الأربعاء :16 أكتوبر: استمرار القبض على المحامين | حرائق لبنان: طائرات إطفاء معطلة والطائفية حاضرة بقوة
 
 

استمرار القبض على المحامين.. الشبكة العربية: القبض على عمرو إمام واقتياده لمكان غير معلوم

ألقت قوات الشرطة القبض على عمرو إمام، المحامي بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، فجر اليوم، الأربعاء، من منزله، واقتادته إلى مكان غير معلوم دون تمكينه من الاتصال بمحاميه، بحسب بيان نشرته الشبكة اليوم، أوضحت فيه أنها عرفت بالقبض على إمام من بوست مقتضب نشره على فيسبوك.

وبحسب بوست نشره ياسر إمام، شقيق عمرو، فإن قوة أمنية من المباحث والأمن الوطني ذهبت لمنزل اﻷسرة في الثانية صباح اليوم، وحين فتحت لهم اﻷم انتشروا في المنزل، وقال لهم عمر «أنا جاي معاكم» قبل أن يطلب تغيير ملابس النوم، وحينها أخذوا منه هاتفه كما فتشوا متعلقاته الشخصية.

بحسب بيان الشبكة، كان إمام أعلن مُسبقًا عن نيته بدء اعتصام تصاعدي غدًا الخميس، وذلك لرفض الحملة الأمنية الأخيرة، والتي بدأت مع الدعوة للتظاهر يومي 20 و27 سبتمبر، ولشعوره بـ «أن دوره كمحام كاد أن يصبح عديم الجدوى في ظل عدم محاسبة النيابة العامة للضباط على جرائمهم، بل ومخالفة بعض أفرادها للقانون بحرمان المتهمين من حقهم في حضور محاميهم».

وفي بيانها أيضًا، أشارت الشبكة لحالات أخرى تم فيها القبض على محامين خلال الأسابيع الماضية، مثل ماهينور المصري ومحمد الباقر، الذين شاركوا في الدفاع عن المقبوض عليهم في الحملة الأمنية الأخيرة.

حرائق لبنان: طائرات إطفاء معطلة والطائفية حاضرة بقوة

شهد لبنان ليلة مأساوية على أكثر من صعيد أمس، الثلاثاء. إذ اشتعل أكثر من 110 حرائق في مختلف المناطق اللبنانية، تركز معظمها في منطقة جبل الشوف، وهي منطقة مختلطة، تضم قرى ذات أغلبية درزية وأخرى ذات أغلبية مسيحية.

وعلى الرغم من أن لبنان يشهد حرائق في غاباته على فترات متباعدة، إلا أن الحرائق الأخيرة كانت أكثر حدة وانتشارًا، وهو ما أرجعه خبراء إلى الارتفاع المفاجئ في درجات الحرارة مع سرعة الرياح، وضرب صواعق كهربائية للغابات.

وساعدت الأمطار التي هطلت أمس في وقف تمدد تلك الحرائق، كما ساهمت في إطفاء بعض منها، وذلك في ظل ضعف الإمكانات الإغاثية، وغياب طائرات متخصصة في إطفاء حرائق الغابات، رغم أن الحكومة اللبنانية كانت قد اشترت عددًا منها في السابق، قبل أن تقول أمس الأول إن تلك الطائرات «مُعطلة بالفعل».

ومنذ اندلاع الحرائق قبل يومين، شارك في أعمال الإطفاء والإغاثة عشرات من الشباب اللبناني المستقل، والدفاع المدني اللبناني، وقوات الدفاع المدني الفلسطيني العاملة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، وكذلك ساعدت دولة قبرص في أعمال الإطفاء.

على هامش الكارثة، ظهرت بعض الدعايا الطائفية والعنصرية من قبل مسؤولين في الحكومة اللبنانية أو نواب في البرلمان اللبناني، كان معظمها صادرًا عن التيار الوطني الحر، الذي يشكل الأغلبية في الحكومة، وأسسه الرئيس الحالي ميشال عون، ويرأسه حاليًا وزير الخارجية جبران باسيل.

وقال النائب عن التيار ماريو عون، مستغربًا: «كيف أنّ الحرائق لا تطاول الّا المناطق المسيحيّة بالتحديد؟».

كذلك، حاول وزير المهجرين، غسان عطالله، التابع للتيار أيضًا، الظهور في أماكن تجمع المتطوعين وتوزيع زجاجات مياه مطبوع عليها شعار التيار، إلا أن المتطوعين احتجوا على محاولة «اختطاف جهودهم وتسييسها»، ما رد عليه حرس الوزير بالاعتداء على عدد منهم.

كما انتشرت مقاطع مصورة عدة تظهر عدد من المواطنين اللبنانيين يعتدون بالضرب على لاجئين سوريين في لبنان، وذلك بعد انتشار شائعات تفيد بأن «اللاجئين السوريين هم من افتعل الحرائق»، وأن «اللاجئين استهدفوا منطقة مسيحية ليسكنوها بدلًا عنهم»، وأن «اللاجئين أحرقوا المنطقة ليسرقوا منازلها».

«قطاع اﻷعمال» تتخلص من الصوت والضوء ومصانع الغزل

تستعد وزارة قطاع الأعمال لطرح 20 مصنعًا للغزل والنسيج للإيجار، للقطاع الخاص لمدة عشر سنوات، كما تستعد لنقل تبعية شركة الصوت والضوء، التابعة لها، إلى وزارة الآثار، بسحب ما قاله وزير قطاع اﻷعمال، هشام توفيق، لجريدة «المال».

توفيق أكد أن الوزارة أجرت حصرًا شاملًا ودقيقًا للأصول غير المستغلة المملوكة للشركات؛ لتحقيق أفضل استفادة منها بعد تغيير استخدامها من صناعي إلى سكني تجاري، لرفع العوائد المحققة منها.

بخصوص شركات الغزل، أوضح توفيق أنه تم عمل دراسات تحليلية لأعمال الشركات خلال شهري أغسطس وسبتمبر 2018، انتهت إلى وضع خطط واضحة بشأن 26 شركة تمثل خسائرها 90%  من خسائر الشركات التابعة، وفقًا لنتائج العام المالى 2018/2017.

أما مشروع الصوت والضوء في منطقة اﻷهرامات، فأكد الوزير أن الوزارة ستحصل على تعويض -لم يحدد قيمته- من شركة أوراسكوم القابضة للاستثمار، بموجب تسوية تمت بينهما مؤخرًا، عقب إنهاء الوزارة، في ديسمبر الماضي، تعاقدها مع الشركة بسبب تأخرها في تنفيذ عملية تطوير المشروع.

وكانت أوراسكوم قد قالت، عقب فسخ العقد، إنها ستتقدم مرة أخرى للمشروع حال طرحه مجددًا من قبل الحكومة، مرجعة تعثرها في تنفيذ بنود العقد إلى عدم التزام الشريك الأجنبي الفرنسي بالتنفيذ.

مباريات كروية سياسية

شهدت تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2022 لكرة القدم، أمس، مباراتين كان لهما طابعًا سياسيًا لافتًا، حيث زار المنتخب السعودي للمرة الأولى الأراضي الفلسطينية ليلعب مع أصحاب الأرض، بعد رفضه سابقًا القيام بنفس الزيارة خوفًا من اتهامات التطبيع، واضطر حينها المنتخب الفلسطيني للسفر إلى عمان واللعب مع السعودية على أرضٍ محايدة.

ما خافت منه السعودية في المرة السابقة تحقق الآن، بعد هجوم وانتقادات من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وممثل من حركة حماس، وبعض من مناهضي التطبيع، في الوقت الذي رحب فيه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالخطوة واصفًا إياها بـ «الإنجاز» ونافيًا عنها تهمة التطبيع، وغرد حساب حركة فتح على تويتر مرحبًا بـ: «أشقاؤنا وعزوتنا وقدوتنا»، كما أعلن حساب إسرائيل بالعربية عن الخبر متمنيًا «أن تمتد مساحة هذه الروح الرياضية لتشمل مباراة بين السعودية وإسرائيل أيضًا». انتهت مباراة الفريقين بالتعادل السلبي.

على الجانب الآخر من القارة، سافر المنتخب الكوري الجنوبي للعب مباراة مع نظيره الشمالي لأول مرة منذ عام 1990، والسبب كان رفض كوريا الشمالية رفع علم كوريا الجنوبية أو عزف نشيدها على أراضيها، لذا لُعبت مبارياتهم السابقة في أرضٍ محايدة أيضًا. مباراة الأمس لم تُذاع، وبث تلفزيون كوريا الشمالية وقت المباراة برنامج أطفال، ولم يُسمح لجماهير كوريا الجنوبية بحضور المباراة. انتهت المباراة بالتعادل السلبي أيضًا.

سريعًا:

  • سجل 162.5 ألف مواطن بياناتهم على البوابة الإلكترونية للمؤهلين للعمل بالمدارس الحكومية والخاصة، وقالت وزارة التربية والتعليم إن طلبات التسجيل للتقدم للوظيفة بلغت نحو 161.3 ألف  طلب متقدم لشغل الوظيفة، فضلًا عن نحو 1282 طلبًا للتطوع.
  • أعلنت وزارة البترول اليوم تأسيس أول شركة مصرية لتحويل قش الأرز إلى ألواح خشبية بتكلفة استثمارية تصل إلى 210 ملايين يورو، في محافظة البحيرة، وقال بيان صادر عن الوزارة إن استثمارات الشركة مصرية خالصة، وأنها ستعمل بطاقة إنتاجية تصل إلى 205 آلاف متر مكعب اعتمادًا على 245 ألف طن من قش الأرز سنويًا.
  • نجحت البعثة الأثرية التي تعمل في جبانة العساسيف في البر الغربي بالأقصر، أول أمس في الكشف عن خبيئة ضخمة لتوابيت ملونة بلغ عددها 20 تابوتًا، وهو أكبر اكتشاف تم خلال الفترة الأخيرة، ومن المنتظر أن تعلن الآثار خلال مؤتمر صحفي بالأقصر، السبت المقبل، عن تفاصيل الاكتشاف والحقبة الزمنية التي تعود لها التوابيت.

تتوقع هيئة الأرصاد الجوية سقوط أمطار رعدية قد تصل لحد السيول على محافظات الصعيد وجنوب سيناء خلال اليومين القادمين، في حين يسود طقس مائل للحرارة على الوجه البحري والقاهرة.

اعلان