بعد احتجاجهم.. غدًا يعود مصريون من «إيواء الكويت» | بعد تخفيض أجورهم.. منع عمال «الإسكندرية للملابس» من دخول المصنع
 
 

كورونا

مصر

آخر الإحصاءات، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، مساء أمس:
إجمالي المصابين: 6465
الإصابات الجديدة: 272
إجمالي الوفيات: 429
الوفيات الجديدة: 14
إجمالي حالات الشفاء: 1562

بشروط صحية.. السياحة الداخلية تعود للفنادق تدريجيًا

ضمن خطوات إعادة فتح المجال الاقتصادي جزئيًا، وتخفيف الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، أعلنت الحكومة، أمس، شروط تشغيل المنشآت الفندقية، بغرض عودة السياحة الداخلية تدريجيًا، فيما أوضح وزير الآثار والسياحة في تصريحات تليفزيونية لاحقة أنه لا توجد قرارات حاليًا بعودة السياحة الخارجية.

وبحسب بيان مجلس الوزراء، سيكون على كل فندق الحصول على شهادة صلاحية قبل إعادة تشغيله، مع تشكيل فرق عمل من غرفة الشركات السياحية وإدارة مكافحة العدوى في وزارة الصحة لتنسيق المرور على الفنادق للتأكد من جاهزيتها للتشغيل.

وقال وزير السياحة واﻵثار ،خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء، إن الفنادق ستعمل حتى نهاية مايو الجارى  بنسبة لا تتجاوز 25% من طاقتها، ثم تصبح النسبة 50% بدءًا من يونيو المقبل، في حال الالتزام بالاشتراطات الصحية، فيما أوضح لاحقًا أن ما تم هو وضع ضوابط لوضع قائم بالفعل، وتعميمها على كافة الفنادق، والتي تعمل بنسبة 25% من طاقتها الاستيعابية بالفعل، باستثناء محافظات جنوب سيناء والبحر اﻷحمر واﻷقصر وأسوان.

وتمثلت أهم الاشتراطات الصحية المطلوب من الفنادق القيام بها في:

  • توفير عيادة وطبيب، بالتنسيق مع وزارة الصحة.
  • التأكد من جودة أدوات الوقاية الشخصية ومواد التعقيم اللازمة، وعدم التعامل إلا مع الشركات المعتمدة من وزارة الصحة.
  • عدم إقامة أي حفلات أو أفراح داخلية، وحظر كافة أنواع النشاط الليلى، أو تقديم الشيشة.
  • تخصيص فندق صغير، أو طابق في الفندق في كل منتجع للحجر الصحي لعزل حالات الإصابة المؤكدة وحالات الاشتباه، مع الاستمرار في إجراء الاختبار السريع للعاملين على بوابات المدن السياحية بالتنسيق مع وزارة الصحة، وتوفير سكن للعاملين مع الالتزام بقياس درجة حرارة هؤلاء العاملين يوميًا.
  • إنهاء إجراءات تسجيل الدخول للنزلاء إلكترونيًا، أو باستخدام أقلام تُستعمل مرة واحدة، مع تعقيم أمتعة النزلاء قبل دخول الفندق وعند مغادرته. 
  • قياس درجات حرارة النزلاء عند دخول المنشأة كل مرة، مع توفير معقم اليدين في المناطق المختلفة، وتطهير الغرف والمناطق العامة بانتظام.
  • إلغاء خدمة البوفيه في مطاعم الفنادق، والاعتماد على قوائم الطعام المحددة مُسبقًا. 
  • قياس درجات حرارة رواد المطعم، وترك مسافة لا تقل عن مترين بين طاولات الطعام، ومتر بين كل شخص وآخر على نفس المائدة، مع عدم السماح بأكثر من 6 مقاعد على الموائد الكبيرة. 
  • الاعتماد على أدوات طعام تُستخدم لمرة واحدة، قدر الإمكان، مع توفير أدوات التعقيم على كل مائدة. 

وفي تصريحاته التليفزيونية، أشار العناني أيضًا إلى أن عودة رحلات الطيران الداخلي مرتبطة بعدة ضوابط، مثل وجود مقعد شاغر بين كل مسافر وآخر، وعدم تقديم أي أطعمة أو مشروبات أو صحف داخل الطائرة، مع عدم السماح للمسافرين باصطحاب حقائب معهم لكابينة الركاب، فيما لم يوضّح الوزير موعدًا محددًا لعودة تلك الرحلات.

في المقابل، قالت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم، أمس، إن الحديث عن إعادة افتتاح المسارح والمنشآت التابعة للوزارة أمر سابق لأوانه، وأنها لا تتوقع حدوثه قبل عيد الأضحى.

بعد أحداث شغب واعتذار السفارة.. بدء رحلات إعادة مخالفي الإقامة من الكويت غدًا

قال السفير المصري بالكويت، طارق القوني، إن اﻷسبوع الجاري سيشهد بدء رحلات الطيران الخاصة بإجلاء المصريين من مخالفي قانون الإقامة الكويتي، والموجودين حاليًا في مراكز الإيواء، فيما قالت جريدة «الراي» الكويتية إن الجانبين المصري والكويتي اتفقا على بدء تلك الرحلات غدًا الثلاثاء.

وقبضت سلطات اﻷمن الكويتية على عشرات المصريين، أمس، على خلفية تجمهرات شهدها مركزي إيواء مخالفي قانون الإقامة، طالب فيها بعضهم بتدخل الجيش لإعادتهم لمصر، وأعلن آخرون استمرارهم في الاحتجاج لحين تواصل السفير المصري معهم، بحسب فيديوهات تُدولت إلكترونيًا خلال الساعات الماضيات.

وفي حين استخدمت قوات اﻷمن الكويتية الغاز المُسيل للدموع لتفريق المتجمهرين في مركزي كبد وجليب الشيوخ ، قال وزير الداخلية الكويتي في اجتماع لاحق مع عدد من أبناء الجالية المصرية وممثلي السفارة، إن «اﻷمن خط أحمر»، وأنه لن يسمح بأي نوع من الشغب. مشيرًا إلى أن السفارة المصرية تقدمت باعتذار عن أحداث يوم أمس، فيما نقلت «الراي» الكويتية عن مصدر لم تسمّه أن الكويت قد تقطع الإنترنت عن مقرات الإيواء؛ «بعدما ثبت التنسيق بين المحرضين فيها على الشغب في أوقات محددة».

بينما اعتبرت السفارة المصرية أن التصرفات التي شهدتها مراكز الإيواء «غير مقبولة»، وأعربت كذلك عن «تقديرها لحسن تعامل السلطات الكويتية مع الموقف»، حسبما نقلت «الراي»، وهو ما أعادت وزارة الخارجية المصرية التأكيد عليه واصفة ما حدث بأنه «تصرفات غير مقبولة» من قِبل المحتجين، معربة عن تقديرها لـ «حسن تعامل السلطات الكويتية مع الموقف».

ووسط غياب أرقام محددة للمصريين الموجودين في مراكز إيواء المخالفين في الكويت، أوضح بيان السفارة المصرية إنها تسلمت من السلطات الكويتية قبل أسبوع بيانات المسجلين بتلك المراكز، وتمّ موافاة القاهرة بها، على أن يتم تسيير رحلتين هذا اﻷسبوع للسيدات واﻷطفال وكبار السن، يتبعها رحلات أخرى خلال الفترة المقبلة، مع الإشارة لقيام السلطات المصرية بتجهيز أماكن حجر صحي للعائدين «بما يتوافق مع طلباتهم وظروفهم».

وقدّر تقرير لـ «الراي»، نُشر في 10 أبريل الماضي، عدد المصريين الذين تقدموا لمراكز الإيواء بقرابة 6000 شخص، من أصل 31000 مُخالف لقانون الإقامة، بحسب التقرير، فيما أعلن عدد من الموجودين بتلك المراكز لاحقًا إضرابهم عن الطعام من أجل إيصال صوتهم للمسؤولين في مصر، بحسب «الجريدة» الكويتية.

وأصدرت الحكومة الكويتية قرارًا في نهاية مارس الماضي بتخصيص مراكز إيواء لمخالفي قانون الإقامة من الجنسيات المختلفة، وذلك حتى انتهاء إجراءات إجلائهم بالتنسيق مع دولهم، دون دفع غرامات مترتبة، أو تحمل تكاليف السفر وتذاكر الطيران.

دوليًا:

 

الثالث في «العزل الصحي».. وزير سوداني ضمن المصابين بـ «كورونا»

أعلنت الحكومة السودانية إصابة أحد أعضائها بـ«كورونا»، وهو وزير الدولة بوزارة النقل والبنية التحتية، هاشم بن عوف، الذي وضع نفسه قيد العزل منذ الأسبوع الماضي بعد تبيّن مخالطته لشخص مصاب بـ«كورونا»، ثم ظهور إيجابية إصابته لاحقًا.

و«بن عوف» هو ثالث وزير ضمن الحكومة السودانية يضع نفسه بالعزل الصحي، فقد سبقه وزير الطاقة والتعدين عادل علي إبراهيم، ووزير الدولة بوزارة الخارجية عمر قمر الدين، لكنهما فعلا ذلك كإجراء احترازي بعد مخالطتهما لشخص مصاب بالفيروس المُستجد.

وبلغت عدد حالات الإصابة المُسجلة في السودان 592، من بينها 41 حالة وفاة. وكان وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة حذر من أن النظام الصحي الموروث من نظام البشير مُعرّض للانهيار حال استمر تزايد الحالات أو عدم التزام المواطنين بمتطلبات الإغلاق الصحي التي أعلنتها الحكومة.

رغم تخفيض رسوم العبور.. شركات عالمية تستبدل رأس الرجاء الصالح بقناة السويس

حققت قناة السويس زيادة بنسبة 8.7% في عدد السفن التي عبرتها خلال الربع اﻷول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وبزيادة في نسبة الحمولات بلغت 7.3%، فيما لم تتجاوز نسبة الزيادة في الإيرادات 2% عن الفترة نفسها، بإجمالي مليار و907 مليون دولار، بزيادة 38 مليون دولار عن العام الماضي، حسبما نقل موقع هيئة القناة عن رئيسها، الفريق أسامة ربيع.

التفاوت بين نسب زيادة الإيرادات وحركة الملاحة يمكن تفسيره بتخفيضات رسوم العبور التي أعلنتها الهيئة مؤخرًا، والتي بدأت في أول أبريل الماضي، بتخفيض بنسبة 6% للسفن المقبلة من موانئ شمال غرب أوروبا متجهةً إلى جنوب شرق آسيا، ثم زادت النسبة في نهاية الشهر نفسه لتصل إلى 17%، بالإضافة إلى عدة تخفيضات اعتمادًا على وجهات ومسارات السفن، تصل أحيانًا إلى 75%. وهي التخفيضات التي أتت في إطار حزم تسويقية لجذب الخطوط الملاحية التي تسلك طُرقًا أخرى غير قناة السويس، خاصةً في ظل الآثار الاقتصادية لانتشار «كورونا»، وتأثيره على حركة التجارة، بالتزامن مع تطورات انخفاض أسعار البترول في اﻷسابيع اﻷخيرة.

على الرغم من ذلك، تزامن إعلان هيئة «السويس» عن تلك البيانات، مع إعلان تحالف «2M» للشحن البحري، المكون من شركتي «ميرسك» و «MSC»، اليوم، عن تحويل مسار سفن تابعة له لطريق رأس الرجاء الصالح بدلًا من قناة السويس، للوصل بين أوروبا وآسيا، وفقًا لجريدة «المال». قرار التحالف، الذي يضم أكبر خطين ملاحيين في العالم، يأتي نتيجة انخفاض أسعار الوقود الذي جعل تكاليف الإبحار لمسافاتٍ أطول أرخص من ذي قبل، بعد أخذ رسوم عبور قناة السويس في الحساب، ما يجعل طريق رأس الرجاء الصالح أقل كلفة. يُذكر أن هذا الإعلان قد سبقه قرار مماثل من خط CMA-CGM الفرنسي مطلع أبريل الماضي.

وفي هذا الصدد، صرح المتحدث الرسمي لهيئة قناة السويس، جورج صفوت، لـ«المال» بأن التخفيضات اﻷخيرة في رسوم العبور، بنسبة 17%، جاءت استجابةً لطلبات عملاء القناة، واستهدفت تحالف «2M»، مضيفًأ أن الهيئة على اتصال دائم بإدارات الخطوط الملاحية، للـ«وقوف على طلباتهم التي يتم دراستها والاستجابة لها».

بعيدًا عن كورونا:

 

اتحاد الكرة يفسخ تعاقده مع «برزنتيشن»

أعلن اتحاد الكرة المصري لكرة القدم، أمس، عن فسخ عقد الرعاية المبرم مع شركة دعاية بسبب عدم تسديدها الدفعات المالية المنصوص عليها في العقد، واللافت أن الشركة المعنية هي «برزنتيشن»، والتي تعود ملكيتها إلى «المتحدة للخدمات الإعلامية» التي تمتلك «إعلام المصريين» و«إيجل كابيتال» [التابعة لصندوق استثماري تملكه المخابرات العامة].

وقال بيان الاتحاد، أمس، إنه سبق له تنبيه الشركة مرات متتالية، والتي كررت وعودها بتسديد التزامتها المتأخرة. مضيفًا أن «الكرة» أرسل إنذارًا رسميًا إلى الشركة يتضمن التهديد بفسخ التعاقد وهو ما لم تستجب الشركة له، حيث بلغت المستحقات المتراكمة 89 مليون جنيه و173 ألفا و360 جنيها تمثل 5 دفعات مالية، وما يلحق بها من غرامات تأخير في السداد، بالإضافة إلى الوفاء بحق الدولة في قيام الشركة بسداد ضريبة القيمة المضافة 14‎%‎ على الدفعات المستحقة منذ بداية العقد وحتى القسط العاشر وتبلغ 28 مليونًا و375 ألف جنيه.

وتقدم الاتحاد بدعوى قضائية ضد «برزنتيشن» حملت رقم 1827 لسنة 2020، مطالبة الشركة بتعويض قدره 200 مليون جنيه.

وفي حسابه على تويتر توقع المدير الفني الأسبق لفريق «مصر المقاصة»، أحمد حسام «ميدو»، أن يقوم عدد من اﻷندية كذلك بفسخ عقود الرعاية مع «برزنتيشن»، بسبب عدم سداد مستحقاتها في التواريخ المنصوص عليها في العقود.

بعد خفض أجورهم بنسبة 25%.. إدارة «الإسكندرية للملابس الجاهزة» تمنع العمال من دخول المصنع

أصدرت دار الخدمات النقابية والعمالية، أمس، بيانًا، قالت فيه إن إدارة شركة الإسكندرية للملابس الجاهزة بمدينة برج العرب، منعت عمال الشركة، البالغ عددهم نحو 500، من الدخول إلى المصنع ومباشرة عملهم، يوم الخميس الماضي، مضيفة أن العمال حرروا شكوى في مكتب العمل، التابع لوزارة القوى العاملة، فيما منعت إدارة الشركة موظفي «العمل» من دخول المصنع.

وبحسب البيان، كان العمال يشتكون من تكرار تأخّر دفع رواتبهم، كما أنهم طالبوا إدارة المصنع بإجلاء حقيقة الشائعات حول صدور قرار بخفض رواتبهم، وهو ما نفته إدارة المصنع وقتها. غير أن العمال فوجئوا، الأربعاء الماضي، بحضور ضابط شرطة إلى المصنع، وإخبارهم أن الإدارة قررت خفض رواتبهم بنسبة 25% وأنها تقدمت ببلاغ ضدهم تدعي فيه تجمهرهم ورغبتهم في تعطيل العمل، وهو ما نفاه العمال.

وأضاف البيان أن عمال من الشركة أدلوا بأقوالهم أمام الشرطة في محضر الشركة بحقهم، كما حرروا محضرًا آخر ضد الإدارة، بعد قرارها تخفيض أجورهم، وأحالت الشرطة المحضرين إلى النيابة العامة، التي طلبت من مكتب العمل التدخل لمعرفة مدى قانونية قرارات إدارة الشركة. ولاحقًا، قررت الإدارة إغلاق المصنع ومنع العمال من الدخول، فيما طلب مكتب العمل من العمال الانتظار لحين تلقي رد من إدارة الشركة يخص أسباب الإغلاق. 

وقال حسين المصري، من دار الخدمات النقابية والعمالية، لـ «مدى مصر» إن أي شركة يجب أن تخطر مكتب العمل بأي قرار إغلاق تام أو جزئي، مع ذكر كافة الأسباب التي أدت إلى قرار الإغلاق. وفي أعقاب ذلك يشكل المكتب لجنة لفحص هذه الأسباب والتأكد من صحتها، لضمان الحفاظ على حقوق العاملين، وهو ما لم يحدث في حالة «الإسكندرية للملابس الجاهزة»، مضيفًا: «رجال وأصحاب الأعمال مش متعودين في مصر على الكلام ده». 

محافظة القاهرة تُعلن الجيّارة والفسطاط ضمن مناطق إعادة التخطيط

نشرت الجريدة الرسمية، أمس، قرار محافظ القاهرة بإعلان مناطق: الجيارة، وحوش النخيل، والسكر والليمون ضمن مناطق إعادة التخطيط. والمناطق الثلاث تقع بين المدابغ وكورنيش النيل. وكانت المدابغ ومنطقة أبو السعود الملاصقة لها أُزيلت العام الماضي وجرى نقل سكانها إلى مدينة بدر وحي الأسمرات، وتخضع المنطقة الآن لمخطط إعادة تطوير. 

ونشرت الجريدة الرسمية أيضًا قرارًا بإعلان منطقة الفسطاط ومحيط المتحف القومي للحضارة ضمن مناطق إعادة التخطيط، وهي تقع في محيط مشروع لتطوير ما تبقى من آثار مدينة الفسطاط القديمة، وتحويلها إلى مزار أثري، بالإضافة إلى إنشاء فندق بجوار بحيرة عين الصيرة، وممشى سياحي حولها.وبموجب قرار إعادة التخطيط، تتوقف أي أعمال للبناء أو تداول للأراضي في تلك المناطق، لحين إعادة تخطيط المنطقة. 

حبس «مُنتحل» شخصية النائب العام على فيسبوك

حبست النيابة العامة شخصًا أربعة أيام، بتهمة «إنشاء حساب على فيسبوك انتحل به شخصية النائب العام المستشار حمادة الصاوي»، وطلبه من بعض الأشخاص أموالًا بدعوى أنها مصاريف قضائية مقابل مباشرة شكواهم التي تقدموا بها له، وذلك بحسب البيان الصادر من النيابة السبت الماضي.

ونفت النيابة أن يكون للنائب العام أي حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أو أي مواقع إلكترونية، مشيرة لوجود صفحة رسمية موثقة على موقع فيسبوك، وأخرى على انستجرام، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني للنيابة. 

فيما نفت دار الإفتاء، السبت الماضي، في بيان لها أي علاقة بين المفتي شوقي علّام وصفحة فيسبوك المنسوبة له والتي نشرت تعليقًا بوجوب مشاهدة مسلسل «اختيار». كما طالب وزير الأوقاف محمد مختار جمعة بـ «تغليظ عقوبة الجرائم الإلكترونية»، و«كشف عناصر الجماعات الإرهابية المختبئة خلف الحسابات الوهمية بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وسرعة محاسبتهم» على حد قوله.

مفيش توصيل أكل.. «أوبر» توقف خدمة «ايتس»

قررت شركة «أوبر» إيقاف خدمة توصيل الطعام، «أوبر ايتس»، داخل الشرق الأوسط، بحلول يونيو المقبل، وذلك بناءً على تحليل لأداء الشركة في المنطقة، ولتوجيه الموارد لأسواق أخرى تنمو فيها الخدمة بسرعة كبيرة، بحسب بيان للشركة حصل عليه «مدى مصر». 

ولم يوضح بيان الشركة مصير موظفي الخدمة، مكتفيًا بالتأكيد أن الأولوية حاليًا هي الحد من الضرر الناجم عليهم من توقف الخدمة. فيما أضاف أن الشركة تدرس إطلاق خدمات جديدة، مثل دعم تنقل القطاع الطبي؛ لمساعدة الحكومات في «هذه الأوقات العصيبة»، وذلك دون تحديد موعد إطلاق تلك الخدمة.

ترشيح قراءة:

بزيادة 50 ألف جنيهًا عن أسعار العام الماضي، وصل سعر الإعلان (30 ثانية) في مسلسل محمد رمضان هذا العام إلى 350 ألف جنيه، وفي برنامج رامز جلال إلى 300 ألف جنيه، وهي الزيادة غير المتوقعة في ظل اﻷزمات الاقتصادية الحالية. ولأن الإعلانات الرمضانية أصبحت أحد أهم عناصر المشهد الترفيهي خلال الشهر، ولأن أسعارها أحد أهم عناصر النقاشات المجتمعية حول استمرار المنتجات الترفيهية، نُرشح لكم هذا التقرير من موقع «المال»، عن اقتصاديات إعلانات رمضان الحالي، وأثر «كورونا» عليه.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن