ فلسطينية

شارك الآلاف من الفلسطينيين في مظاهرة بمدينة أريحا، أمس، رفضًا للمخطط الإسرائيلي لضم أجزاء كبيرة من أراضي الضفة الغربية المحتلة. 

والمظاهرة هي الأكبر من نوعها منذ أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المخطط المثير للجدل في يناير الماضي، والذي يسمح لإسرائيل بضم المستوطنات غير القانونية في الضفة الغربية لنهر الأردن. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أعلن أن حكومته قد تبدأ مخطط الضم في الأول من يوليو المقبل. 

وحضر المظاهرة المنسق الخاص بالأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، وممثل الاتحاد الأوروبي في الضفة الغربية وقطاع غزة سفين كوهان فون بورجسدورف، ودبلوماسيون من دول عدة تضمنت بريطانيا والصين وروسيا واليابان والأردن. وصرح ملادينوف خلال المظاهرة أن «الأمم المتحدة ترى أن الضم مُخالف للقانون الدولي». 

من جانبها، أغلقت القوات الإسرائيلية مداخل مدينة أريحا، مما أدى إلى وقوع اشتباكات مع المتظاهرين. وأصابت قوات الاحتلال الإسرائيلية ثمانية مدنيين فلسطينيين في أريحا، بحسب المركز الإعلامي الفلسطيني.

«حماية المستهلك» ينفي موافقته على اندماج «كليوباترا» و«ألاميدا»

نفى جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، أمس الإثنين، موافقته على عملية استحواذ مجموعة مستشفيات «كليوباترا» على مجموعة «ألاميدا» للرعاية الصحية، مؤكدًا أن الأخبار المتداولة بشأن «عدم ممانعته في الصفقة» عارية من الصحّة «جملة وتفصيلاً».

وقال الجهاز في بيان إن تأكد من أن إتمام اتفاقية الاستحواذ المزمعة «يترتب عليها وقوع ضرر جسيم على المنافسة وعلى الفرص الاستثمارية في هذا القطاع الحيوي والمهم للمواطنين، والتي ينبغي أن تظل تقدم بصورة تنافسية لضمان جودة تقديم الخدمة بأسعار ملائمة، وضمان عدم تأثر خدمات التأمين الطبي وغيرها من الخدمات والأطراف المعنية».

وشدد الجهاز على أن أطراف صفقة الاستحواذ المزمعة قد تمت مخاطبتهم بالقرار، وأنهم أكدوا حرصهم على التوافق مع الجهاز لإتمام الصفقة، مؤكدًا أنه سيعلن عن نتائج الفحص النهائي لها.

وكان الجهاز قد خاطب وزارة الصحّة في فبراير الماضي، طبقًا لتقارير صحفية، مطالبًا التدخل لوقف إتمام صفقة اندماج الشركتين لأنها ستؤدي إلى آثار سلبية على الاقتصاد وحقوق المواطنين، بحسب التقارير.

وأشارت نشرة إنتربرايز الاقتصادية إلى أن مستشفيات «كليوباترا» تضم نحو 780 سريرًا في حين تمتلك «ألاميدا» نحو 670 سريرًا.

سريعًا:

– قدمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» 17 مليون دولار لدعم مصر في مواجهة فيروس كورونا، وذلك بعد اجتماع عقدته وزيرة التعاون الدولي، رانيا المشاط، مع ممثل المنظمة في مصر برونو مايس، الذي كشف، وفقًا بيان للوزارة، أن المنظمة وفرت خلال العامين الماضيين منحًا لمصر بقيمة 100 مليون دولار.

– عاد أمس، 1360 مصريًا من العالقين بدولة الكويت على متن ثماني رحلات جوية هبطت في مطارات القاهرة، وسوهاج، وأسيوط، بحسب صحيفة «اليوم السابع».

– كوبري جديد بمصر الجديدة بدأت الحكومة في تنفيذه بجسر السويس أمس الإثنين؛ للتعرف على التحويلات التي وفرتها الإدارة العامة لمرور القاهرة اضغط هنا.

أعلنت جمعية التاريخ الاجتماعي بالمملكة المتحدة أمس الإثنين فوز كتاب المؤرخ المصري خالد فهمي «السعي للعدالة: الشريعة والطب الجنائي في مصر الحديثة»، الصادر عن دار نشر جامعة كاليفورنيا عام 2018، بجائزتها للكتاب، مؤكدة أن الكتاب ثري المصادر ويقدّم تصويرًا ممتعًا لتطورات تاريخية كبرى وتجارب الناس العاديين في نفس الوقت. للمزيد حول الكتاب، يمكنكم قراءة حوارنا مع فهمي هنا.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن