الأحد 20 أكتوبر: بعد مرور عام على فتح باب التراخيص.. أمين «الأعلى للإعلام»: لم نبت في الطلبات.. ولا نعلم متى تصدر اللائحة التنفيذية للقانون
 
 

 أمين «الأعلى للإعلام»: لم نبت في الطلبات.. ولا نعلم متى تصدر اللائحة التنفيذية للقانون

رغم مرور عام على إعلان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فتح باب ترخيص المواقع الإلكترونية، في 21 أكتوبر من العام الماضي، إلا أن المجلس لم يبت في طلبات الترخيص التي قدمت بالفعل، وهو ما فسره أمين المجلس، عصام فرج، لـ«مدى مصر»، بأن المجلس ينتظر إصدار رئيس الوزراء اللائحة التنفيذية لقانون «تنظيم الصحافة والإعلام» للبدء في البت في الطلبات.

وعن سبب الإعلان عن فتح باب الترخيص قبل صدور اللائحة، قال فرج إن المجلس توقع صدورها «فورًا»، مضيفًا: «عندما تعطلت تم تأجيل البت في الطلبات، فالتأخير ليس من جانبنا»، مؤكدًا عدم علمه بموعد صدور اللائحة المرتقب.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي صدق على قانون «تنظيم الصحافة والإعلام» في سبتمبر 2018، دون أن تصدر لائحته التنفيذية حتى الآن، رغم أن المادة الخامسة من قانون إصداره نصت على صدور اللائحة التنفيذية خلال ثلاثة أشهر من إصدار القانون.
وتسبب فتح باب التراخيص دون صدور اللائحة التنفيذية للقانون في حالة من الارتباك للمواقع الإلكترونية الراغبة في تقنين أوضاعها، وذلك بسبب عدم وضوح آليات التقنين في ظل عدم صدور اللائحة التنفيذية التي تحوي تفسير لمواد القانون.

في حين اكتفى الأعلى للإعلام وقتها بتحديد إجراءات تقنين اﻷوضاع في: دفع رسم 50 ألف جنيه لكل موقع، وملء استمارة تتضمن 17 بندًا عن؛ مالك الموقع، ورئيس تحريره، وسياسته التحريرية، ومصادر تمويله، وجمهوره المستهدف، وبطاقته الضريبية، وسجله التجاري. وألزم المواقع بالانتهاء من تلك الإجراءات خلال مدة لا تتجاوز الأسبوعين.
وبحسب تصريحات مصدر داخل المجلس لـ«الوطن»، فقد تلقى «الأعلى للإعلام» بالفعل «حوالي 150» طلبًا للترخيص من المواقع الإلكترونية منذ فتح باب التسجيل.

«التجمع» قَلِق من احتجاز عضو مكتبه السياسي 24 يومًا «دون تحديد موقفه القانوني»

أعرب حزب التجمع اليوم، الأحد، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، عن قلقه من احتجاز أسامة الحراكي عضو المكتب السياسي للحزب منذ 24 يومًا دون تحديد موقفه القانوني أو تمكين أسرته ومحاميه من زيارته، مُشيرًا إلى عدم «معرفة أسباب احتجازه طوال تلك المدة دون توجيه أي اتهام إليه حتى الآن».

وأوضح الحزب أنه خاطب النائب العام، المستشار حمادة الصاوي، ووزير الداخلية، محمود توفيق، لتوضيح موقف الحراكي دون رد.
ببيانه، ينضم التجمع للأحزاب التي أعلنت عن القبض على أحد أعضائها في «موجة الاعتقالات» التي بدأت الشهر الماضي، حيث حَمّل حزب العيش والحرية (تحت التأسيس) أمس عبر فيسبوك، الأجهزة الأمنية مسؤولية سلامة عبدالله السعيد عضو الحزب المختفي منذ القبض عليه منذ سبعة أيام، وقُبض على أعضاء آخرين من «العيش والحرية» إلى جانب السعيد في الحملة الأخيرة، وأعلن حزب مصر القوية أيضًا يوم الأحد الماضي، عن القبض على محمد المصري عضو الحزب في 25 سبتمبر الماضي.
وبلغ عدد «المعتقلين» في تلك الحملة، 4321 شخصًا، بينهم قرابة 802 أُخلي سبيلهم، بحسب إحصاء للمفوضية المصرية للحقوق والحريات، وذلك في أكبر حملة «اعتقالات» أطلقها النظام الحالي منذ وصول الرئيس السيسي للسلطة.

سريعًا:

أجلت اليوم، محكمة شبين الكوم بالمنوفية الجلسة الأولى من القضية رقم 77 لسنة 2019 جنايات أحداث تلا المعروفة إعلاميًا بـ «شهيد الشهامة» إلى 27 أكتوبر الجاري، وألقت الشرطة القبض على تسعة أشخاص من محيط المحكمة على خلفية اشتباكات مع بعض المتجمهرين المطالبين بالقصاص من المتهم محمد راجح.

– حضر الرئيس السيسي اليوم اختبارات كشف الهيئة للمتقدمين للالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية المختلفة، وذلك أثناء تفقده الكلية الحربية. وناقش السيسي المتقدمين فيما «شهدته (مصر) من نهضة تنموية في مختلف المجالات»، حسبما أعلن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية عبر فيسبوك.

أعلنت الهيئة القومية لمترو للأنفاق، اليوم عن بدء تشغيل محطة مترو هليوبوليس، بالخط الثالث، والتي تعد «أكبر محطة على مستوى الشرق الأوسط، بمساحة 10 آلاف متر مربع»، حسب الهيئة القومية للأنفاق.

أعلن وزير الآثار، خالد العناني، اليوم، الكشف عن «خبيئة العساسيف»، التي تضم مجموعة من 30 تابوتًا خشبيًا ملونًا، «في حالة جيدة من الحفظ والألوان والنقوش كاملة، بالوضع الذي تركهم عليه المصري القديم»، وذلك في محافظة الأقصر.

-وصل الدين الخارجي لمصر إلى 108.7 مليار دولار في الربع الأخير من العام المالي 2019/2018، مرتفعًا بنسبة 17% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، حيث كان 92.6 مليار دولار في يونيو 2018، بحسب «البورصة»، فيما ارتفع بمقدار 2.3 % على أساس ربع سنوي.

أرسل رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، طلبًا إلى الاتحاد الأوروبي، أمس، السبت، لتأجيل خروج بلاده من الاتحاد «البريكسيت»، وذلك بعد تصويت مجلس العموم البريطاني أمس على تعديل يلزم الحكومة، بالتفاوض مع الاتحاد الأوروبي حول تمديد جديد لمهلة الخروج، بحسب الموقع الإلكتروني لـ «فرانس 24».

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن