«الصحة العالمية»: 30% من وفيات كورونا في مصر حدثت قبل الوصول للمستشفيات
 
 

كورونا

مصر:

آخر الإحصاءات: بحسب ما أعلنته وزارة الصحة، مساء أمس:

إجمالي الإصابات: 2190

الإصابات الجديدة: 125

إجمالي الوفيات: 164

الوفيات الجديدة: 5

إجمالي حالات الشفاء: 488

و21 حالة شفاء خارج المستشفيات

بجانب التحديثات اليومية للإصابات وحالات الشفاء والوفيات، كشفت وزيرة الصحة هالة زايد، للمرة الأولى، أمس الإثنين عن عدد الحالات الإيجابية التي نقلت من مستشفيات العزل إلى بعض الفنادق ونزل الشباب وأماكن أخرى لم تذكرها الوزيرة، بعد زوال الأعراض عنها، مؤكدة أن عددهم 185، خرج منهم 21 حالة بعد شفائها من محافظات القاهرة والجيزة ودمياط. كما أضافت أنه نقل أمس حالات مصابة بالكوفيد-19 من مستشفيات اسنا بالأقصر والصداقة بأسوان لنزل شباب بتلك المحافظات.

«الصحة العالمية»: 30% من وفيات كورونا في مصر حدثت قبل الوصول للمستشفيات

قال ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، جون جبور، خلال مؤتمر صحفي أمس، الإثنين، في الهيئة الاستعلامات، إن معدل الوفيات الناتج عن فيروس كورونا في مصر بلغ 7.6% من إجمالي الحالات المصابة بالفيروس.

وأوضح جبور أنه وفقًا لمصادر وزارة الصحة والسكان فإن 30% من الوفيات في مصر حدثت قبل الوصول إلى مستشفيات العزل والعلاج التابعة للوزارة، مضيفًا أن هذه النسبة تحت الدراسة للوقوف على أسبابها.

وكشف رئيس المنظمة أن 85% من الحالات في مصر تم شفاؤها بدون علاج، وكانت أعراض المرض بسيطة.

الصحة توزع كواشف في المستشفيات لفحص الأطقم

وزعت وزارة الصحة والسكان كواشف سريعة على مستشفيات العزل الصحي والحميات والصدر بجميع المحافظات، وذلك لإجراء فحص سريع للكشف عن فيروس كورونا لجميع الفرق الطبية والعاملين بتلك المستشفيات.

وأشارت الوزارة في مستند نشرته صحف محلية أن من يثبت إيجابية تحليله، عليه إجراء فحص pcr للتأكد من الاشتباه بالفيروس، بينما من تأتي نتائجهم سلبية، يجب عليهم إجراء الفحص كل أسبوعين.

دعم مادي من نقابة الأطباء واتحاد المهن الطبية لضحاياهم من «كورونا»

أعلنت نقابة الأطباء واتحاد نقابات المهن الطبية، صباح اليوم الثلاثاء، عن دعم نقدي لأسر الأطباء المتوفين من فيروس كورونا المستجد، والمصابين به، بواقع 100 ألف جنيه لكل «شهيد»، و20 ألف لكل مصاب، بحسب بيان ثنائي من المنظمتين.

ويشترط الدعم أن يكون الطبيب ممارسًا للمهنة داخل مصر، وأن يكون قد حُجز بإحدى مستشفيات العزل المصرية.

ويشمل القرار الأطباء البشريين، الذين يستحق ذووهم مبلغ 50 ألف جنيه من نقابتهم و50 ألف أخرى من اتحاد النقابات في حالة وفاتهم، فيما يستحق ذوو أطباء الأسنان والصيادلة والأطباء البشرية مبلغ 50 ألف جنيه يصرفه لهم اتحاد النقابات. أمّا مبلغ العشرون ألف المستحق للمصابين، فيصرفه اتحاد النقابات لجميع هذه الفئات المهنية.

عزل قرية بالغربية بعد ظهور 18 حالة «كورونا»

نفذت قوات الأمن، أمس الإثنين، قرارًا بوضع قرية صفط تراب بمحافظة الغربية تحت الحجر الصحي بعد ظهور 18 حالة إيجابية للمرض خلال الأيام الماضية، توفيت إحداها بالحجر الصحّي بمستشفى كفر الزيات، طبقا لجريدة المصري اليوم.

ودُفنت السيدة المتوفاة، 87 عامًا، في القرية مساء أمس تحت إجراءات أمنية مشددة، وهو مشهد تكرر خلال الأسابيع الماضية بعد عدد من حالات الاعتراض من مجموعات من الأهالي على دفن المتوفين من الفيروس بقراهم ومدنهم.

ونقلت «المصري اليوم» تواجد أمني حول القرية ووضع قوات الأمن الحواجز الحديدية على مداخلها، كما نقلت الجريدة قرارًا لرئيس مركز ومدينة المحلة بمنح جميع الموظفين الحكوميين من أبناء القرية إجازة للحد من انتشار الفيروس.

«ليسيكو» تغلق أحد مصانعها بعد ظهور حالتي «كورونا» بين العمّال

انتقالًا إلى الإغلاقات في عالم الأعمال، أعلنت مجموعة ليسيكو مصر لصناعات السيراميك، أمس الإثنين، إغلاق مصنعها للأدوات الصحّية بمدينة برج العرب بالإسكندرية بعد تأكيد وزارة الصحة والسكان المصرية، إصابة عاملين هناك بمرض بفيروس كورونا.

وقالت المجموعة في بيان صحفي، حصل «مدى مصر» على نسخة منه، إن المصنع سيغلق لمدة أسبوعين، يقوم باقي عمال المصنع بالعزل الذاتي في بيوتهم خلالها، وفقًا لتوجيهات وزارة الصحة والسكان.

وأكّدت المجموعة أنها حرصت على استمرار أعمالها منذ انتشار وباء الكورونا عالميًا مع التزامها بجميع الممارسات الضرورية للحد من خطر الفيروس، شملت مراقبين للصحة والسلامة لحماية العمّال وتدريب العاملين على ممارسات الوقاية وتزويدهم جميعًا بسوائل تعقيم وإجراء كشف للحرارة عند مداخل كل المكاتب والمصانع، والسماح لـ40% من الموظفين الإداريين بالعمل من المنزل.

فيما أكّدت الشركة إيمانها بضرورة استمرار العمل وسط الجائحة للحفاظ على مصالح عملائها، مشيرة إلى أن المصنع المغلق يمثّل 35% من طاقتها لإنتاج الأدوات الصحية، كما أكّدت على استمرار العمل في جميع عملياتها الأخرى.

القناطر و«البحر الأحمر» مغلقتان أمام الزائرين في أعياد الربيع

مع تداول التكهنات بشأن الإجراءات الاحترازية في أعياد عيد القيامة وشم النسيم يومي الأحد والإثنين المقبلين، أصدرت وزارة الموارد المائية والري قرارًا باستمرار غلق الحدائق التابعة لها في منطقة القناطر خلال الفترة المقبلة، و«خصوصا خلال فترة أعياد الربيع لمنع كافة أشكال الزحام والتكدس ومنعًا لانتشار الفيروس بين المواطنين»، بحسب بيان وزاري.

فيما أقسم اللواء عمرو حنفي، محافظ البحر الأحمر، على عدم دخول أحد المحافظة خلال عيد شم النسيم، مؤكدًا أن القرى السياحية لن تستطيع استقبال أي شخص خلال تلك الإجازة، قائلًا: «أقسم بالله لو رسيت إني أقف على الكماين هقف وما حدش هيدخل المحافظة يوم شم النسيم أو قبل شم النسيم»، بحسب تصريحات تليفزيونية له نقلتها جريدة المصري اليوم.

وكانت محافظة البحر الأحمر فرضت حجرًا صحيًا على جميع العاملين بالفنادق والمنشآت السياحية الأخرى بدءًا من منتصف مارس الماضي لمدة 14 يومًا للتأكّد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا قبل مغادرتهم المحافظة.

«أهالينا».. مبادرة حكومية لدعم العمالة غير المنتظمة

استمرارًا للقرارات والمبادرات العديدة لدعم العمالة غير المنتظمة، أعلنت الحكومة اليوم عن إطلاق مبادرة مجتمعية للتبرعات تحت شعار «أهالينا»، لدعم العمالة غير المنتظمة المتضررة من الأزمة الاقتصادية الناتجة عن انتشار جائحة الكورونا.

وأكّد بيان لمجلس الوزراء أن المبادرة تهدف إلى إشراك القطاع الخاص والأفراد في الدعم المباشر للأسر الأقل دخلًا والعمالة غير المنتظمة المتضررة، عبر منصة «أهالينا» الإلكترونية التي تتيح التبرّع من خلالها.

التخطيط: نتوقع احتواء أزمة «كورونا» في سبتمبر

وإلى التداعيات الاقتصادية للجائحة، حيث قالت وزيرة التخطيط والتنمية المستدامة هالة السعيد، في مؤتمر صحفي أمس إن الوزارة تتوقع قدرًا من التعافي في معدلات النمو الاقتصادي في النصف الثاني من العام المالي 2020/21، أي بدءًا من يناير المقبل.

ولم يتطرق البيان إلى توقعات الحكومة للنمو، بينما أشارت نشرة «انتربرايز» إلى أن وزارة المالية أبقت على توقعات النمو للعام المالي القادم عند 4.5%، دون تغيير، فيما قالت وثيقة مشروع الموازنة إن الوزارة ستراجع مستهدفات النمو بعدما يتضّح تأثير الأزمة.

وتطرقت السعيد إلى الآثار العالمية المترتبة على الأزمة، مشيرة إلى أن المؤسسات الدولية توقعت انخفاض معدلات النمو العالمية ما بين 2% و3%.

وأكّدت الوزيرة أن الدولة قد وضعت سيناريوهات للتعامل مع الأزمة، طبقًا لتوقعات متباينة لاحتواء الأزمة، كانت أكثرها احتمالية، بنسبة 50%، أن يتم احتواؤها بحلول الربع الثالث من 2020 في سبتمبر المقبل، فيما جاءت الاحتمالية التالية، بنسبة 30%، لاحتوائها بحلول ديسمبر، وأخيرًا السيناريو الأقل احتمالًا، وهو أن يتم احتواء الأزمة في يونيو المقبل.

شروط إعادة المصريين العالقين في الخارج 

قال أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، إن اجتماعًا برئاسة الوزراء جرى أمس لمناقشة ملف العالقين في الخارج، وتوصل من خلال عرض قدمه وزير الخارجية إلى أن هناك 3378 مصريًا عالقًا في الخارج.

وأشار هيكل إلى أنه سيتم خلال الأيام المقبلة إعلان القواعد والجداول الخاصة بإعادتهم من خلال وزارة الخارجية والسفارات المصرية.

وأوضحت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، في مداخلة تليفزيونية مع برنامج القاهرة الآن، أن العالقين في الخارج هم كل مصري كان في زيارة مؤقتة لإحدى الدول، أو كان مُسافرًا بغرض السياحة، أو في رحلة علاج، أو في مهمة عمل، أو نشاط تجاري، أو ثقافي، أو كان حاضرًا في مؤتمر بالخارج، أو من شريحة الطلاب ممن أُغلقت المدن الجامعية الخاصة بهم، ولم يتمكنوا من العودة إلى مصر بسبب توقف حركة الطيران.

وأضافت أن ختم الخروج من مصر سوف يكون المعيار للتأكد من انطباق شروط العالق عليهم.

دوليًا:

«أمازون» تعلن نيتها توظيف 75 ألف عامل جديد

أعلن عملاق التجارة الإلكترونية، شركة أمازون، أمس الإثنين، أنها تنوي توظيف 75 ألف عامل إضافي نظرًا للطلب المتزايد لخدمات الشركة في ظل أزمة فيروس الكورونا، الذي دفع الكثيرون إلى اللجوء للشراء الإلكتروني بديلًا عن الخروج للتسوق.

جاء ذلك الإعلان بعدما كانت الشركة قد عيّنت 100 ألف عامل إضافيا خلال الشهر الماضي، ليصل عدد العاملين لديها عالميًا قرب مليون عامل، مما رفع قيمة سهمها في البورصة الأمريكية بنسبة 6%، ليقترب من تحقيق أعلى قيمة له تاريخيًا.

كما أعلنت الشركة عن بدء السماح بشراء سلع غير ضرورية، بعدما كانت قصرت التجارة على سلع مثل السلع المنزلية والطبية استجابةً لضرورات مواجهة الجائحة.

الهند تمد حالة الإغلاق العام حتى 3 مايو

أعلن رئيس الوزراء ناريندرا مودي، في خطاب، اليوم، عن مد حالة الإغلاق العام بالبلاد لحوالي ثلاثة أسابيع أخرى، ما يعني منع أكثر من مليار مواطن من ترك منازلهم حتى الثالث من مايو المقبل. وقال مودي إن هذا القرار ضروري لمنع زيادة الإصابات بفيروس كورونا، مضيفًا أن إجراءات أكثر شدة قد تتبع. 

وفرنسا تمد الإغلاق العام شهرًا

أما فرنسا، فأعلن رئيسها إيمانويل ماكرون، أمس، أن الإغلاق العام في بلاده قد يستمر لشهر آخر، مضيفًا أن بلاده قد تعود إلى الحياة الطبيعية بحلول 11 مايو، في حال احترام المواطنين للقواعد، والتزامهم بالمسؤولية المجتمعية، وفي حال استمر انخفاض عدد الإصابات بكورونا.

بعيدًا عن كورونا:

قوات حفتر تنسحب لـ «الوطية» بعد سيطرة حكومة الوفاق على 3 مدن

في حين تخوض أغلب دول العالم معركة موحدة مع فيروس كورونا، تستمر معارك مختلفة في بعض الدول. في ليبيا، أحرزت قوات حكومة الوفاق الوطني تقدمًا ميدانيًا مهمًا، أمس، في معركتها مع قوات خليفة حفتر المعروفة بـ«الجيش الوطني الليبي».

وبينما أعلن المتحدث باسم قوات الوفاق محمد قنونو، أن قواتهم سيطرت على مدينتي صرمان وصبراتة، الواقعتين غربي العاصمة طرابلس، قال مصدر عسكري بغرفة عمليات قوات الوفاق، لـ«مدى مصر» إنهم سيطروا على ثلاث مدن غربي طرابلس؛ صرمان وصبراتة والعجيلات.

من جانبه، قال رئيس حكومة الوفاق فائز السرّاج، في بيان، إن حكومته ستبسط سلطتها على كامل البلاد، فيما قال قنونو إن قوات الوفاق ستواصل عملياتها وصولًا إلى قاعدة الوطية الجوية، آخر مراكز قوات الجيش الوطني غربي العاصمة، والتي انسحبت قوات حفتر نحوها.

ومثلت صرمان وصبراتة نقاط تأمين لقوات حفتر المسيطرة على قاعدة الوطية، أكبر القواعد الجوية غربي ليبيا، لكونهما تضمان تشكيلات محلية مسلحة موالية له؛ كتيبة الوادي في صبراتة، وقوة المباحث الجنائية في صرمان.

وشهد الأحد الماضي سيطرة قوات الجيش الوطني على بلدة أبو قرين، على الساحل الغربي، لعدة ساعات، بعد هجومٍ عنيف، غير أن قوات الوفاق استعادت سيطرتها على البلدة في اليوم نفسه، معززة بالطيران المسيّر، والذي نفذ 11 ضربة جوية، وفقًا لإعلان المتحدث باسم قوات الوفاق.

وبعد الهجوم المضاد لاسترداد أبو قرين، استمر تأثير الدعم الجوي التركي، لليوم الثاني، أمس، متمثلًا في نحو 16 ضربة جوية على مواقع قوات حفتر، تركز معظمها على صبراتة وصرمان، بحسب مصدر ميداني من قوات حكومة الوفاق تحدث لـ«مدى مصر».

وتوفر تركيا دعمًا عسكريًا لحكومة الوفاق، مقابل الدعم الذي يتلقاه حفتر من كل من روسيا ومصر والإمارات واﻷردن.

كانت اﻷمم المتحدة، نددت في الرابع من أبريل الجاري، بتواصل تدفق المقاتلين الأجانب ومنظومات الأسلحة المتطورة إلى أطراف النزاع في ليبيا، وناشدت «جميع المعنيين تفعيل الهدنة الإنسانية في ليبيا ووقف جميع العمليات العسكرية بغية إتاحة المجال للسلطات الليبية للتصدي لخطر وباء كوفيد-19»، دون أن يمتثل طرفا الصراع، المستمر منذ نحو عام، لتلك المناشدة.

سريعًا:

أعلنت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، أمس الإثنين، عن تشكيل لجنة وزارية لإجراء حملات تفتيشية لمتابعة تطبيق المصانع للإجراءات الاحترازية للحد من انتشار وباء فيروس الكورونا، وبما يضمن عدم توقف أي مصنع عن الإنتاج، بحسب تصريحات الوزيرة.

أعلن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة صباح اليوم الثلاثاء مغادرة الغواصة S43، المياه الإقليمية الألمانية في طريقها إلى مصر لتنضم إلى ترسانة القوات البحرية المصرية. وهذه هي الغواصة الثالثة من طراز 209/1400 التي تستلمها مصر من ألمانيا منذ 2012. يمكنكم الاطلاع على معلومات أكثر عن الغواصة والاتفاقات الألمانية من خلال هذه الروابط

أطلقت وزارة التموين على موقعها الإلكتروني خدمة جديدة لأصحاب البطاقات التموينية، فباستطاعتهم الآن تقييم أداء وعمل المخابز، باستخدام الرقم القومي ورقم بطاقة التموين، ونقلت الشروق عن بيان الوزارة أن عناصر التقييم تشمل معاملة الجمهور، وجودة الخبز، والالتزام بمواعيد العمل، وانضباط وزن الرغيف، ونظافة المخبز.

يدرس وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، جمع تبرعات لصندوق «تحيا مصر»، عن طريق بيع تذاكر مباراة «افتراضية»، لن تُلعب، بين الأهلي والزمالك.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن