مصر في زمن الكورونا: زحام أمام معامل «الصحة».. ونشرات توعية في المدارس 
 
 

كل عام وأنتن/م بخير

اليوم هو اليوم العالمي للمرأة، والذي دعت له في أوائل القرن الماضي الناشطة الماركسية الألمانية كلارا زيتكين. اهتمت زيتكين بالأساس بالمرأة العاملة ومن أبرز أقوالها: «لا تتوقع النساء العاملات، اللواتي يطمحن إلى المساواة الاجتماعية، أي شيء لتحريرهن من الحركة النسائية البورجوازية، التي تدعي أنها تناضل من أجل حقوق المرأة.. النساء العاملات مقتنعات تمامًا أن مسألة تحرير المرأة ليست مسألة منعزلة، ولكنها تعد جزءًا من المسألة الاجتماعية الأكبر».

ولذلك نرشح للاستماع الأغنية الإيطالية الشهيرة «بيلا تشاو»، والتي عرفت بأغنية النضال ضد الفاشية، ولكن يعود أصلها لعاملات حقول الأرز في أواخر القرن التاسع العشر. وهنا ترجمتها:

لتوي استيقظت في الصباح

يا جميلة تشاو، يا جميلة تشاو، يا جميلة تشاو، تشاو، تشاو

لتوي استيقظت في الصباح

فعلي أن أذهب إلى حقول الأرز

وبين الحشرات والبعوض

عمل شاق، ولا بد لي أن أعمل.

ويقف المدير على قدميه مع قصبته

ونحن نعمل وظهورنا منحنية.

يا إلهي يا له من عذاب

كلما اتصل بك كل صباح.

وكل ساعة تمر هنا

نفقد شبابنا.

ولكن سيأتي اليوم عندما نعمل جميعًا

في الحرية.

يمر أكثر من قرن ولا تزال النساء حول العالم يسعين من أجل حريتهن وحقوقهن. حكمت محكمة بريطانية الخميس الماضي لصالح الأميرة هايا بنت الحسين، الزوجة السابقة لحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، الذي أدانته المحكمة بخطف ابنتيه؛ شمسة من «كامبريدج» وإعادتها قسرًا إلى دبي في 2000، ولطيفة وإعادتها قسرًا أيضًا من الهند في 2018 بعد محاولتهما الهرب منه. كذلك محمد بن راشد متهم بتهديد وترهيب زوجته هايا التي هربت إلى بريطانيا مع طفليها أبريل الماضي.

وفي فرنسا اندلعت تظاهرات نسائية أمس، السبت، بحسب بعض النشطاء والصفحات الإعلامية على تويتر الذين نشروا فيديوهات لمسيرات في باريس، وواجهت التظاهرات بقنابل مسيلة للدموع، وملاحقات عنيفة من الشرطة الفرنسية. وكانت المسيرات نظمت ضد العنف الجنسي والبطريركية، وأتت بعد حوالي أسبوع من فوز المخرج رومان بولانسكي بجائزة أفضل مخرج في مسابقة «ذا سيزارز» الفرنسية للأفلام في باريس، والتي تعتبر بمثابة الأوسكار الفرنسية، وسط احتجاجات قوية من الحاضرين، الذين ترك بعضهم الاحتفال بسبب فوز بولانسكي، الذي لم يحضر الاحتفال، بالجائزة، ووسط احتجاجات خارج المسرح نادت بحبسه، بسبب اتهامه بالإغتصاب.

وفي المكسيك اندلعت مسيرات نسائية أمس، السبت، في مدينة تيخوانا الحدودية، ضد جرائم القتل ضد النساء والتي وصلت إلى 4 آلاف جريمة في العام الماضي. وفي السودان تنظم مسيرة نسائية اليوم، الأحد، أمام وزارة العدل السودانية للمطالبة بحقوق النساء السودانيات اللاتي تم تجاهل حقوقهن رغم دورهن البارز في الثورة السودانية التي أطاحت بالرئيس السوداني عمر البشير.

مصر في زمن الكورونا

زحام أمام معامل «الصحة» .. ونشرات توعية في المدارس 

ارتفع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في مصر إلى 48 حالة، بحسب وزيرة الصحة هالة زايد، التي قالت في مؤتمر صحفي أمس السبت في مجلس الوزراء إن عدد الحالات الايجابية بين ركاب المركب النيلي ارتفع إلى 45، بالإضافة إلى الحالات الثلاث السابقة.

وأضافت الوزيرة -التي إلى جانب سبع سيدات يترأسن ثماني وزارات بالحكومة التي تتكون من 34 حقيبة وزارية- في مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية» المذاع على «إم بي سي» أمس، السبت، أن من بين الـ 45 حالة بالمركب النيلي، هناك 11 حالة ظهرت تحاليلهم إيجابية، ثم ظهرت سلبية في اليوم التالي، موضحة أن هؤلاء سيجري وضعهم بالحجر الصحي في مطروح بالإضافة إلى الـ33 حالة الإيجابية الأخرى.

وأضافت زايد أن الحالة الثالثة المصابة بكورونا، وهو المصري الذي قدم من صربيا عبر فرنسا وأعلن عن إصابته في الخامس من مارس الجاري حالته غير مستقرة. وأشارت الوزيرة أيضًا إلى أن مصر تسلمت 250 ألف كاشف للفيروس، وأنه بدءًا من الثلاثاء القادم ستستخدم هذه الكواشف لفحص القادمين من الدول المنتشر بها المرض.

كانت وزارة الصحة أعلنت أمس عن وجود إصابات على مركب نيلي بين الأقصر وأسوان، وذلك بعد أن أبلغت منظمة الصحة العالمية وزارة الصحة المصرية التأكد من إصابة سائحة تايوانية قادمة من مصر بـ «كورونا»، لتقوم الوزارة بتحديد خط سير السائحة والكشف عن المخالطين لها طوال مدة وجودها بمصر، حيث تبيّن وجودها لأيام على متن إحدى البواخر النيلية، وجرى فحص من خالطوا السائحة على متنها.

من جانب آخر، أرسلت وزارة التربية والتعليم خطابًا نشرته «الشروق» اليوم، لإرشاد المديريات التعليمية للتعامل مع كورونا. جاء في الخطاب متابعة الطلاب الوافدين، وتمكين الطالبات والطلاب من غسل اليدين والوقاية من أمراض الجهاز التنفسي بالإضافة إلى تقليل التجمعات غير اللازمة، والحفاظ على مسافة متر بين الطلبة، دون توضيح كيفية تنفيذ ذلك في المدارس كثيفة التلاميذ. وأشار الخطاب أيضًا لتخصيص الحصة الأولى غدًا، الإثنين، للشهيد.

على الرغم من أن مصر لم تتخذ قرارات فيما يخص منع أو تخفيض التجمعات مثل دول أخرى انتشر بها الفيروس، إلا أن قرار مثل تعليق الدراسة تقع تكلفته بالأساس على النساء، وتزداد تكلفته على النساء العاملات، خاصة مع عدم توفر حضانات في غالبية أماكن العمل.

في مصر أيضا، نشر عدد من المواقع الصحفية، صورًا لمصريين محتشدين أمام المعامل المركزية لوزارة الصحة، لإجراء فحص «PCR» اللازم للسفر إلى السعودية، بينما قررت دول أخرى مثل الكويت تعليق الرحلات مؤقتًا مع مصر، وقررت سلطنة عمان تعليق الرحلات مع مصر لمدة شهر.

عالميًا، وبعد إغلاقها المدارس والجامعات، وتعليق الأنشطة الرياضية حتى أبريل، قررت السلطات الإيطالية أمس، السبت، وضع عددًا من المناطق في الحجر الصحي الإجباري للسيطرة على الفيروس الذي وصل عدد مصابيه إلى حوالي ستة آلاف، إلى جانب 233 حالة وفاة. ومن ضمن المناطق التي وضعت في الحجر الصحي، ميلانو، لامبودري وفينيسيا، وشمل القرار غلق المسارح والسينمات ومنع التجمعات الدينية للصلاة والاجتماعية للزواج والوفاة. بينما سجلت أول حالة وفاة في القارة اللاتينية بسبب كورونا، وكانت في الأرجنتين.

الخريطة:

 

 بعد رد «الخارجية» على إثيوبيا.. شكري في جولة عربية 

يتوجه وزير الخارجية سامح شكري، اليوم، الأحد، إلى العاصمة الأردنية عمان ومنها إلى عدة دول عربية؛ السعودية والإمارات والعراق والكويت وسلطنة عُمان والبحرين والإمارات، في زيارة قد تتعلق بشأن سد النهضة والخلاف المتصاعد حوله بين مصر وإثيوبيا.

وكانت وزارة الخارجية المصرية رفضت أمس، السبت، بيان إثيوبيا حول قرار جامعة الدول بشأن سد النهضة، رفضًا تامًا. واعتبرت بيان إثيوبيا فاقد لقواعد الدبلوماسية واللياقة، وينطوي على إهانة لجامعة الدول العربية وأعضائها وهو أمر «غير مقبول».

جاء ذلك بعد أن هاجمت الخارجية الإثيوبية، يوم الجمعة الماضي، قرار جامعة الدول العربية بدعم حقوق مصر المائية، ووصفته بـ «الدعم الأعمى الذي لا يأخذ في الاعتبار الحقائق الرئيسية المتعلقة بالمباحثات حول السد».

وكانت جامعة الدول العربية قد أعلنت، الأربعاء الماضي، تضامنها مع مصر عبر رفضها المساس بأي من حقوق مصر التاريخية في نهر النيل أو تهديد أمنها المائي، واعتبرت أي تهديد لمصر يمثل تهديدًا للدول العربية، جاء ذلك في ختام اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب.

لبنان يعلن الإفلاس.. «العبرة في التالي»

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، أمس، السبت، تجميد بلاده دفع الديون المستحقة عليه، والتي كان من المقرر أن تبدأ من يوم الغد، 9 مارس، بسداد 1.2 مليار دولار من السندات الأجنبية المستحقة «اليوروبوندز».

وقال دياب في خطاب تلفزيوني إن الحكومة ستبدأ في إجراءات إعادة جدولة الديون، وذلك بعد أن تخطى 170% من إجمالي الناتج المحلي، ما دفع لبنان إلى مركز ثاني أكبر دولة مديونة في العالم، مضيفًا «قد أصبح الدين أكبر من قدرة لبنان على تحمله، وأكبر من قدرة اللبنانيين على تسديد فوائده».

وأضاف دياب: «بحسب تقديرات البنك الدولي، فإن أكثر من 40٪ من السكان قد يجدون أنفسهم قريبًا تحت خط الفقر». واستطرد «أمام هذا الاستحقاق، لا يسعنا إلا أن نقف وقفة حق وضمير لنحمي مصلحة الوطن والشعب. إن احتياطياتنا من العملات الصعبة قد بلغ مستوى حرجًا وخطيرًا، مما يدفع الجمهورية اللبنانية لتعليق سداد استحقاق اليوروبوند، لضرورة استخدام هذه المبالغ في تأمين الحاجات الأساسية للشعب اللبناني».

ويمر لبنان بأزمة اقتصادية خانقة أبطالها مصرف لبنان (البنك المركزي)، وجمعية المصارف المعبرة عن مصالح أصحاب البنوك، والذين فرضوا إجراءات اقتصادية استثنائية جعلت المخاوف حيال صغار المودعين تزداد بقوة.

وتساءل دياب «كيف يمكننا أن ندفع للدائنين في الخارج واللبنانيون لا يمكنهم الحصول على أموالهم من حساباتهم المصرفية؟ (..) الدولة ستعمل على إعادة هيكلة ديونها، بما يتناسب مع المصلحة الوطنية، عبر خوض مفاوضات منصفة، وحسنة النية، مع الدائنين كافة، تلتزم المعايير العالمية المثلى».

وقال «سنعمل كذلك، على تطوير قطاعنا المصرفي.. لكننا، في الوقت عينه، لا نحتاج قطاعًا مصرفيًا يفوق بأربعة أضعاف حجم اقتصادنا».

بقرارات الحكومة الأخيرة يكون لبنان قد وصل إلى ما يعرف إعلاميًا بـ«الإفلاس»، أي عدم القدرة على سداد ديونه، وبالتالي تدني التصنيف الائتماني ومن ثم فإن ذلك يضع صعوبات كبيرة على إعادة الاستدانة من أطراف أخرى.

وتتعلق أنظار اللبنانيين بالخطوات المستقبلية التالية لقرار إعلان الإفلاس. إذ يتوفر أمام الحكومة خيارات ضيقة، إما بإعادة التفاوض مع الدائنين والتوصل لاتفاق جديد مع المؤسسات المالية الكبرى لسد الاحتياجات المالية للبنان، ما يعني إجراءات اقتصادية واجتماعية قاسية، أو فرض إصلاحات جذرية على القطاع المصرفي بغرض زيادة مشاركة المصارف في تسديد الدين العام اللبناني.

بالطبع إفلاس لبنان هو أولوية حتمية ضمن أولويات عديدة هامة، ولكن للبنان أولويات عدة ثارت لها/عليها قطاعات عريضة من المواطنين في الشهور الماضية، وكان في قلبها النساء في حراكهن على الأولويات، مثلما يظهر في هذا الفيديو القصير من ميجافون.

«حماس» ومصر تواصلان مباحثات التهدئة وشؤون «كورونا»

انتهت يوم الجمعة الماضي زيارة وفد حركة «حماس» برئاسة عضو المكتب السياسي للحركة وممثلها الدائم في حوارات القاهرة، روحي مشتهى، بعدما تباحث الطرفان ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني من أجل مواجهة خطة السلام الأمريكية المعروفة بـ«صفقة القرن»، بعد أن أعلنت حركة «فتح»، أثناء زيارة وفد أمني مصري لغزة الأسبوع الماضي، أنها تنتظر رد «حماس» لزيارة القطاع لإنهاء الخلافات بين الطرفين لمواجهة صفقة القرن.

وكان المتحدث باسم «حماس» حازم قاسم، قال إن زيارة الوفد الذي وصل الأسبوع الماضي، إلى مصر تأتي ضمن استكمال الحوارات بين القاهرة والحركة حول تحسين المعيشة لأبناء قطاع غزة، فضلًا عن جملة من القضايا المتعلقة بالجهود الأمنية المبذولة على طرفي الحدود بين الجانبين لضمان الأمن.

وكان الوفد المصري قد قام بجولة على الحدود المصرية/الفلسطينية في إطار الترتيبات الأمنية لمنع تسلل المسلحين، كما بدأ سلسلة لقاءات ثنائية مع قيادة «حماس» والفصائل لمتابعة تنفيذ تفاهمات التهدئة.

وعن وفد «حماس» الموجود بالقاهرة، فقد أوضح مصدر من حماس أن المسؤولين المصريين استفسروا من وفد الحركة بشأن استقرار هنية في أي دولة، وطبيعة تحركاته الفترة المقبلة، موضحًا أن عودة هنية إلى غزة باتت قريبة، خاصة أن انتخابات الحركة اقتربت.

وكانت أخبار متضاربة تداولت عن استقرار محتمل لرئيس حركة حماس إسماعيل هنية في إحدى الدول العربية، وذلك عقب احتجاج مصري بشأن زيارته طهران للتعزية في مقتل قائد جناح القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني قبل أسابيع.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس زياد الظاظا لـ«مدى مصر»، إن «حماس» في لقاء غزة طلبت من القيادة المصرية أن تعيد النظر في بناء الجدار العازل مع غزة، موضحًا أن الحركة أكدت للقاهرة بأن الجدار أولى أن يكون بين مصر والاحتلال وليس بين غزة ومصر، إذ أن الحركة تشدد إجراءات الأمن بالفعل على الحدود وتحافظ على الأمن القومي المصري، كم لفت إلى أن الجدار ليس محل قلق لغزة.

وأوضح الظاظا أن الحركة طلبت مزيدًا من الدعم السياسي والاقتصادي وتخفيف الحصار على غزة، كما طلبت مزيدًامن التسهيلات للفلسطينيين للمرور من معبر رفح. وأضاف أن الحركة أخذت وعودًا من مصر بتسهيلات أكثر من المطبقة.

أما عضو المكتب السياسي للحركة إسماعيل رضوان، فأوضح لـ «مدى مصر»أن اللقاءات ضمت إلى جانب سبل التخفيف عن قطاع غزة وسبل زيادة التسهيلات، مناقشة الأمور المتعلقة بملف صفقة القرن وسبل مواجهتها، بالإضافة إلى موضوع المصالحة مع حركة «فتح». فيما أشار القيادي في «حماس» مشير المصري، إلى أن الزيارة أتت ضمن استكمال اللقاءات الماضية وكذلك للدور المحوري لمصر في الملفات المختلفة وتثبيت معادلة التهدئة والتلويح الاسرائيلي بالشروع في تنفيذ صفقة القرن بعد الانتخابات.

 وفرضت حالة الطوارئ المرتبطة بانتشار فيروس كورونا عالميًا نفسها على الحوارات بين مصر و«حماس»، إذ أكد زياد الظاظا تناول الأمر في اللقاءات، خاصة بعد الإعلان عن دعم مصر للقطاع لمواجهة الفيروس، وتسليم مساعدات طبية وكمامات للقطاع. كما أكد قرار وزارة الصحة الفلسطينية بإلزام كل المواطنين الواصلين إلى القطاع عبر معبر رفح بالعزل الطبي الوقائي لمدة 14 يومًا.

صورة اليوم:

بالأمس، شارك اللاعب المصري عز الدين بهادر، 75 عامًا، في مباراة فريقه «6 أكتوبر» أمام نادي «جينياس» في منافسات دوري الدرجة الثالثة، لعب بهادر المباراة كاملة وأحرز هدف فريقه الوحيد من ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي انتهت 2-1 لصالح «جينياس».

يحتاج بهادر 90 دقيقة أخرى ليحطم الرقم القياسي لأكبر لاعب محترف في تاريخ كرة القدم، بعدما كان الرقم السابق مسجلًا باسم الإسرائيلي إسحاق حايك، الذي لعب كحارس مرمى في أبريل الماضي لنادي عيروني أور يهودا، وكان عمره حينها 73 عامًا.

صورة: محمد الراعي

سريعًا:

  • اختارت مجلة التايم الأمريكية الكاتبة والناشطة النسوية المصرية نوال السعداوي الخميس الماضي ضمن أكثر مئة شخصية نسائية مؤثرة حول العالم لهذا العام.

 أختيرت أمينة إسماعيل، الصحفية بوكالة رويترز للأنباء، المقيمة بالقاهرة، يوم الجمعة الماضي، «صحفية العام» بالوكالة الاخبارية الدولية.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن