بدء الحظر وأشياء أخرى
 
 

كورونا

مصر:

آخر الإحصاءات:

بحسب بيان وزارة الصحة أمس الإثنين

  • إجمالي المصابين: 366
  • الإصابات الجديدة: 39
  • إجمالي الوفيات: 19
  • الوفيات الجديدة: 5
  • إجمالي حالات الشفاء: 68

 

الحكومة تعلن إجراءات حظر وإغلاق جديدة

أعلن رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، في مؤتمر صحفي اليوم، حزمة من القرارات التي تهدف لوقف انتشار فيروس كورونا في البلاد، مؤكدًا أن الهدف الوحيد منها هو الحفاظ على صحة المواطنين.

القرارات التي يبدأ تنفيذها غدًا اﻷربعاء، ولمدة أسبوعين كانت كالتالي:

  • حظر حركة المواطنين على الطرق العامة كافة، من الساعة السابعة مساءً حتى السادسة من صباح اليوم التالي. (يستثنى الإعلاميون والصحفيون والأطباء والتمريض من هذا القرار، بحسب وزير الإعلام).
  • إيقاف جميع وسائل النقل الجماعي العام والخاص، خلال فترة الحظر.
  • إغلاق المحال التجارية والمولات من الخامسة مساءً حتى السادسة صباحًا، مع الغلق التام يومي الجمعة والسبت. ويستثنى من هذا القرار المخابز والصيدليات ومحال البقالة والسوبرماركت.
  • إغلاق جميع المقاهي والكافيتريات والملاهي الليلية وما يدخل في حكمها غلقًا كاملًا.
  • إغلاق المطاعم وما يماثلها أمام الجمهور والاقتصار على خدمة التوصيل فقط. 
  • غلق كل النوادي الرياضية ومراكز الشباب والصالات الرياضية. 
  • تعليق تقديم خدمات الوزارات والمحافظات للمواطنين، مثل السجل المدني والشهر العقاري والتراخيص، وتستثنى مكاتب الصحة فقط.
  • مدّ قرار تعليق الدراسة في المدارس والجامعات 15 يومًا إضافية، تبدأ في 29 مارس الجاري.
  • استمرار العمل بقرار مجلس الوزراء بتخفيض حجم العمالة في المصالح الحكومية وشركات القطاع العام 15 يومًا إضافية بعد اﻷول من أبريل، موعد انتهاء القرار السابق.
  • تطبيق العقوبات الموجودة في قانون الطوارئ على المخالفين، والتي تبدأ بغرامات مالية قدرها أربعة آلاف جنيه، وتنتهي بالحبس.

ووجه مدبولي وزارة الداخلية بالتعامل بحسم مع كل من يخالف تلك القرارات. كما أضاف خلال المؤتمر الصحفي أن «هناك قرارت أكثر شدة يمكن اتخاذها إذا تطورت الأوضاع، إحنا محضرين مثل هذه النوعية من القرارات لكن التوقيت مهم لوجود أبعاد كبيرة جدًا وحسابات».

تعديل مواعيد البنوك والقطارات والمترو

بعد ساعات قليلة من صدور القرارات الحكومية السابقة، أعلنت هيئة السكك الحديدية إيقاف حركة القطارات من الساعة السابعة مساءً حتى السادسة صباحًا اعتبارًا من غدٍ، الأربعاء. كما أعلنت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق أن مواعيد العمل الجديد للمترو، ستكون من الخامسة والنصف صباحًا حتى الخامسة والنصف مساءً اعتبارًا من غدٍ، بحسب «المصري اليوم».

كما عُدلت مواعيد العاملين في القطاع المصرفي لتُصبح للموظفين من التاسعة صباحًا وحتى الثانية ظهرًا، وللجمهور من التاسعة والنصف صباحًا، وحتى الواحدة والنصف ظهرًا.

إغلاق «الصحفيين» و«المحامين» ونادي القضاة  

أعلنت نقابة الصحفيين أمس في بيان، إغلاق مقري النقابة في محافظتي القاهرة، والإسكندرية، ومقار كل اللجان بالمحافظات، عدا ما يخص مشروع العلاج، بدءًا من اليوم الثلاثاء، وحتى أسبوعين.

وأمس أيضًا، قررت نقابة المحامين إغلاق مقراتها لمدة أسبوعين، بحسب ما قاله عضو مجلس النقابة عمر هريدي، لـ«مدى مصر». وكان هريدي أعلن أمس عن إصابة أحد أعضاء المجلس بفيروس كورونا. 

كما قرر نادي قضاة مصر، اليوم، غلق فرعه الرئيسي بوسط البلد، وتعليق الخدمات كافة التي يقدمها، وفقًا لـ«الشروق».

إغلاق «العتبة» و«الموسكي»

أغلقت محافظة القاهرة، أمس، أسواق العتبة والموسكي للحد من التجمعات في إطار محاربة انتشار فيروس كورونا. وتعد هذه المرة الأولى التي يُغلق فيها السوق الذي يضم قرابة 40 ألف بائع متجول، ويتردد عليه الآلاف من المواطنين بصورة يومية، بحسب «أخبار اليوم».

«النواب» يؤجل جلساته

قرر رئيس مجلس النواب تأجيل موعد انعقاد جلساته، التي كان مقررًا عقدها في 29 مارس الجاري إلى 12 أبريل المقبل، بحسب «المصري اليوم».

شركتا مقاولات توقفان العمل في «العاصمة الإدارية»

قال عمرو عبد السميع، المنسق العام للعاصمة الإدارية الجديدة، إن اثنتين من الشركات العاملة في العاصمة الإدارية أوقفتا العمل مؤقتًا كإجراء احترازي في مواجهة انتشار فيروس كورونا. 

وأوضح عبد السميع لـ«مدى مصر»: «أبلغتنا شركتا ‘أبناء حسن علام’ و’مراسم’ عن وقف العمل لمدة أسبوع على الأقل على خلفية المخاوف من انتشار العدوى بين العمال بسبب تنقل الكثير منهم عبر وسائل مواصلات مزدحمة من وإلى الأقاليم أو القرى التي ينحدرون منها».

وأضاف عبد السميع أن «العقود مع الشركات تسمح باتخاذ إجراءات من هذا القبيل في حالات الكوارث الطبيعية وما شابه». مشيرًا إلى أن بعض الشركات العاملة في العاصمة الإدارية أبلغت عن «حالات قليلة» من الإصابات بالفيروس بين العاملين لديها، ليس من بينها شركتي «مراسم» أو «أبناء حسن علام»، لكنه لم يحدد عدد تلك الحالات، موضحًا أن جهاز العاصمة الإدارية «ينتظر تعليمات هيئة المجتمعات العمرانية ووزارة الإسكان» في هذا الخصوص.

«الأطباء» تحيل أحد أعضائها للتحقيق

أعلنت نقابة الأطباء اليوم في بيان، حصل «مدى مصر» على نسخة منه، إحالة استشاري أمراض قلب (لم تذكر اسمه) إلى التحقيق، بعدما وصف، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، ثلاثة أدوية تعالج مرض الذئبة الحمراء والقلب والروماتويد، باعتبارها تعالج مرضى «كورونا»، وهو ما اعتبرته النقابة «مخالفة صريحة لأصول ممارسة مهنة الطب».

وأكدّت النقابة عدم وجود أبحاث علمية مقطوع بصحتها تؤكد ما وصفه من علاج، فضلًا عن أن وصفه للأدوية أحدث نقصًا شديدًا بها في الصيدليات. ما اعتبرته «الأطباء» مخالفة للائحة آداب المهنة، التي تُلزم الطبيب بعدم كتابة أي دواء دون تشخيص، وكذلك تنص على أنه عند مخاطبة الجمهور في الموضوعات الطبية عبر وسائل الإعلام يلتزم الطبيب بتجنب ذكر الآراء العلمية غير المؤكدة وغير المقطوع بصحتها.

القبض على صاحب صفحة الداخلية «المزورة»

أعلنت وزارة الداخلية أمس في بيان، ضبط صاحب صفحة «مزورة» منسوبة للوزارة بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، والتي نشرت خبر اتخاذ إجراءات حظر التجول ابتداءً من مساء أمس.

سوق العملة الموازية تعاود الظهور

بدأت بوادر ظهور سوق موازية للدولار الأمريكي في مصر نتيجة الانخفاض في موارد العملة الأجنبية، بحسب تقرير لوكالة رويترز أمس.

وأكّد التقرير أن بعض تجّار العملة بدأوا بيع الدولار بسعر 16.15 جنيه، بدلًا من السعر الرسمي في البنوك والصرافات بمتوسط 15.75 جنيه، وذلك على خلفية انخفاض موارد مصر من الدولار جراء جائحة الكورونا التي أثرت على عائدات السياحة وأدت إلى هروب الدولارات عبر تخارج المستثمرين الأجانب من أذون الخزانة.

وأشار التقرير إلى أنه رغم ذلك، فإن البنك المركزي لديه القدرة على التدخل للدفاع عن الجنيه مستخدمًا احتياطاته الكبيرة، التي وصلت إلى 45.5 مليار دولار بنهاية فبراير، عبر بيع مبالغ من الاحتياطي قد تصل إلى مليار دولار إلى البنوك كل شهر.

وأكّد بعض المصرفيين الذين تحدثت معهم رويترز أن البنك المركزي لديه بعض الأدوات التي تساعده على الحد من الدولرة، أي لجوء الأشخاص والشركات إلى تحويل أصولهم إلى عملات أجنبية، وذلك عبر حث بعض البنوك الحكومية على إصدار شهادات بالعملة المحلية ذات عوائد مرتفعة، وعبر حثهم على خفض الفوائد على الإيداعات الدولارية.

خارج مصر:

السعودية واﻷردن

في سياق إجراءات مكافحة الانتشار إقليميًا، أعلنت السعودية عن حظر تجولٍ ليلي بين السابعة مساءً وحتى السادسة صباحًا لمدة ثلاثة أسابيع، بعد ارتفاع إجمالي الإصابات في المملكة لأكثر من 500 حالة، وقررت الأردن تمديد حظر التجول إلى أجلٍ غير مسمى، مع وعد المواطنين بتوصيل ما يكفي من خبز ومياه واسطوانات غاز ومستلزمات طبية إلى بيوتهم.

بريطانيا

أمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قوات الشرطة في بلاده بإنفاذ قواعد إغلاق البلاد بحزم، وطلب من شعبه التزام المنازل. ونصت الإجراءات على عدم السماح للمواطنين بالخروج من المنازل، إلا لشراء الطعام أو الأدوية، وللتريّض بشكل منفرد مرة واحدة في اليوم، والذهاب للأعمال في حالة الضرورة القصوى، على أن تُغلق جميع المحال غير الضرورية، بجانب المتنزهات والمكاتب، عطفًا على قراره السابق بإغلاق المطاعم والبارات والنوادي الرياضية.

الأمم المتحدة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جيوتيريس، إلى وقف إطلاق نار فوري في جميع أنحاء العالم، للتركيز على مكافحة فيروس كورونا، خاصة في ظل انهيار الأنظمة الصحية في الدول التي تشهد حروبًا، واستهداف أطبائها مرارًا.

الحظر على مستوى العالم

نشرت الجارديان تقريرًا قال إن واحدًا من بين كل خمسة أشخاص في العالم مطالب بالبقاء في المنزل تنفيذًا لقرارات حكومية رسمية، للوقاية من تفشي كورونا، خاصةً في ظل الانتشار المتسارع للمرض. وبحسب التقرير فقد استغرق الفيروس 67 يومًا ليصيب أول مائة ألف حالة في العالم، بينما احتاج إلى أربعة أيام فقط ليصيب المائة ألف حالة الأخيرة. ووصل مجموع الإصابات بكورونا عالميًا إلى أكثر من 392 ألف حالة، تعافى منهم أكثر من 102 ألف، وتوفي حوالي 17 ألفًا، وفقًا لبيانات مستشفى جونز هوبكنز عند كتابة النشرة.

سريعًا:

– أعلنت السفارة المصرية بالسودان أمس إغلاق معبر أشكوت الحدودي بدءًا من غدٍ الأربعاء، في إطار الإجراءات التي تتخذها الدولتان لحماية مواطنيهما من انتشار «كورونا» المستجد، بحسب اليوم السابع.

– نظمت العشرات من أهالي محافظة الإسكندرية أمس، مسيرة لمنع تفشي «فيروس كورونا»، مرددين عبارات: «الله أكبر» و«يا الله»، بحسب «المصري اليوم».

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن