الأربعاء 28 أغسطس: إسرائيل وافقت على صفقة الغواصات الألمانية-المصرية مقابل 500 مليون دولار – كنتاكي تبدأ تجربة الدجاج النباتي
 
 

إلزام الحكومة بضم علاوات أصحاب المعاشات.. واتفاق لبدء تطبيق «التأمينات الموحد» 

أصدرت لجنة الفتوى بمجلس الدولة قرارًا اليوم، الأربعاء، يلزم الحكومة بتنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا بإعادة تسوية معاش اﻷجر المتغير، واحتساب 80% من قيمة العلاوات الخاصة غير المضمومة للأجر اﻷساسي، مع صرف الفروق المالية عن السنوات الماضية، بحسب عبدالغفار مغاوري، المستشار القانوني لاتحاد أصحاب المعاشات.

وقال مغاوري لـ «مدى مصر» إن قرار اللجنة يقر بأحقية أصحاب المعاشات في العلاوات المجمدة، الخاصة بالخمس سنوات السابقة لإقامة الدعوى، في 2015، ما يعني احتساب المبالغ المجمدة بدءًا من 2010.

كانت الإدارية العليا أصدرت في 21 فبراير الماضي حكمًا بأحقية أصحاب المعاشات في صرف العلاوات، وهو الحكم الذي استشكلت وزارة التضامن الاجتماعي لوقف تنفيذه.

في سياق متصل، نقلت صحيفة «المال» عن رئيس صندوق التأمينات الاجتماعية، سامي عبدالهادي، أن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي اتفقت مع وزارة المالية على تسوية 900 مليار جنيه، مديونية على الوزارة لصالح التأمينات، حيث تسددها «المالية» خلال 50 سنة، بدءًا من السنة المالية الجارية، بقسط أول قيمته 160 مليار جنيه.

هذا الاتفاق، إن تم تنفيذه، يمثل أول تطبيق فعلي لقانون التأمينات الاجتماعية الجديد 148 لسنة 2019، والذي يلزم الحكومة برد أموال التأمينات والمعاشات، التي كان وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالي قد ضمها للخزانة العامة للدولة،

رد أموال التأمينات الذي يقره القانون الجديد يتم على الورق فقط، نظرًا لأن القانون يلزم صندوق التأمينات والمعاشات باستثمار نحو 75% من هذه الأموال المردودة في أدوات الدين المحلي، وهو ما يمكن أن تطلع على تفاصيل أكثر بخصوصه هنا.

تحديد الفئات المعفاة بـ «التأمين الصحي الشامل» 

نشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر أمس، الثلاثاء، قرار رئيس مجلس الوزراء بتحديد الفئات غير القادرة المعفاة من أعباء نظام التأمين الصحي الشامل، وضوابط إعفائهم.

وبحسب القرار الجديد، يكون من غير القادرين:
– المستحق لدعم برنامج تكافل وكرامة.
– المتحصل على تعويض البطالة وأسرهم.
– القاطن بمؤسسات الرعاية الاجتماعية والصحية وليس له عائل أو دخل.
– ذو اﻹعاقة العاجز عن الكسب.
– ساكن المناطق الجغرافية الذي يتعرض مؤقتًا لكارثة.
– من لا يكفي متوسط دخله للوفاء باحتياجاته وأسرته (وتُحسب من متوسط الدخل عن طريق الحد اﻷدنى ﻹجمالي الدخل الشهري ومتوسط استهلاك الكهرباء والتليفونات واﻷموال المنقولة والعقارات واﻷراضي المملوكة).

وبحسب القرار، تتشكل لجنة دائمة بين وزارتي التضامن الاجتماعي والمالية، باﻹضافة إلى هيئة الرقابة اﻹدارية والجهاز المركزي للتعئبة العامة واﻹحصاء والهيئة العامة للتأمين الصحي، وتختص بتلقي ودراسة وفحص طلبات القيد في قوائم غير القادرين.

القرار جاء لحل أبرز النقاط الخلافية التي أثارها القانون، خصوصًا مع بداية تطبيقه في محافظة بورسعيد أول يوليو الماضي. وبحسب علاء غنام، عضو لجنة إعداد مشروع قانون التأمين الصحي الشامل ومسؤول الحق فى الصحة فى المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وخبير إصلاح القطاع الصحي، والذي تحدث إلى «مدى مصر» في تقرير سابق، فإن تحديد المقصود بـ «غير القادرين»، والمؤشرات المعتمدة لتحديد ذلك، والجهات المنوط بها تحديد تلك الفئات هو أهم الصعوبات التي يواجهها تنفيذ النظام الجديد، خاصة في بلد مثل مصر يتراوح الاقتصاد غير الرسمي بها بين 24-40%، وتغيب أرقام معتمدة تحدد مستويات الدخل لتلك الفئات.

#علماء_مصر_غاضبون.. و«التعليم العالي» تناقش تحسين ترتيب الجامعات 

ناقش وزير التعليم العالي خالد عبدالغفار أمس، الثلاثاء، خطة الوزارة لتحسين ترتيب الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية، وبحسب «المصري اليوم» شملت الخطوات التنفيذية للخطة حصر أعداد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جوائز دولية، وزيادة النشر الدولي في جميع فروع العلوم في المجلات الدولية، وزيادة البرامج المشتركة مع جامعات أجنبية، وتشجيع مشاركة أعضاء هيئة التدريس والطلبة في مؤتمرات دولية، وزيادة براءات الاختراع باسم الجامعات، وإنشاء مجلة إلكترونية تضم ملخصات إنجليزية لجميع الأبحاث التي تصدر باللغة العربية في الجامعات المختلفة.

مناقشة خطة تحسين الترتيب تزامنت مع احتجاجات إلكترونية من أكاديميين مصريين، على ما وصفوه بالأوضاع المهنية والوظيفية المتردية.

الشكاوى، التي جمعها هاشتاج #علماء_مصر_غاضبون، وجروب فيسبوك بالاسم نفسه، تمحور أغلبها حول ضعف الرواتب، في مقابل تكلفة إجراء ونشر الأبحاث العلمية الضرورية للتقدم المهني في الجامعات.

نشرت آية غمري أنه وفق قانون الكادر الخاص لأعضاء هيئة التدريس، فإن العلاوة السنوية للمعيد ثلاثة جنيهات، وعلاوة الماجستير خمسة جنيهات، وعلاوة الدكتوراه خمسة جنيهات، وبدل العمل في جامعة إقليمية خمسة جنيهات، وجنيهان وربع بدل انتداب للمدرس للمحاضرة خارج الجامعة ترتفع إلى ثلاثة جنيهات و75 قرشًا في حالة الأستاذ. وتابعت قائلة إن معاش الأستاذ بعد الوفاة حوالي 1200 جنيه، والأستاذ المساعد 700 جنيه، والمدرس حوالى 500 جنيه، والمعيد حوالي 250 جنيهًا.

فيما قال خالد فهمي إن «الرواتب ثابتة على أساسي 2015، ولم تتحرك في ظل تلك الحالة الجنونية من ارتفاعات الأسعار»، مضيفًا أنه «مطلوب من أعضاء هيئة البحوث والتدريس إجراء البحوث اللازمة لترقيتهم على نفقتهم الخاصة، بما يشمله ذلك من تكلفة تجارب وكيماويات وترجمات ومراجع ورسوم نشر بمجلات دولية عالمية بالدولار».

بالعودة لخطة الوزارة لتحسين الترتيب، فالمنشور منها لم يذكر مصادر التمويل، في حين أشار تقرير سابق للبنك الدولي، نُشر الشهر الماضي، إلى أن قطاعي الصحة والتعليم هما المتضررين في خطة الإصلاح الاقتصادي الحالية. وأشار التقرير إلى انخفاض مخصصات الرعاية الصحية والتعليم في الموازنة بالقيمة الحقيقة، إذ تراجع الإنفاق على التعليم من 3.6% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي في 2016 إلى 2.5% في 2018 ومقرر له 2.2% في موازنة السنة المالية الحالية.

غواصات مصر مقابل تخفيض لإسرائيل

قال رجل الأعمال الإسرائيلي مايكل جانور، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وافق، أثناء رئاسته للبلاد، على أن تبيع ألمانيا غواصتين لمصر، مقابل حصول إسرائيل على خصم قدره حوالي 500 مليون دولار من ثمن غواصة سادسة اشترتها من ألمانيا، بحسب ما نقلته صحيفة «هاآرتس».

ويوجد اتفاق بين إسرائيل وألمانيا على ألا تبيع الثانية أسلحة متطورة لجيران اﻷولى دون موافقة تل أبيب، وهو ما أثار تساؤلات داخل إسرائيل عن سبب موافقة الحكومة على حصول مصر على الغواصتين الألمانيتين، وصولًا للتحقيق مع رئيس الوزراء بتهمة الفساد (وهو التحقيق الذي يعد جانور شاهد إثبات فيه)، فيما اكتفى نتنياهو بأن يقول في مارس الماضي إن سبب الموافقة على تلك الصفقة يعد من «أسرار الدولة»، معترفًا بإبعاد وزير الدفاع ورئيس اﻷركان عن العملية ﻷسباب متعلقة بأمن الدولة.

عالم اللاجئين

قال مسؤولون باﻷمم المتحدة إن 40 شخصًا على اﻷقل مفقودين وفي عداد الغرقى، بعد انقلاب قارب يحمل عشرات المهاجرين أمام السواحل الليبية أمس، بحسب «أسوشييتد برس»، والتي نقلت عن متحدث باسم خفر السواحل الليبي أنه تم إنقاذ ما لا يقل عن 65 مهاجرًا، معظمهم من السودان، فيما توقفت عمليات البحث عن المفقودين.

وبحسب بيانات مفوضية اﻷمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بلغ عدد الأشخاص الذين غرقوا في البحر المتوسط خلال العام الجاري فقط ما يقرب من 900 شخص.

في سياق متصل، منعت إيطاليا طائرتي بحث عن قوارب المهاجرين من الطيران، وهما طائرتان تستخدمها المنظمات غير الحكومية للبحث عن قوارب المهاجرين في البحر اﻷبيض المتوسط، ولم تتمكن أيٍ من الطائرتين من التحليق خلال الشهر الماضي، بعدما قالت هيئة الطيران المدني الإيطالية إنه يمكن فقط استخدامهما في «اﻷنشطة الترفيهية وغير المهنية».

مشاكل اللجوء ليست مقتصرة على أوروبا، ففي الولايات المتحدة اﻷمريكية أعلن تحالفًا يضم 20 ولاية أمريكية اعتزامه مقاضاة إدارة الرئيس دونالد ترامب، بعد قرار اﻷخيرة إزالة الحد الزمني المنظم لمدد احتجاز أطفال المهاجرين غير الرسميين، وجعلها بلا سقف زمني، بحسب «فرانس 24».

كانت وزارة اﻷمن الوطني اﻷمريكية قالت الأسبوع الماضي إنها ستنهي الاتفاق الموقع في 1997، والملزم بعدم جواز احتجاز أطفال المهاجرين أكثر من 20 يومًا، فيما اعتبر البيت اﻷبيض أن ذلك الاتفاق عفا عليه الزمن، ولا يأخذ في الاعتبار الزيادة الهائلة ﻷسر المهاجرين وعابري الحدود.

والصحفيون أيضًأ يلجأون

قالت السلطات السويدية، أمس، إن صحفيًا إيرانيًا تقدم الأسبوع الماضي بطلب لجوء لمكتب الهجرة السويدي، بعد انسحابه من الوفد المرافق لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي كان يقوم بجولة اسكندنافية، بحسب «سكاي نيوز عربية».

وقال الصحفي الإيراني أمير توحيد فاضل، رئيس القسم السياسي في جريدة أمواج، إنه أقدم على الانسحاب من الوفد المرافق لظريف بعد تلقيه اتصالًا من زميل له في إيران أفاد بسؤال قوات اﻷمن عنه، بعد نشره معلومات عن مسؤولين إيرانيين يحملون جنسيات مزدوجة، بعضها لدول تعتبرها الحكومة الإيرانية معادية.

كانت لجنة حماية الصحفيين قد أدانت بشدة، منذ يومين، قرار محكمة إيرانية بمعاقبة الصحفية مرضية أميري بالسجن عشر سنوات ونصف،  بالإضافة إلى 148 جلدة، لإدانتها بتهمة «التواطؤ ضد اﻷمن القومي»، و«الدعاية ضد الدولة»، و«الإخلال بالنظام العام». وهو الحكم الذي لم يمكن تحديد تاريخ صدوره، وعُرف عنه السبت الماضي بعد تغريدات كتبتها شقيقة الصحفية.

شريف منصور ، منسق برنامج لجنة حماية الصحفيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قال إن «السلطات الإيرانية تصعد تهديداتها ضد الصحفيين الذين يقدمون تقاريرًا عن القضايا الاقتصادية وسط الأزمة المستمرة في البلاد».

مد خدمة رئيس الرقابة الإدارية.. وسفيرا مصر في أمريكا وأوغندا

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارًا بتجديد تكليف اللواء شريف سيف الدين قائمًا بأعمال رئيس هيئة الرقابة الإدارية لمدة عام، اعتبارًا من 30 أغسطس المقبل، بحسب عدد الجريدة الرسمية المنشور أمس. كان السيسي قد كلّف سيف الدين بالمنصب في سبتمبر الماضي، لمدة عام بدأ من 30 أغسطس 2018.

عدد الجريدة الرسمية أمس اشتمل أيضًا على قرار الرئيس بتعيين عمرو عادل علي حسني نائبًا لرئيس هيئة الرقابة الإدارية، بدرجة نائب وزير، بدءًا من 24 أغسطس الجاري.

كما أصدر السيسي قرارًا بمد خدمة ياسر رضا عبدالله سعيد، السفير فوق العادة المفوض لدى حكومة الولايات المتحدة اﻷمريكية، لمدة عام يبدأ من 17 أكتوبر المقبل. وهو المد الثاني لخدمة سفير مصر في أمريكا، بعد بلوغه السن القانونية للمعاش في أكتوبر الماضي.

كما قرر السيسي مد خدمة ياسر محمد سلام، سفيرًا فوق العادة مفوضًا لدى حكومة أوغندا، لمدة عام، بدءًا من أول سبتمبر المقبل.

المد للسفيرين أتى دون الإعلان عن باقي حركة السفراء التي توقعت مصادر تحدثت لـ «مدى مصر»، أن تتم خلال اﻷسبوع الجاري، والتي يمكنكم معرفة المزيد عن التوقعات بخصوصها في نشرة اﻷحد الماضي.

سريعًا

«دجاج نباتي» كان هذا أحدث ما قدمته سلسلة مطاعم كنتاكي لعملائها، كتجربة بدأتها في أحد فروع ولاية أتلانتا اﻷمريكية، ولاقت نجاحًا كبيرًا؛ إذ اصطف العملاء أمام الفرع وانتهى مخزون الدجاج الناتي خلال خمس ساعات، بحسب موقع «vox».

التجربة شهدت تعاون كنتاكي مع شركة Beyond Meat المتخصصة في تصنيع منتجات لحوم بمكونات نباتية، مع الحفاظ على طعم وقوام اللحوم. وبحسب «vox»، لا تقتصر مكاسب هذه الصناعة على توفير بدائل غذائية للنباتيين، بل تشمل أيضًا الحد من المشاكل البيئية والصحية التي تسببها مزارع الدجاج.
قبلت محكمة جنايات القاهرة اليوم، استئناف النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل «فتاة العياط» المتهمة بقتل سائق ميكروباص حاول اغتصابها، وقررت تجديد حبسها 30 يومًا على ذمة التحقيقات.

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام اليوم، حظر ظهور الإعلامية ريهام سعيد على أي وسيلة إعلام مرئية أو مسموعة لمدة عام، بناءً على توصية لجنة الشكاوى، التي اتهمتها بـ «ارتكاب جريمة إعلامية بالإساءة إلى سيدات مصر»، فضلًا عن «خلطها بين رأيها الشخصي وواجبها الإعلامي».

اعلان
 

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن