الثلاثاء 30 يوليو: أكبر زيادة لمعدلات الفقر منذ 19 سنة | «تحيا مصر» يؤسس شركات استثمارية | للحد من الطلاق.. الإسماعيلية تغلق المقاهي بعد منتصف الليل
 
 

أكبر زيادة لمعدلات الفقر منذ عام 2000 

زاد عدد المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر بما يقرب من خمسة ملايين نسمة خلال السنوات الثلاث الماضية، التي شهدت إجراءات «الإصلاح الاقتصادي»، بنسبة زيادة 4.7% وهي أعلى زيادة لمعدلات الفقر منذ عام 2000، ليصبح نحو  ثلث السكان مصنفين رسميًا تحت خط الفقر، بحسب البيانات التي أعلنها أمس، الإثنين، الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

ويعد ارتفاع نسبة الواقعين تحت خط الفقر من 27.8% من إجمالي السكان في عام 2015 إلى 32.5% في 2018/2017، أحد أهم النتائج التي توصل إليها بحث الدخل والإنفاق، الذي يجريه جهاز الإحصاء الحكومي كل عامين، وتأخر إعلان نتائجه نحو ستة أشهر. وهو التأخير الذي أرجعته تقارير صحفية إلى اعتراض جهات عليا في الدولة على نتائجه التي لا تعكس الإنجازات الاقتصادية.

ويقوم بحث الدخل والإنفاق على دراسة ميدانية لعينة من الأسر المصرية وأنماط إنفاقها ومستويات معيشتها، وتكتسب نتائج البحث الأخير أهمية خاصة ﻷنه أجري بعد تطبيق الإجراءات الاقتصادية المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي، وعلى رأسها تعويم الجنيه.

وأصبح حد الفقر الجديد، بناءً على نتائج البحث، يقع عند 735.5 جنيه شهريًا بدلًا من 482 جنيهًا في 2015، بحيث يعتبر كل فرد يعيش بأقل من هذا المبلغ شهريًا فقيرًا، أي غير قادر على تلبية احتياجاته الأساسية من طعام ومسكن وملابس ومواصلات وصحة وتعليم، حسب تعريف الجهاز المركزي للإحصاء.

وبذلك فإن أي أسرة مكونة من أم وأب وثلاثة أبناء تعيش بأقل من 3678 جنيهًا شهريًا، تعتبر أسرة غير قادرة على الوفاء باحتياجاتها الأساسية، ويقع في هذه الشريحة نحو 32 مليون مصري.

أما الجوعى، الذين لا يكفل لهم دخلهم الحصول على الغذاء الأساسي، وبالتالي يعانون من الفقر المدقع، فقد وصلت نسبتهم إلى 6.2% من السكان (أكثر من ستة ملايين نسمة) ارتفاعًا من 5.3% قبل ثلاث سنوات.

وبحساب القيمة التي يتحدد عندها خط الفقر المصري الجديد على أساس يومي، يصبح الفرد الذي لا يستطيع إنفاق 24.5 جنيه يوميًا فقيرًا، ويقل هذا المبلغ عن حد الفقر الذي حدده البنك الدولي عند 1.9 دولار في اليوم (ما يعادل نحو 31 جنيهًا بسعر اليوم).

وحتى يتضح جانب من أثر تعويم الجنيه على مستويات المعيشة يمكننا مقارنة خط الفقر الجديد مقومًا بالدولار، والذي يبلغ نحو 41.2 دولار شهريًا (بحساب متوسط سعر صرف خلال 2018/2017)، بخط الفقر القديم الذي بلغت قيمته 62 دولارًا بأسعار 2015.

إنفاق المصريين زاد ودخلهم انخفض

احتفت صحافة اليوم في تغطيتها لنتائج البحث بزيادة متوسط إنفاق الأسرة المصرية إلى 51.4 ألف جنيه سنويًا خلال عامي 2018/2017، بارتفاع بنحو 42.7% عن عام 2015، على اعتبار أن هذه الزيادة تشير إلى تحسن مستويات المعيشة، بينما هي في الحقيقة تعكس ارتفاع مستويات الأسعار في الأعوام التي شهدت معدلات تاريخية لزيادة الأسعار، في الوقت الذي يشير البحث إلى أن دخل الأسرة تراجع بنسبة 18.9% (بحساب القيمة الحقيقة للدخول)، وأصبح في المتوسط 35 ألفًا و839 جنيهًا سنويًا.

وتتنوع مصادر الدخل للأسرة ما بين دخول ناتجة من العمل أو الممتلكات أو القيمة الإيجارية للمسكن أو التحويلات، وسجل الدخل من العمل -أهم تلك المصادر- انخفاضًا بنسبة 4.4% في البحث الأخير مقارنة بـ 2015.

انعكست هذه التطورات سلبًا على مستويات المعيشة، كما يتضح مثلًا من نمط الغذاء، وكيف خفض كثير من الأسر المصرية الاعتماد على اللحوم والألبان والفاكهة، التي تراجعت نسبة الإنفاق عليها جميعًا، مقابل زيادة اعتمادهم على الحبوب والخبز والزيوت والدهون والسكريات، بالإضافة لزيادة الإنفاق على الخضروات بنسبة ضئيلة.

14.5 مليار دولار أقساط ديون مستحقة على مصر في 6 أشهر

كشف تقرير الوضع الخارجي للاقتصاد المصري، الصادر عن البنك المركزي، أن على مصر سداد 12.7 مليار دولار أقساط و1.8 مليار دولار فوائد مستحقة عليها خلال النصف الثاني لعام 2019.

وأوضح التقرير أن توزيع هذه الديون كالآتي:

الدول أعضاء نادي باريس – 1.48 مليار دولار

مؤسسات دولية – 1.69 مليار دولار

فوائد سندات يورو بوند – 387.36 مليون دولار

وديعة مستحقة لدولة الكويت – 2.07 مليار دولار

أقساط ودائع للسعودية – 5.25 مليار دولار

فوائد ودائع للإمارات – 78.2 مليون دولار

فوائد عن سندات سيادية طرحتها الحكومة عام 2010 – 28.1 مليون.

ديون قصيرة الأجل – 3.5 مليار دولار.

وسجلت الديون الخارجية المستحقة على مصر 96.9 مليار دولار بحلول نهاية ديسمبر الماضي، بنسبة 35% للناتج المحلي الإجمالي.

للإطلاع على تفاصيل التقرير، يمكنكم قراءته من خلال هذه الصفحة على موقع البنك المركزي.

«دانة غاز» تدرس بيع أصولها في مصر

أكّدت شركة دانة غاز الإماراتية أمس، الإثنين، بأن الشركة تدرس بالفعل بيع أصولها في مصر، بعدما انتشرت تقارير إعلامية عن تفويض الشركة مستشارًا ماليًا للتخارج من السوق المصري.

وقالت الشركة، التي تبلغ قيمة أصولها في مصر 500 مليون دولار، في بيان، إن ذلك يأتي في إطار مراجعة استراتيجية أصول النفط والغاز التابعة لها، وأنها تسعى للتركيز في تطوير أصول أخرى لها في إقليم كردستان العراق.

كما ذكرت الشركة أن عملياتها في مصر مستمرة الآن، مؤكدة أن عملية البيع المحتملة ما زالت في مراحلها الأولية.

وشركة دانة غاز مدرجة في سوق أبو ظبي للأوراق المالية، وقد ارتفع صافي أرباحها بنسبة 150% بنهاية الربع الأول من عام 2019، بحسب موقع مباشر. وتمتلك الشركة أصولًا في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في الإمارات ومصر وكردستان العراق بمعدل إنتاج 67.6 ألف برميل من النفط المكافئ يوميًا.

دعوى قضائية للمطالبة بالكشف عن مكان مصطفى النجار

رفعت المفوضية المصرية للحقوق والحريات دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة للمطالبة بالكشف عن مكان احتجاز البرلماني السابق مصطفى النجار، مختصمةً وزير الداخلية.

وتجاوزت مدة اختفاء النجار العشرة أشهر، دون أي تواصل بينه ومحاميه أو أسرته، حسب المفوضية. ويعود آخر تواصل بين النجار وزوجته، شيماء عفيفي، إلى 28 سبتمبر الماضي بعد ذهابه بيوم واحد إلى أسوان، وقدمت عفيفي في وقت سابق بلاغًا للنائب العام واستغاثة لرئيس الجمهورية، بشأن اختفاء زوجها.
كانت محكمة الجنايات سبق وقضت في 30 ديسمبر 2017 بحبس النجار ثلاث سنوات في قضية «إهانة القضاء». وفي جلسة النطق بالحكم على الطعون المقدمة من المتهمين في القضية، قضت محكمة النقض في 15 أكتوبر 2018 بعدم جواز الطعن المقدم من قِبل النجار، الذي لم يحضر الجلسة. حينها قال نجاد البرعي، محامي النجار، لـ«مدى مصر» ، إن موكله مقبوض عليه منذ 10 أكتوبر الماضي، فيما سبق أن نقل ضياء رشوان، نقيب الصحفيين ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات، عن رئيس قطاع مصلحة السجون، نفيه وجود النجار في أي مكان احتجاز بمصر.
وسبق أن قضت المحكمة الإدارية العليا في 3 يوليو 2017 بإلزام الداخلية بالإفصاح عن مكان طبيبة اختفت في أبريل 2014، «مؤكدة أن الاختفاء القسري للأشخاص يعد خرقًا لمبادئ حقوق الإنسان»، وكان هذا الحكم الأول من نوعه، بحسب «مصراوي».

بعد التبرعات.. «تحيا مصر» يؤسس شركات استثمارية

هل تذكرون دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي، في يونيو 2014، للتبرع لحساب صندوق تحيا مصر؟ تراجع ذكر الصندوق مؤخرًا في الصحافة المصرية، غير أن صحيفة «الوطن» نشرت اليوم، الثلاثاء، حوارًا مع أسامة الشافعي، رئيس القطاع المالي في شركة «تحيا مصر» القابضة للاستثمار التابعة للصندوق. أهم ما جاء في الحوار أن الشركة القابضة، التي تأسست في يونيو 2018، أصبحت تمتلك ست شركات في مجالات متنوعة.

من ضمن الشركات التي أسسها الصندوق الشركة الوطنية لإنتاج أدوية الأورام السرطانية، والتي حصلت، بحسب الشافعي، على عقد مع شركة «ساندوز» السويسرية لنقل تكنولوجيا تصنيع 38 من أدوية السرطان خلال عشر سنوات. كما أسس الصندوق شركة مصر للإدارة التعليمية لتصبح مسؤولة عن إنشاء وإدارة مدارس النيل، التي يُفترض بها الاستفادة من تعاقد الحكومة مع جامعة كامبريدج البريطانية لنقل المحتوى التعليمي لمصر. بالإضافة إلى ما سبق، يمتلك الصندوق شركة « EG Gate» التي تطور منصة للتسوق الإلكتروني، وشركة أسواق مصر إكسبريس للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وضمن مشاريعها «شارع مصر 306»، وشركة «Evcc»  لتطوير الصناعة والمصانع المتعثرة، وشركة «BM Lease» لتمويل المشروعات.

«فورميولا» في العاصمة الإدارية الجديدة

عشاق السرعة والرياضات الخطرة، تأهبوا، فوفقًا للواء محمد عبداللطيف، مدير عام شركة العاصمة الإدارية الجديدة للتنمية العمرانية، فإن الشركة قد بدأت التفاوض مع إحدى الشركات المسؤولة عن سباق فورميولا لإنشاء «رالي» في العاصمة الإدارية الجديدة، بحسب حوار في جريدة حابي، باستثمارات قدّرتها الشركة بملياري دولار.

وقال عبداللطيف إنه تمت الموافقة على قطعة الأرض، بمساحة 100 فدان، التي سيقام عليها الرالي.

يأتي ذلك في سياق تأكيد عبداللطيف عن رغبة الأجانب في الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة، حيث قال إن هناك  طلبات على أراضٍ من مستثمرين إماراتيين وسعوديين وشركة أمريكية عملاقة في القطاع الطبي، مشيرًا إلى تقدم مجموعة «سيفا» الأمريكية العاملة في القطاع الطبي، بطلب للحصول على قطعة أرض مساحتها 300 فدان لإقامة مشروع طبي، والذي حصل على موافقات بالفعل، مؤكدًا أن الاستثمارات المبدئية لهذا المشروع ستصل إلى ملياري دولار.

وقال عبداللطيف إن هناك عروضًا أخرى تجري دراستها من شركات بريطانية وكورية وخليجية، للحصول على مساحات أراضي لا تقل عن 100 فدان، مشيرًا إلى أنه سيتم الإعلان عن تفاصيلها جميعًا خلال الأسابيع المقبلة. وذكر منها مشروع من مجموعة مستشفيات السعودي الألماني، والذي تقدم به المستثمر السعودي صبحى تبرجي، الرئيس والمدير التنفيذي للمجموعة، وهو يرغب في الحصول على 120 فدانًا، لإقامة مشروع طبي عالمي.

سريعًا:

– أيدت محكمة جنايات القاهرة أمس، الإثنين، قرار  إخلاء سبيل الصحفية شروق أمجد بتدابير احترازية على ذمة التحقيق في القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة، بعدما رفضت استئناف نيابة أمن الدولة، على قرار إخلاء سبيلها الصادر الأحد الماضي.
– قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة اليوم، تجديد حبس الطفلة أميرة المعروفة إعلاميًا بـ«فتاة العياط»، 15 يومًا على ذمة التحقيق في اتهامها بـ«قتل سائق ميكروباص استدرجها لمنطقة جبلية بالعياط وحاول اغتصابها»، فيما استأنف دفاع الطفلة ضد القرار.

– أصدر اللواء حمدي عثمان، محافظ الإسماعيلية، قرارًا بإغلاق مقاهي المحافظة كافة الساعة الواحدة صباحًا في الصيف، و12 منتصف الليل شتاءً، للحد من معدلات الطلاق، مؤكدًا، أثناء فعاليات اللقاء الجماهيري الأول لبرنامج التوعية الأسرية والمجتمعية بمحافظة الإسماعيلية أمس، الإثنين، أن عدد الساعات التي يقضيها الأزواج على المقاهي، والنقود التي يصرفونها في ذلك، من أسباب انتشار الطلاق في المحافظة.

اعلان