وفاة نائب مدير معهد القلب جراء إصابته بـ«كورونا» | تعديل مواعيد حظر التجول
 
 

كورونا

مصر:

آخر الإحصاءات، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، أمس:

إجمالي المصابين:  38284 

الإصابات الجديدة: 1455

إجمالي الوفيات: 1342

الوفيات الجديدة: 36

إجمالي حالات الشفاء: 10289

وفاة نائب مدير معهد القلب جراء إصابته بـ«كورونا».. وإقالة نائب مدير مستشفى المطرية

تُوفي صباح اليوم، يسري كامل، نائب مدير معهد القلب القومي، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» منذ ثلاثة أسابيع، بحسب موقع «مصراوي» نقلًا عن الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية بوزارة الصحة. 

وكانت نقابة الأطباء أعلنت أمس، وصول عدد وفيات الأطباء جراء الإصابة بـ«كورونا» إلى أكثر من 50 حالة، مطالبة مجلس الوزراء باتخاذ أقصى إجراءات الحماية وأعلى معايير مكافحة العدوى في المستشفيات، بحسب بيان للنقابة، الذي حدد تلك الإجراءات في عدة نقاط أهمها: إبعاد كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل من الأطباء باعتبار هذه الفئات الأكثر عرضة للإصابة وللمضاعفات الأخطر.

وفي سياق متصل، قرر رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية محمد فوزي السودة، إقالة مدير مستشفى المطرية محمد صفي الدين على خلفية فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إهمال في التعامل مع مريض حتى وفاته.

ويُظهر الفيديو الذي صورته إحدى السيدات مريض متوفى وعلى جسده آثار دماء، فيما تقول السيدة إنه ظل يتقيأ دمًا منذ الفجر وحتى الصباح دون أن يجد أي رعاية طبية، وبحسب بيان لـ«هيئة المستشفيات» شكل السودة لجنة للتحقيق فيما هو منسوب للمستشفى، وبناءً على ما انتهت إليه اللجنة، تقرر إعفاء مدير «المطرية» من منصبه.

آخر تطورات علاج «كورونا» بالبلازما

خلال اجتماع لمجلس الوزراء، أمس، استعرضت وزيرة الصحة هالة زايد، آخر تطورات استخدام بلازما المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا لعلاج المصابين به.

وقالت زايد إنه تم إدراج 19 حالة ضمن بروتوكول العلاج تترواح حالاتهم بين حرجة وشديدة الخطورة، بلغ عدد حالات الشفاء التام والخروج من مستشفيات العزل أربع حالات منهم، وهناك حالة خرجت وتخضع للعزل المنزلي، فيما تبلغ الحالات التي تخضع للإشراف الطبي عشر حالات بينها سبع تشير نتائج التحاليل والأشعة إلى تحسنها، فيما بلغت حالات الوفاة أربع. وأشارت زايد إلى أن عدد المتبرعين بالبلازما حاليًا في المركز القومي للدم بلغ 45 متبرعًا.

تعديل مواعيد حظر التجول

قررت اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا في اجتماعها اليوم، عدة قرارات جديدة في إطار التعامل مع الوباء، بحسب بيان لمجلس الوزراء. وجاءت القرارات كالتالي:

– تعديل مواعيد حظر التجول ليبدأ من الساعة الثامنة مساءً وحتى الرابعة صباحًا بدءًا من الأحد المقبل، وحتى نهاية يونيو الجاري.

– استمرار غلق الشواطئ والمنتزهات خلال الفترة المقبلة.

– السماح للأندية الرياضية ببدء تلقي اشتراكات الأعضاء ورفع كفاءة المنشآت من 15 إلى 30 يونيو الحالي.

– دراسة فتح دور العبادة اعتبارًا من أول يوليو في المحافظات الأقل إصابة بفيروس كورونا طبقًا لتطور الموقف الصحي والتزام المواطنين.

– الإعلان أول يوليو عن بدء السياحة الوافدة والطيران في المحافظات السياحية الأقل إصابة بالفيروس.

– مد فترة عمل المحال التجارية والمولات لمدة ساعة لينتهي العمل بها في الساعة السادسة مساءً بدلًا من الخامسة مساءً طوال نفس الفترة.

كما قررت اللجنة استمرار العمل بالقرار السابق لرئيس الوزراء، الخاص بتخفيض عدد العاملين في الوزارات والجهات الحكومية؛ لمنع الاختلاط والتزاحم، على أن يقوم كل وزير باتخاذ القرارات الإدارية الخاصة بتنظيم ذلك وفق ما تقتضيه ظروف العمل بوزارته.

عودة النشاط الرياضي تدريجيًا بدءًا من 15 يونيو 

قال وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي في تصريحات لقناة «أون تايم سبورتس»، إن النشاط الرياضي سيعود تدريجيًا خلال الفترة من 15 إلى 30 يونيو الجاري، موضحًا أن هذا موعد لبداية فتح الأندية ومراكز الشباب وتجهيزها لاستقبال الأعضاء بضوابط ومواعيد خاصة، وليس بداية التدريبات.

إعفاء السائحين الوافدين إلى المحافظات السياحية من سداد رسوم التأشيرة السياحية

خلال اجتماع لمجلس الوزراء، أمس، وفي إطار إجراءاته لدعم السياحة، وافق على إعفاء السائحين الوافدين على متن رحلات الطيران المباشر إلى المحافظات السياحية من سداد رسوم التأشيرة السياحية وذلك حتى 31 أكتوبر المقبل، وهو موعد نهاية الموسم السياحي الصيفي.

وقال بيان المجلس إن هذه الحوافز تهدف إلى «دفع حركة الحجوزات للمقصد السياحي المصري لمنح ميزة تنافسية لمصر تساعد على تشجيع التدفق السياحي إليها، وذلك في إطار الاستعداد لعودة حركة السياحة الوافدة إلى مصر بعد إنهاء قرار تعليق حركة الطيران، وتنفيذ الخطة الترويجية لجذب السياحة الوافدة خلال الفترة المقبلة.

وكانت وزارات السياحة والطيران والبترول اتفقت أمس على إجراءات تحفيزية أخرى لعودة السياحة من جديد، تضمنت خصمًا بنسبة 50% على رسوم الهبوط ومواقف السيارات، و20% على الخدمات الأرضية في مطارات جنوب سيناء والغردقة ومرسى مطروح، بالإضافة لخصم 20% لركاب رحلات مصر الدولية، على تذاكر الدخول إلى المتاحف والمواقع الأثرية في جميع أنحاء مصر، بالإضافة إلى تصاريح الزيارة.

وفي سياق آخر متصل، تسلم 22 فندقًا بستة محافظات هي البحر الأحمر وجنوب سيناء والإسكندرية والقاهرة الكبرى ومطروح والبحيرة، شهادة السلامة الصحية المعتمدة من وزارتي السياحة والآثار، ليصل بذلك إجمالي عدد الفنادق المستلمة للشهادة 196 فندقًا، بحسب مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية عبد الفتاح عاصي.

الحكومة توافق على مشروع تعديل «لائحة الجامعات» للسماح بالتدريس إلكترونيًا

وافق مجلس الوزراء، أمس، على مشروع قرار تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، فيما يخص إجازة تدريس المناهج الدراسية إلكترونيًا بنظام التعليم عن بعد، وفقًا لطبيعة الدراسة في الكليات والمعاهد المختلفة.

وقال مجلس الوزراء في بيان له، إن التعديلات تأتي في ظل التحديات التي فرضتها أزمة انتشار فيروس كورونا، وهو ما استوجب ضرورة اللجوء إلى نظام التعليم عن بعد، وكذا إجراء الاختبارات إلكترونيًا بحسب طبيعة الدراسة بالكليات والمعاهد المختلفة، متى توافرت للكلية أو المعهد البنية التحتية والإمكانات التكنولوجية التي تمكنها من ذلك.

وفيما يتعلق بقانون الملكية الفكرية، أعلن مجلس الوزراء أنه يسعى لإدخال تعديلات على بعض أحكام قانون حماية الملكية الفكرية الصادر رقم 82 لسنة 2002.

وقال المجلس إن نص التعديل سوف يسمح لمن هم دون سن 21 سنة بقيد تصرفاتهم على المصنفات والأداءات والتسجيلات الصوتية والإذاعية الخاضعة لأحكام القانون المشار إليه، على أن يكون ذلك القيد برسم مخفض مقداره 100 جنيه، بدلًا من الرسم المقرر حاليًا وهو 1000 جنيه للقيد الواحد، كما تضمن التعديل إعفاء الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من هذا الرسم.

ووافق البرلمان، خلال جلسته العامة، الإثنين الماضي، على منحة كورية بـ 2.9 مليون دولار لـ«تطوير ميكنة الملكية الفكرية في مكتب براءات الاختراع المصري»، وفقًا لما نشرته «المصري اليوم». 

ووقعت اتفاقية المنحة، بتاريخ 5 يناير الماضي، في القاهرة، بقرار من رئيس الجمهورية رقم 121 لسنة 2020. ونصت الاتفاقية على تقديم حكومة كوريا الجنوبية للحكومة المصرية منحة لا تتجاوز قيمتها 2 مليون و900 ألف دولار أمريكي للمساهمة في تنفيذ مشروع «تطوير ميكنة الملكية الفكرية في مكتب براءات الاختراع المصري».

بعيدًا عن كورونا:

إحالة حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين إلى «الجنايات» بتهمة «التعدي على القيم الأسرية»

أمرت النيابة العامة بإحالة حنين حسام ومودة الأدهم، صانعتا محتوى على وسائل التواصل الاجتماعي، وثلاثة آخرين إلى المحاكمة الجنائية مع استمرار حبسهم. 

وقالت النيابة في بيان إنها أعادت حبس المتهمة حنين عقب مواجهتها بدليل جديد أسفر عنه فحص أجهزتها الإلكترونية المضبوطة.

وكانت غرفة المشورة بمحكمة شمال القاهرة، أيدت، الثلاثاء الماضي، قرار إخلاء سبيل حنين، بكفالة 10 آلاف جنيه، قبل أن تعلن النيابة اليوم عن إعادة حبسها مجددًا.

وتواجه المتهمتان تهم «التعدي على المبادئ والقيم الأُسرية في المجتمع المصري، وإنشائهما وإدارتهما حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية لارتكاب تلك الجريمة، واشتراك الباقين [الثلاثة] معهما في الجريمتين المشار إليهما»، بحسب بيان النيابة.

حفتر في ليبيا.. أردوغان يرفض إعلان القاهرة وواشنطن ترحب

رفضت تركيا المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في ليبيا، والتي أُعلن عنها في مصر السبت الماضي. وبحسب تصريحات مسؤولين أتراك لجريدة «حريت» التركية، الثلاثاء الماضي، فإن المبادرة تهدف إلى إنقاذ خليفة حفتر، قائد ما يسمى بـ«الجيش الوطني الليبي»، المسيطر على شرق البلاد والمدعوم من مصر ودول أخرى. 

كما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء الماضي، في تصريحات أعقبت اجتماعات مع حكومته، على دعمه لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس التي ينازعها حفتر السيطرة على البلاد.

ومن جانبه، أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالدور المصري في الأزمة الليبية، وذلك في محادثة مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس الأربعاء. والولايات المتحدة في تواصل أيضًا مع تركيا بشأن إدارة الأزمة الليبية، بحسب تقرير «مدى مصر» المنشور أمس بشأن إعلان القاهرة وآخر تطورات الأزمة.

وكان مكتب الإعلام الخاص بالقيادة العامة للقوات الليبية المسلحة قد نشر صورة لاجتماع بين حفتر والسفير الألماني في ليبيا، أمس، وذلك في ظل تنقله بين مصر وليبيا للتباحث بشأن دوره في خريطة ليبيا السياسية الجديدة على ضوء المبادرة المصرية ومساعي لاعبين دوليين لطرح وضع بديل بعدما أحبطت قوات موالية لحكومة الوفاق محاولات حفتر السيطرة على غرب البلاد بما فيها طرابلس.

«الخارجية الإيطالية»: لم ننته بعد من مباحثات بيع فرقاطتين لمصر

على ما يبدو أنه خطوة للوراء فيما يخص صفقة بيع فرقاطتين إيطاليتين لمصر، قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أمام جلسة برلمانية أمس الأربعاء، إن المباحثات بخصوص بيع القطعتين البحريتين لمصر ما زالت سارية، ولم يتم الانتهاء منها بعد، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإيطالية

كانت صحف إيطالية نشرت أخبارًا عن موافقة روما على صفقة لبيع فرقاطتين بحريتين متعددتي الأغراض لمصر بقيمة 1.2 مليار يورو، كجزء من صفقة أسلحة هي الأكبر في تاريخ مصر. 

وأثارت تلك الأخبار انتقادات للحكومة بسبب عدم تحقيق أي تقدم في التحقيقات الخاصة بمقتل طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني، في القاهرة عام 2016. وكانت اللجنة البرلمانية المفوضة بالتحقيق في مقتل ريجيني استدعت رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، الثلاثاء الماضي، بشكل عاجل، فيما أعربت أسرة ريجيني عن إحساسها بـ«الخيانة» من قِبل الحكومة. 

وردًا على الانتقادات، أكد لويجي أن مطالبات حكومته المستمرة لتحقيق تقدم حقيقي في التحقيقات الخاصة بجريمة القتل «الوحشية» لجوليو ريجيني لا تزال قائمة، مضيفًا أن «الحكومة والمؤسسات الإيطالية مستمرة في المطالبة بالوصول إلى الحقيقة من قِبل السلطات المصرية من خلال تعاون حقيقي وجاد وفعّال»، ومشيرًا إلى جهود حكومته المستمرة لتسهيل عقد اجتماع بين النائب العام الإيطالي والمصري، كما جاء في صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية.

وتطرق دي مايو إلى قضية طالب الماجستير المصري باتريك جورج زكي، في جامعة بولون الإيطالية، الذي أُلقي القبض عليه من مطار القاهرة في فبراير الماضي لدى عودته إلى مصر في زيارة لأسرته، وما زال محبوسًا احتياطيًا حتى الآن. وقال دي مايو: «نحن قلقون بخصوصه أيضًا، وتتابع السفارة الإيطالية في القاهرة تطورات الجلسات الخاصة به، وسنستمر في متابعة قضيته».

إثيوبيا تقدم خطة جديدة لملء وتشغيل سد النهضة

نقلت جريدة  الشروق اليوم عن وزير المياه والطاقة الإثيوبي سيلشي بيكلي، تدوينة أشار فيها إلى أن بلاده تقدمت بمسودة اتفاقية من 13 نقطة تمثل قواعد الملء والتشغيل السنوي لسد النهضة، دون ذكر تفاصيل هذه النقاط الثلاث. 

وفي رد مقتضب على القراءة المصرية لما طرحته إثيوبيا، قال مصدر مصري لـ «مدى مصر» عبر الهاتف: «ما قدمته إثيوبيا لا يحمل تحولًا كبيرًا عن مواقفها السابقة»، مضيفًا أن «التفاوض مستمر».

في الوقت نفسه قال وزير المياه والري السوداني ياسر عباس، في حديث مع برنامج «حوار» على قناة «فرنسا 24»، أمس، إن بلاده صاغت مسودة اتفاقية قدمتها لمصر وإثيوبيا يوم الثلاثاء الماضي، لافتًا إلى أن المسودة السودانية تعتمد مخرجات المفاوضات الممتدة حول ملء وتشغيل سد النهضة وصولًا لآخر اجتماع عُقد في واشنطن بمشاركة وفود البلاد الثلاث في 12 و13 فبراير الماضي. 

وقال الوزير السوداني إن بلاده لم تُضمّن في المسودة التي قدمتها ما جرى في الاجتماع الأخير الذي عُقد في واشنطن، لأن إثيوبيا لم تكن مشاركة في هذا الاجتماع.

وأضاف عباس إن المسودة السودانية سعت لتقديم تفاهم حول عدد من النقاط الخلافية التي تتعلق بالملء في سنوات الجفاف، والجفاف الممتد، وآلية التشغيل وإلزامية الاتفاقية، مؤكدًا أن إثيوبيا قدمت مسودتها ردًا على المسودة السودانية، وأنها تضمنت تعديلات تعبر عن وجهة النظر الإثيوبية.

على صعيد آخر، وافق البرلمان الإثيوبي، أمس الأربعاء، على التمديد عام آخر لرئيس الوزراء آبي أحمد، وذلك بعد تأجيل الانتخابات التي كان مقررًا انعقادها في أغسطس بسبب جائحة كورونا. يأتي القرار بعد يومين من استقالة سياسي معارض بارز من رئاسة مجلس الاتحاد (إحدى غرفتي البرلمان) احتجاجًا على تأخير الانتخابات.

قائد سوداني سابق لـ«الجنجويد» يسلم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية 

أودع القائد السابق لميليشيات الجنجويد علي كوشيب، في مركز احتجاز تابع للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم حرب في دارفور، بعدما سلّم نفسه في جمهورية أفريقيا الوسطى، بحسب بيان للمحكمة

وكانت المحكمة أصدرت أمرًا بالقبض على كوشيب سنة 2007 بعد اتهامه بارتكاب جرائم قتل واغتصاب في إقليم دارفور بغرب السودان بين عامي 2003 و2004. وجرى اتهام كوشيب في 50 واقعة تضمنت جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب. وأُلقي القبض على كوشيب في مدينة بيارو، شمال جمهورية أفريقيا الوسطى، وأُرسل بواسطة طائرة إلى مقر الاحتجاز التابع للمحكمة في لاهاي، الثلاثاء الماضي، بحسب تغطية رويترز

ويعتبر كوشيب هو المتهم السوداني الأول الذي يتعرض للاحتجاز بواسطة «الجنائية الدولية»، التي وجهت اتهامات إلى عدد من الشخصيات السودانية من بينها الرئيس السابق عمر البشير، المتهم بارتكاب جرائم تطهير عرقي وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بواسطة المليشيات شبه النظامية في دارفور. 

ولا تملك المحكمة قوات شرطة لإنفاذ أوامر الاعتقال الصادرة عنها، وتعتمد على الدول الأعضاء التي يبلغ عددها 123 دولة في تنفيذ أوامر الاعتقال.

«العفو الدولية»: العمال الأجانب في مشروع بناء ملعب لكأس العالم في قطر عملوا دون أجر

قالت منظمة العفو الدولية في بيان لها، أمس، إن العمال الأجانب العاملين في مشروع بناء ملعب لكأس العالم لكرة القدم في قطر عملوا لمدة تصل إلى سبعة أشهر دون تلقي أجر.

وقال ستيف كوكبيرن، رئيس برنامج العدالة الاقتصادية والاجتماعية في منظمة العفو الدولية: «أخبرنا العمال الأجانب عن المصاعب التي تكبدوها بعد أن عملوا بدون أجر في ‘استاد البيت’ لعدة أشهر. فإنهم يشعرون بالقلق بشأن عائلاتهم، الذين يعتمدون على الأموال التي يرسلونها إلى بلادهم من قطر لدفع الرسوم المدرسية والفواتير الطبية».

وتتعرض قطر لانتقادات حقوقية فيما يخص ملف العاملين الأجانب في ملاعب كأس العالم، وسبق أن قالت «العفو الدولية» في سبتمبر الماضي إن مئات المقاولين في تلك الملاعب أُجبروا على العودة إلى أوطانهم مفلسين بعد أن توقفت تلك الشركات التي توظفهم عن دفع أجورهم.

«أمازون» تعلن عن إجراءات جديدة لخاصية التعرف على الوجه

أعلنت شركة «أمازون» تعليق استخدام الشرطة الأمريكية تكنولوجيتها للتعرف على الوجه Amazon Rekognition لمدة عام، وذلك في تدوينة قصيرة نُشرت أمس الأربعاء على مدونة الشركة. وأوضحت الشركة أنها تطمح إلى أن تسمح هذه المهلة للكونجرس بوضع ضوابط للاستخدام «الأخلاقي» لهذه التكنولوجيا.

قرار «أمازون» جاء مخالفًا لمواقف سابقة تمسكت فيها برفض الضغوط المختلفة لوقف أو تغيير تعاونها مع الشرطة، وذلك بعد اتهامات للتكنولوجيا بالتحيز العرقي وارتفاع معدل الخطأ فيها بشكل كبير فيما يتعلق بالأمريكيين السود.

لكن ضغوط هذه المرة مختلفة. جاء القرار على خلفية مظاهرات واسعة النطاق شهدتها مختلف الولايات الأمريكية إلى جانب مدن مختلفة حول العالم احتجاجًا على الممارسات العنصرية للشرطة ضد الأمريكيين السود، وذلك بعد مقتل جورج فلويد، المواطن الأمريكي، قبل أسبوعين خنقًا من قبل مجموعة من ضباط الشرطة.

سريعًا:

– قرر وزير الإسكان عاصم الجزار، عزل نفسه لمدة أسبوعين، بسبب مخالطته لأحد المصابين بفيروس كورونا، بحسب «اليوم السابع».

– تُوفي محسن عادل، الرئيس السابق لهيئة الاستثمار، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا. وأُصيب عادل بالفيروس قبل 11 يومًا، إلا أن حالته سرعان ما تدهورت بسبب إصابته بمرض السكر، بحسب «المصري اليوم».

– حذر خبير بمنظمة الصحة العالمية من موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا في عدد من البلدان من بينها مصر، وذلك في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء.

– أعلن وزير المالية محمد معيط، عن صرف أكثر من 2 مليار جنيه من صندوق تنمية الصادرات خلال شهرى أبريل ومايو الماضيين، ضمن برنامح رد الأعباء التصديرية المتأخرة للمصدرين. وكان إجمالي ما تم صرفه من مستحقات للمصدرين منذ بداية العام المالي الحالي 5.2 مليار جنيه. وأضاف معيط أنه من المنتظر صرف مليار جنيه أخرى خلال يونيو الجاري. 

– قفزت صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة بنحو 86% في الفترة من يناير إلى أبريل، ليبلغ حجم الصادرات 1.149 مليار دولار مقابل 617 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي. وجاءت الإمارات على رأس الدولة المستوردة بنسبة 70%، تلتها كندا ثم أستراليا، بحسب ما أورده بيان المجلس التصديري لمواد البناء.

– وافقت الحكومة، أمس، على مشروع قانون لإنشاء جائزة باسم «جائزة الدولة للمبدع الصغير»، تُمنح سنويًا لمن يقدم منتجًا فكريًا أو ماديًا مبتكرًا، ولم يتجاوز 18 سنة، في مجالات الثقافة والفنون. وتشمل الجائزة مبلغًا ماليًا للفائز، إلى جانب قضاء مدة لا تجاوز ثلاثة أشهر، خلال العطلة الدراسية الصيفية، في إحدى المدن المصرية، رفقة مشرف مختص من وزارة الثقافة.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن