الخميس 13 فبراير: «المبادرة المصرية»: تفتيش الموبايل «اعتداء روتيني على الحياة الخاصة»
 
 

«المبادرة المصرية»: تفتيش الموبايل «اعتداء روتيني على الحياة الخاصة»

قالت  المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، اليوم الخميس، إن عدد المقبوض عليهم جراء التوقيف العشوائي والفحص القسري للموبايلات فاق الثلاثة آلاف شخص، وذلك خلال الخمسة أسابيع بين 20 سبتمبر 2019 ونهاية أكتوبر 2019 وذلك على ذمة القضيتين 1338 و1413 أمن دولة عليا بخلاف القضايا  الأخرى التي تم استحداثها، بحسب تقريرها.

واعتبرت «المبادرة» أن تفتيش «هاتفك وبطاقتك» يمثّل «اعتداءً روتينيًا على الحياة الخاصة»، موضحة أنه قبل 20 سبتمبر الماضي لم يصادف محامو المبادرة وآخرون حالات قبض كـ«اشتباه سياسي» كنتيجة مباشرة لعملية تفتيش الموبايلات. وقالت في تقريرها إنه «بالرغم من ذلك يبدو أن هذه الإجراءات لا يمكن وصفها بالاستثنائية لشدة فجاجتها، فحتى الإجراءات الاستثنائية تحتاج إلى قوانين تنظمها وإطار زمني مؤقت يحكمها»، وهو ما تخالفه حالات التوقيف العشوائي والضبط القسري للموبايلات والذي تصفه المبادرة بأنه أصبح «حقًا مكتسبًا» كلما توقعت الجهات الأمنية خروج مظاهرات.

«الشبكة العربية»: مراسل قناة «النهار» إخلاء سبيل مُعطل بسبب «إشارة الأمن الوطني»

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم، استمرار قوات الأمن في قسم شرطة ثالث أكتوبر احتجاز مراسل قناة «النهار» عبدالرحمن ياسين لليوم العاشر «دون وجه حق»، بعدما أَخلت محكمة جنايات القاهرة سبيله في 4 فبراير الماضي على ذمة القضية رقم «1250 لسنة 2019»، بتدبير احترازي، دون أن تستأنف نيابة أمن الدولة على القرار.

وقالت «الشبكة العربية» إن حجة عدم إخلاء سبيل ياسين حتى الآن هي انتظار إشارة جهاز الأمن الوطني، منتقدة ذلك بأن «[الجهاز] لم يكفه ستة شهور قضاها ياسين في السجن منذ اختطافه في نهاية يوليو الماضي 2019، ضمنهم فترة اختفاء قسري لأكثر من 15 يومًا، فقرر ضباط الأمن الوطني، تعطيل قرار القضاء بالإفراج عنه».

وخلال الآونة الأخيرة، تعرّض العديد من المتهمين لتأخير إخلاء سبيلهم انتظارًا لإشارة «الأمن الوطني»، بحسب «الشبكة العربية» التي وصفت ذلك بـ«ظاهرة يجب على النائب العام والقائمين على إنفاذ القانون التصدي لها».

فيما قالت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، أمس، إن قوات الأمن أطلقت سراح المحامي محمد حمدي يونس، بعد ثمانية أيام من قرار محكمة جنايات القاهرة بإخلاء سبيله بتدابير احترازية على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019، التي يُتهم فيها بـ«مشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر الشائعات». يأتي إخلاء سبيل يونس بعد يوم من إطلاق سراح الناشط العمالي كمال خليل، الذي صدر قرار إخلاء سبيله في 4 فبراير الجاري.

 الصين تبدأ طريقة تشخيص أسرع لـ«كورونا»

أعلنت الصين عن زيادة عدد المصابين بفيروس «كورونا» بـ 14,840 شخصًا أمس ،الأربعاء، ليتجاوز عدد المصابين الكلي الـ 60 ألف. تُفسر الزيادة المخيفة في عدد الإصابات بتغيير مقاطعة هوبي للطريقة التي تُشخص بها المرض معتمدة على استخدام الأشعة المقطعية ذات النتائج الأسرع، مع توسيع معايير التشخيص بالمرض، وذلك بعدما كانت تعتمد على اختبار الحمض النووي الذي يحتاج إلى عدة أيام كي تظهر نتائجه. 

ولم تقم أي مقاطعة سوى هوبي بهذا الإجراء. كما ارتفع عدد ضحايا المرض 1,357، بعد وفاة 242 شخصًا بالأمس.

«الأعلى للإعلام» يعاقب ناشري أخبار انتشار الفيروس في طنطا

وجه المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أمس، عقوبة «لفت نظر» لـ16 موقعًا إلكترونيًا وصفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها أخبار «كاذبة» عن اكتشاف حالة إصابة بفيروس «كورونا» في طنطا، وطالب المجلس هذه المواقع بعدم تكرار المخالفة، وإلا سيوقع عليهم العقوبات القانونية المقررة، بحسب موقع «اليوم السابع».

يُذكر أن عقوبة نشر أخبار كاذبة وفقًا للائحة جزاءات المجلس الأعلى للإعلام هي «غرامة لا تزيد على 250 ألف جنيه، و/أو منع نشر أو بث أو حجب الصفحة أو الباب لفترة محددة أو بصفة دائمة».

المفوضية السامية لحقوق الإنسان: 112 شركة تمارس أنشطة تجارية ترتبط بمستوطنات إسرائيلية

تمارس 112 من الشركات أنشطة تجارية متعلقة بمستوطنات إسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بحسب تقرير أصدرته مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أمس، الأربعاء.

جاء التقرير بناءً على تكليف من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في مارس 2016، للمفوضية بإصدار قاعدة بيانات للشركات المنخرطة في مثل تلك الأنشطة. وسبق أن قُدم تقرير أوّلي لمجلس حقوق الإنسان في مارس 2018، من قِبل المفوض السامي لحقوق الإنسان حينها زيد رعد الحسين، لاحظ أنه تم مراجعة معلومات من مصادر مختلفة تتعلق بـ 307 من الكيانات التِجارية، بعد استكمال البحث وصل عدد البيانات التي تمت مراجعتها إلى 321، فيما خُضع 206 لتقييم لاحق. أما التقرير-الصادر أمس- فقد تعرّف على 112 شركة منها 94 يعملون من داخل إسرائيل فيما يعمل 18 أخرى من ستة دول مختلفة، ومن بين هذه الشركات «إير بي إن بي»، و«تريب أدفيزور»، و«بوكِنج»، و«موتورولا سولوشنز».

ويعتقد مجلس حقوق الإنسان أن هناك أسباب وجيهة لاستنتاج وجود عدة أنشطة لهذه الشركات متعلقة بالمستوطنات الإسرائيلية، مستندًا على قرار مجلس حقوق الإنسان «31/36»، المُتبنى في 24 مارس 2016 من «المفوضية السامية».

 وطلب «31/36» بإعداد تقرير مُتابعة لتقرير البعثة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق الصادر في 2013، حول الآثار المترتبة على وجود المستوطنات الإسرائيلية في مجالات؛ الحقوق المدنية، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، والثقافية في جميع أنحاء الأراضي المحتلة للشعب الفلسطيني.

وأكّد التقرير آيضًا أن توصيفه لتلك الأنشطة لا يعد إجراءً قضائيًا أو شِبه قضائي، بالرغم من اعتباره المستوطنات الإسرائيلية عملًا غير قانوني وفقًا للقانون الدولي، مُشيرًا إلى أن أي خطوات إضافية لها علاقة بهذا الصدد، في يد الدول أعضاء مجلس حقوق الإنسان الذين سيّقيمون التقرير، في الدورة المقبلة للمجلس التي ستفتح أعمالها 24 فبراير الجاري.

وقالت ميشيل باشليه، المفوضة الحالية لحقوق الإنسان، إنها على دراية بأن هذا الموضوع كان وسيظل مثيرًا للجدل، لكنها عبّرت عن رضاها بأن هذا التقرير يستجيب لطلب مجلس حقوق الإنسان في «قرار 36/31»، الصادر في مارس 2016.

«هيومن رايتس ووتش»: قوات حفتر استخدمت «قنابل عنقودية»

قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية، اليوم، إن القوات التابعة لخليفة حفتر المعروفة بـ «الجيش الوطني الليبي» استخدمت «ذخائر عنقودية» في غارة جوية على منطقة سكنية بالعاصمة الليبية طرابلس في 2 ديسمبر الماضي. مفترضة أن يكون الاستخدام جرى من قِبل القوات الموالية لحفتر أو داعميها الدوليين.  

ومنذ أشهر تتناحر قوات تابعة لحكومة «الوفاق الوطني» المُعترف بها دوليًا برئاسة فايز السراج، مع «الوطني الليبي» الراغبة في السيطرة على عاصمة البلاد.

وبعد 15 يومًا من غارة ديسمبر الماضي، زارت المنظمة الموقع المتضرر، ووجدت هناك «بقايا قنبلتين عنقوديتين»، بحسب البيان الصادر اليوم والذي كشف أيضًا عن وجود أدلة على استخدام قنابل شديدة الانفجار مُلقاة جوًا، كما أشار إلى أن المنطقة لم تكن ملوّثة بذخائر عنقودية قبل الغارة.

وتحظر اتفاقية «الذخائر العنقودية» استخدام هذه الذخائر بشكل كامل، لكن ليبيا لم تنضم إلى تلك المعاهدة، فيما طالبت «هيومن رايتس ووتش» جميع أطراف النزاع المسلح في ليبيا بـ«الالتزام بالمعيار الذي نصّت عليه ضد أي استخدام للذخائر العنقودية تحت أي ظرف».

وقال مدير برنامج الأسلحة في «رايتس ووتش» ورئيس «تحالف الذخائر العنقودية» إن استخدام هذه الذخائر يستخف بشكل متهور بسلامة المدنيين.

«إيجيبس 2020»: مصر توقع اتفاقًا مبدئيًا مع «بكتل» الأمريكية بـ6.7 مليار جنيه

وقّعت وزارة البترول وشركات حكومية مصرية خلال اليومين الماضيين على العديد من الاتفاقات المبدئية مع شركات وجهات أجنبية أثناء فعاليات معرض مصر الدولي للبترول «إيجيبس 2020»، كان أبرزها توقيع اتفاق تعاون في تنفيذ مشروع مجمع التكرير والبتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية بمحور قناة السويس بين الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وشركة «بكتل» الأمريكية بتكلفة 6.7 مليار دولار أمريكي.

واتفاقات التعاون، أو مذكرات التفاهم هي بمثابة تمهيد لبدأ العمل بين أطراف الاتفاق، ولكنها لا تكون ملزمة قانونيًا كالعقود.

وبموجب الاتفاق تبدأ «القابضة للبتروكيماويات» اتخاذ الإجراءات الخاصة بإعداد دراسة جدوى تفصيلية لهذا المشروع العملاق بالتعاون مع أحد الاستشاريين العالميين، والتعجيل بإنشائه في إطار سياسة الدولة تجاه المشروعات الكبرى بمصر، وستوفر شركة «بكتل» التمويل المالى اللازم من البنوك ومؤسسات التمويل العالمية.

وشملت الاتفاقات الأخرى مذكرة تفاهم بين شركة «بتروجت» وهي الذراع التنفيذي لقطاع البترول المصري، وحكومة غينيا الاستوائية، فستقوم «بتروجت» بالعمل لأول مرة في غينيا الاستوائية والقيام بمشروع لتكرير البترول ضمن مشاريع أخرى، وشملت أيضًا توقيع اتفاقية التعاون الفني بين الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة البترول الوطنية الشيلية ENAP، الشركتين الحكوميتين لجمهورية مصر العربية وجمهورية تشيلى بشأن تعزيز التعاون بينهما في مجال استكشاف وتطوير المواد الهيدروكربونية، وتبادل المعلومات والخبرات في مجال الخزانات غير التقليدية، ودعم المعايير الصحة والسلامة المهنية في المجال.

كما وقّعت وزارة البترول والثروة المعدنية ووكالة التجارة والتنمية الأمريكية اتفاق يهدف إلى مواصلة تعزيز التعاون بين الجانبين في مجال تطوير قطاع البترول فيما يتعلق بتطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة في مصر، وزيادة مشاركة القطاع الخاص، وتكثيف التوعية بالفرص الاقتصادية محل الاهتمام المشترك، ووقعت أيضًا الهيئة المصرية العامة للبترول اتفاق تعاون مع شركة «بي بي» البريطانية في مجال تموين السفن بإطار استراتيجية تحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة.

وينتهي المؤتمر الذي بدأ الثلاثاء الماضي، وحضر افتتاحه الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، ويمكنكم الاطلاع على الشركات المشاركة فيه وفاعلياته من خلال موقعه هنا (بالإنجليزية).

شركاؤنا في الكوكب: استعدادات عيد الحب

نتمنّى لكم غدًا احتفالًا سعيدًا مع شركائكم وشركائكن في الفلانتاين، لكن علينا ألّا ننسى أنه قد يكون يومًا «بايخًا» لدى البعض، وذلك هو ما فكّرت فيه حديقة حيوان سان أنتونيو بمدينة باسادينا الأمريكية، فوفّرت فرصة لزوارها ذوي التجارب المريرة بأن يطلقوا اسم الـ«إكس» على صرصار، ويطعمونه لأحد حيوانات الحديقة في الفلانتاين، وذلك مقابل خمسة دولارات.

سريعًا: 

يخوض فريق الزمالك لكرة القدم مباراة السوبر الإفريقي غدًا على أرض قطر، منافسًا فريق الترجي التونسي، المباراة تأتي في ظل استمرار المقاطعة دول عربية من ضمنها مصر لقطر. 

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن