الجمعة 5 يوليو: رفع أسعار الوقود إلى التكلفة الفعلية | الأمم المتحدة تتهم حراس مأوى تاجوراء بإطلاق النار على من حاولوا الهرب من الغارة
 
 

الحكومة: «الرفع» يصل بأسعار الوقود إلى التكلفة الفعلية

أنت لست في حاجة لإخبارك بأن أسعار الوقود ارتفعت منذ التاسعة صباح اليوم، الجمعة، يمكنك فقط مراجعة الأسعار الجديدة هنا، إن لم تكن على دراية بها بشكل كامل.

الخطوة التي كان يرتقبها الجميع وصلت بأسعار الوقود إلى التكلفة الفعلية لإنتاجه وتوزيعه، بحسب تصريح مصدر حكومي لـ «مصراوي»، مما يعني أن الدعم قد رُفع بشكل كامل، فيما عدا أسطوانات البوتاجاز للمنازل، وبعض الصناعات الغذائية التي سيصدر بها قرارًا من وزير التجارة والصناعة وشركات إنتاج الكهرباء.

القرار الأخير لم يُطبِّق آلية التسعير التلقائي، والتي تعني مراجعة أسعار الوقود كل ثلاثة أشهر بواسطة لجنة مُشكّلة من وزارتي البترول والمالية والهيئة المصرية العامة للبترول، بغرض ربطه بالسعر العالمي. وتأجل استخدام آلية التسعير التلقائي حتى شهر أكتوبر المقبل، بحسب تصريحات مصدر في وزارة البترول لـ «مصراوي». كانت آلية التسعير التلقائي تطبق سابقًا على بنزين 95 منذ بداية العام الجاري.

واستبعد وكيل لجنة الخطة والموازنة في البرلمان، النائب ياسر عمر، في تصريح سابق لـ «مدى مصر» تطبيق آلية التسعير التلقائي على المواد البترولية كافة خلال السنة المالية الحالية، واقتصار تطبيقها على بنزين 95 فقط.

كانت الحكومة خفّضت دعم المواد البترولية من 89 مليار جنيه السنة المالية الماضية إلى 53 مليار جنيه في الموازنة الجديدة، ليتوافق مع ما تعهدت به الحكومة المصرية لصندوق النقد الدولي بالتخلص من دعم المواد البترولية بنهاية يونيو 2019، بحسب البرنامج الاقتصادي المتفق عليه بين الطرفين، والذي حصلت مصر بموجبه على مجموعة من القروض الدولية.

الحكومة توافق على الحد الأدنى لأجور موظفي الدولة.. واللائحة التنفيذية لـ «التصالح في مخالفات البناء» 

وافقت الحكومة أمس، الخميس، على مشروع قرار بزيادة الحد الأدنى لأجور العاملين في الدولة، سواء بقانون الخدمة المدنية أو غيرها من القوانين بحيث يصبح الحد الأدنى لأقل درجة وظيفية وهي السادسة 2000 جنيه بدلًا من 1200 جنيه، والخامسة 2200 جنيه، والرابعة 2400 جنيه، والثالثة 2600، والثانية 3000 جنيه، والأولى 3500 جنيه، والمدير العام 4000 جنيه، والعالية 5000 جنيه، والممتازة 7000 جنيه.

وارتفع المبلغ المخصص للأجور وتعويضات العاملين في الموازنة العامة للدولة للسنة المالية الحالية 2020/2019 إلى 301 مليار جنيه، بالمقارنة بـ270 مليار جنيه في السنة المالية الماضي، بما يمثل نموًا في مخصصات الأجور يصل إلى 11.5% بالمقارنة بالسنة الماضية. غير أن تحليلًا للبيان التمهيدي للموازنة أشار إلى أن النمو الحقيقي في تلك المخصصات -بعد خضم معدل التضخم المستهدف- لايتجاوز 1.5%. كما أن هناك تراجع طفيف في الوزن النسبي للإنفاق على الأجور بالنظر إلى إجمالي المصروفات.

كما يشير تحليل آخر إلى أنه بالرغم من زيادة الحد الأدنى للأجور بنسبة 66% في الفترة بين مطلع 2014 ومنتصف 2019، فإن معدل التضخم زاد بنحو 107% في الفترة بين يناير 2014 وفبراير 2019، ما يعني تراجع القيمة الحقيقية للحد الأدنى للأجور.

وفي نفس الاجتماع، وافقت الحكومة على مشروع اللائحة التنفيذية لقانون التصالح في مخالفات البناء، الذي وافق البرلمان عليه نهائيًا في مارس الماضي، وبذلك يصبح القانون قيد التنفيذ فور نشر اللائحة في الجريدة الرسمية.

أمريكا تعيق بيانًا من مجلس الأمن بخصوص تاجوراء.. والأمم المتحدة تتهم حراس المأوى بإطلاق النار على من حاولوا الهرب من الغارة

أعاقت الولايات المتحدة الأمريكية مشروعًا بريطانيًا لإصدار بيان من مجلس الأمن يدين القصف الجوي الذي تعرّض له مأوى للمهاجرين في ضاحية تاجوراء بمدينة طرابلس، الذي أسفر عن مقتل 44 شخصًا وإصابة 130 آخرين، وذلك في اجتماع استمر ساعتين للمجلس يوم الأربعاء الماضي، وشهد انقسامات عديدة بحسب دبلوماسيين.

وذكرت وكالة «فرانس برس» أن مندوبي الولايات المتحدة في مجلس الأمن قالوا إنهم يحتاجون إلى ضوء أخضر من «واشنطن» للموافقة على البيان المُقترح من بريطانيا، وهو ما لم يتم حتى نهاية الجلسة. فيما نشر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية تقريرًا أمس، الخميس، يكشف فيه عن إطلاق حراس ليبيين النار على المهاجرين الذين حاولوا الفرار من المأوى في تاجوراء أثناء الغارة الجوية عليه.

وجاء في التقرير أن المركز، الذي كان يضم نحو 600 مهاجر غير رسمي، تعرض لضربتين جويتين يوم الثلاثاء، الأولى أصابت ساحة سيارات خاوية، والثانية أصابت عنبرًا كان يضم حوالي 120 لاجئًا ومهاجرًا. وبحسب التقرير، فقد وردت أنباء للأمم المتحدة أن حراسًا أطلقوا النار على المهاجرين لمنعهم من الفرار عقب الضربة الأولى.

سريعًا:

  • بيعت أمس رأس توت عنخ آمون في صالة كريستيز للمزادات في لندن بمبلغ 4.7 مليون جنيه إسترليني، رغم محاولات السلطات المصرية وقف البيع أو تأجيله. وقال أمين عام المجلس الأعلى للأثار، مصطفى وزيري لـ «المصري اليوم»، في نسختها الورقية، إن السلطات المصرية ستستمر في الملاحقة القضائية حتى بعد البيع.
  • توصل المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير إلى اتفاق مبدئي بخصوص المرحلة الانتقالية، يمكنك التعرف على بنود الاتفاق هنا.
  • استمرار المظاهرات في إسرائيل احتجاجًا على مقتل مواطن من أصول إثيوبية، يوم الأحد الماضي، على يد شرطي لم يكن في مهمة عمل. ويصف المتظاهرون، الذين معظمهم من أصول إثيوبية، سلوك السلطات تجاههم بـ «العنصرية الممنهجة».

توفي المصور الصحفي مكرم جاد الكريم، 80 عامًا، صاحب الصورة الشهيرة للحظة اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات سنة 1981. ووثق جاد الكريم العديد من اللحظات التاريخية بالصور من بينها حروب اليمن والاستنزاف وأكتوبر 1973. وحصل على العديد من الجوائز الصحفية من أهمها جائزة «وورلد برس فوتو» سنة 1982، عن صورته لاغتيال السادات.

اعلان