الخميس 13 يونيو: يوم الاختطاف الكبير في العريش | الكل مع السوريين ضد سمير صبري | اختفاء باحث عمراني بعد القبض عليه
 
 

يوم الاختطاف الكبير في العريش

أُصيب ضابط وأربعة جنود أمس، الأربعاء، إثر تفجير سيارة تشويش إلكتروني غرب مدينة العريش، فيما اُختطف 11 مواطنًا على اﻷقل في كمائن أقامها مسلحون على الطريق الدولي «العريش/القنطرة».

وبحسب مصدر أمني، فإن ضابطًا برتبة رائد و4 جنود أصيبوا إثر انفجار عبوة ناسفة ظهر أمس في سيارة تشويش إلكتروني، مرافقة لموكب أمني، أثناء سيرها على الطريق الدولي، «العريش/القنطرة»، بالقرب من قرية الميدان، غرب العريش.

لاحقًا، تبنى تنظيم «ولاية سيناء» الحادث، عبر منصة «أعماق» المسؤولة عن نشر أخبار التنظيم.  

في اليوم نفسه، وبحسب مصادر محلية وشهود عيان، أقام مسلحون كمينًا عصرًا على الطريق الدولي غرب العريش أمام مقر شركة النصر للملاحات «السبيكة»، واستوقفوا السيارات وتحققوا من هويات المواطنين، قبل أن يختطف المسلحون سيارة ربع نقل اقتحموا بها مقر الشركة، وسرقوا سيارتين ربع نقل، واختطفوا أربعة مواطنين من أبناء قبيلة السواركة، يقيمون في قرية الروضة القريبة من الشركة.

لاحقًا، وقرب الثامنة مساءً، قطع مسلحون الطريق الدولي مرة أخرى بالقرب من قرية مزار، المتاخمة لقرية الروضة، وأوقفوا جميع السيارات في الاتجاهين، وتحققوا من هويات المواطنين، قبل أن يختطفوا قرابة 10 أشخاص، من بينهم اثنين من المحامين المعروفين في مدينة العريش، فضلًا عن آخرين من بينهم موظفين حكوميين، وذلك بحسب شهود عيان للواقعة.

وفيما تضاربت الأنباء حول عدد المخطوفين في الكمين الذي أقامه المسلحون في الكمين المسائي [بالقرب من قرية مزار]، تأكد «مدى مصر» من أسماء سبعة أشخاص اُختطفوا، فضلًا عن الأربعة الذين جرى اختطافهم من داخل شركة الملاحات.

وبحسب الشهود، شارك عدد كبير من المسلحين في الكمين المسائي، حاملين أسلحة آلية خفيفة وثقيلة، ومقذوفات «آر بي جي»، مستعينين بسيارات دفع رباعي وموتوسيكلات. وأقيمت الكمائن في المنطقة الممتدة من قرية الميدان وحتى قرية الروضة، وهي منطقة محصنة أمنيًا بعدد من ارتكازات الجيش والشرطة القريبة من بعضها، والمزودة بكاميرات مراقبة ومناظير رؤية ليلية.

تأتي تلك الحوادث، بعد قرابة الأسبوع على الهجوم على نفذه تنظيم «ولاية سيناء» على كمين «بطل 14» في قرية السبيل جنوب مدينة العريش.

«أسرة الوراق» إخلاء سبيل

أخلت النيابة العامة اليوم، الخميس، سبيل أربعة من أسرة واحدة من أهالي الوراق كانت قوات اﻷمن قبضت عليهم أمس، الأربعاء، واتهمتهم بمقاومة السلطات، بحسب ناصر أبو العينين عضو مجلس عائلات الوراق.
وقال أبو العينين لـ «مدى مصر» إن القبض على الأسرة جاء على خلفية تجريف الحكومة أمس اﻷول لـ 400 فدان من الأراضي الزراعية بالجزيرة، بعدما اشترتها من مُلاَّكها القاطنين خارج الجزيرة، والذين عوّضوا ماديًا المزارعين المؤجرين الذين كانوا موجودين يقومون بزراعة اﻷرض، بحسب المحامي ماجد مبروك.

أثناء التجريف، الذي تمّ تحت حراسة قوات من الشرطة والجيش، اعترض أحد المزارعين على تجريف الأرض التي يزرعها، لعدم تعويضه ماليًا من قِبل صاحبها بعد بيعها، فقبضت الشرطة عليه قبل أن تقبض على ثلاثة آخرين من أفراد الأسرة.

كانت محكمة القضاء الإداري أحالت إلى مكتب الخبراء بوزارة العدل دعوى أهالي جزيرة الوراق ضد قرار الحكومة رقم 20 لسنة 2018، بتخصيص أراضٍ من جزيرة الوراق لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان لإنشاء «مجتمع عمراني جديد»، على أن يُنتدب مكتب الخبراء لجنة ثلاثية لدراسة الدعوى.

عودة التوتر للخليج

عادت أجواء التوتر للخليج العربي اليوم بعد تعرّض ناقلتَي نفط لما يشتبه في كونه هجومًا منظمًا، أثناء إبحارهما في خليج عُمان، وفيما لم تتضح تفاصيل الهجوم بشكل كامل بعد، ارتفعت أسعار النفط عالميًا بنسبة 4% منذ الإعلان عنه، فيما وصفه وزير الخارجية الإيراني بالهجوم بالمريب. [يقع خليج عمان بين سلطنة عمان والإمارات من ناحية، وإيران من الناحية الأخرى].

كانت أربع سفن قد تعرّضت لهجوم مشابه الشهر الماضي، اتهمت عدة دول -من بينها أمريكا والسعودية- إيران بالوقوف خلفه، وتلى ذلك تراشق سياسي إيراني-أمريكي، تزامن مع وصول حاملة طائرات أمريكية إلى مياه الخليج، ما زاد التوقعات عن احتمالية مواجهة عسكرية بين البلدين.

هجوم اليوم أتى بعد استهداف مطار أبها السعودي الدولي بصاروخ، أمس، ما أسفر عن إصابة 26 شخصًا، بحسب السلطات السعودية، التي اتهمت الحوثيين في اليمن بالوقوف وراء الهجوم، باستخدام صواريخ زودهم بها الحرس الثوري الإيراني، فيما تعهد المتحدث باسم قوات التحالف العربي بردٍ صارم على ما وصفه بـ «الاعتداء الحوثي-الإيراني».

تأييد إعدام 4 في حريق كازينو

أيّدت محكمة النقض أمس إعدام 4 من المدانين بحرق ملهى ليلي في العجوزة، في ديسمبر 2015، أسفر عن مقتل 16 شخصًا، وإصابة 3 آخرين. ويواجه ملف الإعدام في مصر انتقادات حقوقية دولية، ومحلية خاصة مع تزايد استخدام تلك العقوبة، وبحسب المبادرة المصرية للحقوق الشخصية أصدرت مصر في عام 2018 أحكام إعدام بحق 538.

تجديد حبس مصطفى ماهر وإيمان الحلو

جدّدت نيابة أمن الدولة، أمس، حبس مصطفى ماهر 15 يومًا على ذمة التحقيق في القضية 741  لسنة 2019 حصر أمن دولة، حسب المفوضية المصرية للحقوق والحريات. كما جدّدت حبس إيمان الحلو 15 يومًا على ذمة التحقيق في القضية 1739 لسنة 2018 حصر أمن دولة، حسب مؤسسة حرية الفكر والتعبير.

إخلاء سبيل منى فاروق وشيما الحاج

أخلت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر، اليوم، سبيل الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، واللتين كانتا محتجزتين منذ فبراير الماضي على ذمة اتهامهما بخدش الحياء العام، إثر ظهورهما في فيديوهات جنسية سُربت على الإنترنت، بحسب «الشروق».

اختفاء باحث عمراني بعد القبض عليه

تقدّم محامي المفوضية المصرية للحقوق والحريات ببلاغ للنائب العام اليوم، الخميس، حول واقعة القبض على الباحث العمراني إبراهيم عز الدين واختفاءه حتى الآن، فضلًَا عن تقدّم والدة عز الدين بتلغراف للنائب العام لإثبات واقعة الاختفاء.
كانت قوات الأمن قد قبضت على عز الدين وشاب آخر من منزل الأول في المقطم أمس الأول، بحسب البلاغ، الذي أضاف أنهما اُقتيدا بعد ذلك لمكان غير معلوم، وأنكر قسم المقطم وجود عز الدين والشاب الآخر.

جاء القبض على عز الدين، على خلفية انتقاداته لـ «سياسات الدولة العمرانية، وطريقة إدارتها لملف العشوائيات، فضلًا عن موقفه من العاصمة الإدارية الجديدة وجدواها، ورأيه فيما يخص ملف مثلث ماسبيرو وجزيرة الوراق»، بحسب المفوضية.

الإمارات توقف «شيخ الحارة» بطلب «الأعلى للإعلام»

بعد إيقاف عرض البرنامج على قناة «القاهرة والناس» خلال رمضان الماضي، أوقف المجلس الوطني للإعلام في الإمارات عرض برنامج «شيخ الحارة» على قناتين إماراتيتين، وذلك استجابة لخطاب من رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد.

بحسب «المصري اليوم»، خطاب رئيس المجلس الوطني للإعلام الإماراتي، لنظيره المصري، ثمن العلاقات المتميزة التي تربط بين مصر والإمارات، مؤكدًا حرص بلاده على توطيدها وترسيخها لما فيه خدمة الشعبين الشقيقين في ظل القيادتين الحكيمتين.

والمناوي ينتقد «الأعلى للإعلام»

في مقاله بـ «المصري اليوم»، انتقد رئيس تحرير الجريدة عبد اللطيف المناوي أداء المجلس اﻷعلى لتنظيم الإعلام، وعدم التفاته للمشكلات الحقيقية التي تواجه الإعلام المصري، واكتفائه بتنفيذ توصية لجنة الشكاوى بالمجلس بإيقاف «نشرة أخبار الفراخ» على «القاهرة والناس».

المناوي، رئيس قطاع اﻷخبار وقت ثورة يناير، كتب في مقاله: «كنت أحسب المجلس، بعد قرارات التنظيم التى استمرت أكثر من سنة، سيقوم باجتماعات دورية لمناقشة قضايا تهم العملية الإعلامية برمتها، ولكنى فوجئت أنه يهتم أكثر بنشرة أخبار- لا مؤاخذة- الفراخ!».

الكل مع السوريين ضد سمير صبري

استنكر المجلس القومي لحقوق الإنسان بشدة البلاغ الذي قدمه المحامي سمير صبري للنائب العام مطالبًا بحصر أموال السوريين الموجودين في مصر، وطالب المجلس بحفظ البلاغ، الذي وصفه بـ «حملة كراهية» ضد الوجود السوري.

رد فعل «القومي لحقوق الإنسان» ينضم لردود أفعال شعبية واسعة على السوشِال ميديا خلال اﻷسبوع الماضي، عبر هاشتاج #السوريين_منورين_مصر، دون أن يصدر النائب العام حتى اﻵن أية بيانات تخص موقفه من البلاغ.

مدبولي يستعجل إعادة هيكلة الجهاز الحكومي بحضور «ماكنزي»

وجّه رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في اجتماع مع وزيرة التخطيط هالة السعيد، وشركة الاستشارات العالمية «ماكنزي»، بسرعة وضع خطة إعادة هيكلة الجهاز الحكومي المصري، وذلك بعدما قامت الشركة باجتماعات مع ممثلي وزارات وهيئات حكومية مختلفة في الفترة الماضية.
وكانت الحكومة المصرية بدأت الاتفاق مع «ماكنزي» لمعاونتها في مشروع تطوير القطاعات الحكومية في 2016.  ووضعت وزارة التخطيط في السنوات الماضية استراتيجية للإصلاح الإداري تهدف إلى تطوير مؤسسات الدولة لزيادة كفائتها وفاعليتها وتحسين الخدمات الحكومية.


100 مليون شكرًا

رسالة نصية وصلتنا على الموبايل: حملة «100 مليون صحة» تحذر من المشروبات الغازية والعصائر المصنعة لأنها «تسبب السكر».

اعلان