الأربعاء 31 يوليو: جهات سيادية تستثمر في «إنترنت الأشياء» | ارتفاع معدلات الفقر بين أصحاب الشهادات ما عدا «محو الأمية» | السيسي: «الناس مش فقيرة»
 
 

«المفوضية المصرية»: النيابة تحقق في مقتل اثنين داخل قسم شرطة الدخيلة

قالت المفوضية المصرية للحقوق والحريات إن النيابة تحقق في «مقتل» شخصين داخل قسم شرطة الدخيلة بالإسكندرية أثناء احتجازهما. ويحمل المحضر رقم 8875 لسنة 2019 إداري الدخيلة.

وقال محامٍ بالمفوضية، طلب عدم ذكر اسمه، لـ«مدى مصر» إن أحد الضحيتين، السعيد محمد السعيد، 46 سنة، أب لستة أطفال ويعمل نجّار. وكان السعيد دخل قسم الشرطة يوم 18 يوليو الماضي لبدء إجراءات تنفيذ حكم بالحبس لمدة شهر في جنحة ضرب. وظل موجودًا داخل قسم الشرطة حتى يوم 24 يوليو، عندما تلقت شقيقته اتصالًا هاتفيًا من أمين شرطة بقوة القسم يخبرها أن شقيقها توفي أثناء احتجازه.

وعندما انتقلت شقيقته إلى قسم الشرطة أُخبرت أن السعيد في مستشفى «قصر الشفاء»، وهناك اكتشفت مع أشقائها وجود آثار للضرب ودماء على الجثة، وهو ما دفع أسرة الضحية إلى رفض استلام جثته قبل حدوث تشريح ومعرفة سبب الوفاة. ولجأت الأسرة للنيابة.

وأضاف محامي المفوضية أن الأسرة علمت من أحد العاملين بالمستشفى أن مخبرًا أحضر جثتين للمستشفى وتركهما.

وأوضح المحامي أن النيابة العامة انتهت من سؤال أشقاء الضحية، وأيضًا الشهود الذين كانوا موجودين داخل الحبس مع الضحيتين بنفس الزنزانة، فضلًا عن سؤال نائب مأمور القسم ورئيس المباحث ومعاوني القسم، وطلبت من الطب الشرعي تشريح الجثتين.

«العفو الدولية»: إضراب 130 من سجناء «العقرب» عن الطعام

قالت منظمة العفو الدولية إن نحو 130 مُحتجزًا في سجن العقرب شديد الحراسة (ضمن مُجمّع سجون طرة) بدأوا إضرابًا عن الطعام خلال الأسابيع الستة الماضية، احتجاجًا على منع الزيارات عنهم منذ القبض عليهم قبل عامين، بحسب البيان الصادر اليوم عن المنظمة الدولية.

ونقلت المنظمة الدولية عن بيان للمحتجزين قولهم إنهم تعرضوا للضرب والصعق بالكهرباء، فضلًا عن حبس عشرة منهم في زنازين خاصة لا يُسمح لهم بالخروج منها طوال اليوم، لإجبارهم على إنهاء الإضراب.

وذكرت «العفو الدولية» أن المحتجزين تعرضوا لفترات من الاختفاء القسري تراوحت بين 11 و155 يومًا قبل عرضهم على نيابة أمن الدولة، كما تعرض الكثير منهم للتعذيب والإساءة خلال هذه الفترة، بحسب البيان.

وقالت المنظمة الدولية إنها تواصلت مع أسر أربعة من المحتجزين، وأفادوا بأنهم لم يتمكنوا من رؤية ذويهم إلا في جلسات المحكمة أثناء وجودهم داخل القفص الزجاجي، موضحين أن إدارة السجن ترفض السماح للأهالي بزيارة ذويهم رغم حصولهم على إذن من النيابة بالزيارة.

لم يكن الإضراب الحالي هو الأول بحسب المنظمة، التي قالت إن المحتجزين أضربوا عن الطعام في أكتوبر 2017 وفبراير 2018، وأنهوا احتجاجهم بناءً على التأكيدات بأنهم سيُسمح لهم بزيارات عائلية، إلا أن هذه الوعود لم يتم الوفاء بها مطلقًا.

السيسي للشباب: «الناس مش فقيرة زي ما الناس فاهمة»

«أنا قلت الحكومة تجهز.. إذا الشعب رفض تقدم استقالتها الخميس.. وإذا الشعب رفض يوم السبت هاعمل انتخابات رئاسية مبكرة وأسلم البلد لحد تاني.. يا نبني بلد مظبوط يا نحل مشاكلنا مظبوط.. يا إما نسيبها ونمشي.. أنا بقولكم الكلام ده ومكانش المفروض أقوله.. ولكن الزملاء في الحكومة كانوا متحسبين جدًا»، هكذا أطلع الرئيس السيسي الشباب في الجلسة الأولى لمحاكاة الدولة المصرية بمؤتمر الشباب السابع أمس على أسرار وكواليس قرارات برنامج «الإصلاح الاقتصادي».

السيسي أكد للشباب أيضًا أنه أصر على تنفيذ إجراءات «الإصلاح الاقتصادي» بالرغم من رفض الحكومة لها وخوفها من رد الفعل الشعبي تجاهها، قائلًا: «الزملاء في الحكومة قالولي خليها لبعد 19 نوفمبر.. ولكني قلت لأ قبل 19 نوفمبر.. قلت لأ وده مش ثقة في نفسي.. ولكن ده ثقة فيكم أنتم.. ورغبتكم في التغيير».

وفي تقييمه لتبعات برنامج الإصلاح الاقتصادي قال السيسي إن الإجراءات الإصلاحية عبرت بالدولة لبر الأمان بعد أن كانت في مرحلة الضياع، قائلًا: «أحنا كنا دولة على وشك الانهيار وعلى وشك الضياع.. والشعب كان فاقد الأمل والثقة في غد أفضل وكان لا بد من إعادة بناء الانطباع لدى المصريين ونجحنا في ده».

ومعبرًا عن فخره بالمشروعات القومية قال السيسي «الإسكان اللي اتعمل في المنصورة الجديدة تقريبًا اتباع.. الناس مش فقيرة زي ما الناس فاهمة كده».

ما فات الرئيس أن الفقر لا يراه الناس وحدهم، لكن الحكومة أيضًا تعرفه جيدًا، وعبرت عنه في إحصاءاتها الرسمية التي كان آخرها بحث الدخل والإنفاق الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، والذي قالت مؤشراته إن نسبة المصريين تحت خط الفقر بلغت 32.5% بزيادة 4% عن 2015.

وعن العاصمة الإدارية الجديدة التي غنت لها المطربة كارمن سليمان أغنية خاصة في حفل افتتاح المؤتمر، قال السيسي: «أنت متصور إنك لو ماخدتش شقة في العاصمة تبقى ماخدتش، لو اشتغلت فيها دي مش فرصة عمل؟ هوا المكان ده هيقوم لوحده ولا هيقوم بالبناء والتعمير والتشغيل؟ اللي هيسكن جزء من الموضوع، لكن اللي بيعمل الشغل ده بيعمله نتيجة وجود المشروعات دي.. المواطن البسيط اللي عايز ياخد 100 أو 150 جنيه يرجع بيهم لبيته، الناس عايزين قوت يومهم، ولو إحنا قدرنا نرفع دخلهم يبقى نجحنا في مهمتنا».

وفي تعليقه على «الكوميكس» التي عرضها مجموعة من شباب نموذج محاكاة الدولة المصرية، خلال مؤتمر الشباب، لتوضيح رد فعل الشارع على زيادة أسعار الوقود، قال السيسي «الحقيقة أنها كانت إضافة أنك تحطي الكوميكس ونشوفها كلنا ونضحك عليها.. والسؤال هنا هل كانت الحكومة مرتعشة؟ لا طبعًا أي حكومة لما تتعامل مع قضايا شديدة الأهمية تحط في اعتبارها رد الفعل ولا ده ميبقاش كلام مهني ولا علمي وخاصة لما أعمل إجراءات قاسية، البطل الحقيقي هو اللي عامل الكوميكس ده، وهو اللي علق 100 مرة على الكوميكس ده هو كاتب كدة وهو بيسخر من الحالة ومن الظروف هو كاتب كده ومستحمل وساكت.. وأتصور أن كل الحكومات والأجهزة الأمنية دايما في صف الرأي العام».

ارتفاع معدلات الفقر بين المتعلمين وتراجعها بين الأميين

مع زيادة نسبة الفقر إلى 32.5% من إجمالي السكان عام 2018/2017، طبقًا لبحث الدخل والإنفاق، الذي أُفرج عنه أخيرًا الإثنين الماضي، أظهرت بيانات البحث نفسه أن معدلات الفقر زادت بين الحاصلين على جميع الشهادات العلمية، باستثناء الحاصلين على شهادة محو الأمية، التي قلت نسبة الفقراء بينهم، فضلًا عن انخفاضها بين الأميين.

كما زادت نسبة الفقراء بين الحاصلين على الشهادات الجامعية ليصبحوا 11.8% بعدما كانوا 7.1% عام 2015، وطالت أكبر زيادة في معدلات الفقر حسب الحالة التعليمية الحاصلين على شهادة فوق المتوسط، حيث زادت نسبة الفقراء منهم 8.6% (من 11.5% في 2015 إلى 20.1% في 2018/2017، يليهم الحاصلون على الشهادات الإعدادية (34.4%) والحاصلون على شهادة ثانوي فني (28.6%)، بزيادة 6.9% للاثنين مقارنة بعام 2015.

الزيت يلوث «ضي القمر»

لمسافة 150 مترًا طوليًا وبعرض متر غطت بقعة زيتية شاطئ «ضي القمر» برأس غارب شمال البحر الأحمر، وتعد هذه المرة السادسة الذي تصاب منطقة رأس غارب بتلوث زيتي بحسب ما ذكرته صحيفة «المصري اليوم» من نفس المصدر وهو شركة مصر للبترول. تلوثت شواطئ رأس غارب، خمس مرّات سابقة، وهو ما حرم سكّان المنطقة من النزول للبحر، وتسبب في وقوع أضرار جسيمة بالبيئة البحرية والشاطئية.

التسرب الزيتي الجديد، قال عنه محافظ البحر الأحمر، اللواء أحمد عبدالله، إنه سيتم وضع آلية جديدة للعمل، تهدف إلى احتواء أي تسرّب ناتج عن شركات البترول فور حدوثه، تبدأ بالإبلاغ الفوري ومحاصرة المنطقة المتضررة منعًا لانتشار بقع الزيت.

جهات سيادية تستثمر في «إنترنت الأشياء»  

كشف رئيس مجلس إدارة شركة «مصر المقاصة»، محمد عبدالسلام، عن اعتزامه الدخول في شراكة مع «جهات سيادية» لم يسمها، بالإضافة إلى الأكاديمية العربية للعلوم البحرية وإحدى الشركات الفرنسية لتأسيس شركة تعمل في مجال الحلول التكنولوجية المتعلقة بـ«إنترنت الأشياء». وقيمة رأسمال الشركة 100 مليون جنيه تساهم «مصر المقاصة» بنسبة 20% منها، بحسب صحيفة «المال».

والمقصود بـ«إنترنت الأشياء» التوسع في توصيل الأجهزة والأدوات الإلكترونية المختلفة بالإنترنت، مما يتيح لها التواصل مع بعضها البعض، فضلًا عن إمكانية التحكم بهذه الأجهزة عن بعد. ومن تطبيقات «إنترنت الأشياء» وجود منازل ذكية، حيث يمكن التحكم بالأجهزة الموجودة بها عن بعد، وتطوير أنظمة منزلية لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلًا عن استخدامات عديدة في الطب والزراعة والصناعة والنقل وإدارة المدن.

«معجزات» هاني شاكر في نقابة الموسيقيين ستتوالى

فاز هاني شاكر برئاسة نقابة الموسيقيين للمرة الثانية على التوالي، بإجمالي أصوات بلغت 1531 صوتًا، بينما حصل منافسه مصطفى كامل على 589 صوتًا.

كان شاكر فخورًا بحملته الدعائية، لأنها الأكبر في تاريخ النقابة، على حد قوله، حيث زار العديد من المحافظات، ووصف إنجازاته في النقابة خلال فترة السابقة بأنها تصل إلى حد «المعجزات».

أثناء رئاسته الدورة السابقة، أصدر شاكر قرارات بالمنع من الغناء والإيقاف وتحويل للتحقيق ضد عدد كبير من الموسيقيين، مثل: أحمد سعد، وشيرين عبدالوهاب، ودينا الوديدي، وهيفاء وهبي، إيمان البحر درويش، وحمزة نمرة، ومحمد الريفي، وأوكا وأورتيجا، ومصطفى حجاج، وشيما، لكن النقابة لم تتدخل حين مُنعت إذاعة أغاني المطربة أنغام على التلفزيون المصري كعقوبة على اعتذارها عن حفل تابع له.

وكان أول قرارات شاكر في النقابة خاصًا بالرقابة على ملابس المطربات، محددًا مواصفات للملابس، ومهددًا بمنع كل مَن تخالف هذا القرار.

من إنجازات هاني شاكر أيضًا كنقيب منع فرقتي «مشروع ليلى» و«بن عربي» من الغناء لأسباب «أخلاقية» تخص الأولى، وإدارية بالنسبة للثانية، وإلغاء سلسلة حفلات لفرقة «كايروكي» بعد منع ألبومهم الأخير، والتحقيق مع المطربة دينا الوديدي بسبب تصريحها الذي تضمن اعتراضًا على قرار منح أعضاء مجلس إدارة النقابة حق الضبطية القضائية.

كانت آخر المعجزات منع حفلات غناء المهرجانات في الساحل الشمالي، لأنها «تسيء لأمن الوطن». وبما أن هاني شاكر فاز برئاسة جديدة، من المتوقع أن تتوالى المعجزات.

سريعًا:

– رفضت محكمة القضاء الإداري قبول دعوى تطالب بإسقاط الجنسية المصرية عن ابنة الرئيس الأسبق محمد مرسى لتجنسها بالجنسية الأمريكية، وقد بررت المحكمة الرفض، وفقًا لموقع مصراوي لأن الأمر لا يمس مصلحة شخصية أو مباشرة لمقيم الدعوى.

– حددت الهيئة القومية للإنفاق نهاية العام الجاري موعدًا لإغلاق شارع الهرم لبدء أعمال الحفر للخط الرابع للمترو. وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة، أيسر رأفت، أن قرار إغلاق الشارع كليًا أو جزئيًا، وإجراء التحويلات المرورية سيحدد على أرض الواقع بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور ومحافظة الجيزة.

 – استمرار لتراجعها المتوالي، انخفضت مبيعات السيارات بنسبة 6.7% خلال النصف الأول من عام 2019، لتسجل إجمالي بلغ نحو 79.5 ألف وحدة مقارنة بنحو 80 ألف وحدة مباعة في نفس الفترة من العام السابق. وعزا خبراء في تقرير سابق لـ«مدى مصر» هذا الركود في سوق السيارات إلى انخفاض السيولة لدى المستهلكين، بالإضافة إلى حملات المقاطعة الغاضبة من أسعار السيارات المرتفعة.

– بعد خسارتها 1.1 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، سرحت شركة أوبر العالمية ثلث فريق التسويق الخاص بها. وقالت الشركة في بيان لها إن نحو 400 من الـ 1200 العاملين بها في وحدة التسويق تم تسريحهم كجزء من خطة أوسع لإعادة هيكلة القسم.

اعلان