الإثنين 24 يونيو: شكاوى «الأعلى للإعلام»: 2 بوست فيسبوك = غرامة (10 + 15 ألف) جنيه
 
 

لأول مرة.. فيسبوك في مرمى عقوبات «الأعلى للإعلام»

فيما قد يصبح أول تطبيق للقانون الجديد لتنظيم الصحافة والإعلام ولائحة الجزاءات التي تلته، أوصت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أمس، الأحد، بتغريم الصحفي أحمد درويش، بمبلغ عشرة آلاف جنيه، والصحفي وجيه الصقّار بـ 15 ألف جنيه، بسبب تدوينات كتباها على حساباتهما الشخصية على فيسبوك. ويسمح قانون «الأعلى للإعلام» بمعاملة الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، التي يتجاوز عدد متابعيها خمسة آلاف شخص، مثل الوسائل الإعلامية والصحفية، فيما يخص العقوبات المتعلقة بجرائم النشر، وهي العقوبة التي طالها، ضمن عقوبات أخرى، انتقادات عديدة وقت تمرير القانون وصدور اللائحة.

توصية تغريم درويش جاءت بناءً على شكوى من اتحاد الكرة لـ «الأعلى للإعلام»، بسبب تدوينة اعتبرها المجلس بمثابة نشر أخبار كاذبة، وأنها تضم اتهامات لأعضاء اتحاد الكرة «تلميحًا وتصريحًا»، رغم أن درويش -وهو صحفي بقناة «دي إم سي» وراديو 9090، المملوكين للمخابرات العامة- لم يذكر فيها أسماء أو مناصب أي شخص من الاتحاد، مكتفيًا بالقول إن «المهندس منح كل عضو من مجلسه حصة وبلغت بواقع 43 ألف جنيه لكل عضو من الدرجات المختلفة أول أمس في الفندق عدا الرجل الثاني الذي حصل على نسبة أعلى بكثير في نفس الفندق أمس الثلاثاء 😉».

ويبدو أن اتحاد الكرة، وبالتبعية «اﻷعلى للإعلام»، فهما أن المقصود من التدوينة هو المهندس هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد كرة القدم، وإن كان من غير الواضح حتى اﻵن المقصود بالمبالغ التي ذكرها الصحفي.

درويش من جهته علق على توصية تغريمه قائلًا: «اتحاد الكرة المصري قدم شكوى أمس ضدي.. واليوم المجلس الأعلى للإعلام الموقر ناقش الشكوى وأصدر القرار المنشور دون خضوعي للتحقيق فيما نُسب إلي شخصي.. كامل احترامي للمجلس وللقرار الأول من نوعه مع احتفاظي الكامل بالرد القانوني».

وفي حين علّق درويش على التوصية، لم يقم الصقار، الصحفي بـ «الأهرام»، باﻷمر نفسه، واستمر في نشر مقالات ينتقد فيها ما يصفه بالممارسات الخاطئة في وزارة التعليم، والتي يورد فيها اتهامات فساد لعدد من قيادات الوزارة، خاصة نائب الوزير.

وإن كان درويش لديه حوالي 24 ألف متابع على صفحته الشخصية على فيسبوك، تبقى حالة وجيه الصقار، أكثر لفتًا للانتباه في ما يخص إمكانية وقوعه تحت طائلة قانون اﻷعلى للإعلام ولائحة جزاءاته.

حساب الصقار على فيسبوك عليه أقل من 1000 متابع، بخلاف أقل من 5000 صديق، ولم توضح لائحة الجزاءات أو القانون طريقة احتساب المتابعين، ودخول اﻷصدقاء ضمنهم من عدمه، وهو ما قد يجب على المجلس الانتباه له وتوضيحه، منعًا للبس المستقبلي، خاصة مع ما يتضح من نيته في  ملاحقته الحسابات الشخصية للصحفيين والشخصيات العامة والمواطنين العاديين.

إقرار الموازنة بتريليون و575 مليار جنيه.. والموافقة على العلاوات الدورية

وافق مجلس النواب، اليوم، الإثنين، بشكل نهائي على مشروع قانون الموازنة العامة للدولة، ومشاريع موازنات الهيئات العامة الاقتصادية، ومشروع موازنة الهيئة القومية للإنتاج الحربي للسنة المالية 2020/2019 بإجمالي تريليون و575 مليار جنيه.

وبالتزامن مع موافقة البرلمان على الموازنة، أوصت لجنة الخطة والموازنة بضرورة دراسة هيكلة الجهاز الإداري للدولة في ظل زيادة بند الأجور إلى 301 مليار جنيه في الموازنة الجديدة، كما أوصت بإجراء تعديلات تشريعية لتصحيح الحد الأقصى للأجور بما يتناسب مع تعديلات الحد الأدنى للأجور، ودراسة فرض ضرائب إضافية على تعاملات الأجانب بالبيع والشراء للأصول لمنع المضاربات، ودعم الإنفاق على الصحة والتعليم من حصيلة تقنين أوضاع المباني والأراضي، التي قد تصل إلى 15 مليار جنيه بحسب تقدير اللجنة.

كما وافق البرلمان بأغلبية الثلثين على مشروع الحكومة بخصوص العلاوات الدورية للموظفين. ونصّ القانون على منح الموظفين الخاضعين لقانون الخدمة المدنية علاوة شهرية بحد أدنى 75 جنيهًا، فيما تبلغ العلاوة 10% من الأجر الأساسي في حالة العاملين بالدولة من غير التابعين لـ«الخدمة المدنية»، بحد أدنى 75 جنيهًا، كما أقرّ القانون منح حافز شهري 150 جنيهًا للفئتين.

وكذلك نَصّ القانون على منح العاملين في شركات القطاع العام وقطاع الأعمال منحة خاصة شهرية، من الموازنات الخاصة لهذه الشركات، تعادل الفرق بين نسبة العلاوة السنوية الدورية المقررة لهم ونسبة العلاوة الخاصة المقررة للعاملين بالدولة من غير موظفي الخدمة المدنية.

للمرة الثانية.. «العدالة والتنمية» يخسر إسطنبول

واجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هزيمة على يد المعارضة التركية بعد فوز أكرم إمام أوغلو، مرشح حزب الشعب الجمهوري، بمنصب عمدة إسطنبول للمرة الثانية في إعادة الانتخابات بنسبة 54% من الأصوات في مقابل 45% حصل عليها بينالي يلدريم، مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم، بحسب ما أعلنته اللجنة العليا للانتخابات اليوم.

واتسع الفارق بين المرشحين في المرة الثانية ليصل إلى 800 ألف صوت، بعدما كان أقل قليلًا من 15 ألف صوت في الانتخابات الأولى التي انعقدت في مارس الماضي، وأُلغيت نتائجها في مايو الماضي، بسبب طعن تقدم به الحزب الحاكم للهيئة العليا للانتخابات.

وظلت مدينة إسطنبول تحت سيطرة «العدالة والتنمية» طوال 25 عامًا، وهي مسقط رأس أردوغان ويعتبرها قاعدته السياسية، حيث بدأ قصة صعوده السياسي منها بتوليه منصب عمدة المدينة سنة 1994.

السودان: المعارضة وافقت فرفض العسكري

أعلن المجلس العسكري السوداني أمس، الأحد، عن رفضه المقترح الإثيوبي بينما وافق مبدئيًا على خطة مقدمة من الاتحاد الإفريقي، بحسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم المجلس الفريق شمس الدين الكباشي، وذلك بعد يوم من قبول تحالف المعارضة؛ «قوى الحرية والتغيير».

وأوضح الكباشي أن المجلس العسكري يطالب بتوحيد جهود الوساطة التي تقوم بها كل من إثيوبيا والاتحاد الإفريقي بشأن إدارة المرحلة الانتقالية.

ولم يفصح الكباشي عن مضمون المقترح الإفريقي، فيما قال الكباشي إن «مبادرة الاتحاد الإفريقي كانت هي الأسبق. نحن لم ندرس المبادرة الإثيوبية لأنها منفردة». وكانت «رويترز» نقلت، في وقت سابق، تفاصيل المقترح الإثيوبي الذي يشمل مجلس يتولى إدارة شؤون البلاد، يضم سبعة مدنيين وسبعة عسكريين مع تخصيص مقعد أو أكثر لشخصية محايدة.

جوائز الدولة: وزيران سابقان و21 حجبًا

جاء إعلان المجلس الأعلى للثقافة أمس، الأحد، عن أسماء الفائزين بجوائز الدولة التشجيعية والتقديرية والنيل لسنة 2018 مليئًا بالمفاجآت، حيث حُجبت جائزة الدولة التشجيعية في 21 فرعًا من أصل 32. كما فاز بجائزة النيل وهي الأعلى قيمة؛ 400 ألف جنيه، اثنان من الوزراء السابقين هما وزير الثقافة الأسبق جابر عصفور (الآداب) ووزير حكومات مبارك مفيد شهاب (العلوم الاجتماعية)، بالإضافة إلى رئيس هيئة قصور الثقافة الأسبق أحمد نوار (الفنون).

وأوصى «الأعلى للثقافة» بتشكيل لجنة لمراجعة أسباب حجب 21 فرعًا من جائزة الدولة التشجيعية، خاصة أن «عددًا كبيرًا من الفروع لم يتقدم لها أي من المبدعين»، بحسب جريدة «الوطن». ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تُحجب فيها بعض أفرع «التشجيعية». ففي عام 2017، حُجبت في 14 فرعًا، وعام 2016، في 11 فرعًا، وفي 2015، 12 فرعًا، وفي 2014، 17 فرعًا.

وتعتمد «التشجيعية» على تقديم المرشحين أعمالهم بأنفسهم. فيما يعتمد الاختيار في «النيل» و«التقديرية» على ترشيح الهيئات العاملة في البحث والإنتاج في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية.

سريعًا:

أعلنت وزارة التعليم اليوم عن نسبة النجاح في امتحانات الصف الأول الثانوي والتي بلغت 91.4% هذا العام، ورغم مشاكل انقطاع الإنترنت وسقوط «السيستم»، فقد تجاوز عدد الناجحين في الامتحانات الإلكترونية زملائهم ممَن امتحنوا ورقيًا.

اعلان