إجراءات حكومية جديدة لمواجهة آثار «كورونا».. والحظر يخفض جودة الفيديوهات عالميًا
 
 

كورونا في مصر

آخر الإحصاءات: بحسب ما أعلنته وزيرة الصحة، في مؤتمر صحفي اليوم:

  • إجمالي المصابين: 442
  • الإصابات الجديدة: 40
  • إجمالي الوفيات: 21
  • الوفيات الجديدة: 1
  • إجمالي حالات الشفاء: 93

إضافات واستثناءات الحظر

فيما يبدأ في السابعة من مساء اليوم تطبيق قرارات رئيس مجلس الوزراء الخاصة بحظر الحركة ليلًا في أنحاء البلاد، شمل عدد الجريدة الرسمية المنشورة به القرارات، إجراءات لم يعلنها رئيس الوزراء خلال المؤتمر الصحفي أمس؛ وهي:

  • استمرار تعليق الطيران الدولي في جميع المطارات المصرية حتى نهاية يوم 15 أبريل المقبل.
  • استمرار المستشفيات والمراكز الطبية والعاملين بها في تقديم الخدمات العلاجية، واستمرار جميع وسائل الإعلام والعاملين بها في ممارسة أعمالهم، دون التقيد بمواعيد الحظر المقررة.
  • كما لا تسري المواعيد المقررة على المركبات التي تنقل اﻷدوية والمستلزمات الطبية والمواد البترولية والغذائية والحاصلات الزراعية والخضر والفاكهة وما يماثلها.

وفي ضوء القرارات المعلنة أمس التي حاولنا توضيحها في هذا التقرير، ألزم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات شركات الاتصالات اﻷربع بتوحيد مواعيد عمل منافذها، لتكون من الثامنة والنصف صباحًا وحتى الرابعة والنصف عصرًا، حسبما نشرت جريدة «الشروق».

«الصحة» تنقل العيادات إلى خارج المستشفيات

في سعيها لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وبهدف منع التكدس داخل المستشفيات، قررت وزارة الصحة نقل العمل في عيادات المستشفيات التابعة لها إلى المراكز والوحدات الصحية، وذلك بدءًا من غدٍ الخميس، على أن تُستخدم عيادات تنظيم الأسرة وعيادات القوافل الطبية كأماكن للعيادات الخارجية في حال عدم توافر مراكز ووحدات صحية كافية.

ونص قرار «الصحة» على استمرار الفرق الطبية العاملة في العيادات الخارجية في تقديم خدماتها بالتعاون مع أطقم الوحدات والمراكز الصحية. كما نص القرار على تشغيل عيادات التخصصات العامة فقط، وهي الباطنة والجراحة والعظام والأطفال والنساء، مع عدم وجود أكثر من عيادتين في نفس الوحدة أو المركز الصحي، لعدم نقل زحام المرضى إليها.

القرار يشمل أيضًا عيادات مستشفيات التأمين الصحي، التي ستتوقف عن استقبال حالات جديدة مع توجيه المرضى إلى الأماكن البديلة، بينما يقتصر العمل داخل المستشفيات على صرف العلاج الشهري لأصحاب الأمراض المزمنة، مع السماح بصرفه لمدة تكفي ثلاثة أشهر وليس شهر واحد فقط، لخفض تردد المرضى على المستشفيات.

كانت بعض المستشفيات الجامعية بدأت بالفعل في تطبيق قرارات شبيهة قبل عدة أيام، منها مستشفى بني سويف الجامعي الذي قرر إغلاق عيادات الأمراض النفسية والتناسلية والجلدية، والسمعيات والتخاطب والعلاج الطبيعي لمنع التكدس، وكذلك مستشفى قنا الجامعي الذي قرر خفض عدد الحالات التي تستقبلها العيادات وتنظيم الدخول إليها.

سداد إلكتروني لفواتير الكهرباء ومخزون طوارئ بالمخابز

ونحو التسهيل على المواطنين وتقليل التواصل أيضًا، أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة أمس عن تفعيل خدمات التحصيل الإلكتروني لفواتير الكهرباء، عبر «كود السداد الإلكتروني» الموجود على الفواتير.

وبحسب بيان الوزارة، تتوافر طرق سداد مختلفة، بداية من الموقع الإلكتروني لـ«الشركة القابضة لكهرباء مصر»، وكذلك المحافظ البنكية التي تقبل سداد الفواتير، ومحافظ شركات المحمول، بالإضافة إلى مكاتب البريد والبنك الزراعي ومنافذ ونقاط شركات التحصيل الإلكتروني المختلفة. كما يمكن لسكان القاهرة الواقعين في نطاق شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء استخدام تطبيق المحمول «خدمات الكهرباء الذكية».

وبخصوص العدادات مسبقة الدفع فيمكن شحنها من خلال مراكز الشحن التابعة لشركات توزيع الكهرباء، وكذلك من خلال خدمة «فوري».

وفي سياق الإجراءات الحكومية أيضًا، أصدر الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، توجيهًا وزاريًا بصرف حصة يومين للمخابز كمخزون للطوارئ لمواجهة أي ظروف والحفاظ على الرصيد بالمخبز، وذلك بداية من يوم السبت المقبل.

«المركزي» يدعم المنشآت السياحية بقروض ميسرة.. ويوافق على تأجيل سداد قروض المزارعين

وتحت تأثير «كورونا» أيضًا، أعلن البنك المركزي أمس، الثلاثاء، عن دعمه قطاع السياحة بقروض ميسرة لمدة عامين، وذلك عن طريق السماح للبنوك بمنح تسهيلات ائتمانية ميسرة لسداد الرواتب والأجور والالتزامات القائمة، كجزء من مبادرة قطاع السياحة التي أطلقها البنك نهاية العام الماضي.

وبعدما أعلن «المركزي» اﻷسبوع الماضي تأجيل سداد جميع القروض المصرفية لمدة ستة أشهر، وافق أمس على تأجيل سداد القروض المستحقة على المزارعين والمربين لمدة ستة أشهر، بحسب تصريحات وزير الزراعة السيد القصير نقلتها جريدة «حابي».

القوى العاملة: 130 ألف عامل غير منتظم سجلوا إلكترونيًا

واستكمالًا لمحاولة الدولة تخفيف اﻷثر الاقتصادي للفيروس وإجراءات مواجهته، أعلن وزير القوى العاملة، محمد سعفان، عن تسجيل 130 ألف استمارة عمالة غير منتظمة على موقع الوزارة الإلكتروني، حتى أمس، والتي تضمن للمسجلين صرف المنحة الاستثنائية بقيمة 500 جنيه، مشيرًا إلى أن صرف المنحة سيتم بعد تدقيق الاستمارات.

وبحسب سعفان، تشمل سجلات الوزارة بالفعل بيانات 120 ألف عامل تم تسجيلهم عبر التعامل المباشر مع المقاولين.

العمالة غير المنتظمة هي العمالة اليومية والعاملين بدون دخل ثابت، والتي قدرها الجهاز المركزي للإحصاء في آخر تقرير له عام 2019 بأكثر من أربعة ملايين عامل.

كيف أنفقت الحكومة 3.8 مليار جنيه على الصحة في 25 يومًا

قال وزير المالية محمد معيط، إن إجمالي الأموال التي أنفقتها الحكومة على القطاع الطبي على مستوى الجمهورية، خلال الفترة من أول مارس وحتى اليوم، الأربعاء، بلغ 3.8 مليار جنيه.

وأوضح معيط في بيان صدر اليوم، أن تلك الأموال التي تم اقتطاعها من مبلغ الـ100 مليار جنيه التي أعلن الرئيس السيسي تخصيصها لمواجهة فيروس كورونا، خصص منها 2 مليار و583 مليون جنيه لوزارة الصحة، إلى جانب 427 مليون جنيه للجهات التابعة لها من المستشفيات العامة والمركزية والمراكز الطبية المتخصصة ومستشفيات الصحة النفسية، فيما كان نصيب المستشفيات الجامعية 688.5 مليون جنيه مقابل 50 مليون جنيه لمستشفيات جامعة الأزهر.

وأشار وزير المالية إلى أن أوجه صرف الـ3.8 مليار جنيه تضمنت: تلبية الاحتياجات الملحة والحتمية من الأدوية والمستلزمات الطبية، فضلًا عن صرف مكافآت تشجيعية للأطقم الطبية والعاملين بمنافذ الحجر الصحي ومستشفيات العزل والمعامل المركزية وفروعها بالمحافظات وفرق العمل المركزية ومعاونيهم وفرق الترصد الوبائي وهيئة الإسعاف.

وأكد معيط أن وزارة المالية جاهزة لتلبية أي تعزيزات مالية بشكل فوري للقطاع الصحي من مبلغ الـ 100 مليار جنيه لمواجهة تداعيات «كورونا»؛ حفاظًا على أمن وصحة المواطنين.

الدين والفيروس

أعلن المتحدث الرسمي للكنيسة الأرثوذكسية، أمس، أن قداس عيد القيامة المجيد، المقرر له 12 أبريل المقبل، سيقام مهما كانت الظروف، وإن كانت الكنيسة تبحث مسألة حضور المواطنين صلوات قداس العيد وصلوات وأسبوع الآلام «البصخة» من عدمه.

في الوقت نفسه أعلنت دار الإفتاء أمس أن اليوم هو أول أيام شهر شعبان، ما يعني أن شهرًا واحدًا يفصلنا عن رمضان المقبل، وهو ما تزامن مع ظهور فتاوى دينية بجواز إعفاء المواطنين من الصيام إذا قرر الأطباء أنه من الخطورة أن يظل ريق الصائم جافًا.

كانت مؤسسات: الأزهر ووزارة الأوقاف والكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية قد قررت جميعًا إيقاف الصلوات الجماعية في المساجد والكنائس، حرصًا على سلامة المصلين من انتشار فيروس كورونا.

فيما قرر مسؤولو جريدة «صوت الأزهر» الصادرة من مشيخة الأزهر تعليق صدور النسخة الورقية مؤقتًا، منعًا لانتشار فيروس كورونا، وأعلن مجلسا إدارة وتحرير الجريدة تبنِّى سياسة “العمل من المنزل”، للعاملين بالجريدة.

ملامح المرحلة الثالثة في مواجهة الفيروس: عزل المحافظات وتحويل المدارس لأماكن عزل

قال وزير الدولة للإعلام، أسامة هيكل، أمس، إن إجراءات الحكومة الأخيرة هدفها السيطرة على انتشار الفيروس لعدم بلوغ المرحلة التالية الأشد عنفًا، والتي ستبدأ بمجرد وصول عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى ألف حالة.

وحدد هيكل في حواره مع برنامج «أهل مصر» على قناة «سكاي نيوز عربية» ملامح المرحلة الثالثة لخطة الحكومة في التعامل مع الفيروس في؛ عزل المحافظات التي تكثر بها معدلات الإصابة، وإمكانية استخدام المدارس كمستشفيات لعزل المرضى، متمنيًا ألا تصل البلاد لهذا السيناريو لاحتمالية أن يتبعه حدوث أزمة فى المستلزمات الطبية والأدوية وأجهزة التنفس الصناعي في ظل نقص عدد المستشفيات.

دوليًا

أمريكا بؤرة جديدة.. وحزمة تحفيزية للاقتصاد بقيمة 2 تريليون دولار

حذرت منظمة الصحة العالمية أمس من أن الولايات المتحدة قد تصبح هي المركز الجديد لوباء «كورونا» بحسب «رويترز»، وذلك في ضوء التسارع الكبير في عدد الحالات المصابة بالفيروس بعد وصولها ﻷكثر من 52 ألف حالة، وارتفاع عدد حالات الوفاة إلى 704 حتى اليوم.

في الوقت نفسه توصّل البيت الأبيض والكونجرس لاتفاق على حزمة تحفيزية بمبلغ 2 تريليون دولار، لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي، الذي تأثر بقوة بسبب «كورونا».

وتُعد تلك الحزمة التحفيزية، المتوقع أن تصبح فعّالة خلال أيام، الأكبر في التاريخ الأمريكي، وتتجاوز مثيلتها التي جرى إصدارها في عام 2008 بمبلغ 900 مليار دولار لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي خلال الأزمة الاقتصادية العالمية.

وبموجب الاتفاق، ستدفع الحكومة إعانات مباشرة تصل إلى 1200 دولار للبالغين، بالإضافة إلى مد المظلة التأمينية للمتعطلين عن العمل. وتتضمن الحزمة التحفيزية 367 مليار دولار لدعم الشركات الصغيرة بغرض مساعدتها في دفع رواتب العاملين المضطرين إلى البقاء في المنزل.

اليوم اﻷسوأ في إسبانيا

وفي إسبانيا، توفي 738 شخصًا في يوم واحد نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، بحسب ما أُعلن عنه اليوم، في أعلى حصيلة للمتوفين في البلاد منذ بدء انتشار المرض، ليصل إجمالي حالات الوفاة إلى ثلاثة آلاف و434 حالة. وتجاوزت حالات الوفاة في إسبانيا عدد الحالات المُسجلة في الصين، لتأتي في المركز الثاني بعد إيطاليا التي شهدت ستة آلاف و800 حالة وفاة.

ولدى أسبانيا أكثر من 47 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، تبلغ نسبة العاملين بالقطاع الصحي منهم 14%، بحسب وزارة الصحة الإسبانية.

وشهدت مدريد، المدينة الأكثر تأثرًا بالفيروس، عددًا كبيرًا من حالات الوفيات، حتى أن السلطات بدأت في حفظ الجثث في ساحة تزلج أوليمبية بعد تحويلها إلى مكان مؤقت لحفظ الجثث.

فيما عثرت قوات من الجيش على عجائز مهجورين، بعضهم متوفين في أسرّتهم، داخل دور رعاية للمسنين بعدما تركها العاملين بها، مما دفع النائب العام الإسباني إلى بدء تحقيق في القضية.

إغلاق شامل في الهند

من جهتها، فرضت السلطات الهندية إغلاقًا شاملًا بالبلاد لمدة 21 يومًا، لمنع تفشي الفيروس وفقًا لـ «رويترز». وسجلت الهند 482 حالة إصابة وعشر وفيات حتى أمس، وهي صاحبة ثاني أكبر تعداد سكاني في العالم.

تأجيل أوليمبياد «طوكيو 2020» ونهائي دوري اﻷبطال

أعلنت اليابان أمس رسميًا عن تأجيل دورة اﻷلعاب اﻷولمبية والبارالمبية التي كان مقررًا إقامتها في طوكيو في يوليو المقبل، على أن تقام في موعد لا يتجاوز صيف 2021، مع احتفاظها بالاسم نفسه؛ «طوكيو 2020».

ورياضيًا أيضًا أعلن الاتحاد اﻷوروبي لكرة القدم عن تأجيل نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا للأندية، والذي كان مقررًا إقامته في تركيا في مايو المقبل، وكذلك تأجيل نهائي بطولة الدوري اﻷوروبي للمنتخبات والذي كان مقررًا إقامته في بولندا في الشهر نفسه.

الإمارات تخفف قيود المكالمات

أعلنت حكومة الإمارات عن تخفيف القيود المفروضة على المكالمات الصوتية عبر الإنترنت داخل البلاد، لتسهيل العمل من المنزل، وذلك بإلغاء حظر التطبيقات المُستخدمة للمكالمات الصوتية، لمساعدة الموظفين على العمل عن بُعد، بحسب «بلومبرج».

وخفض جودة الفيديوهات عالميًا

خفض موقع «يوتيوب» جودة مقاطع الفيديو وتوحيدها إلى (480p) اعتبارًا من أمس، الثلاثاء، ولمدة شهر كامل، لمواجهة الضغط المتزايد على الإنترنت، في ظل العزل المنزلي المفروض على أغلب سكان الكوكب حاليًا. وفقًا لـ «بلومبرج».

وذلك بعد إعلان عدد من مقدمي خدمات البث المرئي عبر الإنترنت، مثل «نتفلكس»، خفض جودة مقاطع الفيديو للمستخدمين من أوروبا، وذلك لمنع الأعطال نتيجة الاستهلاك المفرط لها، وتبعها قرار مماثل من فيس بوك وانستجرام.

  •  نرشح لكم للمشاهدة، ألبوم صور نشرته «نيويورك تايمز» بعنوان «الفراغ الكبير» لمشاهد من أنحاء العالم بعد فرض حظر التجوال في ظل تفشي فيروس كورونا. لمشاهدة الألبوم من هنا:

سريعًا:

  • بمناسبة اليوم العالمي للمسرح، الموافق 27 مارس، كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن إجمالي ايرادات المسارح الـ 40 في مصر، عام 2018، بلغ نحو 36 مليون جنيه. بإجمالي 620 ألف مشاهد عام 2018، مقابل 857 ألف مشاهد عام 2017، بانخفاض بلغت نسبته 27.7%.

توفي وزير الدفاع السوداني جمال عمر صباح اليوم، الأربعاء، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء الرسمية، إثر إصابته بذبحة صدرية أثناء زيارته إلى دولة جنوب السودان.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن