مصر وكورونا: الهيئات القضائية تؤجل انعقاد المحاكم أسبوعين.. ومنع العزاء وعقد القران بالمساجد
 
 

مصر وكورونا: الهيئات القضائية تؤجل انعقاد المحاكم أسبوعين ومنع العزاء وعقد القران بالمساجد 

استمرارًا لتطورات آثار فيروس كورونا في مصر، قرر المجلس الأعلى للقضاء، والنائب العام ورؤساء محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية، ورئيس مجلس الدولة، بالتنسيق مع وزير العدل، تأجيل الدعاوى المنظورة أمام المحاكم بأنواعها كافة على مستوى الجمهورية، لمدة أسبوعين، تبدأ من الغد، الإثنين، وحتى نهاية الشهر الجاري، حرصًا على سلامة المواطنين.

واستثنى مجلس الدولة، القضايا المتعلقة بالانتخابات أو الطلاب أو غيرها من القضايا التي تقدر المحكمة مدى استعجالها.

وأكدت المجالس العليا للقضاء العادي والمستعجل أن تأجيل انعقاد المحاكم لن يتبعه توقف العمل الإداري بالمحاكم لتلبية الطلبات خلال مواعيدها المقررة قانونًا،  موضحة أنه خلال الأسبوعين سوف يستمر القضاة والموظفون في مباشرة العمل الإداري المعتاد، في قيد القضايا الجديدة، وتسليم المواطنين الصور والشهادات المتعلقة بتنفيذ الأحكام.

وبعد القرار الرئاسي، أمس، السبت، تعليق الدراسة 14 يومًا بالمراحل الدراسية كافة، أفصح وزير التربية والتعليم، طارق شوقي، عن بدائل استكمال العملية التعليمية في ظل التعليق، والتي تشمل مناهج إلكترونية يتم إعدادها خلال الـ 48 ساعة القادمة.

وأوضح الوزير أنه سيتم التنسيق مع وزارة الاتصالات لجعل تصفح منصة إدارة التعلم على بنك المعرفة المصري الذي خصصته الوزارة لتقديم الخدمات التعليمية عن بعد مجانًا.

شهدت البورصة المصرية في جلسة تداول، اليوم، الأحد، هبوطًا حادًا، بتراجع جماعى للمؤشرات كافة، بضغوط مبيعات المستثمرين العرب والأجانب، وسط أحجام تداول مرتفعة، وسجلت خسائر رأس المال السوقي اليوم بنحو 39.6 مليار جنيه، ليغلق عند مستوى 560.164 مليار جنيه. تعد هذه الخسائر هي الأكبر منذ «الأحد الدامي» الذي تزامن مع أحداث سبتمبر الماضي، وشهد خسائر قدرها 36 مليار جنيه.

وكانت البورصة المصرية استهلت، اليوم صبيحة إعلان الحكومة عن إجراءات احتواء فيروس كورونا، تعاملاتها بهبوط حاد في المؤشر «EGX100» بنسبة 5% ليتم إيقاف التداول لمدة نصف ساعة جراء الهبوط، كما سجل المؤشر الرئيسي «EGX30» هبوط كبير بنحو 8.6% قبيل تعليق التداول.

وواصلت المؤشرات هبوطها بعد عودة التداول مرة أخرى، ليهوى مؤشر «EGX30» بنسبة 9.09%، كما انخفض مؤشر «EGX100» الأوسع نطاقًا بنسبة 6.12%.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 112 شركة وارتفعت أسعار شركتين، مع ثبات 37 شركة. واستحوذ الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب، فيما اتجه تعامل المستثمرين المصريين نحو الشراء.

وحول إجراءات الحكومة لاحتواء فيروس كورونا، ذكرت وزارة المالية في بيان صحفي صدر اليوم، أن الحكومة خصصت «100 مليار جنيه للتعامل مع الآثار المترتبة على انتشار الفيروس، وما تتضمنه من إجراءات احترازية»، كما قال وزير المالية أن المبلغ يجري تخصيصه من الاحتياطات بالموازنة العامة.

وتبعًا للبيان، فقد خصصت الحكومة 187.6 مليون جنيه فورًا بصفة مبدئية لوزارة الصحة من الاعتمادات المالية المقررة، منها: 153.5 مليون جنيه لشراء مواد خام ومستلزمات لمواجهة انتشار فيروس كورونا، و34.1 مليون جنيه مكافآت تشجيعية للعاملين بالحجر الصحى ومستشفيات العزل.

في سياق متصل، منعت وزارة الأوقاف إقامة أي عزاء أو عقد قران بالمساجد أو ملحقاتها أو دور المناسبات التابعة لها على مستوى الجمهورية لحين إشعار آخر. ونوهت الوزارة أن المنع لا يختص بصلاة الجنازة في المساجد.

وشددت الوزارة على قصر العمل بالمساجد على الصلاة وخطبة الجمعة التي لا يجب أن تزيد عن 15 دقيقة.

كما أعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، عن تعطيل الحضانات لمدة أسبوعين حرصًا على سلامة الأطفال.

ومن جانب آخر، ألقت قوات الأمن القبض على مسؤولة عن جروب «استغاثة أمهات مصر» على تطبيق «واتس آب»، أمس، السبت، من منزلها في محافظة الجيزة، وتم اقتيادها إلى جهة غير معلومة.

وقال المحامي عمرو عبدالسلام، محاميها لـ«مدى مصر» إن موكلته ظهرت في قسم شرطة الجيزة ولم يتم عرضها على النيابة، ورجح المحامي أن تكون التهمة الموجهة لها هي «نشر أخبار كاذبة». وكانت برامج التوك شوك شنت هجومًا متزامنًا في الفترة الماضية على «جروبات الماميز»، التي تضم أولياء أمور الطلاب من الأمهات، موجهة لها الاتهامات بترويج الإشاعات حول انتشار «كورونا».

وألغت شركة مصر للطيران، رحلاتها كافة إلى السودان، وذلك عقب تعليق الجارة الجنوبية، السودان، رحلاتها من وإلى مصر، وسرى تطبيق قرار الحظر منذ يوم الجمعة الماضي.

ومن أخبار «كورونا» عالميًا، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن القارة الأوروبية أصبحت الآن بؤرة تفشي الفيروس الجديدة، وذلك بعد أن تخطت الحالات اليومية في الدول الأوروبية ما يتم تسجيله في أنحاء أخرى من العالم خاصة الصين، التي تشهد مؤخرًا انحسارًا في أعداد الحالات المكتشفة.

ومع اعتبار القادمين من الخارج إلى الصين التهديد الأكبر في مواجهة تفشي الفيروس، قررت السلطات الصينية، احتجاز كافة الوافدين دوليًا في أماكن حجر صحي لمدة 14 يومًا، خاصة مع تزايد المخاوف من عودة تفشي الفيروس في الصين من خلال السفر الدولي.

أيضًا أعلن الفاتيكان، اليوم، الأحد، أن صلوات عيد الفصح في ساحة القديس بطرس ستجري بدون مشاركة المصلين، وذلك على خلفية تفشي الفيروس. وأوضح الفاتيكان أنه حتى 12 أبريل القادم ستكون كل اللقاءات العامة وصلوات التبشير التي يجريها الحبر الأعظم متوفرة فقط عبر البث المباشر من خلال موقع أخبار الفاتيكان الرسمي.

دليل لأصحاب الأعمال لمواجهة «كورونا» 

نشر مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي دليلًا مُحدثًا لأصحاب الأعمال، لمقاومة تفشي «كورونا» بين الموظفين. نُلخص لكم أبرز ما جاء فيها:

  •  اطلب من الموظفين عدم الحضور إلى مقر العمل في حالة إصابتهم بأعراض مرض بالجهاز التنفسي، والبقاء في المنزل لـ 24 ساعة بعد اختفاء الأعراض، يتطلب ذلك جعل سياسات الإجازات المرضية أكثر مرونة، وضم العاملين المؤقتين أو بالعقود تحت مظلتها، وعدم طلب شهادات طبية لإثبات مرض الموظفين عند إصابتهم بأحد أمراض الجهاز التنفسي، فعلى الأغلب ستكون الجهات المختصة أكثر انشغالًا بمكافحة «كورونا». ويُنصح بأن يُطلب من الموظفين البقاء في المنزل للعناية بأفراد أسرتهم عند ظهور أعراض مشابهة عليهم.
  • اعزل الموظفين المرضى عن باقي زملائهم فور ظهور إحدى أعراض أمراض الجهاز التنفسي عليهم، وارسلهم فورًا إلى منازلهم.
  • وفّر في مقر العمل أدوات التطهير والنظافة المناسبة، مثل الصابون ومعقمات الأيدي بتركيز من 60% لـ 95%، وثبت على الحوائط لافتات توعوية بضرورة استخدام هذه الأدوات، مع توضيح طريقة استخدامها المثلى، مثل ضرورة غسل اليدين بالصابون لـ 20 ثانية على الأقل.
  • أشرف على تنظيف دوري للأسطح والأجزاء التي يكثر ملامستها، مثل المكاتب ومقابض الأبواب وما إلى ذلك.

أعد خطة استعدادًا لتفشي الوباء، تتضمن سيناريوهات مباشرة العمل خارج مقر الشركة إن أمكن، وتحدد المهام الجوهرية لضمان سير العمل، وتدريب أكثر من موظف على أدائها، وتقليل التعامل بين الموظفين والعملاء.

تعديلات جوهرية على ضريبة الدخل.. عودة شريحة 25%

أعلن محمد معيط وزير المالية في مؤتمر صحفي اليوم عن مشروع قانون لتعديل قانون الضريبة على الدخل، يتضمن رفع حد الإعفاء من 8000 جنيه وحتى 15000 جنيه من ناحية، ويستحدث شريحة ضريبية أعلى على الدخول التي تتخطى 400 ألف جنيه سنويًا تصل إلى 25%. وكانت الحكومة قد خفضت الحد الأقصى للضريبة من 25% إلى 22.5% -الحد الأقصى الحالي- عام 2015 قبل أيام من انعقاد مؤتمر شرم الشيخ للاستثمار في محاولة لاجتذاب الاستثمار الأجنبي. ويمثل التعديل الجديد تراجعًا عن موقف وزارة المالية المعلن سابقًا، حين أعلنت في سبتمبر الماضي أنها لا تعتزم رفع أسعار الضريبة على الدخل. كما سوف تستحدث الحكومة شريحة أخرى جديدة بـ 2.5٪ بدلًا من 10٪ للشريحة التي بين 15-30 ألف جنيه.

ويوضح الشكل التالي مجمل التعديلات الضريبية وفقًا لمشروع وزارة المالية المعلن اليوم.

الشرائحالنظام الضريبي الحاليالنسبة الضريبيةالنظام الضريبي الجديدالنسبة الضريبية
الإعفاء الشخصي*7000 جنيه0%7000 جنيه0%
الشريحة الأولى **حتى 8000 جنيه في السنة معفاة من الضريبة (بالنسبة للعاملين لدى الغير يمتد الإعفاء حتى 15000 جنيه)معفاةحتى 15000 في السنة معفاة من الضريبة (مع ملاحظة أن العاملين لدى الغير يمتد الإعفاء حتى  22000)معفاة
الثانيةأكثر من 8000 جنيه حتى 30000 جنيه10%من 15000 حتى 30000 جنيه2.5%
الثالثةمن 30000 جنيه حتى 45000 جنيه15%من 30000 إلى 4500010%
الرابعةمن 450000 جنيه حتى 200000 جنيه20%أكثر من 45000إلى 60000 جنيه15%
الخامسةأكثر من 200000 جنيه22.5%من 60000إلى 200000 جنيه20%
السادسةمن 200000 إلى 40000022.5%
السابعةأكثر من 400000 جنيه25%

المصدر: وزارة المالية

وفي المؤتمر الصحفي، قال وزير المالية إن موازنة السنة المالية المقبلة 2021/2020 ستشمل علاوة دورية أعلى للعاملين غير الخاضعين لقانون الخدمة المدنية تصل إلى 12% بحد أدنى 75 جنيهًابدلًا من 10% كما هو معتاد كل عام، تبعًا لبيان الوزارة.

 وتشمل الموازنة الجديدة كذلك، منح حافز إضافي لكل العاملين والموظفين بالدولة بفئات مالية مقطوعة بواقع: «150 جنيهًا شهريًا لشاغلي الدرجات الرابعة والخامسة والسادسة أو ما يعادلها و 200 جنيه لشاغلي الدرجة الثالثة أو ما يعادلها، و250 جنيهًا شهريًا لشاغلي الدرجة الثانية أو مايعادلها، و300 جنيه لشاغلي الدرجة الأولى أو مايعادلها، و325 جنيهًا شهريًا لشاغلي درجة مدير عام أو ما يعادلها، و350 جنيهًا شهريًا لشاغلي درجة وكيل وزارة أو ما يعادلها، و375 جنيهًا شهريًا لشاغلي الدرجة الممتازة أو ما يعادلها»، وفقا لوزارة المالية.

إثيوبيا تتحرك في أوروبا وإفريقيا لشرح موقفها من سد النهضة

تعمل إثيوبيا على الحشد خارجيًا لدعم موقفها في أزمة سد النهضة، حيث زار  وفد رفيع المستوى برئاسة الرئيس الإثيوبي السابق مقر الاتحاد الأوروبي للقاء كبار المسؤولين بالاتحاد، بالإضافة إلى سفر رئيسة إثيوبيا ساهلورق زودى، إلى أوغندا للتشاور حول السد. كما تعتزم إثيوبيا إرسال وفد مماثل للولايات المتحدة.

وأكد مصدر حكومي لـ «مدى مصر» تمسك الجانب المصري بالمقترح المُقدم برعاية الولايات المتحدة والبنك الدولي حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، مشددًا على أنه المقترح الوحيد الذي سيعمل عليه الجانب المصري من خلاله.

ياتي ذلك بعد إعلان إثيوبيا أنها بصدد إعداد مقترح جديد حول قواعد ملء وتشغيل السد، لطرحة لاحقًا على طاولة المفاوضات مع الجانب المصري.

 فيما قال وزير الخارجية الإثيوبي، جيدو اندرجاتشو، إن بلاده ترفض ما سماه بـ «الضغط» عليها من قبل الولايات المتحدة للتوقيع على الاتفاق، وذلك خلال مقابلة له، أول أمس الجمعة، مع وكالة «أسوشيتد برس».

وأضاف الوزير أنه أثناء مفاوضات منتصف فبراير تعرضت حكومته للضغط من الولايات المتحدة بهدف التوقيع على الاتفاق دون حل المشكلات العالقة بين البلدين، مؤكدًا أنه على الدول الثلاث المتنازعة حل خلافاتها بعيدًا عن أية ضغوط خارجية.

حجز دعوى «كباش الأقصر» للحكم في 11 أبريل المقبل

قررت محكمة القضاء الإداري، أمس، السبت، حجز الدعوى رقم 15495  لـ«وقف نقل أربعة من تماثيل الكباش من معبد الكرنك بالأقصر لتزيين ميدان التحرير بالقاهرة»، للحكم في جلسة 11 أبريل المقبل، بحسب المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، الذي أوضح أن الدعوى أقامها بالنيابة عن مونيكا حنا أستاذة علم المصريات، والنائب البرلماني هيثم الحريري، والمحامي طارق العوضي، ضد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير السياحة والآثار خالد العناني.

ودفعت الدعوى بـ «خطورة ذلك (النقل) علي هذه القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن، ونظرًا لأن ذلك يخل بطبيعة المعلم الأثري الذي سيتم اقتطاع هذه التماثيل منه»، كما طالبت بـ «إلغاء قراري مدبولي والعناني» بالامتناع عن تنظيم مسابقة لتصميم مستنسخات للقطع المراد نقلها عوضًا عن اقتطاعها من مكانها الأصلي أسوة بما تم من مسابقات لتزيين ميادين العاصمة الإدارية الجديدة.

وفي جلسة 1 فبراير الماضي قدّم محامو «المركز المصري» خطابًا من مي بنت محمد آل خليفة رئيسة مجلس إدارة المركز الإقليمي العربي التابع لـ«اليونسكو» موّجهة إلى العناني، وأوضحت فيه «أهمية تماثيل كباش الأقصر وأهمية التشاور قبل نقل الأثر مع مركز التراث العالمي لليونسكو». وكان القرار تعرض للنقد من قطاع واسع من مستخدمي فيسبوك وتويتر.

صورة اليوم: النيل

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏سماء‏، ‏شجرة‏‏، ‏‏سحاب‏، ‏‏نبات‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ و‏ماء‏‏‏

وعن تحول لون مياه النيل للون «البني»، وهو الأمر الذي أثار قلق بعض المواطنين. أوضحت وزارة الري في بيان صدر أمس، أن سبب «عكارة مياه النيل» هو مياه السيول تكون محملة بالرمال الناعمة والطمي الذي تجرفه عند سقوطها من قمم الجبال، وخلال انحدارها في «المخرات» التي ينتهي بعضها في نهر النيل.

وأكد البيان أن «عكارة» مياه النيل تعني أن شبكة تصريف مياه السيول تعمل بكفاءة عالية، بعد العاصفة التي تعرضت لها البلاد على مدار يومي الخميس والجمعة الماضيين. لافتًا إلى أن هذه «العكارة» ليس لها أي تأثير سلبي على جودة مياه الشرب والأراضى الزراعية.

أخبار الحبس

حكم غيابي ضد بهي الدين حسن.. وإلغاء التدابير الاحترازية لأمل فتحي   

أصدرت محكمة جنايات القاهرة أمس، السبت، حُكمًا غيابيًا بحبس مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بهي الدين حسن ثلاث سنوات مع تغريمه 20 ألف جنيه على إثر تغريده عبر تويتر منتقدًا تخلي النائب العام عن دوره كوكيل عن المجتمع، وانحياز النيابة العامة للأجهزة الأمنية في مواجهة المواطنين، بحسب بيان لمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، الذي أوضح أن التَغريد المقصود لحسن كان يعبر فيه عن تضامنه مع الأديب علاء الأسواني.

وجاءت التغريدة في 22 مارس 2018، بعد توقيف الأسواني في مطار القاهرة لأكثر من ساعتين وتفتيشه ومصادرة أحد كتبه ورواية «الغريب» للأديب الفرنسي ألبير كامو، علاوة على تفتيش جهاز الكمبيوتر خاصته دون مبرر قانوني، بحسب «مركز القاهرة». للإطلاع على البيان كاملًا الذي يحتوي على «الخروقات القانونية التي شابت تحقيقات النيابة»، يمكنك الضغط هنا.

في سياق متصل، قال محامي بالمفوضية المصرية لحقوق الإنسان لـ«مدى مصر» إن نيابة أمن الدولة ألغت التدابير الاحترازية المفروضة على الناشطة أمل فتحي، وقررت إخلاء سبيل فتحي بضمان محل إقامتها، في القضية 621 لسنة 2018.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة اليوم، الأحد، الاستئناف المُقدم من دفاع المحامي و الباحث بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات إبراهيم عزالدين على قرار نيابة أمن الدولة بحبسه احتياطيًا على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019، الذي يواجه فيها اتهامات بـ «نشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومشاركة جماعة إرهابية»، بحسب المفوضية المصرية للحقوق والحريات.

  وأوضحت «المفوضية» أن عزالدين تعرض للاختفاء القسري من 11 يونيو 2019 حتى 26 نوفمبر  2019 حين ظهر في نيابة أمن الدولة. كما قالت «المفوضية» إن النيابة تنظر اليوم قرار تجديد حبس المحامي محمد حلمي حمدون ووالده على ذمة القضية 1530 لسنة 2019 المتهمان فيها بـ«نشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومشاركة جماعة إرهابية».

سريعًا:

 – بدأت شركة «نايل تاكسي» الأسبوع الماضي في تحويل أسطولها من الأتوبيس النهري للعمل بالكهرباء بدلًا من البنزين، وذلك ضمن خطة التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة، بحسب جريدة «المال».

-وقعت وزارة البيئة وحديقة الحيوان اتفاقًا لإنشاء محطة «بيوجاز» لتحويل المخلفات الحيوانية بالحديقة، لإنتاج السماد العضوي. وفقًا لجريدة «المال».

* الإعفاء الشخصي للموظفين وهو من يرتبط بعلاقة عمل لدى الغير

**شريحة معفاة لكل الممولين

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن