الأربعاء 10 يوليو: الإقرار النهائي لـ «المعاشات الموحد» في أكتوبر | التضخم يتراجع.. في انتظار تأثير رفع دعم الوقود
 
 

رغم رفع دعم الطاقة.. مصر ليست على أجندة صندوق النقد حتى اﻵن

بالرغم من إنهاء صندوق النقد الدولي في مايو الماضي لإجراءات المراجعة الخامسة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي لمصر، الذي تحصل مصر بموجبه على قرض قيمته 12 مليار دولار، إلا أن الصندوق لم يدرج مصر على جدول اجتماعات مجلسه التنفيذي حتى 15 يوليو الجاري، وهي الاجتماعات التي يقرر فيها الصندوق ميعاد صرف الشريحة الأخيرة من القرض، وقيمتها 2 مليار دولار.

وبرغم تنفيذ مصر ﻷغلب بنود برنامج القرض، والتي كان آخرها خفض الدعم عن الطاقة بمختلف أنواعها، إلا أن الصندوق كان قد أبدى، خلال مراجعته الرابعة، ملاحظات على عدم كفاءة الآليات الحكومية لتشجيع القطاع الخاص للتوسع في السوق.

حازم الببلاوي، ممثل مصر في الصندوق قال لجريدة « البورصة» إن «المسؤولين يسعون لتسهيل دور القطاع الخاص في الاستثمار وخلق فرص عمل»، غير أنه أشار إلى خلاف في طريقة تنفيذ الطروحات الحكومية، إذ اعتمدت الحكومة على آلية العطاءات التنافسية في تخصيص اﻷراضي، فيما اعتبرت بعثة الصندوق أن مزاد الأسعار هو النهج الوحيد المقبول لتقديم العطاءات.

وألمح الببلاوي كذلك إلى أن التأخر فى تنفيذ عدد من الإصلاحات الهيكلية جاء فى المجالات التى لم يقدم الصندوق فيها الدعم الفني، ما أدى لزيادة فترة التنفيذ عن المتفق عليها.

وبحسب «البورصة» فلا زال مطلوبًا من مصر طرح حصص أربع شركات حكومية على الأقل فى البورصة المصرية، واعتماد خطة إصلاح المشتريات لدى الشركات المملوكة للدولة، وتأثيرها على الاقتصاد، وإضافة بعض التفاصيل لتقرير الشركات الحكومية المملوكة للدولة، وإقرار قانون البنوك الجديد.

ونقلت الجريدة ترجيح  المساعد السابق لمدير صندوق النقد فخري الفقي، أن يكون تأخر مصر في تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية هو السبب في عدم إدراجها على أجندة اجتماعات الصندوق.

البرلمان يؤجل الإقرار النهائي لـ «المعاشات الموحد» لأول أكتوبر

رغم تأكيده خلال اليومين الماضيين على إقرار البرلمان لمشروع قانون «التأمينات الموحد» قبل نهاية دور الانعقاد الحالي، أعلن رئيس البرلمان في جلسة اليوم تأجيل الموافقة النهائية على مشروع القانون إلى دور الانعقاد المقبل، المقرر بدايته في الأسبوع الأول من أكتوبر المقبل.

وسبق أن أعلن عبد العال فض دور الانعقاد الحالي أمس، الثلاثاء ثم مده لغدٍ الخميس بسبب إقرار هذا القانون.

وقال عبد العال إن الحكومة ترسل للبرلمان القوانين في اللحظات الأخيرة، موضحًا أن «مجلس الدولة»  يعقد جلسة خاصة اليوم لمستشاريه للانتهاء من مراجعة مشروعات القوانين كافة التي أقرها البرلمان خلال الأيام الماضية، ليتمكن البرلمان من إقرارها في جلسة غد الخميس، خاصة أن غالبيتها يتطلب التصويت بأغلبية ثلثي أعضاء البرلمان.

ولفت عبد العال إلى أن قانون التأمينات يتطلب 15 يومًا لمراجعة مواده داخل قسم التشريع بمجلس الدولة، ولضرورة فض دور الانعقاد الحالي، سيوافق البرلمان على مواده الـ 196 غدًا، ويرسل المشروع إلى مجلس الدولة على أن يتم التصويت عليه بأغلبية ثلثي أعضائه بعد انتهاء الإجازة البرلمانية.

الحكومة تفاوض البنوك لتمويل شقق موظفي العاصمة الإدارية

تتفاوض الحكومة مع عدد من البنوك، من بينها «مصر»، و«الإسكان والتعمير»، و«الاستثمار العقاري»، لتقديم عروض تمويل شراء الشقق السكنية للموظفين المقرر انتقالهم إلى العاصمة الإدارية، وفقًا لما نقلته جريدة «المال» اليوم عن وزيرة التخطيط هالة السعيد، التي أوضحت أن الحكومة تسعى لتوفير شقق سكنية بأسعار مناسبة، من خلال تقسيطها على فترات طويلة، كحافز للمنتقلين الجدد للعاصمة الإدارية، لافتة إلى أن الشقق المتاحة للعاملين بالجهاز الإداري بعضها داخل العاصمة، وأخرى بجوارها في مدينة بدر.

وتخطط الحكومة لنقل نحو 51 ألف موظف من دواوين عموم الوزارات والهيئات للعاصمة الإدارية الجديدة في 2020.

وكانت شركة العاصمة الادارية قد بدأت محادثات أولية مع عدد من البنوك المحلية بغرض الحصول على تمويل 20 مليار جنيه، يمكنها من تنفيذ أعمال المرافق والبنية التحتية.

التضخم يتراجع.. في انتظار تأثير رفع دعم الوقود

انخفضت معدلات التضخم السنوية والشهرية خلال شهر يونيو، وفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الصادرة اليوم، حيث تراجعت المعدلات السنوية لـ 8.9% في يونيو، مقابل 13.2% في مايو، بينما انخفضت المعدلات الشهرية 1% عن نظيرتها في مايو الماضي.

ومن غير المتوقع أن تستكمل معدلات التضخم رحلة هبوطها خلال يوليو الجاري، بعد تطبيق زيادة أسعار الطاقة المختلفة بنسب تراوحت بين 15- 30%، وهو ما ترجحه مؤسسات مالية محلية مثل بلتون، التي قالت في مذكرة بحثية لعملائها إن التضخم السنوي من المتوقع أن يصل إلى 13.7% بعد خفض الدعم عن الطاقة.

القبض عن صحفيين لوقف التضامن مع صحفيين آخرين

وسط حصار قوات الشرطة لمبنى نقابة الصحفيين، شارك عدد من الصحفيين يوم اﻷحد الماضي في اعتصام رمزي بالنقابة، دعا له الصحفي كارم يحيى، اعتراضًا على إلغاء فعالية كان من المقرر إقامتها تضامنًا مع الصحفيين هشام فؤاد وحسام مؤنس، المحبوسين على ذمة القضية 930، المعروفة بـ «خطة اﻷمل».

وكان مقررًا إقامة الفعالية يوم السبت الماضي، بحسب اتفاق تم في اجتماع للجنة الحريات بالنقابة، قبل أن تلقي الشرطة القبض على صحفيين اثنين أثناء خروجهما من مبنى النقابة بعد أحد الاجتماعات التحضيرية للفعالية، ليطلب صحفيون من أعضاء بمجلس النقابة التدخل، والذين اتصلوا بدورهم بنقيب الصحفيين الذي أبلغهم، بعد خمس ساعات، بإمكانية إفراج أجهزة اﻷمن عن الصحفيين، مقابل إعلان اللجنة إلغاء فعالية التضامن مع فؤاد ومؤنس، وهو ما اضطر منظمو الفعالية للموافقة عليه.

سريعًا

  • أصدرت محكمة سودانية حكمًا، أمس، بإلزام شركات الاتصالات بإعادة خدمة الإنترنت إلى البلاد. وأفادت تقارير صحفية أنه رغم الحكم، إلا أن الإنترنت لا زال يعمل بشكل جزئي فقط.
  • أوصت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، أمس، بإجراء حصر دقيق لأعداد اللاجئين الموجودين في مصر، وأشار رئيس اللجنة، اللواء كمال عامر، إلى ضرورة «استبعاد من لهم تأثير على الأمن القومي»، مع التأكيد على ضرورة معاملتهم معاملة إنسانية.
  • قالت وزيرة التخطيط، هالة السعيد، لجريدة «البورصة» إنه لا تعارض بين مشروع قانون التأمينات والمعاشات الموحد، الذي يُناقش حاليًا داخل مجلس النواب، ويرفع سن المعاش إلى 65 عامًا، وبين قانون الخدمة المدنية الذي يفتح الباب لموظفي الجهاز الإداري للخروج للمعاش المبكر. وبررت الوزيرة ذلك بأن تطبيق قانون التأمينات، حال إقراره، سيبدأ عام 2030.
  • حددت وزارة التربية والتعليم الأسبوع المقبل موعدًا لإعلان نتيجة الثانوية العام للعام الدراسي 2018- 2019، مع توقعات بأن يتم إعلان أسماء أوائل الجمهورية يوم السبت المقبل.
  • بعد يومين من الإعلان عن شغلهما للمنصبين، أعلن المتحدث العسكري السابق محمد سمير، وزوجته المذيعة إيمان أبو طالب، اعتذارهما عن منصبي مدير تطوير الموارد البشرية، والمستشار الإعلامي، لشركة «دابسي» للنقل الذكي.
  • ألغت  المغنية الأمريكية، نيكي ميناج، حفلًا كان من المفترض أن تحييه في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية في 18 يوليو، وذلك دعمًا لحقوق المرأة ومثليي الجنس، وحرية التعبير.

إن كنتم من هواة الفلك، دعت جمعية مصر الجديدة كل المصريين، وخاصة الأطفال، لحضور احتفالية رصد خسوف القمر الجزئي يوم الثلاثاء المقبل بمقر مركز الطفل للحضارة والإبداع بمصر الجديدة. وبحسب أمين عام الجمعية، سيتوفر تلسكوبات لرصد الظاهرة التي تبدأ في السادسة وتستمر خمس ساعات.

اعلان