الخميس 17 أكتوبر: وفاة والد «الباقر».. وشهادة جديدة عن التعذيب في الأمن الوطني | خطاب ترامب في زبالة أردوغان
 
 

ظهور المحامي عمرو إمام بـ«أمن الدولة».. و محمد وليد عضو «العيش والحرية» يروي شهادته عن تعذيبه بـ«الأمن الوطني»


طالب عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، والمحامين بالسماح للمحامي محمد الباقر، المحبوس احتياطيًا، بالخروج من سجن «العقرب 2»، للمشاركة في دفن والده الذي توفي اليوم، فيما قال المحامي مالك عدلي لـ «مدى مصر» إن عددًا من المحامين يتواجد الآن داخل نيابة أمن الدولة لتقديم طلب رسمي للسماح للباقر بحضور الدفنة التي ستُقام غدًا.

وداخل نيابة أمن الدولة أيضًا ظهر محام آخر، هو عمرو إمام، وذلك بعد يوم من اختفائه عقب القبض عليه من منزله، وضمته النيابة للقضية رقم 488 لسنة 2019، وقررت حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بعدما وجهت له اتهامات «مشاركة جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وإساءة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي»، حسبما قال المحامي مالك عدلي لـ «مدى مصر». فيما قال المحامي محمود بلال إن النيابة أخطرتهم بعدم وجود تحديد للجماعة المتهم بمشاركتها، أو اﻷخبار الكاذبة المتهم بنشرها، أو حتى تحديد منشورات بعينها أساء من خلالها استخدام وسائل التواصل.

وأمس ظهر محمد وليد، عضو حزب «العيش والحرية» (تحت التأسيس) في «أمن الدولة»، بعد اختفائه قرابة أسبوعين، والتي قررت حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية 1358 لسنة 2019، بتهمة «الانضمام لجماعة إرهابية»، حسبما قال المحامي خالد علي عبر فيسبوك، مُشيرًا إلى أن وليد قال في التحقيقات إنه قُبض عليه من على سلم الطائرة داخل مطار القاهرة في الأول من أكتوبر الجاري، فيما حُرر محضر ضبطه بتاريخ الثلاثاء الماضي.

إلهام عيداروس، وكيلة مؤسسي «العيش والحرية»، قالت لـ «مدى مصر» إن اتهام وليد بالانضمام لجماعة إرهابية «لا أساس له من الصحة، لأن كل نشاطه السياسي ينحصر في توقيع توكيل لتأسيس (العيش والحرية)، وهو حزب يسعى للتأسيس بشكل قانوني وفقًا لقانون الأحزاب».

وخلال التحقيق معه أمس، قال وليد إنه تعرّض للتعذيب عن طريق الصعق بالكهرباء في مختلف أنحاء جسده «بينها أماكن حساسة» أثناء احتجازه في أحد المقرات التابعة للأمن الوطني بالعباسية، حسبما قالت هدى نصر الله، المحامية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية لـ«مدى مصر».

وأضافت نصر الله إن وليد أوضح أنه نُقل لمقر احتجاز لم يستطع تحديده في منطقة التجمع بالقاهرة الجديدة، قبل نقله لمقر «الأمن الوطني» بالعباسية، موضحة أنه ذكر أيضًا تعرّضه لـ «التعليق»، وتغمية عينيه، والضرب باليد، داخل المقر على مدار أيام لم يحدد عددها، مُشيرة إلى وجود آثار «إحمرار شديد وزرقان» في أنحاء مختلفة من جسده نتيجة الصعق بالكهرباء.

وطلب دفاع وليد عرضه على الطب الشرعي خلال فترة قريبة قبل زوال آثار تعذيبه، بحسب نصر الله، التي أشارت إلى أنهم سيتقدمون اليوم ببلاغ للنائب العام بتلك الوقائع.

واقعة تعذيب وليد تأتي استمرارًا لوقائع أخرى ذكرها بعض المقبوض عليهم مؤخرًا أمام نيابة أمن الدولة، حيث شكى الناشط والمدوِّن علاء عبدالفتاح والمحامي محمد باقر أثناء جلسة تجديد حبسهما في 9 أكتوبر الجاري من تعرضهما للتعذيب داخل سجن «العقرب 2». كذلك شكت الناشطة إسراء عبدالفتاح أثناء التحقيق معها، الأحد الماضي، من تعرّضها لتعذيب أثناء احتجازها بمقر تابع لـ «الأمن الوطني»، وهو ما ذكره عدد من المحتجزين الآخرين أثناء جلسات تجديد حبسهم، حسبما نقل المحامي خالد علي عن عدد من المحامين.

في سياق متصل، قال المحامي محمد فتحي لـ «مدى مصر»، إن إسراء عبد الفتاح عُرضت أمس على الطب الشرعي، ثم استمعت النيابة إلى أقوالها كمجني عليها في وقائع التعذيب، دون أن تصدر قرارًا حتى الآن.

وقال المحامي أحمد راغب عبر فيسبوك، إنه تقدم أمس بشكوى لنقابة الصحفيين ضد رئيس تحرير جريدة «الجمهورية» للمطالبة بشطبه من جداول النقابة ومنعه من مزاولة المهنة، وذلك بعد نشر الجريدة خبرًا يتعرض لحياة موكلته الشخصية، الإثنين الماضي، مشيرًا إلى أنه بصدد إعداد شكاوى ضد صحف ومواقع أخرى، بسبب «انتهاكها حرمة الحياة الخاصة والأعراض».

«أمن الدولة» جدّدت أمس أيضًا حبس ستة من «معتقلي الأمل»، 15 يومًا، هم: المحامي والبرلماني السابق زياد العليمي والصحفيين حسام مؤنس وهشام فؤاد، ومدير المنتدى المصري لعلاقات العمل، حسن محمد بربري، والناشط العمالي أحمد تمام، وكمال سعد الدين، وذلك على ذمة القضية 930 لسنة 2019 المتهمين فيها بـ «مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها، وتعمد نشر أخبار كاذبة»، بحسب المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

فيما جدّدت محكمة جنايات الإسكندرية أمس حبس المحامي محمد رمضان 45 يومًا، وذلك على ذمة القضية رقم 16576 المعروفة إعلاميًا بـ «السترات الصفراء» المتهم فيها بـ «الانضمام لجماعة إرهابية مع الترويج لأغراضها، ونشر أخبار كاذبة»، بحسب المفوضية المصرية للحقوق والحريات.

أردوغان يُلقي خطاب ترامب في سلة المهملات

ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خطابًا تلقاه من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سلة المهملات، في نفس يوم إصداره لقرار الهجوم على الشمال السوري، بحسب مصدر رئاسي تركي تحدث إلى «بي بي سي».

وكانت الإعلامية بقناة فوكس نيوز تريش ريجان أول مَن نشر صورة الخطاب، أمس، على حسابها على تويتر، قبل أن تعيد نشره باقي وسائل الإعلام في العالم. 

وفي الخطاب، الذي جاءت لغته غير تقليدية أو دبلوماسية، قال ترامب لأردوغان: «دعنا نعمل على صفقة جيدة! أنت لا تريد أن تكون مسؤولًا عن ذبح الآلاف من الناس، وأنا لا أريد أن أكون مسؤولًا عن تدمير الاقتصاد التركي، وسأفعل ذلك.. لقد عملتُ بجدية لحل بعض مشاكلك. لا تخذل العالم. يمكنك إبرام صفقة عظيمة. يريد الجنرال مظلوم [العسكري الكردي وقائد قوات سوريا الديمقراطية] أن يتفاوض معك، ويريد تقديم تنازلات لم يقم بها من قبل. أُرفق بشكل سري نسخة من خطابه لي الذي تلقيته للتو.

التاريخ سينظر إليك بشكل إيجابي إذا تصرفتَ في هذا الأمر بطريقة صحيحة وإنسانية. وسينظر إليك كشيطان للأبد إذا لم تسر الأمور بشكل جيد. لا تكن رجلًا عنيدًا. لا تكن أحمق!. سأتصل بك لاحقًا». 

وأرسل ترامب الخطاب بعد أيام من قراره سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، المنطقة المُسيطر عليها من قِبل تحالف سوريا الديمقراطية. ما رآه مراقبون ضوءًا أخضر لأردوغان لبدء العملية العسكرية ضد القوات الكردية في سوريا.

هاآرتس: بأجور تصل إلى مليون دولار سنويًا.. شركة تابعة للمخابرات الإماراتية تستعين بمطوري برمجة إسرائيليين

كشف تقرير لصحيفة «هاآرتس» أن شركة متخصصة في الأمن السيبراني تُدعى «DarkMatter» تابعة لوكالة الاستخبارات الإماراتية، تستعين بمطوري برمجة إسرائيليين ذوي مهارات فائقة، ممَن خدموا سابقًا في الوحدات التكنولوجية بوزارة الدفاع الإسرائيلية، مكتسبين تلك القدرات خلال عملهم بالجيش، بأجور تصل إلى مليون دولار سنويًا، الأمر الذي تسبب في موجات من الهجرة بين العاملين في تلك التخصصات لدى شركات الاستخبارات الإسرائيلية مثل «NSO». 

كما أوضح التقرير أن نشاط «Dark Matter» الأساسي في مجال الاختراق الإلكتروني لاستهداف صحفيين ونشطاء بمجال حقوق الإنسان في أوروبا وأمريكا الشمالية.

وقالت الصحيفة إن هجرات هؤلاء المطورين لفتت انتباه «NSO»، ما دعاها لإجراء تحقيق داخلي وراء تلك المغادرات المتكررة ليُكشف أمر شركة «Dark Matter» التي تأسست عام 2015 في أبوظبي، لكنها تُدير عملياتها عبر مكاتب عدة تتواجد بين قبرص وسنغافورة وفنلندا، ويديرها إسرائيليون، ويعمل بها 650 شخصًا.

سريعًا:

– عقب تواتر شكاوى معتقلين من تعرّضهم للتعذيب على يد قوات الشرطة في الأيام القليلة الماضية، دشن نشطاء صفحة على فيسبوك تحت عنوان «أنا اتعرضت للتعذيب»، ونشرت العديد من الشهادات التي قال أصحابها إنهم تعرّضوا للتعذيب على يد الشرطة في أوقات مختلفة.

– نشرت الجريدة الرسمية اليوم قرار رئيس الجمهورية، بإعادة تخصيص 25 فدانًا من الأراضي المملوكة للدولة، والمخصصة للأنشطة السياحية، بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، لإقامة محطة تحلية مياه البحار. كان السيسي قال خلال ندوة تثقيفية للقوات المسلحة الأحد الماضي إن الدولة تُنفذ مخطط منذ 2014 لمواجهة نقص المياه يتضمن إنشاء محطات لتحلية مياه البحر.

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن