في مواجهة كورونا: الحكومة تدعم المستثمرين بحزمة مساعدات.. والعمالة غير المنتظمة بـ 500 جنيه
 
 

كورونا

مصر:

——–

الحكومة تدعم المستثمرين بحزمة مساعدات.. والعمالة غير المنتظمة بـ500 جنيه

أعلنت وزارة القوى العاملة، أمس، عن صرف منحة 500 جنيه للعمالة غير المنتظمة المسجلة لديها،  لتخفيف الآثار الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا المستجد. وفي مداخلة تليفزيونية أمس، قال محمد سعفان، وزير القوى العاملة، إن عدد المسجلين في وزارته كعمالة غير منتظمة يبلغ 400 ألف عامل، هم من سيحصلون على المنحة.

وبحسب أحدث بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يمثل العاملون خارج المنشآت، وهم من لا يرتبطون بعلاقة تعاقدية مع صاحب عمل، الفئة الغالبة من المشتغلين في مصر، إذ تصل نسبتهم إلى إجمالي المشتغلين 46.1%، ما يعني 11.85 مليون عامل تقريبًا، من أًصل 25.7 مليون مشتغل، ما يعني أن من سيحصلون على منحة الوزارة يشكلون ما يقرب من 1.6% فقط من العمالة غير المنتظمة. 

وفي مقابل هذا الإجراء الموجه لتخفيف آثار الأزمة على الفقراء، أعلنت الحكومة مساء أمس عن حزمة من الإجراءات الموجهة لدعم المستثمرين في مواجهة نفس الأزمة: 

– توفير مليار جنيه للمصدرين خلال مارس وأبريل 2020 لسداد جزء من مستحقاتهم، مع سداد دفعة إضافية بقيمة 10% نقدًا للمصدرين في يونيو المقبل. 

– تأجيل سداد الضريبة العقارية المستحقة على المصانع والمنشآت السياحية لمدة ثلاثة أشهر. 

– رفع الحجوزات الإدارية على جميع الممولين الذين لديهم ضريبة واجبة السداد مقابل سداد 10% من الضريبة المستحقة عليهم وإعادة تسوية ملفات هؤلاء الممولين من خلال لجان فض المنازعات. 

– خفض ضريبة الدمغة على غير المقيمين لتصبح 1.25 في الألف، للمقيمين لتصبح 0.5 في الألف بدلاً من 1.5 في الألف.

– إعفاء غير المقيمين من ضريبة الأرباح الرأسمالية نهائيًا، وتأجيل هذه الضريبة على المقيمين حتى مطلع عام 2022. 

– خفض سعر ضريبة توزيع الأرباح الرأسمالية للشركات المقيدة بالبورصة بنسبة 50% لتصبح 5%، والإعفاء الكامل للعمليات الفورية على الأسهم من ضريبة الدمغة لتنشيط حجم التعامل.

دمياط تسجل أول إصابة بكورونا بين الأطباء

قبل ساعات قليلة من الاحتفال بيوم الطبيب المصري، الذي تحتفل به نقابة الأطباء منذ 42 عامًا في 18 مارس من كل عام، سجلت محافظة دمياط أول إصابة بفيروس كورونا بين الأطباء، لطبيب كان معالجًا لحالات مصابة في مستشفى الصدر، وتم نقله نقله إلى الحجر الصحي بالإسماعيلية، بحسب موقع «اليوم السابع»، في حين أكدت مصادر طبية ثبوت إيجابية طبيب آخر بمستشفى الطلبة بمنطقة فيصل التابعة لمحافظة الجيزة.

وكانت محافظة دمياط منال عوض، قد قالت في تصريحات تليفزيونية أمس إن محافظتها سجلت 14 حالة إصابة بفيروس كورونا.

وحددت العوضي الإصابات في ثلاثة قادمين من الإمارات والسعودية ورابع يعمل بالمنطقة الاستثمارية ببورسعيد ومخالط لوفد صيني ومقيم بدمياط، وخامس لم يغادر دمياط أو يخالط أجانب، إضافة إلى المخالطين الذين جاءت تحاليلهم إيجابية، وعلى رأسهم الطبيب المعالج للحالات المصابة قبل نقلهم إلى العزل بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية.

بدأت المحافظة في تجهيز مستشفى اليوم الواحد برأس البر لاستقبال الحالات خلال يومين. كما واصلت قوات الشرطة في المحافظة تنفيذ حملاتها لغلق مراكز الدروس الخصوصية بعد صدور قرار بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين اعتبارًا من الأحد ولمدة أسبوعين، وأسفرت الحملات عن غلق 188 مركزًا.
كما صدر قرار بمنع إقامة الأسواق الشعبية الأسبوعية بنطاق المحافظة، وقرار آخر لحظر استعمال الشيشة في المقاهي والكافيتريات داخل المحافظة. 

وكانت نقابة الأطباء قد طالبت في بيان لها، أمس، وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية بالتأكد من توفير جميع مستلزمات مكافحة العدوى بجميع المرافق الطبية، ونبهت على الأطباء وجميع أعضاء الطاقم الطبي في المستشفيات الالتزام بالبروتوكول العلمي الموحد لمكافحة العدوى بارتداء جميع المتعاملين مع المرضى لـ «قناع عادي، قناع عالي الحماية، قفازات، غطاء رأس، مريلة واقية، نظارة واقية …»، وضرورة إخطار مديري منشآتهم الطبية حال عدم توفر أي من مستلزمات مكافحة العدوى أو حال وجود أي خلل في تطبيق المعايير العلمية بها.

ومن جانبه، قال الطبيب محمود سليمان، لـ«مدى مصر» إن إصابة طبيب دمياط بالفيروس هو ناقوس خطر يتطلب من وزارة الصحة ومن المجتمع المدني الانتباه إلى ضرورة تضافر الجهود لتوفير سبل مكافحة العدوى للطواقم الطبية على مستوى الجمهورية.

وأشار سليمان الذي يعمل في مستشفى بلقاس المركزي بمحافظة الدقهلية، إلى أن جميع المستشفيات على مستوى الجمهورية تعمل في الوقت الحالي بكامل طاقتها، مشيرًا إلى الوردية بمستشفى بلقاس مثلًا تضم 150 شخصًا بين أطباء وتمريض ومساعدين وعمال، وجميعهم لا بد أن يلتزموا ببرتوكول مكافحة العدوى، ويقوموا بتغيير الواقيات الشخصية ست مرات طوال فترة الوردية، بواقع قناع كل ساعة أو ساعتين إذا لم تتعامل مع مشتبه بإصابتهم بالفيروس، لأنه في حال التعامل مع المشتبه فيهم لا بد أن يتبعه تغييرًا فوريًا للقناع والقفازات وغطاء الرأس وخلافه.

«الصحة» تفتتح 13 مركزًا لاختبارات «PCR» بالمحافظات

وبالتزامن مع تزايد الإصابات بـ«كورونا» في مصر إلى 196 حالة، ووصول عدد الوفيات إلى ستة، وفقًا لآخر إحصاء لوزارة الصحة مساء أمس، تفتتح وزارة الصحة غدًا 13 فرعًا جديدًا للمعامل المركزية بمختلف المحافظات، بحسب نانسى الجندي، رئيسة الإدارة المركزية لمعامل الوزارة، التي أشارت إلى أن عدد تلك المعامل قابل للزيادة.

«الصحة» تحدد إجراءات التعامل مع المتوفى بـ«كورونا»

أصدرت وزارة الصحة والسكان إجراءات التعامل مع حالات الوفاة من المصابين بفيروس كورونا، وأوضحت الإجراءات أنه يجب استمرار تطبيق الاحتياطات ذاتها التي كانت تطبق على المريض أثناء حياته نظرًا لإمكانية العدوى حتى بعد الوفاة، بحسب جريدة الشروق، اليوم الأربعاء

وحددت الوزارة إجراءات الغُسل والتكفين، مشترطة على القائم بتغسيل الجثمان ارتداء الواقيات الشخصية الكاملة، مع منع دخول أي شخص أثناء الغُسل، وفي حالة ضرورة تواجد أحد أثناء يجب ابتعاده عن الجثة لمسافة متر واحد على الأقل، وارتدائه الواقيات الشخصية المناسبة. كما يجب نقل الجثة بسيارة إسعاف، داخل كيس غير مُسرب للسوائل، وتوضع عليه علامة خطر الإصابة بالعدوى، ويتم توضيح ذلك بالأوراق الرسمية.

ويراعى عدم وجود أشخاص بسيارة الإسعاف سوى المسعفين، وشخص واحد من أقارب المتوفي، وعليهم جميعًا ارتداء الواقيات الشخصية المناسبة، كما يجب أن تكون الجثة داخل صندوق مغلق قابل للتنظيف والتطهير، مع عدم فتحه إلا بالمدفن لأي سبب. ومراعاة وجود أقل عدد ممكن عند دخول الجثة للمقبرة.

كما يجب الالتزام التام بغسل الأيدي لكل من تعامل مع المتوفي، والالتزام بتنظيف وتطهير كل أسطح العمل التي لامست مع الجثة بدءًا من «سرير المتوفي، أدراج ثلاجة حفظ الموتى، أسطح سيارة الإسعاف، صندوق نقل الموتى»، كما يجب عدم تحنيط الجثة.

إلغاء سفر مفتشي القمح من إدارة الحجر الزراعي للخارج ما عدا فرنسا

أوقف الحجر الزراعي المصري سفر مفتشي القمح التابعين للهيئة والمسؤولين عن فحص شحنات القمح من موانئ المنشأ، باستثناء وفد وحيد في فرنسا، بحسب تصريحات رئيس الإدارة أحمد العطار، لـ«رويترز» أمس الثلاثاء، وذلك بعد قرار إغلاق المطارات في الكثير من دول العالم للحد من انتشار «كورونا».

وأوضح العطار أن الوفد في فرنسا منذ يومين ومن المتوقع أن يواصل عمله هناك، حيث يفحص شحنة قمح ضخمة قد تستغرق 17 يومًا. وسيعود الوفد في حالة إعلان فرنسا حظر تجول أو قيودًا على السفر.

وبحسب العطار سيخضع مفتشو الدول الأخرى للحجر الصحي فور عودتهم من روسيا وأوكرانيا.

إغلاق حدائق الحيوان والمحميات الطبيعية

ومن ضمن الإجراءات الاحترازية قررت وزارة الزراعة إغلاق حدائق الحيوان ابتداء من اليوم الأربعاء ولمدة 15 يومًا، للحد من إنتشار الفيروس. كما قررت وزارة البيئة أمس وقف الزيارات للمحميات الطبيعية للحد من التجمعات، وفقا لبيان رسمي لمجلس الوزراء.

عربيًا:

——–

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد، حظر التجول في جميع أنحاء البلاد بين السادسة مساءً والسادسة صباحًا ابتداءً من اليوم، الأربعاء، ذلك للحد من انتشار كورونا، وكلّف الجيش بتفعيل القرار عن طريق تسيير دوريات في الشوارع. في نفس السياق، أعلن الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، حظر جميع التجمعات والمسيرات بغض النظر عن شكلها أو هدفها. 

كما أعلن مجلس الوزراء الأردني عن حزمة إجراءات لمكافحة تفشي الفيروس، تضمنت تعطيل المؤسسات والدوائر الرسمية، والقطاعين العام والخاص ابتداءً من اليوم، الأربعاء، مستثنيًا القطاع الصحي، ومنع التجمع لأكثر من 10 أشخاص، وحظر التنقل بين المحافظات، وتعليق وسائل النقل الجماعي، وتوقيف طباعة الصحف الورقية.

دوليًا: 

——–

أعلن الاتحاد الأوروبي إغلاق حدوده الخارجية، وحظر دخول المسافرين من خارج أعضائه الستة والعشرين، بالإضافة إلى أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا، لمدة 30 يوميًا، وذكرت بحسب «بي بي سي عربي»، التي أشارت إلى وجود استثناءات للقرار لأصحاب تصاريح الإقامة الطويلة، وأفراد عائلات مواطني الاتحاد، والدبلوماسيين، والعاملين في الشركات العابرة للحدود، وفي مجال الرعاية الصحية. 

كما قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تأجيل بطولة الأمم الأوروبية، «يورو»، لمدة عام، لتُقام في صيف 2021 بدلًا من الصيف المقبل، وهي البطولة التي كانت سُتنظم لأول مرة في 12 مدينة من 12 دولة من دول الاتحاد، وهو ما جعل تأجيلها أمرًا مفروغًا منه، خاصةً في ظل تعليق جميع الدوريات الأوروبية باستثناء الدوري التركي، حتى كتابة هذه السطور. وفي هذا الشأن، ألزم الاتحاد الأوروبي الاتحادات المحلية بإنهاء موسمها بحدٍ أقصى يوم 30 يونيو المقبل إن تحسن الموقف الصحي.

وفي بارقة أمل، أعلنت الصين عن إجازتها إجراء التجارب السريرية على لقاح طورته لمحاربة كورونا، وستبدأ الاختبارات عليه بداية من أول أبريل المقبل، وتستمر حتى نهاية العام، للتأكد من مدى أمانه على الإنسان. كما أعلنت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية عن التوصل لابتكار غير معملي للكشف عن الفيروس للتخفيف من الضغط على المعامل المركزية، يُرجح الباحثون أنه سيسمح باختبار 1000 عينة يوميًا أوائل أبريل المقبل، في الوقت الذي يعملون فيه أيضًا على تسريع نتائج التحليل لتظهر بعد ثلاث ساعات بدلًا من 24 ساعة. 

وفي ظل المطالبات بعدم نشر الشائعات، بل والقبض على مروجيها في مصر، اشتكى مستخدمو فيسبوك من قيام الموقع بمسح محتوى موثوق من مصادر صحفية مثل مواقع «بيزنس إنسايدر» و«بازفيد»، وأظهر لهم فيسبوك رسالة تحذيرية بأن هذا المحتوى يخالف سياستهم ضد الـ «سبام» أو المحتوى «غير المهم أو الاحتيالي»، وذكر موقع «بيزنس إنسايدر» نقلًا عن أحد موظفي فيسبوك السابقين، أن ذلك قد يُفسر بقيام الموقع بإعطاء إجازات لمراجعي المحتوى في ظل تفشي كورونا، وترك مهمة مراجعة المحتوى لبرمجياته التي تعتمد على الذكاء الصناعي، التي فشلت في التمييز بين المحتوى الحقيقي والمضلل، وهو ما نفاه فيسبوك.

الرئاسة: 1.2 مليار جنيه خسائر موجة الطقس السيئ وتكلفة الإصلاح

عرضت مجموعة من الوزراء أمس الثلاثاء في اجتماع مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي، خسائر موجة الطقس السيئ وتكلفة الإصلاح. 

بالنسبة لقطاع الكهرباء؛ قال محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، إن خسائر القطاع جراء موجة الطقس السيئ الأخيرة، بلغت حوالي 400 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن التأثير الفعلي والتلفيات الملموسة طالت قطاع المحولات والنقل وأبراج الكهرباء القديمة. 

أما عن قطاع الإسكان؛ قال عصام الجزار، وزير الإسكان، إن ما شهدته بعض المناطق والتجمعات السكنية الجديدة من تراكم كميات كبيرة من المياه يرجع إلى زيادة نسبة مسطحات الطرق من مساحة المجتمع العمراني، مما يزيد من معدلات جريان المياه، بالإضافة إلى الطبيعة الصحراوية المحيطة بالمدن الجديدة وتضاريسها الطبوغرافية المتباينة، وتراكم المياه في المناطق المنخفضة، موضحًا كذلك تحمل قطاع الإسكان لحوالي 650 مليون جنيه لإعادة صياغة وتطوير منطقة «الزرايب» بحلوان، والتي تأثرت بشكل بالغ خلال موجة الأمطار

وفيما يتعلق بقطاع النقل؛ عرض كامل الوزير، وزير النقل، خسائر الوزارة التي قال إنها بلغت حوالي 100 مليون جنيه، معظمها في الطرق والمحاور القديمة، إلى جانب بعض التلفيات والخسائر في قطاعات السكك الحديدية والموانئ والنقل البحري.

فيما وجه الرئيس السيسي خلال الاجتماع بضرورة الإصلاح الفوري لجميع الأضرار الناتجة عن موجة الطقس السيئ. 

سريعًا:

– ألقت قوات من الأمن، اليوم، القبض على أربع سيدات من بينهن ثلاث من أسرة الناشط السجين علاء عبدالفتاح، لتنظيمهن وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس الوزراء بوسط البلد، للمطالبة باتخاذ إجراءات لحماية المسجونين في ظل انتشار فيروس كورونا، أو إطلاق سراحهم. المقبوض عليهن: الكاتبة أهداف سويف، والناشطة منى سيف، وأستاذة العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية رباب المهدي، وأستاذة الرياضيات بجامعة القاهرة ليلى سويف، وقد اقتادتهن قوات الأمن إلى قسم قصر النيل.

بدأت شركات الاتصالات اتباع سياسات لمنع التكدس داخل فروعها، بعدم السماح لأكثر من عميل بدخول الفرع، وتشجيع العملاء على الانتهاء من معاملاتهم ودفع فواتيرهم إلكترونيًا. 

أعلنت اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات نقابة المحامين النتيجة النهائية للانتخابات بفوز رجائي عطية بمقعد النقيب، بعد حصوله على 35 ألف و665 صوتًا، مقابل 26 ألف وخمسة أصوت لسامح عاشور، النقيب السابق.

السودان وإثيوبيا يبحثان استئناف المفاوضات مع مصر في ملف سد النهضة وذلك خلال لقاء وزير الري السوداني، مع السفير الإثيوبي بالخرطوم مطلع الأسبوع الجاري. يتزامن هذا مع استكمال وزير الخارجية سامح شكري، جولة إفريقية ضمن الخطة المصرية لكسب دعم القادة الأفارقة في صراع سد النهضة، بحسب جريدة الشروق. وتشمل الجولة أيضًا جنوب إفريقيا وتنزانيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان والنيجر ورواندا.

أعلنت الصين أنها ستطرد عددًا من الصحفيين الأمريكيين العاملين لصالح صحف «نيويورك تايمز» و«وول ستريت جورنال» و«واشنطن بوست» بالصين، ردًا على قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتقييد عدد المواطنين الصينيين العاملين لصالح وسائل الإعلام الصينية في الولايات المتحدة حتى بما لا يتجاوز 100 شخص، بحسب «نيويورك تايمز». 

حصل موقع «انترسبت» على وثائق تثبت أن مسؤولي تطبيق «تيك توك» قد طلبوا من مشرفي المحتوى إخفاء الفيديوهات التي يصورها مستخدمون «فقراء أو قبيحين» بتقليل عدد المشاهدات التي من الممكن أن تحصل عليها فيديوهاتهم. وصرّح المتحدث الرسمي باسم «تيك توك» لانترسبت بأن هذه الوثائق هي لسياسات غير مستخدمة، وُضعت لمحاولة الحد من التنمر، وهو ما دحضه الموقع بالتأكيد على أن التنمر لم يُذكر مرة واحدة في أي من الوثائق التي بحوزتهم، كما أكدت الوثائق على أن الهدف من هذه الإجراءات هو جذب مزيد من المستخدمين للتطبيق.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن