الأحد 2 فبراير: «الصحة العالمية» تعلن الطوارئ بسبب كورونا.. ومصر: مطروح لعزل «العائدين من الصين» رسميًا  
 
 

«الصحة العالمية» تعلن الطوارئ بسبب كورونا.. ومصر: مطروح لعزل «العائدين من الصين» رسميًا  

القراء الأعزاء، إن كنتم غير متابعين بعد لفيروس كورونا المنتشر حول العالم، فربما عليكم البدء في المتابعة، لا نريد إفزاعكم، لكن الأمر مقلق، فلقد وصفته منظمة الصحة العالمية، الخميس الماضي، بأنه يشكل «طارئة صحية عمومية تسبب قلقًا دوليًا»، خاصة وقد ارتفع عدد الوفيات اليوم، الأحد، نتيجة الفيروس إلى أكثر من 300 حالة، ومن بينها أول حالة خارج الصين، تحديدًا في الفلبين، مع تسجيل أكثر من 14 ألف إصابة بالمرض حول العالم.

وفيما يخص الإجراءات التي تتخذها مصر استعدادًا لذلك الفروس، أكدت وزارة الصحة اليوم، الأحد، ما نشره «مدى مصر» أمس، السبت، بخصوص استقبال المصريين العائدين من ووهان الصينية في مدينة مرسى مطروح، حيث أوضح بيان الوزارة اليوم تخصيص مستشفى النجيلة بمطروح لاستقبال العائدين واحتجازهم لمدة أسبوعين لإجراء الفحوصات اللازمة.

كما انضمت مصر أمس إلى عدد من دول العالم علقت حركة الطيران مع «بكين»، لتتحول الصين إلى حجر صحي كبير، حيث بدأت شركة مصر للطيران أمس السبت تعليق رحلاتها من وإلى مدينة «هانزو» الصينية، على أن تعلق الطيران بشكل نهائي إلى بكين وجوانزو اعتبارًا من يوم 4 فبراير، وحتى إشعار آخر، بحسب بيان الشركة يوم الخميس الماضي.

وبينما ارتفع عدد الحالات المصابة في الولايات المتحدة الأمريكية إلى ثمان حالات، بعد تشخيص حالة طالب في مدينة بوسطن بولاية ماساتشوستس، ظهرت أول حالة مصابة بالفيروس في إسبانيا بالأمس، إلى جانب حالتين ظهرتا في مدينة روما الإيطالية يوم الجمعة الماضي، بحسب وكالة «أنسا» الإيطالية للأنباء. وارتفع عدد الدول التي وصل الوباء إليها خارج الصين، إلى أكثر من 20 دولة.

واستمرارًا مع الصين، التي يبدو أنها مصابة بلعنة ما في أجواء تماثل مشاهد نهاية العالم في السينما الأمريكية، فلم يكف أن يخرج فيروس كورونا من الصين، وينتشر بهذه السرعة حول العالم، دون فهم حقيقي بعد لأسبابه وكيفية علاجه، ما زاد من عزلة البلد كثيف السكان. فلقد أعلنت وزارة الزراعة الصينية أمس، السبت، ظهور نوع قاتل من أنفلونزا الطيور، تم اكتشافه في مقاطعة هونان الجنوبية، ما دفع المسؤولين لاتخاذ قرار بذبح حوالي 18 ألف دجاجة.

(هُنا تجدون فيديو لمنظمة الصحة العالمية حول فيروس كورونا. كما نعيد التذكير بهذه الخريطة التفاعلية لتتبع أماكن انتشار «كورونا»).

المستثمرون والضريبة العقارية.. المعركة قائمة 

وعن الخلاف الدائر بين الحكومة والمستثمرين بسبب فرض الضرائب العقارية على المصانع، وصف محمد البهي رئيس لجنة الضرائب في اتحاد الصناعات قرار الحكومة الأخير بإعفاء الأراضي الخلاء في المصانع من الضريبة العقارية بأنه «لم يضف جديدًا».

وقال البهي لـ «مدى مصر» إن اتحاد الصناعات -أبرز ممثل للمستثمرين في مصر- «متمسك بمطلبه الأساسي بإلغاء الضرائب العقارية على المصانع أو على الأقل تقييم الضريبة المستحقة على أساس تكلفة تأسيس المباني الصناعية لا قيمتها السوقية الحالية».

وكان مجلس الوزراء أصدر قرارًا قبل أيام بإعفاء الأراضي غير المستغلة داخل نطاق المصانع من الضريبة العقارية. لكن البهي يرى في المقابل أن القرار كان مطبقًا فعليًا، لأن المستثمرين توصلوا بالفعل لاتفاق مع مصلحة الضرائب العقارية بإعفاء الأراضي الخلاء في المصانع من الضريبة في حال أثبتوا كونها غير مستغلة.

وتعود ضغوط رجال الأعمال لتخفيض أو إلغاء الضرائب العقارية المستحقة على المصانع إلى عام 2014 الذي شهد توقيع وزيري المالية والصناعة في حينه اتفاقًا حول معايير تطبيق الضريبة العقارية على المصانع، بما يسمح بتطبيق الضريبة على «الأراضي الخلاء» في المصانع، ما أغضب المستثمرين الذين حاولوا من جانبهم استخدام نص آخر في القانون بإعفاء «الأراضي الخلاء» من الضرائب العقارية.

وسبب الخلاف  من جانب رجال الأعمال يوضحه البهي بقوله البهي إن «التجربة أثبتت مغالاة لجان التقييم لقيمة الأصول الصناعية على نحو نتمسك معه بإلغاء الضريبة العقارية على المصانع نهائيًا».

هيئة المجتمعات العمرانية في فرنسا لتصدير العقارات المصرية

بهدف الترويج لتصدير العقارات المصرية، قال بيان لوزارة الإسكان إن هيئة المجتمعات العمرانية، تعتزم المشاركة في أكبر معرض عقاري في العالم وهو معرض «ميبم 2020» في مدينة كان الفرنسية.

وبدأت الحكومة في الاهتمام بسياسة «تصدير العقارات» قبل تحرير سعر الجنيه، وذلك عندما أعلنت عن مشروع «بيت الوطن»، الذي يستهدف بيع أراضي للمصريين العاملين في الخارج بالعملة الأجنبية فقط، وهو المشروع الذي ينظر له ضمن سياسات «تسليع السكن» مقابل اجتذاب العملة الأحنبية.

 وفيما يبدوا دعمًا لتلك السياسة أصدر وزير الداخلية في مايو 2017 قرارًا ينص على «منح الإقامة المؤقتة للأجانب في البلاد، لغير السياحة، لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد، لمن يمتلك عقارًا أو أكثر بقيمة لا تقل عن 400 ألف دولار، ولمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد لمن يمتلك عقارًا أو أكثر بقيمة لا تقل عن 200 ألف دولار».

وتدعم سياسة تصدير العقارات الطلب على العقارات غير المرتبط بالحاجة للسكن، ما يسهم في ارتفاع أسعار العقارات من ناحية، وتوجيه الاستثمارات للعقارات الفاخرة من ناحية آخرى.

وقال بيان وزارة الإسكان إن مصر شاركت في نفس المعرض العام الماضي للترويج لتصدير العقارات المصرية في مشروعات من قبيل العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة.

حيثيات حكم القضاء الإداري.. المراقب من يحدد مكان مراقبته الشرطية 

«على من تم وضعه تحت المراقبة أن يعين بذاته لمكتب البوليس الجهة التي يريد اتخاذها محلًا لإقامته مدة المراقبة متخذًا له من تلك الجهة سكنًا لمراقبته لا يبرحه من غروب الشمس وحتى شروقها، ومن ناحية أخرى فقد أجاز المشرع لوزارة الداخلية تعيين ديوان القسم أو نقطة البوليس أو مقر العمودية كمحل لإقامته، إلا أنه جعل ذلك مرهونًا بعجز المدعي أو امتناعه عن توفير سكنًا خاصًا له كمحل إقامة»، الفقرة السابقة جزء من حيثيات حكم محكمة القضاء الإداري بالمنصورة رقم 7411 لسنة 40 قضائية، التي حصل «مدى مصر» على نسخة منها.

يشكل هذا الحكم الصادر في ديسمبر الماضي، الذي يلزم وزارة الداخلية بالسماح للناشط السياسي محمد عادل بقضاء أوقات مراقبته في منزله وليس بقسم شرطة أجا، بادرة أمل ربما للعشرات ممن يخضعون للمراقبة الشرطية، مع الازدياد في استخدام التدابير الاحترازية التي تعتمد المراقبة الشرطية ضد عدد كبير من النشطاء السياسيين، بإمكانية قضاء فترات المراقبة في المنزل عوضًا عن قسم الشرطة.

استند الحكم أيضًا بحسب حيثياته، التي توضحها المحامية مقيمة الدعوى عزيزة الطويل لـ «مدى مصر» على أن المراقبة مخالفة للقانون، لأن المراقب محمد عادل لديه محل سكن بدائرة قسم شرطة أجا، وجهة الإدارة امتنعت عن تقديم سبب لرفضها تنفيذ عادل المراقبة في محل سكنه.

ورغم أن الحكم يبدو إيجابيًا في حق عادل، إلا أن تنفيذه معطل، فعادل الذي صدر ضده حكمًا قضائيًا في ديسمبر 2013 من محكمة جنح عابدين، بحبسه وآخرين لمدة ثلاث سنوات مع الشغل والنفاذ، وتغريمه مبلغ 50 ألف جنيه، ووضعه تحت المراقبة بعد خروجهم لمدة ثلاث سنوات، لاتهامهم بالتعدى بالضرب على أفراد الشرطة المكلفين بتأمين محكمة عابدين، ولكن قبض عليه مجددًا في 19 يونيو 2018 أثناء تنفيذه للمراقبة داخل مركز شرطة أجا، ووجهت له النيابة اتهامات بنشر أخبار كاذبة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي والتحريض على الدولة وتكدير الأمن والسلم العام، وأدرجته على ذمة القضية رقم (5606) لسنة 2018، ولا يزال محبوسًا.

اتفاق بين جهاز الخدمة الوطنية والصندوق السيادي

يوقع صندوق مصر السيادي غدًا، الإثنين، اتفاقية إطارية للتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع لوزارة الدفاع، وذلك لدراسة إعادة الهيكلة لبعض الشركات، طبقًا لبيان صدر اليوم عن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

 ونقل البيان عن هالة السعيد وزيرة التخطيط ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي قولها إن «الاتفاقية تهدف إلى دراسة إعادة الهيكلة لبعض شركات الجهاز لاستغلالها استثماريًا من خلال صندوق مصر السيادي المصري بغرض تعظيم قيمة هذه الأصول وتطويرها بالشراكة بين الجهاز والقطاع الخاص».

وقد يمثل هذا الاتفاق المزمع تطورًا لافتًا نظرًا لما يتعلق بالدور المثير للجدل  للجيش في الاقتصاد، خاصة في حال شمل هذا الاتفاق نقل ملكية أي من أصول الجهاز للصندوق، لأن قانون تأسيس الصندوق السيادي يسمح له ببيع الأصول والتأجير المنتهى بالتملك، وبالترخيص بالانتفاع، أو المشاركة كحصة عينية.

كما يأتي هذا الاتفاق أيضًا على خلفية تصريحات لرئيس الجمهورية قبل عدة أشهر وجه فيها بطرح الشركات التابعة للقوات المسلحة في البورصة، وهو ما قد ينظر له كخطوة على طريق «تفكيك» دور الجيش في الاقتصاد من ناحية، والسماح ببعض الشفافية فيما يتعلق بأرباح تلك الشركات وبقوائمها المالية بصورة عامة.

ويمثل جهاز الخدمة الوطنية أبرز أنماط مشاركة الجيش المصري في الاقتصاد، ويعود تأسيسه للعام 1979.

ويملك الجهاز نحو  20 شركة تعمل في مجالات مختلفة كالتعدين والأغذية والكيماويات والبناء والطرق.

فيسبوك وتويتر يختلفان حول الدعاية السياسة

أعلن مارك زوكربيرج، المدير التنفيذي لفيسبوك، أن شركته «ستنحاز لحرية التعبير عن الرأي»، وذلك في معرض الحديث عن مقاومة منصته للضغوط الواقعة عليها من أجل حظر الدعاية السياسية من خلالها.

وأضاف زوكربيرج: «من المؤسف أن هذا الأمر خلافي، وأغلب منتقديه هم أشخاص لا يوجهون خطورة أن يخضعون للرقابة»

وكانت الانتقادات الموجهة لفيسبوك بشأن تأثيره السلبي على السياسة الأمريكية تصاعدت، وذلك بالتزامن مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في البلاد، بعد انتخابات أخيرة تدخل فيها الروس مستخدمين إعلانات منصات التواصل الاجتماعي.

ولا يرى أعضاء الحزب الديمقراطي في سياسات فيسبوك انتصارًا لحرية التعبير، بل مساحةً للدعايا الكاذبة، مثل الفيديو الذي أطلقته حملة ترامب على المنصة، والذي وجه لمرشح الحزب الديمقراطي، جو بايدن، اتهاماتٍ بالفساد، وهو الفيديو الذي رفضت شبكة «CNN» إذاعته لافتقاره لأدلة تدعم محتواه. وسبق أن أعدت حملة إليزابيث وارن، مرشحة الحزب الديمقراطي أيضًا، إعلانًا يحتوي على معلومات خاطئة، ونشرته على فيسبوك بنية اختبار معايير المنصة، وهو الإعلان الذي قُبل.

النقاش عن ماهية فيسبوك، ومسؤوليته عن المحتوى المنشور عليه، لا ينتهي، ولكنه بالغ الأهمية في وقتٍ يحصل فيه الناس على الأخبار من خلال منصات التواصل الاجتماعي، مثلك يا عزيزنا/عزيزتنا قراء الخبر.

تويتر أتخذ موقفًا مختلفًا عن فيسبوك، حيث أعلن عن إتاحة خاصية جديدة للإبلاغ عن المعلومات الانتخابية المضللة، وعن إرهاب الناخبين من التصويت، وستقوم المنصة بمراجعة المحتوى المبلغ عنه، وإبلاغ صاحبه بمخالفته سياسات تويتر إذا ثبت أنه مُضلل، وسوف تعلق حسابات المستخدمين الذين يتكرر خرقهم للسياسات.

سريعًا:

  • حكمت محكمة جنح التهرب الضريبي على المقاول والفنان المقيم في إسبانيا محمد علي بالسجن خمس سنوات وكفالة 100 ألف جنيه، بتهمة التهرب الضريبي.
  • ألغت محكمة النقض أمس، السبت، قرار إدراج المرشح الرئاسي السابق ورئيس حزب مصر القوية المحبوس حاليًا عبدالمنعم أبوالفتوح على قوائم الإرهاب، وشمل القرار نجله وستة آخرين.
  • أيام قليلة، وتستقبل مصر المولود رقم (100 مليون) ليرتفع تعداد مصر السكاني (في الداخل) إلى 100 مليون نسمة. ووصل تعداد السكان حتى وقت كتابة هذا الخبر إلى 99,954,953 نسمة، بحسب الساعة السكانية. 
  • في جنوب العراق اندلعت مظاهرات غاضبة اليوم، الأحد، ضد تكليف محمد توفيق علاوي، وزير الاتصالات بالحكومة العراقية، برئاسة الحكومة، مطالبين بتعيين رئيس وزراء مستقل سياسيًا.
  • وسعت الولايات المتحدة حظر تأشيرات السفر إليها، والذي يستهدف المهاجرين المحتملين، ليشمل ست دول إضافية من بينها السودان. بحسب وكالة «رويترز». وقال مسؤولون أمنيون أمريكيون إن حكومات تلك الدول فشلت في تحقيق المتطلبات الأمريكية بخصوص مشاركة المعلومات والمتطلبات الأمنية، وبالتالي لن يتمكن رعايا هذه الدول من الحصول على تأشيرات للهجرة إلى الولايات المتحدة.
  • صوت مجلس الشيوخ الأمريكي ضد استدعاء شهود إضافيين أو ضم أدلة جديدة في المحاكمة الخاصة بعزل الرئيس دونالد ترامب، بنتيجة تصويت 51 مقابل 49. وحُدد يوم الأربعاء القادم موعدًا للتصويت النهائي على عزل الرئيس، الذي يبدو أنه سيحافظ على مقعده في ظل تحكم حزبه، الجمهوري، في 53 صوتًا من أصل 100، بينما يحتاج عزله إلى ثلثي الأصوات، أي 67 صوتًا.

ارتباك آخر يشهده الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا بشكل رسمي. أمس، السبت، كان اليوم الأول في الـ «BREXIT»، إليكم جدول زمني من صحيفة الجارديان البريطانية عن نصف قرن من العلاقة بأوروبا.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن