الخميس 18 يوليو: تفجير انتحاري في الشيخ زويد | 250 ألف جنيه جوائز لشعار «العاصمة الإدارية»
 
 

حدث في سيناء

– قُتل مجند وأُصيب ثلاثة آخرين اليوم، الخميس، في هجوم انتحاري على مدرعة للقوات المسلحة بالقرب من نقطة أمنية وسط مدينة الشيخ زويد، حسبما قال مصدر أمني لـ«مدى مصر».

وأكد المتحدث العسكري للقوات المسلحة، في بيان مقتضب، وقوع الهجوم ومقتل المجند والانتحاري. فيما تبنى تنظيم «ولاية سيناء» الهجوم في بيان نشرته وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم داعش.  

فيما قال المصدر إن القتيل والمصابين جميعهم من قوة الارتكاز الأمني، المكون من قوات مشتركة من الجيش والشرطة، الموجود على الطريق المؤدي إلى وسط مدينة الشيخ زويد وما تبقى من أحياء سكنية بها، مضيفًا أن الانتحاري حاول تفجير نفسه في تجمع لأفراد الأمن مسؤول عن تفتيش الأهالي والسيارات المتجهة إلى وسط المدينة وموقف السيارات بها، لكنه لم يستطع الوصول إلى مكان جلوس الضباط وأفراد الأمن ففجر نفسه بجوار المدرعة الواقفة في وسط الطريق.

وقالت مصادر محلية إن الإنفجار لم يكن كبيرًا، مؤكدين أن الحياة وسط المدينة تسير بشكل طبيعي بعدما نقلت أجهزة الأمن أشلاء الانتحاري وفتحت الطريق الدولي «العريش/رفح»، مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى موقع الهجوم.

الهجوم ليس الأول من نوعه في الشيخ زويد، ففي إبريل الماضي فجّر انتحاري نفسه في قوة أمنية من قسم الشيخ زويد كانت متواجدة في أحد الأسواق الأسبوعية -هو «سوق الثلاثاء»، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص؛ خمسة شرطيين وثلاثة مدنيين، وأُصيب 30 شخصًا؛ ثلاثة شرطيين و27 مدنيًا، وتبنى تنظيم «ولاية سيناء» الهجوم آنذاك ونشر مقطع مصور للانتحاري.

هجوم اليوم جاء بعد يوم واحد من إعلان أحد المواقع الإلكترونية الموالية للتنظيم، نقلًا عن «أعماق» أن «ولاية سيناء» ذبح أربعة مدنيين في كمين لمسلحيه على الطريق الدولي «العريش/القنطرة» بالقرب من قرية «عَمورية» التابعة لمدينة بئر العبد.

وبحسب شهود عيان، نصب المسلحون الكمين ظهر أمس، وقاموا بتوقيف السيارات وفحص الهويات الشخصية.

وفيما قال أهالي إن الأشخاص الأربعة كانوا محتجزين لدى التنظيم منذ نهاية شهر مايو بعد اختطافهم من قرية مزار مع مجموعة أخرى أفرج عنهم التنظيم مؤخرًا. لكن الخبر المنقول عن «أعماق» قال إن المسلحين ألقوا القبض عليهم في كمين على الطريق الدولي، بعد التعرف على هوياتهم، وأنهم «جواسيس للجيش المصري».

لكن روايات الأهالي تؤكد أن الكمين لم يستمر أكثر من ربع ساعة، بما يشير إلى أن الحادث مجهز له، والغرض منه ذبح المدنيين وسط الطريق وتصوير عملية الذبح لإيصال رسائل محددة.

وشهد يونيو الماضي عدة عمليات خطف لمواطنين من داخل قرى غرب العريش، وخلال كمائن نفذها «ولاية سيناء» على الطريق الدولي «العريش/القنطرة»، أفرج التنظيم عن مجموعة منهم وتبنى قتل آخرين، فيما لا يزال مصير آخرين مجهولًا، بينهم اثنين من المحامين البارزين من عائلات مدينة العريش.

-ومن اختطاف أهالي سيناء لمصير موطنهم، لن تكون سيناء جزءًا من «صفقة القرن»، ولن يُخصص جزءًا منها للفلسطينيين، حسبما قال القائم بأعمال السفير الأمريكي في مصر، توماس جولدبرجر، في مؤتمر صحفي عقده بمقر السفارة الأمريكية الثلاثاء الماضي، مُضيفًا أن «مشروعات سيناء تخدم المصريين فقط»، وكان مصدر دبلوماسي مطلع أخبرنا سابقًا إنه «سيكون هناك مشروعات استثمارية كبيرة تقام في شمال سيناء ويمكن للفلسطينيين الذين يحصلون على موافقات أمنية من كل من مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية أن يعملوا بها».

– أخيرًا، و«مراعاة للظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة»، وافق مجلس الوزراء أمس، الأربعاء على تخفيض الحد الأدنى للقبول بالجامعات والمعاهد العليا لطلبة الثانوية العامة والأزهرية من شمال سيناء، بواقع 2%.

من دولاب الحكومة

نقلت النسخة الورقية من «اليوم السابع» عن مصادر لم تسمها أن الهيئة القومية للأنفاق أوقفت الأعمال الإنشائية بمحطة مترو ماسبيرو الواقعة ضمن الخط الثالث، لاكتشاف الشركة الفرنسية القائمة على أعمال التنفيذ أن المحطة تقع في «مسار مجرى فرع النيل» الفاصل بين منطقتي بولاق أبو العلا والزمالك، و«موجودة أعلى مياه النيل». لاحقًا أضافت النسخة الإلكترونية للصحيفة على الخبر نفسه نفي رئيس الهيئة، عصام والي، إيقاف الأعمال الإنشائية بالمحطة.

– تضارب في الأنباء حول سبب شغور منصب رئيس مصلحة الطب الشرعي. ففي حين قالت صحيفة «الوطن» إن وزير العدل محمد حسام عبد الحميد أقال سعاد عبد الغفار من رئاسة المصلحة بسبب خطأ ارتكبه العاملون في مشرحة زينهم عند تسليم جثتين لفتاتين؛ إحداهما ليبية وأخرى إريترية، حيث تم تسليم الجثة الإريترية لأسرة الفتاة الليبية، ما أسفر عن سفرها إلى ليبيا. لكن مصدر قضائي نفى لـ«الشروق» الإقالة من اﻷساس، موضحًا أن مدة عبدالغفار القانونية انتهت أمس، ما أدى لشغور المنصب لحين تعيين شخص آخر. وتواصل نيابة حوادث جنوب القاهرة تحقيقاتها التي بدأتها الثلاثاء الماضي في واقعة تبديل الجثتين، دون أن يصدر بيان رسمي من وزارة العدل بخصوص رئيسة الطب الشرعي.

– هل تذكرون الفيديو الذي انتشر منذ أكثر من عام، الذي نشرته الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد، وبه إخصائية إعلام بالمحافظة تستجوب مجموعة من الأطفال متهمين بـ «التهريب الجمركي» عن سبب فعلتهم وتدعوهم للعمل بـ«الاستثمار» بدلًا من التهريب؟ أخيرًا قررت النيابة الإدارية إحالة ثلاثة من العاملين بالمحافظة للمحاكمة التأديبية العاجلة، وهم: إخصائية إعلام ومدير إدارة العلاقات العامة ومحلل نظم ومدخل بيانات بالبوابة الإلكترونية.

واعتبرت النيابة أن الأطفال تم التعامل معهم بأسلوب غير لائق، احتوى على السخرية والتهكم عليهم، فضلًا عن أن المتهمين الثاني والثالث شهرا بالأطفال وأهانا كرامتهم، بنشر الفيديو. كما أرسلت النيابة مذكرة لمساعد وزير الداخلية للرقابة والتفتيش، بشأن قيام المختصين بإدارة شرطة أمن موانئ بورسعيد بنقل الأطفال لديوان المحافظة والسماح باستجوابهم قبل العرض على النيابة، ودون الحصول على إذن منها.

دنيا الإفتاء

تستقبل دار الإفتاء شهريًا بين 4200 إلى 4800 فتوى شهريًا تتعلق بالطلاق الشفوي، حسبما قال مفتي الجمهورية، شوقي علام، أمس الأربعاء، أثناء ندوة عُقدت بـ«المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية»، مُشيرًا إلى أن أربع حالات فقط ممن طلبوا الفتوى، وقع فيها الطلاق بالفعل.

كان موضوع الطلاق الشفوي قد أثار جدالًا عقب كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة عيد الشرطة في يناير 2017، اقترح خلالها سن قانون لا يعترف إلا بالطلاق الموثق على يد مأذون.

– ومن البشر إلى الحيوانات، أجازت دار الإفتاء في فتوى لها عبر صفحتها في فيسبوك، تخدير الحيوان أو صعقه قبل ذبحه لإضعاف مقاومته، بشرط ألا يؤدي ذلك إلى موت الذبيحة، وذلك لإضعاف مقاومتها.

سريعًا:

– أعلنت «شركة العاصمة الإدارية» عن مسابقة لاختيار اسم وشعار «العاصمة»، بجوائز يصل مجموعها إلى 250 ألف جنيه؛ الجائزة الأولى: 75 ألف جنيه، الثانية: 50 ألفًا، الثالثة: 25 ألفًا، بالإضافة إلى عشر جوائز تشجيعية قيمة كل منها 10 آلاف جنيه.

نرجو أن تكون تلك الجوائز المالية العديدة كافية لتشجعيكم للتقدم للمسابقة، خاصة وأن الأمر لا يحتاج أكثر من تصميم شعار يعبر عن الشخصية المصرية والتفرد، وألا يزيد عن كلمتين، بحسب شروط المسابقة.

– بدءًا من العام المقبل، سيكون الدور النهائي في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفيدرالية من مباراة واحدة، تقام على ملعب محدد مسبقًا، بدلًا من إقامته على مباراتي ذهاب وإياب، وذلك أسوة بما يتم في البطولات القارية اﻷوروبية، حسبما قال مصدر داخل «كاف» لـ «في الجول».

-رغم ارتفاع أسعاره عالمًيا، يستمر الانخفاض في أسعار الأرز في مصر، للشهر الثاني على التوالي، بحسب التقرير الشهرى لغرفة الصناعات الغذائية، التابعة لاتحاد الصناعات المصرية. رئيس شعبة الأرز، رجب شحاتة، أوضح أن وجود اكتفاء ذاتي من المحصول في مصر لن يجعل ارتفاع الأسعار عالميًا يؤثر على السوق المحلية، مُشيرًا إلى أنه من المتوقع أن تبدأ مصر في تصدير الأرز العام المقبل.

خوفًا من الإساءة لأمن الوطن قرر نقيب الموسيقيين هاني شاكر أمس، الخميس، منع التعامل مع (حمو بيكا – العفريت – فرقة الصواريخ – شاكوش – حنجرة – كثبرة [كزبرة])، وسبق أن خاطبت النقابة مدير أمن محافظة مرسى مطروح لمنع أي مطرب غير نقابي من إقامة حفلات في الساحل الشمالي، خوفًا من أن «يكون من بين هؤلاء العناصر من يخفي أغراضًا أخرى، لا تمت للفن بصلة وقد تسيء إلى أمن الوطن».

اعلان