نشرة الأحد 1 ديسمبر: مصر تبحث مع اليونان مواجهة تركيا في ليبيا.. وتجدد التعاون مع إيطاليا لمكافحة الهجرة
 
 

مباحثات مصرية يونانية لمواجهة تركيا

يعقد وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس، مباحثات اليوم، اﻷحد، في القاهرة مع نظيره المصري سامح شكري، لمناقشة الاتفاق اﻷخير الذي وقعته ليبيا مع تركيا، والذي يقضي بإعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

كانت مصر أدانت توقيع مذكرتي تفاهم بين تركيا وليبيا، يتعلق أحدها بالحدود البحرية في المتوسط، واﻵخر بالتعاون اﻷمني بينهما، وذلك في بيان أصدره مجلس الوزراء المصري قبل أيام. ووصفت مصر الاتفاق بأنه «غير شرعي ومن ثم لا يلزم ولا يؤثر على مصالح وحقوق أية أطراف ثالثة، ولا يترتب عليه أي تأثير على حقوق الدول المشاطئة للبحر المتوسط».

ومن جانبها، أدانت كل من قبرص واليونان الاتفاق كذلك، واصفة إياه بأنه غير قانوني بموجب القانون الدولي.

ووُقعت مذكرات التفاهم بين الرئيس التركي رجب أردوغان، ورئيس الوزراء الليبي فايز السراج، في إسطنبول اﻷربعاء الماضي. ولم تفصح تركيا عن أي تفاصيل تتعلق بالاتفاق أو مواقع التقاء المياه الليبية والتركية.

ويتسبب الاتفاق في زيادة التوتر في النزاع القائم بين تركيا مع اليونان وقبرص ومصر حول حقوق التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط.

 

مصر تجدد التعاون مع إيطاليا في مكافحة الهجرة غير الرسمية عامين آخرين

أعلنت وزارة الداخلية تجديد العمل بالبروتوكول التدريبي مع الداخلية الإيطالية في مجال مكافحة الجريمة المنظمة والهجرة غير الرسمية، وذلك بعد انتهاء العام الأول 2019/2018. وشكل التعاون الخاص بالبروتوكول تنفيذ برامج تدريبية في مركز بحوث الشرطة بأكاديمية الشرطة المصرية تحت إشراف مدربين مصريين وإيطاليين وأوروبيين في مجال مكافحة الجريمة المنظمة والهجرة غير الرسمية لكوادر أمنية من 22 دولة إفريقية.

كانت وكالة حماية الحدود الأوروبية «فرونتيكس» أعلنت في وارسو في 4 يناير الماضي تراجع أعداد الأشخاص الذين دخلوا الحدود الأوروبية عن طريق الهجرة غير الرسمية ليكون عام 2018 هو الأقل منذ أعوام، موضحة أن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا انخفض بنسبة 80%، بعد اتخاذ إجراءات لمنع دخول المهاجرين الذين تنقذهم سفن الإغاثة في البحر المتوسط.

ومن جانبه، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء خلال العام الجاري تقريرًا عن إشادة دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي، بدور السلطات المصرية في مكافحة التهريب والإتجار في البشر، وقوله إن أوروبا لم تشهد وصول أي مراكب هجرة غير رسمية هذا العام بفضل مصر.

كانت مصر قد اتخذت عدة خطوات تشريعية لمواجهة الهجرة غير الرسمية، وصدر قانون (82) لسنة 2016 بشأن مكافحة الهجرة غير الرسمية وتهريب المهاجرين، وتأسست اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الرسمية والإتجار بالبشر في 23 يناير 2017 بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (192) لسنة 2017.

 

بدء حملة تنظيم اﻷسرة وافتتاح عيادتين لعلاج فيروس «سي» في إريتريا

بدأت وزارة الصحة والسكان الحملة التنشيطية لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية تحت شعار «حقك تنظمي»، وذلك بتسع محافظات لمدة أسبوعين. وقال خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، في تصريحات صحفية «الهدف من الحملة رفع معدلات استخدام وسائل تنظيم الأسرة وخفض معدلات الزيادة السكانية». وتجري الحملة بالتعاون بين وزارة الصحة المصرية وصندوق الأمم المتحدة للسكان والاتحاد الأوروبي.

وعلى صعيد آخر، أعلنت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن مسح 656 مواطنًا إريتريًا ضمن حملة علاج مليون إفريقي من فيروس «سي»، وذلك منذ وصول الفريق الطبي المصري إلى البلد الإفريقي يوم الإثنين الماضي.

ويتماشى توجه وزارة الصحة مع مبادرة أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي في مارس الماضي لعلاج مليون إفريقي من فيروس «سي»، وذلك بعد النجاح الذي حققته حملة القضاء على المرض في مصر خلال اﻷعوام الماضية.

 

مصالحة قطرية سعودية محتملة

قام وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، بزيارة سرية إلى العاصمة السعودية الرياض، الشهر الماضي، لمقابلة عدد من المسؤولين السعوديين رفيعي المستوى، دون أن يتم تأكيد إذا ما كان آل ثاني قد قابل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

تعد تلك أول زيارة على هذا المستوى من الأهمية، بعد زيارة رئيس الوزراء القطري، عبدالله بن خليفة آل ثاني، السعودية لحضور القمة العربية في مكة، مايو الماضي.

يذكر أن كلًا من السعودية والبحرين ومصر قطعت العلاقات التجارية والدبلوماسية مع قطر في يونيو 2017 بدعوى دعمها للإرهاب. وهو ما نفته الدوحة، لتدخل المقاطعة عامها الثالث. وفي وقت سابق، أعلنت الدول المقاطعة أنه لرفع الحصار عن قطر يجب الاستجابة إلى 13 شرطًا من بينها قطع العلاقات مع جماعة الإخوان المسلمين وتحجيم العلاقات مع إيران، بالإضافة إلى إغلاق قناة الجزيرة وإغلاق قاعدة عسكرية لتركيا.
وصرح مسؤول خليجي بأن قمة خليجية مرتقبة الشهر الجاري، ربما تمهد لتحسن العلاقات الخليجية داخليًا.

 

اﻷمم المتحدة تحذر من تدهور البيئة

ارتفعت معدلات انطلاق الغازات الدفيئة إلى مستويات غير مسبوقة العام الماضي، بحسب تقرير جديد أصدرته اﻷمم المتحدة. وقال التقرير إن «الدول فشلت بشكل جماعي في وقف انبعاثات الغازات الدفيئة عالميًا، ما يعني ضرورة البدء في انخفاضات أسرع وأعمق».

وارتفعت الانبعاثات بنسبة 1.5% كل عام خلال العقد الماضي، بحسب التقرير، والذي حذر من أن البقاء داخل الحدود اﻵمنة سيتطلب انخفاضًا شديدًا بنسبة 7.6% كل عام بين عامي 2020 و2030.

ويأتي التقرير بينما يستعد مندوبو أكثر من 200 دولة للقاء في مؤتمر اﻷمم المتحدة للتغير المناخي في مدريد غدًا.

 

أخبار القضايا والحبس:

إعدام متهم في «خلية إمبابة»

قضت محكمة جنايات القاهرة أمس، السبت، بالإعدام بحق المتهم محمد جاد، في إعادة محاكمته في القضية المعروفة إعلاميًا بـ «خلية إمبابة».

وتواجه مصر انتقادات حقوقية محلية ودولية على مدار الأعوام الماضية، بشأن استخدامها «المفرط» لعقوبة الإعدام، وفي شهر أكتوبر الماضي، واجه 18 متهمًا أحكامًا بالإعدام، بحسب إحصاء للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية والاجتماعية.

مدّ أجل النطق بالحكم في «أنصار بيت المقدس» و«النائب العام المساعد»

مَدّت محكمة جنايات القاهرة اليوم، الأحد، أجل النطق بالحكم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ «أنصار بيت المقدس 1» إلى الأول من فبراير المقبل، بحسب المحامي خالد المصري، فيما مَدّت محكمة عسكرية أمس، أجل النطق بالحكم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ «محاولة اغتيال النائب العام المساعد»، بحسب «المصري اليوم».

حبس الصحفي أحمد شاكر.. وإخلاء سبيل 188 متهمًا من «معتقلي سبتمبر 2019»

بعد اختفاء دام ثلاثة أيام، قررت نيابة أمن الدولة أمس، حبس الصحفي بجريدة «روزاليوسف» أحمد شاكر 15 يومًا بعدما ضمته إلى القضية (488) لسنة 2019، متهمًا بـ «مشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها»، حسبما قال المحامي بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عبدالله طنطاوي لـ «مدى مصر»، موضحًا أن النيابة لم تحدد لشاكر اسم الجماعة المتهم بالانضمام لها. وتضم القضية (488) عددًا من الصحفيين بينهم سولافة مجدي وزوجها حسام الصياد.

وفي سياق متصل، قال طنطاوي إن نيابة أمن الدولة أخلت سبيل 188 متهمًا على مدار الأيام الماضية، في القضية (1338) لسنة 2019، التي تضم أغلب «معتقلي سبتمبر 2019».

إحالة محمد علي لمحاكمة جنائية عاجلة لاتهامه بـ «التهرب الضريبي»

أحالت نيابة التهرب الضريبي الممثل والمقاول محمد علي، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، حسبما نشرت جريدة «الشروق» أمس، وذلك لـ «تهربه من أداء الضرائب المقيمة قانونًا على نشاطه». وبعد دعواته للتظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، انتقد علي النظام المصري عبر وسائل الإعلام العالمية، بشكل مكثف على مدار الأسابيع الماضية.

القبض على الرجل الثاني في «إعلام المصريين» ﻷسباب غامضة

ألقت أجهزة أمنية القبض على المنتج ياسر سليم، الجمعة الماضي، بحسب «المصري اليوم». ونقلت الجريدة عن مصادر أمنية أن التحريات بينت إصدار سليم لعدة شيكات بدون رصيد بنكي صدر على أثرها إذن من النيابة العامة بالقبض عليه.

وأشارت الجريدة في تغطيتها لخبر القبض على نائب رئيس مجلس إدارة إعلام المصريين إلى أنه لم يتسن لها الحصول على تعليق من محامي سليم، فضلًا عن عدم إصدار أي من الجهات الرسمية (النيابة العامة أو الداخلية) أي بيانات بشأن واقعة القبض على سليم.

غير أن موقع «كايرو 24»، الذي غطى خبر القبض عن سليم مصحوبًا بصورة له داخل سيارة الشرطة وقت القبض عليه، نقل عن مصدر أمني أيضًا أن القبض على سليم جاء بسبب صدور أحكام قضائية ضده في قضايا شيكات بدون رصيد لصالح الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية التي يترأسها تامر مرسي.

ولم تنقل أي من وسائل الإعلام عن أية جهة قضائية حتى الآن صدور أحكام قضائية ضد سليم من عدمه.

وكان سليم هو الرجل الثاني بعد تامر مرسي في السيطرة على مجالي الإعلام والدراما خلال العامين الماضيين.

وتصدر سليم ومرسي، الضابطان السابقان بالمخابرات العامة، المشهد الإعلامي والدرامي منذ بداية 2017، بوصفهما مالكين لغالبية المؤسسات الإعلامية، ومحتكرين لسوق الإنتاج الدرامي في مصر.

ترأس مرسي في بداية 2018 مجلس إدارة شركة إعلام المصريين، التي كانت تمتلك وقتها شبكات قنوات «أون ON» و«الحياة» وإدارة راديو النيل وموقع وجريدة «اليوم السابع»، وتساهم في مجالات الإنتاج والإعلان والعلاقات العامة والتسويق الرياضي وخدمات الإعلام الرقمي.

وعين مرسي في يوليو 2018 سليم نائبًا له وأسند له رئاسة مجموعة قنوات الحياة وقناة العاصمة وراديو drn، غير أن موقع «اليوم السابع» ذكر في أبريل الماضي أن تلك المؤسسات لم تعد تابعة لشركة إعلام المصريين وإنما لشركة «إيجيبت ميديا» برئاسة سليم.

أما مرسي، فإلى جانب امتلاكه لمجموعة إعلام المصريين، أصبح يترأس الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية التي تضم تحت لوائها «إعلام المصريين» وقنوات «on» و«الحياة»، وصحف ومواقع «اليوم السابع» و«صوت الأمة» و«عين»، وكذلك إدارة شبكة راديو النيل، وعدة شركات مثل «برزنتيشن» و«سينرجي» [المملوكة لمرسي]، و«إيجل كابيتال» التابعة لصندوق استثماري تملكه المخابرات العامة، إضافة إلى مجموعة المستقبل المالكة لقنوات «cbc»، ومجموعة «دي ميديا» المالكة لقنوات «dmc»، و«الناس»، وصحف «الوطن»، و«الدستور»، وموقع «مبتدا»، وراديو «9090» كذلك.

سريعًا:

-نشرت صحيفة «الأخبار» تقريرًا في نسختها الورقية بخصوص ارتفاع حالات المنع من السفر أو ترقب الوصول. وقالت الصحيفة إنه «زادت في اﻵونة الأخيرة أسماء المدرجين على قوائم الممنوعين من السفر أو الترقب عند الوصول في المطارات»، لكنها أوضحت أن الخبراء -دون تحديد هوياتهم- أجمعوا على أنه إجراء احترازي مشروع من سلطة التحقيق، وأنه لا تقييد لحريات المواطنين إلا بأمر قضائي.

– أعلنت وزارة الداخلية انطلاق المرحلة العاشرة من مبادرة «كلنا واحد» بتخفيض أسعار بعض السلع الأساسية بـ 665 فرعًا لكبرى السلاسل التجارية على مستوى الجمهورية، بنسب تصل إلى 30% ولمدة شهر.

– أصدر علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قرارًا بمد فترة تلقي التظلمات الخاصة بالبطاقات التموينية حتى 15 ديسمبر المقبل، بدلًا من المهلة اﻷخيرة التي انتهت أمس السبت 30 نوفمبر.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن