مصر الأولى في تجارب «كورونا» الإكلينيكية في إفريقيا | النيابة تكشف تفاصيل وفاة شادي حبش بمحبسه
 
 

كورونا

مصر

آخر الإحصاءات، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، مساء أمس:
إجمالي المصابين:7201
الإصابات الجديدة: 388
إجمالي الوفيات: 452
الوفيات الجديدة: 16
إجمالي حالات الشفاء: 1730

إصابات جديدة في شمال سيناء وتمريض «الزقازيق».. وإغلاق مستشفى في الإسكندرية

سجلت محافظة شمال سيناء أمس، الإصابة الثانية بفيروس كورونا المستجد، لفتاة عمرها 16 سنة، بمدينة بئر العبد. وعُزلت الحالة بمستشفى بئر العبد المركزي، تمهيدًا لنقلها إلى مستشفى أبوخليفة في الإسماعيلية، وفقًا لرئيس المدينة محسن سالم، الذي أكد أن الفتاة لم تخالط حالة الإصابة الأولى بالمدينة، والتي شفيت بالفعل.

وفي الإسكندرية أغلقت وزارة الصحة، بشكل مؤقت، مستشفى خاص بمنطقة كرموز مساء أمس، وذلك بعد ظهور حالات إصابة بكورونا بين طاقمه الطبي، تم تحويلها إلى مستشفى العزل، مع عزل المخالطين لهم 14 يومًا.
فيما ارتفعت إصابات طاقم تمريض مستشفى الزقازيق الجامعي، بمحافظة الشرقية، إلى أربع حالات، وفقًا لرئيس الجامعة عثمان شعلان.

مصر الأولى في التجارب الإكلينيكية على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط 

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبدالغفار، أمس، إن مصر صنفت الأولى، بين دول الشرق الأوسط وإفريقيا، قيامًا بتجارب إكلينيكية لإيجاد علاج لفيروس كورونا، بواقع 22 تجربة إكلينيكية من أصل 30 تجربة قامت بها الدول الإفريقية و44 تجربة قامت بها دول الشرق الأوسط، وذلك وفقًا لموقع «كلينيكال ترايلز» التابع للمعهد القومي للصحة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب بيان للوزارة تدور هذه الأبحاث بين الدراسة بأثر رجعي على مرضى الجهاز التنفسي على الفترة من نوفمبر 2019 إلى فبراير 2020، ودراسة التسلسل الجيني لفيروس كورونا للمرضى المصريين، واستخدام علاج البلازما من المرضى المتعافين، ودراسة مقارنة لبعض الأدوية المستخدمة عالميًا وغيرها من الأبحاث المعملية والإكلينيكية.

مصر تنتظر أول دفعات حزمة الصندوق.. وتوقع طلبًا لإسقاط بعض الديون

تتلقى مصر يوم الاثنين المقبل 2.7 مليار دولار، تمثل الدفعة اﻷولى من الحزمة التمويلية التي طلبتها من صندوق النقد الدولي، حسبما نقل موقع «مصراوي» عن مصدر مسؤول بالبنك المركزي، أضاف أن باقي الحزمة سيأتي بداية من يونيو المقبل.

كانت الحكومة أعلنت في وقت سابق أنها طلبت حزمة من الصندوق، من أجل تعزيز قدرتها على مواجهة تداعيات فيروس كورونا، فيما لم تصدر أي بيانات رسمية تحدد قيمة الحزمة المطلوبة.

في سياق متصل، وقّعت مصر، مع 13 دولة إفريقية، مذكرة موجهة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، لطلب إسقاط بعض الديون والفوائد لدى المؤسسات الدولية، وتأجيل البعض الآخر، حسبما نقلت صحيفة «المال» عن وزير المالية محمد معيط.

تصريح الوزير جاء ردًا على طلب من عضو بلجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، طالب الحكومة بسرعة التفاوض مع الهيئات الدولية والصناديق الإقليمية المُقرضة لمصر، لتأجيل سداد القروض والفوائد لمدة ستة أشهر على الأقل، وعقّب وزير المالية، قائلًا: «نحن ملتزمون بسداد أقساط وفوائد القروض ولم نتخلف عن سداد أى منها حتى الآن».

إلغاء اجتماع دراسة تحويل الصيادلة إلى أطباء

أُلغي الاجتماع الذي كان مقررًا عقده اليوم، لمناقشة دراسة إمكانية تحويل الصيادلة إلى أطباء بشريين بعد حصولهم على الدراسات المعادلة للشهادة، حسبما أعلنت نقابة الأطباء على فيسبوك مساء أمس.

وكانت النقابة أعلنت صباح أمس عن رفضها التام للاجتماع الذي دعا له رئيس الأكاديمية الطبية، اللواء طبيب أحمد التاودي، لكونه «يضر بصحة المواطن المصري»، وقال البيان: «من المعلوم أن كل فئة من فئات الفريق الطبي لها دور تقوم به، طبقًا لنوعية الدراسة التي درستها لسنوات طويلة، ولا تستطيع أي فئة أن تحل محل الفئة الأخرى».

دوليًا:

 «Airbnb» تستعد لتسريح 25% من العمالة

استمرارًا للآثار السلبية على أوضاع العمل في العالم، نتيجة إجراءات الإغلاق في ضوء انتشار «كورونا»، أعلنت شركة «Airbnb» عن نيتها تسريح ربع قوة العمل لديها حول العالم، أي نحو 1900 شخص، بسبب تأثير فيروس كورونا على صناعة السياحة والسفر، وفقًا لـ«رويترز».

ونقلت الوكالة عن مؤسس الشركة، إن أرباحها هذا العام لن تتعدى نصف ما حققته في 2019، مضيفًا أن العاملين المسرحين في أمريكا سيحصلون على  مكافأة 14 أسبوعًا من أجرهم الأساسي بالإضافة إلى أسبوع عن كل عام عمل قضوه في الشركة.

«كورونا» يتحوّر ولكن.. وأخبار عن ظهوره في أوروبا قبل الإعلان الرسمي

ستصادفك اليوم عناوين ضخمة تدور حول الكشف عن تحوّر فيروس كورونا، وهو الأمر الصحيح وفقًا لـ«بي بي سي»، لكن لا يوجد داعٍ للهلع بعد، فالعلماء لا يزالون منقسمين حول مدى أثر هذه التحورات على تفشي الفيروس، أو تطوير لقاحه. فعلى الرغم من ظهور دراساتٍ من معمل لوس آلاموس الوطني، التابع للحكومة الأمريكية، نستنتج أن أحد تحورات الفيروس أكثر عدوى، وأكثر انتشارًا، إلا أنها لم تُنشر بعد في دوريات علمية، أو تُراجع من قبل علماء آخرين.

وعلى عكس البحوث الأمريكية، لا يرى البريطانيون التحورات الحالية خطيرة، فعلماء كلية لندن الجامعية (UCL)، قد تمكنوا من حصر 198 تحوّرًا مختلفًا للفيروس، لكنهم لم يجدوا أدلة على أثر هذه التحورات بالسلب أو الإيجاب على حدة كورونا، بينما استنتجت دراسة من جامعة جلاسجو أن التحورات الحالية كلها لم تفرز سلالات جديدة من الفيروس، لذا فهنالك نوع واحد من الفيروسات المتسببة في الوباء. ولا يستطيع العلماء بعد تحديد آثار هذه التحورات على عملية تطوير لقاح كورونا.

من ناحية أخرى، نشرت الـ«نيويورك تايمز» تقريرًا عن دراسة فرنسية تكشف عن إيجاد عينة إيجابية بفيروس كورونا تعود لـ 27 ديسمبر الماضي، لشخصٍ لم يخرج من البلاد في الفترة التي سبقت إصابته، وهو ما يعني انتشار عدوى كورونا في فرنسا بين المواطنين، قبل حوالي شهرٍ من الموعد الذي سُجلت فيه أولى حالات كورونا رسميًا في البلد، وهو ما يفتح بابًا لمراجعة النظر في تحليلات تفشي المرض في أوروبا.

صورة اليوم

ضباط أمن سعوديون يحرسون الكعبة ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة لمنع انتشار فيروس كورونا. مكة، 5 مايو 2020. وكالة الأنباء السعودية/رويترز - المصدر: وكالة الأنباء السعودية/رويترز - صورة: رويترز

بعيدًا عن كورونا:

النيابة العامة تكشف تفاصيل وفاة شادي حبش داخل محبسه

بعد ثلاثة أيام من وفاته، أصدرت النيابة العامة بيانًا، أمس، يكشف عن نتيجة التحقيق في وفاة المخرج شادي حبش، داخل محبسه بسجن القاهرة بمنطقة سجون طرة، والذي كان محبوسًا احتياطيًا على ذمة القضية (480) لسنة 2018 حصر أمن الدولة العليا.

وبحسب ما نقله بيان النيابة عن اﻷقوال التي أدلى بها الطبيب المكلف بالسجن وعدد من زملاء حبش في محبسه، فقد تم إبلاغ اﻷطباء فجر يوم الوفاة بإصابة حبش بحالة إعياء، قبل أن يخبر حبش الطبيب أنه شرب خطأ كمية من الكحول في اليوم السابق.

وبحسب رواية الطبيب فقد أعطى المسجون مطهرًا معويًا ومضادًا للتقلصات، وأعاده لمحبسه لاستقرار حالته، قبل أن يتم إبلاغه لاحقًا باستمرار الإعياء وإصابة حبش بقيء، ليحقنه الطبيب بمضاد للقيء ويعيده لمحبسه، وهو ما تكرر مرة ثالثة في ظهيرة اليوم نفسه، قبل أن يبلغ الطبيب طبيبًا معاونًا له ليستكمل علاج حبش، والذي وقع الكشف عليه من جديد في عيادة السجن، وتبين اضطراب وعيه وضعف نبضه وضغط دمه، ليجري له إسعافات أولية ويشرع في إجراءات نقله لمستشفى خارجي، إلا أنه توفى.

وتنص المادة (24) من قانون تنظيم السجون، رقم (79) لسنة 1961، على أن «طبيب السجن مسؤول عن الإجراءات الصحية التي تكفل سلامة صحة المسجونين».

رواية زملاء حبش في الزنزانة، التي نقلها بيان النيابة، لم تختلف كثيرًا عمّا قاله الطبيبان، وإن أضيف لها أنه عاد من العيادة في إحدى المرات، بناءً على طلبه، بحسب البيان، بعدما انتظر الطبيب أكثر من ساعتين، قبل أن يتم نقله لها مرة أخرى، فيما أشار أحدهم إلى أن ظهور أعراض الإعياء على حبش سبقها دخوله في نوبة ضحك هستيري، كما بدا على غير طبيعته، قبل أن يخبره أنه شرب بطريق الخطأ كمية من الكحول المعدة للتطهير، للوقاية من فيروس كورونا.

ونقل البيان عن مسجون آخر أن حبش أخبره أنه خلط مياه غازية بالكحول، ليكون لها تأثير كتأثير الخمر، وأن الشاهد نفسه شرب بدوره من الزجاجة نفسها، وأصابته أعراض إعياء لاحقًا، وأخبر إدارة السجن وتلقى العلاج اللازم، مضيفًا أن تلك كانت المرة الثانية التي يشاهد المتوفي يشرب مياه غازية مخلوطة بكحول.

وفيما نفى الشهود سوء حالة حبش نفسيًا قبل وفاته، ونفى أحدهم أن يكون قد أقدم على الانتحار، قالت النيابة إن جثمان المتوفي لم يُعثر فيه على أية إصابات ظاهرة، لكن النائب العام قرر استكمال التحقيقات، ونَدْب أحد الأطباء الشرعيين لتشريح جثمان المتوفى لبيان السبب المباشر الذي أدى إلى وفاته.، وإذا ما كان بجثمانه أية إصابات وسبب وكيفية وتاريخ حدوثها إن وجدت، وأخذ عينة حشوية منه لبيان مدى احتوائها على أية مواد مخدرة أو مسكرة أو سامة أو كحولية من عدمه، وفي حالة وجودها بيان مدى تسببها في وفاته، ومدى جواز حدوث الواقعة وفق التصوير الذي أسفرت عنه التحقيقات حتى تاريخه، وكذلك بيان مدى صحة الإجراءات الطبية التي اتخذها الطبيبان اللذان وقعا الكشف عليه.

«الخارجية» لمجلس الأمن: نوايا إثيوبيا تشكل خطرًا على أمن وسلام المنطقة

بعثت وزارة الخارجية المصرية برسالة إلى رئيس مجلس الأمن، تعترض فيها على خطة إثيوبيا لبدء ملء خزان سد النهضة في يوليو، وفقًا لموقع «إثيوبيا إنسايدر» الإخباري، الذي نشر بالأمس نسخة مسربة من الخطاب تحمل توقيع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بتاريخ 1 مايو.

وذكرت الخارجية في رسالتها أن نية إثيوبيا بدء عملية ملء السد دون التوصل لاتفاقٍ نهائي «يرقى إلى خرقٍ مادي بالتزامات إثيوبيا القانونية دوليًا» ووصفت الموقف الحالي بأنه «من المحتمل أن يشكل تهديدًا خطيرًا على أمن وسلام المنطقة».

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى «إقناع إثيوبيا بخطورة الوضع» و«تشجيعها» على قبول مشروع الاتفاقية التي وقعتها مصر في فبراير بواشنطن، عقب محادثات بينها وبين إثيوبيا والسودان، بوساطة من إدارة ترامب والبنك الدولي.

ليبيا.. «الوفاق» تفشل في الهجوم على «الوطية»

استمرارًا لفشلها في الهجوم على القاعدة الذي كان المرة الأولى له في مارس الماضي، قتل 22 مسلحًا، وأصيب أكثر من 33 آخرين، من القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا، وذلك في هجوم شنته قواتها صباح أمس، الثلاثاء، على قاعدة الوطية الجوية، أقصى جنوب غرب طرابلس، التي تسيطر عليها قوات تابعة للجيش الوطني الليبي (قوات شرق ليبيا)، والتي نعت بدورها قائد كتيبة حماية القاعدة الجوية، الذي قتل خلال المواجهات.

وفيما أعلن المتحدث باسم قوات الوفاق، محمد قنونو، تنفيذ 24 ضربة جوية أمس على «الوطية»، قال مصدر عسكري بغرفة عمليات «الوفاق» إن هجوم اﻷمس، وهو الثاني منذ مارس الماضي، بدأ غير منظم، بعد أن تقدمت القوات دون تزامن، ودون وجود قائد للعملية، ما أوقع قتلى بين القوات التي هاجمت المدخل الرئيسي، ما أدى بدوره إلى تراجع تلك القوات حتى لا تزيد الخسائر.

وأوضح المصدر أن قاعدة الوطية ذات تضاريس صعبة، حيث تحيط بها مساحة شاسعة ومفتوحة مما يجعل القوات المهاجمة لها مكشوفة وعرضة للاستهداف، مضيفًا أن قواتهم تمركزت بمحيط «الوطية» في شكل طوقٍ من الشمال والغرب والشرق حول القاعدة.

وفيما تمركز داخل القاعدة حاليًا نحو 300 آلية عسكرية بينها مدرعات ودبابات وسيارات رباعية الدفع، تابعة للجيش الوطني، بقيادة خليفة حفتر، تمكنت قوات الوفاق من تحييد القاعدة عن الاستخدام العسكري وفقًا لمصدر عسكري مطلع، وذلك رغم فشلها في السيطرة عليها.

وتعد قاعدة الوطية إحدى القواعد الرئيسية التي يعتمد عليها حفتر في إمداد قواته أقصى غرب ليبيا وجنوب طرابلس، وذلك قبل أن يخسر المدن الغربية الساحلية وتنسحب قواته منها نحو «الوطية».

قصف إسرائيلي جديد على غزة

قصف الجيش الإسرائيلي أطراف قطاع غزة بقذائف مدفعية في الساعات الأولى من اليوم، الأربعاء، بعد إعلانه عن إطلاق قذيفة من القطاع على جنوب إسرائيل، حسبما نقلت صحيفة «الشروق».

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له إنه قصف ثلاثة مواقع عسكرية تابعة لحركة «حماس»، دون وقوع إصابات وهو ما أكدته مصادر فلسطينية في تصريحات صحفية، مُشيرة إلى أن القصف استهدف نقاط رصد قرب السياج الفاصل شرق قطاع غزة ما خلف أضرارًا مادية.

45 % زيادة بمبيعات الملابس الجاهزة في اﻷسبوعين الماضيين 

مع اقتراب عيد الفطر، ارتفعت مبيعات الملابس الجاهزة من 20% إلى 45% خلال الأسبوعين الماضيين، بحسب محمد عبدالسلام، رئيس مجلس إدارة غرفة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، في حين يبقى حجم المبيعات منخفضًا، مقارنة بنفس الفترة من كل عام.

وخلال ندوة إلكترونية نظمتها الغرفة، أمس اﻷول، أضاف عبدالسلام أن معظم التجار استلموا نحو 50% فقط من إنتاج المصانع، والتي خزنت بدورها بقية الإنتاج الذي لا يوجد مجال لتصريفه في ظل الركود الشديد للقطاع. ولفت إلى أن المصانع استطاعت الالتزام بدفع مرتبات العمالة خلال الشهرين الماضيين، إلا أنه حال استمرار انخفاض المبيعات، ستواجه المصانع مشكلة في الاستمرار في دفع الأجور.

سريعًا:

  • ضبطت الشرطة 4409 شخصًا، و1203 سيارة، و56 دراجة نارية، و118 توكتوك، على مستوى الجمهورية، لمخالفتهم قرار حظر التجول، خلال 24 ساعة فقط. حسبما نقلت صحيفة «الشروق».
  • أعلنت شركة «اتصالات مصر» أمس، أنها ستشارك في صرف منحة العمالة غير المنتظمة بالتعاون مع البنك المركزي وهيئة البريد، وذلك من خلال خدمة «اتصالات كاش» التي تقدمها الشركة.
  • أخلت نيابات شرق الإسكندرية أمس، سبيل عشرة أشخاص بضمان محل إقامتهم، كانوا قد اتهموا بمخالفة قرار حظر إقامة الصلاة في المساجد، بعدما أقاموا صلاة التراويح في زاوية أسفل عقار، وذلك بعد ورود تحريات قطاع الأمن الوطني، بحسب صحيفة «المصري اليوم».
  • أعلن صندوق مصر السيادي وشركة إدارة الاستثمارات كونكورد إنترناشيونال انفستمنتس، ومقرها نيويورك، اليوم، عن توقيع مذكرة تفاهم لتأسيس شركة مشتركة لإدارة صندوق متخصص في قطاع الرعاية الصحية يستثمر بشكل أساسي في مصر وكذلك الشرق الأوسط وإفريقيا. ويبلغ حجم الصندوق المستهدف 300 مليون دولار أمريكي كمرحلة أولية.
  • أعلنت وزارة البيئة، أمس، عن تولي شركة متخصصة في العمارة والإنشاءات البيئية إعادة بناء قرية الصيادين (الغارقة) بمحمية نبق بمحافظة جنوب سيناء، بتكلفة 50 مليون جنيه، ويهدف المشروع إلى نقل القرية من الخط الساحلي إلى مسافة حوالي 200 متر في الداخل، وفقًا لبيان الوزارة.

توفى أمس الشيخ محمد محمود الطبلاوي، عن عمر يناهز 86 عامًا، وهو أحد كبار قراء القرآن الكريم في مصر خلال القرن العشرين، وعمل على مدار 60 عامًا في التلاوة والترتيل.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن