نشرة الثلاثاء 3 سبتمبر: «مديري المشتريات»: انكماش غير مسبوق للقطاع الخاص منذ عامين
 
 

مؤشّر مديري المشتريات ينكمش لأدنى مستوى منذ سنتين

يمر القطاع الخاص غير البترولي في مصر بفترة من الانكماش تستمر للشهر الرابع على التوالي، حيث سجّل مؤشر مديري المشتريات أدنى مستوى له منذ عامين، عند 47.9 في نوفمبر، مقارنة بـ 49.2 في أكتوبر*، أقلّ من مستوى 50 المحايد.

ويقيس المؤشّر، الذي تصدره شركة «آي إتش إس ماركيت» البحثية اللندنية، نشاط الاقتصاد غير النفطي من خلال استطلاعات شهرية تجريها مع الشركات في قطاعات الصناعة والخدمات.
وأشار المؤشّر إلى أن ذلك الانخفاض الشهري يعد الأسرع منذ تدشين المؤشر، رغم تسجيله انخفاضًا في تضخّم أسعار مدخلات الإنتاج لأحد أدنى مستوياته في تاريخ المؤشّر.

وأظهر المؤشّر أن التباطؤ الذي يشهده السوق المصري أدّى إلى انخفاض ملموس في الإنتاج والطلبات الجديدة على السلع والخدمات، وأدى إلى أول انخفاض في تعيين الموظفين منذ يوليو الماضي.
وأدّى تباطؤ السوق إلى خفض الشركات للأسعار، مما قد يؤدّي إلى ارتفاع في الطلب في المستقبل، بحسب مراكيت ديفيد أوين، الباحث الاقتصادي بـ«أي إتش إس».

تقرير أممي: الاحتلال الإسرائيلي يكلّف الفلسطينيين 2 مليار دولار سنويًا

قال تقرير قدمه مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) للجمعية العامة للأمم المتحدة إن التكلفة المالية للفلسطينيين نتيجة الاحتلال الإسرائيلي في الفترة ما بين عامي 2000 و2017 وصلت إلى 47.7 مليار دولار أمريكي، وتستمر التكلفة في الارتفاع، بحسب التقرير.

وقال التقرير، المعنون «التكلفة الاقتصادية للاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني: الاعتبارات المالية»، إن العائدات المهدرة للحكومات الفلسطينية وأثقال الفوائد عليها كبدتها خسائر قدرها التقرير بـ 28.2 مليار دولار فوائد، و6.6 مليار دولار عوائد ذهبت لإسرائيل.

وأكّد التقرير أن تلك الأموال كانت كفيلة بالقضاء على عجز الموازنة الفلسطينية البالغ 17.7 مليار دولار، بل كان يمكن أن تؤدّي إلى وجود فائض حجمه ضعف حجم العجز الحالي.

وحسب التقرير، فإن الخسائر تتمثل في إجراءات للاحتلال تشمل «القيود على حرية حركة المواطنين الفلسطينيين والبضائع، وسيطرة إسرائيل على المنطقة «ج» في الضفة الغربية وعلى جميع المعابر الحدودية، وإنكار حق الفلسطينيين في استخدام أراضيهم ومصادرهم البشرية والطبيعية، وحرمان الحكومة الفلسطينية من السيطرة الهادفة على المصادر المالية».

ويشير التقرير إلى أن التكلفة المالية هي جزء ضيّق من التكلفة الاقتصادية العامة للاحتلال.

يمكنكم الاطلاع على التقرير كاملًا هنا.

مظاهرة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ضد الاحتلال الإسرائيلي

تظاهر العشرات من طلبة الجامعة الأمريكية في القاهرة ضد الاحتلال الإسرائيلي، أمس، الإثنين، أثناء ندوة للسفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل دانيل كورتزر، ورئيس معهد دول الخليج فرانك ويزنر. خلال حديث كورتزر، الذي عمل أيضًا سفيرًا لبلاده في القاهرة، عن اتفاقية كامب دايفيد، وقف حوالي 150 طالبًا وطالبة من الجمهور حاملين لافتات كتبوا عليها «Stand up for Palestine» ثم خرجوا جميعًا من القاعة.

وقالت ممثلة لحركة حقوق الطلبة، وهي المجموعة المستقلة التي نظمت المظاهرة، لـ«مدى مصر» إن التحرك كان في إطار سلسلة من الفعاليات التي نظمتها حركة حقوق الطلبة منذ بدء القصف على غزة قبل أسبوعين، ومن خلالها واقفة طلابية وجمع التبرعات لأهل غزة. «حين وصلنا الإيميل عن ندوة لكورتزر عن العلاقات المصرية الأمريكية، أجرينا بحثًا عنه واكتشفنا أنه كان سفير أمريكا في إسرائيل وقت الانتفاضة الثانية، وأن المشاركين الآخرين أيضًا لهم مواقف مؤيدة للاحتلال».

 وكتبت الحركة على صفحتها  بفيسبوك أن الندوة كانت منظمة برعاية الاحتلال الإسرائيلي. وقالت الممثلة «احتمال أن تكون الحكومة الإسرائيلية لها صلة رسمية بهذه الفاعلية، ولكن إدارة الجامعة بالتأكيد تساهم في أجندة تطبيع الاحتلال».

إخلاءات سبيل: 61 من «متظاهري سبتمبر».. و3 من «621» و5 من «1739» 

قررت النيابة العامة إخلاء سبيل 61 متهمًا في القضية المعروفة بـ «تظاهرات 20 سبتمبر».

وخرج المئات من المتهمين في القضية خلال الشهرين الماضيين، حيث أعلنت النيابة أنهم ثبت تواجدهم بأماكن التظاهر دون قصد التظاهر، كما أعلنت النيابة أنها أخلت سبيل الأطفال والطلاب والنساء والشيوخ الذين «ثبت تظاهرهم ولم يثبت ارتباطهم بدعوات الجماعات التي تستهدف هدم مؤسسات الدولة» رأفة بهم.

كما قررت محكمة جنايات الجيزة إخلاء سبيل** وليد شوقي وسيد البنا وأيمن عبدالمعطي في القضية (621) لسنة 2018 بعد ما يزيد على عام في الحبس الاحتياطي، على خلفية تهم شملت الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة. وتضم القضية آخرين محبوسين على ذمتها، منهم المدون شادي أبوزيد والناشط السياسي شادي الغزالي حرب.

ويحق للنيابة العامة الاستئناف عن قرار إخلاء سبيل شوقي والبنا وعبدالمعطي.

وأخلت النيابة أيضًا سبيل الممثلة إيمان الحلو، والعابر جنسيًا حسام أحمد، ، بالإضافة إلى محمد عبد المجيد عبد الرازق وشريف محمد صبرة وأحمد ناجي الذين كان قبض عليهما على ذمة القضية رقم «1739» لسنة 2019، عقب دعوات التظاهر التي أعقبت حادث قطار محطة رمسيس في مارس الماضي.

وكانت النيابة وجهت لهم اتهامات بـ «مشاركة جماعة إرهابية واستخدام حساب على شبكة المعلومات الدولية [فيسبوك] لارتكاب جريمة معاقب عليها قانونًا».

سريعًا:

  • قال وزير النقل كامل الوزير أمس الإثنين خلال فعاليات معرض ومؤتمر النقل الذكي  TransMEA إن 50% فقط من ركاب القطارات في مصر يدفعون ثمن تذاكر الركوب.
  • فاز ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية المقدمة من «فرانس فوتبول» لأفضل لاعب كرة في العالم لعام 2019، للمرة السادسة في تاريخه، فيما جاء محمد صلاح في المركز الخامس في القائمة.

أعلن روبرتو إسكوبار، شقيق تاجر المخدرات الكولومبي الراحل بابلو إسكوبار، أنه سيطلق تليفونًا محمولًا قابل للطي، اسمه إسكوبار فون 1، على غرار تليفون سامسونج القابل للطي. وأكّد إسكوبار أنه سيكسب شركة آبل، من خلال إتاحة تليفون قابل للطي بمبلغ 349 دولارًا فقط.

تصحيح:

* نشرنا أن مؤشر مديري المشتريات في نوفمبر 46.6، والصحيح 47.9، وفي أكتوبر 48.6 والصحيح 49.2. (الأربعاء 4 ديسمبر، 4 مساءً)

** نشرنا بالخطأ أن قرار إخلاء السبيل صادر عن النيابة العامة، والصحيح أنه صادر عن محكمة جنايات الجيزة. (الأبعاء 4 ديسمبر، 5:40 مساءً)

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن