اﻷربعاء 26 يونيو: المنتخب بلا «وردة» بعد فيديو مكسيكي | رسميًا: «الصناديق الصفراء» تعود لمصر
 
 

سبعة شرطيين ومدني ضحايا هجمات العريش أمس

عاش أهالي العريش أمس ليلة من الرعب، بعد سلسلة هجمات متزامنة استهدفت ثلاثة كمائن شرطية وسط المدينة، أسفرت عن مقتل سبعة شرطيين، وإصابة سبعة آخرين، فيما قتل مدني وأصيب اثنان خلال تبادل قوات اﻷمن النار مع مسلحي ولاية سيناء في شوارع عاصمة شمال سيناء، التي اخترقت الرصاصات جدران منازلها وسمع فيها دوي انفجارين.

اقرأوا تغطيتنا لتفاصيل ليلة الرعب في العريش.

المنتخب بلا «وردة» بعد فيديو مكسيكي

يستكمل منتخب مصر الكروي بطولة أمم إفريقيا بـ 22 لاعبًا فقط، بعد ما قرر رئيس اتحاد الكرة هاني أبو ريدة استبعاد اللاعب عمرو وردة «في إطار الحفاظ على حالة الانضباط والالتزام والتركيز». أتى القرار بعد انتشار فيديو منسوب لوردة على الإنترنت، يقوم فيه بفعل جنسي، حسبما نقلت الشروق عن مصادر.

الفيديو المقصود نشرته فتاة مكسيكية، وقالت إنه أرسله لها بعد تحرشه بها مرات عديدة عبر الرسائل الخاصة بتطبيق إنستجرام، كما نشرت صورًا لعدد من المحادثات بينهما.

واتُهم وردة بالتحرش في واقعة أخرى اﻷسبوع الماضي، بعد ساعات من مباراة مصر اﻷولى في أمم إفريقيا، قبل أن يعلن مسؤولو المنتخب أن الموضوع تم إنهائه.

كما وُجهت للاعب نفسه سابقًا اتهامات غير رسمية بالتحرش بعدد من زوجات لاعبي فريق فيرينسي البرتغالي، بعد أيام من إعارته للنادي في 2017، وهو الأمر الذي نفاه وردة وقتها. 

وفيما نفى وردة صحة الفيديو المنسوب له، بعد قرار استبعاده، تقدم أحد المحامين ببلاغ للنائب العام للتحقيق مع اللاعب بتهمة التحريض على الفسق.

مؤتمر المنامة: مشاركة فلسطينية رغم المقاطعة.. وإضراب في غزة

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن عشرة رجال أعمال فلسطينيين على اﻷقل يحضرون مؤتمر السلام للرخاء، المقام في العاصمة البحرينية المنامة أمس واليوم، وذلك برغم المقاطعة الرسمية الفلسطينية للمؤتمر الذي يهدف للترويج للخطة اﻷمريكية للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

بالتزامن مع المؤتمر، أغلقت المحال والمكاتب في غزة استجابة لدعوات الإضراب العام اعتراضًا على المؤتمر، بينما انطلقت دعوات للتجمع حول نقاط التفتيش الإسرائيلية في الضفة الغربية. فيما قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بالأمس، إن الحل السياسي هو الأهم من الحديث عن حلول اقتصادية الآن.

وبحسب جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس اﻷمريكي، يهتم المؤتمر بالنظر في الحلول الاقتصادية بينما سيتم تأجيل النقاش حول الأمور السياسية حتى آخر العام، ويطرح المؤتمر خطة تعتمد على استثمارات تصل إلى 50 مليار دولار يخصص جزء منها للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية مباشرة، بينما يخصص الجزء الآخر لخدمة الفلسطينيين من خلال استثمارات في مصر والأردن ولبنان. 

وبرغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البحرين وإسرائيل، إلا أن ستة صحفيين إسرائيليين* شاركوا في المؤتمر، الذي مثل مصر فيه نائب وزير المالية.

موقع المونيتور نقل عن طارق فهمي، مدير قسم دراسات إسرائيل بالمركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، المقرب من جهات سيادية مصرية، أن المؤتمر بمثابة منصة يمكن لمصر من خلالها تقديم فرص اقتصادية لفلسطين عن طريق استثمارات إقليمية. وكذلك أن مشاركة مصر لا تعني بالضرورة الوقوف بجانب المقترح الأمريكي. 

يمكنكم قراءة ما نعرفه عن الشق السياسي لصفقة القرن حتى الآن هنا.

السودان: العسكري يتمسك بتمثيل متساو في الحكومة الانتقالية.. ومحاكمة البشير «على الهواء»

تزامنا مع اعتزام قوى الحرية والتغيير في السودان، التصعيد في مواجهة المجلس العسكري الانتقالي، واستمرارها في التظاهرات المطالبة بتسليم السلطة لقيادة مدنية، أكّد المجلس العسكري أمس، الثلاثاء، أنه لا يمانع اقتسام السلطة الانتقالية مع قوى المعارضة، بشرط أن تكون مناصفة، حيث يكون التمثيل بين العسكريين والمدنيين متساو، إن كان (5+5) أو (7+7) أو أي عدد يتم الاتفاق عليه.

فيما لوّحت الولايات المتحدة الأمريكية بإمكانية فرض عقوبات إن تكررت وقائع العنف التي شهدتها السودان أول الشهر، عندما فضّت قوات الدعم السريع التي يقودها نائب رئيس المجلس العسكري، الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، اعتصام المعارضين في محيط القيادة العامة بالخرطوم، ما أسفر عن عشرات القتلى ومئات الجرحى، وهو ما قد أدّى إلى توقّف المفاوضات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري.

وكانت قوى الحرية والتغيير قد أعلنت هذا الأسبوع موافقتها على مقترح قدمته إثيوبيا محاولة للوساطة بين الطرفين، يقضي بتمثيل متساو للقوى والمجلس العسكري بالإضافة إلى شخصية محايدة واحدة، وهو المقترح الذي رفضه المجلس، حيث قال حميدتي يوم الإثنين الماضي إن المجلس «يرفض الإملاءات»، وأن أبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، لم يقل عندما اجتمع معهم إن لديه مقترحات، إنما «مساعٍ لإعادة التفاوض» فقط.

وفي خضم كل ذلك، أعلن المجلس العسكري الانتقالي أن محاكمة البشير بتهم ارتكاب جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور ستتم داخل السودان، وستبث على الهواء مباشرة.

رسميًا: «الصناديق الصفراء» تعود لمصر

عادت الصناديق الصفراء التي يحملها راكبو الدراجات إلى شوارع القاهرة بالفعل، مع إعلان شركتي «ديليفيري هيرو» و«جلوفو»، المتخصصتان في مجال توصيل الطلبات، عن عودة الأخيرة للسوق في إخطار رسمي أُرسل إلى جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

كانت «جلوفو» أعلنت خروجها من السوق في 2 مايو الماضي بشكل مفاجئ، بعد حصولها على تمويل قدره 150 مليون يورو، بعدما اشترطت «ديليفيري هيرو»، التي تمتلك 16% من أسهم «جلوفو»، خروج الأخيرة من السوق المصرية قبل الموافقة على التمويل، وهو ما اعتبره جهاز حماية المستهلك سلوكًا احتكاريًا.

أكد الإخطار الذي أرسلته الشركتان على تعهد «دليفيري هيرو» بعدم استخدام الحقوق المكتسبة لديها بأي صورة تؤثر على عمل «جلوفو» في السوق المصرية، كما أكدت الشركتان على عدم تبادل المعلومات السرية المتعلقة بنشاطهما التجاري في مصر مما يتوافق مع متطلبات المنافسة الحرة، والمحافظة على استقلال كيانيهما الاقتصاديين في السوق والمنافسة بينهما.

سريعًا: 

  • ظهر المتهم هشام عشماوي، أمام المحكمة العسكرية للمرة الأولى، حيث تبدأ إعادة محاكمته في خمس قضايا مرتبطة بإدارة وتنفيذ عمليات إرهابية ضد قوات الجيش والشرطة المصرية.

عشماوي هو ضابط الجيش السابق الذي سلمته السلطات الليبية إلى مصر نهاية الشهر الماضي بعد القبض عليه في مدينة درنة في أكتوبر الماضي. 

لخلفية وافية عن عشماوي، اقرأوا قصتنا عن رحلته التنظيمية.

  • عاقبت محكمة جنايات القاهرة، أمس، الثلاثاء، محافظ المنوفية السابق، هشام عبد الباسط، بالسجن عشر سنوات، لتحقيقه كسب غير مشروع  قيمته 58 مليون جنيه، من خلال استغلال النفوذ، وغرمته المحكمة المبلغ نفسه. كانت هيئة الرقابة الإدارية ألقت القبض على عبد الباسط في يناير 2018، وأحالته إلى النيابة باتهامات شملت تلقيه مبالغ رشوة مالية من شركة مقاولات لإسناد أعمال مشروعات تنفذها المحافظة للشركة بقيمة مبالغ فيها.
  • تقدّم عشرة مرشحين لانتخابات التجديد النصفي لنقابة الأطباء، بأوراقهم، من بينهم ثلاثة من تيار الاستقلال هم النقيب الحالي حسين خيري، وأمين عام النقابة إيهاب الطاهر، وعضو المجلس منى مينا. وقالت الأخيرة إن قائمة الاستقلال ستتوافق في النهاية على مرشح واحد على مقعد النقيب، قبل غلق باب الترشح في 30 يونيو المقبل. وتشمل انتخابات التجديد النصفي إعادة انتخاب النقيب العام و12 عضوًا بمجلس النقابة العامة، نصفهم يُنتخب على مستوى الجمهورية، والنصف الآخر على مستوى المناطق الجغرافية. وفي النقابات الفرعية، يُنتخب أربعة أعضاء في مجلس النقابة بالإضافة للنقيب الفرعي، عدا محافظة القاهرة فيُنتخب ثمانية أعضاء، وفي الإسكندرية يُنتخب ستة أعضاء.

* تصحيح: واحد فقط من الصحفيين الإسرائيليين الستة الذين حضروا مؤتمر المنامة يتبع صحيفة «هآرتس» وليسوا جميعًا تبع الصحيفة كما ذكرت نسخة سابقة من النشرة. (الخميس 27 يونيو، 11:26 صباحًا)

اعلان