الأحد 18 أغسطس: مصير 2 ثانوي مجهول.. الوزير: «تراكمية».. ورئيس قطاع التعليم: «نقل»
 
 

تضارب حول مصير 2 ثانوي.. الوزير يؤكد: «تراكمية».. ورئيس قطاع التعليم: «نقل» 

قال مصدر مقرب من وزير التربية والتعليم لـ «مدى مصر» إنه لا صحة لما يتردد عن وقف تطبيق نظام الثانوية العامة الجديد على طلبة الصف الثاني الثانوي خلال العام الدراسي المقبل، مؤكدًا أنها ستكون سنة تراكمية وليست سنة نقل، وهو نفس ما أكد عليه الوزير نفسه في تصريحات نقلها عنه موقع «الفجر» أمس، السبت.

تصريحات المصدر، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، والوزير تتعارض مع ما قاله رئيس قطاع التعليم بالوزارة، رضا حجازي، أمس، من أن نظام الثانوية العامة الجديد لن يُطبَق على طلبة الصف الثاني الثانوي، وأنها ستكون سنة نقل وليست تراكمية، وذلك خلال جلسة محكمة القضاء الإداري لنظر دعوى إلغاء النظام الجديد، والمقامة من عدد من أولياء الأمور.

وخلال الجلسة، التي شهدت تحديد 5 سبتمبر موعدًا للنطق بالحكم في الدعوى، قال حجازي إن الوزارة لن تطبق نظام الثانوية العامة الجديد على طلبة الصف الثاني الثانوي خلال العام الدراسي المقرر بدايته في 21 سبتمبر المقبل. وأضاف أن نظام امتحانات الثانوية العامة المطبق حاليًا هو النظام المعمول به منذ 2012، والذي يتعامل مع امتحانات الصف الثاني الثانوي كامتحانات نقل وليس شهادة، موضحًا أن الوزارة طبعت بالفعل الكتب المدرسية، لطلاب الصف الأول والثاني الثانوي، لتوزيعها على الطلاب بداية العام المقبل.

وفي حين رفض المصدر المقرب من الوزير التعليق على ما قاله حجازي أمام المحكمة، أكد أن موقف الوزارة من تطبيق النظام الجديد للثانوية العامة على طلبة الصف الثاني الثانوي لم يتغير حتى الآن.

وأصدرت وزارة التعليم، الخميس الماضي، بيانًا صحفيًا أكدت خلاله على أن الطلاب الملتحقين بالصف الثاني الثانوي بالسنة الدراسية 2020/2019، ستكون دراستهم بالكامل إلكترونية على أجهزة التابلت التي تسلموها منذ السنة الدراسية الماضية، وأنهم لن يتسلموا كتبًا مدرسية مطبوعة، وسيتم الاكتفاء بوضع النسخ الإلكترونية من المناهج المدرسية على التابلت الموجود مع الطلاب.

وأكدت الوزارة كذلك على أن التشعب في الصف الثاني الثانوي في نظام الثانوية التراكمية الجديد، سيكون إلى علمي وأدبي فقط، وسيتم إلغاء تقسيم: علمي علوم وعلمي رياضة، وأن الامتحانات ستكون بنظام الكتاب المفتوح في شكل امتحانات إلكترونية تجرى أربع مرات على مدار السنة الدراسية لجميع المواد الدراسية الأساسية المنصوص عليها، ليتم حساب درجات أعلى امتحانين إلى المجموع النهائي للطالب جنبًا إلى جنب مع درجات امتحانات الصف الثالث الثانوي في الثانوية التراكمية.

إسرائيل تقتل 3 متظاهرين عند السياج الفاصل مع قطاع غزة

قتل جنود إسرائيليون ثلاثة مدنيين فلسطينيين في المنطقة القريبة من السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» عن وزارة الصحة هناك.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أكد في بيان له أمس أنه أطلق النار من مروحية ودبابة باتجاه «مسلحين مشبوهين»  لدى محاولتهم التسلل إلى السياج الفاصل مع إسرائيل.

وذكرت مصادر من داخل قطاع غزة لـ «سكاي نيوز» أن شخصًا رابعًا نقل إلى المستشفى في حالة خطرة.

كما شن الطيران الإسرائيلي فجر أمس غارتين على مواقع في قطاع غزة، قال إنهما ردًا على إطلاق ثلاثة صواريخ من قطاع غزة باتجاه جنوب إسرائيل مساء يوم الجمعة الماضي.

وأصبح السياج الحدودي للقطاع مكانًا دائمًا لاستهداف الفلسطينيين منذ مارس 2018، حين انطلقت مسيرات العودة الفلسطينية، وقدر عدد الضحايا الذين قتلوا في محيط السياج بـ 302 فلسطيني على الأقل.

اعتراضًا على حجز «أنصار بيت المقدس» للحكم.. اعتصام للمحامين بـ «طرة» 

قررت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم، الأحد، حجز قضية «أنصار بيت المقدس»  للحكم في جلسة الثاني من سبتمبر المقبل.

وشهدت جلسة اليوم المقررة لتقديم دفاع المتهمين مرافعات نهائية، اعتصام عدد من أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين، بمقر المحكمة بمعهد أمناء الشرطة في طرة بعد أن رفض رئيس المحكمة سماع مرافعتهم، وحجز القضية  للحكم دون سماع محاميي جميع المتهمين بحسب المحامي عمرو إمام.

وكانت النيابة العامة قد أحالت 213 متهمًا في القضية إلى محكمة الجنايات، بداية من 11 مايو 2014، وأسندت لهم تهم: «الانضمام وتأسيس وتولي قيادة جماعة إرهابية تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع حركة حماس الفلسطينية، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات».

التصديق على إعدام 3 في بنها.. وبراءة 3 بـ «ألتراس أهلاوي» في الجيزة

قضت محكمة جنايات بنها أمس، السبت، بإعدام ثلاثة أشخاص بعد استطلاع رأي مفتي الجمهورية على إعدامهم، وذلك لإدانتهم بإطلاق النار على دورية تابعة لمركز شرطة الخانكة ما أسفر عن مقتل ضابط وثلاثة أفراد من الشرطة، وأحد المواطنين. كانت المحكمة قد أحالت أوراق المتهمين الثلاثة للمفتي في 17 يوليو الماضي.
وأصدرت محاكم مختلفة أحكامًا بإعدام 13 شخصًا خلال شهر يوليو الماضي، بالإضافة إلى إحالة أوراق 20 آخرين للمفتي، بحسب إحصاء لـ«المبادرة المصرية للحقوق الشخصية».
في سياق متصل، برأت محكمة جنايات الجيزة، أمس، ثلاثة متهمين من تهمة «التجمهر واستعمال القوة والعنف والسرقة بالإكراه»، وذلك في القضية المعروفة إعلاميًا بـ «ألتراس أهلاوي»، والذين سبق وتلقى اثنان منهم أحكامًا بالسجن 15 سنة، والثالث بالسجن خمس سنوات، من دائرة جنايات أخرى ترأسها المستشار محمد ناجي شحاتة.

ميدان التحرير ينتظر مسلة أثرية طولها 19 مترًا

قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إن ميدان التحرير سيتم تزيينه بإحدى المسلات الأثرية، يبلغ طولها 19 مترًا، ويتم ترميمها حاليًا، بالإضافة إلى رصف وإنارة وتنسيق الميدان، ليكون مزارًا أثريًا وسياحيًا ضمن مشروع القاهرة التاريخية الذي وجه مدبولي بسرعة بدء العمل فيه، بعد توجيهات من رئيس الجمهورية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مدبولي اليوم بحضور وزير الإسكان والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والاستشاري المكلف بأعمال التطوير.

وزير ألماني: اللاجئ السوري الذي يزور بلده ليس لاجئًا

اقترح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر ترحيل طالبي اللجوء السوريين إذا تبين أنهم عادوا إلى بلادهم في زيارات خاصة منتظمة بعد فرارهم منها.

وقال زيهوفر في تصريح نقله موقع دويتش فيله عن صحيفة «بيلد آم زونتاغ» الألمانية اليوم، «لا يمكن أن يدعي أي لاجئ سوري يذهب بانتظام إلى سوريا في عطلة، بجدية أنه تعرض للاضطهاد. وعلينا حرمان مثل هذا الشخص من وضعه كلاجئ».

اعلان