الثلاثاء 11 يونيو: البرلمان يقر 6 قوانين في جلسة.. وحصانة مرتضى لا تُرفع | منتخب مصر في «الممر» وصلاح في البحر
 
 

إذاعة اﻷغاني رجعت تاني

بداية من صباح اليوم عاد المطربون إلى أماكنهم في إذاعة الأغاني، 105.8، بعد أسبوع من الشقلبة التي لم يرض عنها أغلب مستمعي الإذاعة اﻷوفياء في المنازل والسيارات والتاكسيات.. وفي انتظار عودة الإذاعة لشعارها «قليل من الكلام كثير من الطَرَب».

تذكير بالمواعيد: فيروز 9 ص، عبد الوهاب 1 ظ، أم كلثوم 3 ع، فريد 5 م، حليم 7 م، فوزي 9 م، أم كلثوم مجددًا 11 م -براحتها بقى المرة دي، ولما تخلص يليها عبد الوهاب مجددًا.

زحمة تشريعية في البرلمان.. وكالعادة حصانة مرتضى لا تُرفع

مع اقتراب نهاية الدورة التشريعية بنهاية يونيو الجاري، شهد مجلس النواب نشاطًا محمومًا هذا اﻷسبوع لتمرير عدد من مشروعات القوانين -أغلبها مقدم من الحكومة، سواء في اللجان النوعية أو في الجلسة العامة، بعض تلك القوانين تم التعامل معه في عجالة لا تتناسب مع النقاشات المنتظرة حولها، والبعض الآخر لم يرد على قائمة النقاشات رغم انتظار ذلك.

جلسة اليوم العامة شهدت التصويت بالموافقة بأغلبية الثلثين على ستة قوانين؛ 1- زيادة المعاشات المدنية والعسكرية بنسبة 15%، بحد أدنى 150 جنيهًا، وتحديد 900 جنيه كحد أدنى للمعاش بدءًا من أول يوليو المقبل، 2- تعديلات قانون مكافحة المخدرات، 3- تعديلات قانون الاستثمار، 4- قانون إنشاء هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، 5- تعديل قانون المحكمة الدستورية (النص على سلطة رئيس الجمهورية في اختيار رئيسها، ونوابه، ورئيس هيئة المفوضين بها)، 6- تعديل قوانين القضاء العادي ومجلس الدولة وهيئتي النيابة الإدارية وقضايا الدولة وهيئة القضاء العسكري (النص على طريقة اختيار رئيس الجمهورية لرؤساء تلك الجهات والهيئات من بين أقدم خمسة نواب لرئيس كل منها).

أما داخل اللجان، فكان أكثر ما لفت الانتباه هو موافقة لجنة الإسكان، اليوم، نهائيًا على قانون إيجار اﻷماكن للأشخاص الاعتبارية، وذلك بعد إضافة الأشخاص العاديين للقانون الذي ينص على إلغاء الإيجار القديم للوحدات غير السكنية المؤجرة للجهات والهيئات والشركات الحكومية والخاصة، واﻷشخاص خلال خمس سنوات من تطبيق القانون. في استمرار ﻷزمة ممتدة بين الحكومة ونواب البرلمان حول تعديل منظومة الإيجار القديم، تناولناها في تقرير سابق.

في البرلمان أيضًا، طالب رئيس البرلمان علي عبد العال النواب بحل مشاكلهم القضائية قبل الانتخابات البرلمانية المقبلة، وعدم الاستماع لرأي بعض المحامين أن قضايا الجنح تسقط بالتقادم، موضحًا أنه عقب زوال حصانة النواب يحق للمحاكم ملاحقتهم في حال صدور أحكام جنح ضدهم.

على هامش نصيحة عبد العال، حضر إلى البرلمان اليوم النائب محمد هاني الحناوي وبحوزته مليون و750 ألف جنيه، للتدليل على جديته في إنهاء قضية شيكات بدون رصيد تم إدانته فيها، وذلك تجنبًا لاستجابة البرلمان لطلب نيابة الهرم برفع الحصانة عنه، ما دفع عبد العال لتأجيل البت في طلب رفع الحصانة عن الحناوي، وكذلك عن النائب عبد الحكيم شاهين المتهم بدوره في قضية شيكات بدون رصيد، فيما رفض عبد العال، كالعادة، رفع الحصانة عن النائب مرتضى منصور المتهم بسب وقذف رئيس نادي قضاة مجلس الدولة.

تنظيم الاتصالات يغرم فودافون عشرة ملايين جنيه

إن كنت ممن تضرروا من انقطاعات خدمة فودافون الأسبوع الماضي، فقد يسرّك خبر تغريم الشركة عشرة ملايين جنيه من قبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، بسبب انقطاع الخدمة لبضعة ساعات يوم الإثنين الثالث من يونيو، وهي المرة اﻷولى التي يقرر فيها الجهاز مثل هذه الغرامة.

وإن كنت تثق في البيانات الرسمية، فالجهاز أكد على ضرورة تعويض المشتركين المتضررين من هذا الانقطاع، كما شدد على أنه من الآن فصاعدًا لن يتوانى عن اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين والارتقاء بها، بما في ذلك توقيع غرامات على الشركات المخالفة، وفقًا للتعاقدات المبرمة.

منتخب مصر في «الممر» وصلاح في البحر

قبل عشرة أيام من انطلاق كأس اﻷمم الأفريقية، الجهاز الفني لمنتخب مصر أعلن اليوم القائمة النهائية التي سيخوض بها البطولة، مستبعدًا من القائمة المبدئية لاعبا «سموحة»؛ محمد أبو جبل وأحمد أبو الفتوح.

أما على صعيد الاستعدادات، الفريق شاهد أمس فيلم «الممر» في عرض خاص، بحسب لاعب المنتخب السابق وممثل «الممر» الحالي أحمد صلاح حسني، الذي اعتبرها «شحنة وطنية قبل مهمة وطنية»، أما محمد النني فحلق شعره، لكن اﻷهم في استعدادات الفريق هو أن محمد صلاح اصطاد سمكتين في البحر اﻷحمر، واحدة كبيرة امبارح والتانية أصغر شوية النهارده.. تمنياتنا بالتوفيق لأبي مكة والكتيبة الوطنية.

سمك صلاح، وشعر النني، و”ممر” المنتخب

الإمارات توافق على استحواذ أوبر على كريم.. ولا جديد في مصر

وافقت الحكومة الإماراتية، أمس، دون قيد أو شرط على استحواذ «أوبر» على منافستها في مجال النقل التشاركي «كريم»، في صفقة وصلت قيمتها إلى 3.1 مليار دولار.

كانت الشركتان أعلنتا في مارس الماضي عن إتمام الصفقة، ليبدي جهاز حماية المنافسة في مصر قلقه من الصفقة التي كان قد وصفها سابقًا بغير القانونية، وقت الإعلان عن المحادثات اﻷولية بين الشركتين في يوليو الماضي، فيما أعلن في أكتوبر اعتزامه اتخاذ تدابير بحق الشركتين حال اندماجهما الذي اعتبره «يؤثر بالسلب على الاستثمار».

جهاز حماية المنافسة أعلن اﻷسبوع الماضي أن الشركتين أبدتا حرصهما على التوافق مع أحكام قانون حماية المنافسة، دون توضيح لآلية هذا التوافق.

خلاف إسرائيلي حول سفيرهم المقبل للقاهرة

رفض عدد من موظفي وزارة الخارجية الإسرائيلية اختيار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لعضو حزب الليكود، أيوب قرا، ليكون سفيرًا في مصر، وذلك بسبب ما اعتبروه مواقف دبلوماسية مخجلة لقرا، وطالب المعترضون وزير الخارجية يسرائيل كاتس بالتدخل لمنع تعيين قرا، واستكمال إجراءات تعيين أميرة أورون سفيرة في القاهرة، والتي أعلن في أكتوبر الماضي  عن اختيارها للمنصب، على أن تتولاه الصيف الحالي، وهو ما لم يحدث حتى الآن، وإن حدث ستكون أول سفيرة أنثى لإسرائيل في مصر.

في سياق الخبر الذي اهتمت به صحفنا المحلية اليوم، قالت صحيفة هآرتز إن من المواقف الخلافية لقرا تسببه في أزمة بين إسرائيل وإيطاليا، بعد كشفه تفاصيل أمنية إسرائيلية لم تكن الحكومة الإيطالية على علم بها.

اعتصام السودان مستمر.. و«الحرية والتغيير» تختار مرشحيها للمجلس الرئاسي

في السودان، مع دخول الاعتصام المدني الشامل يومه الثالث، وسط استجابة واسعة نسبيًا من مختلف القطاعات، استمرت اﻷحداث السياسية في التحرك في مختلف الاتجاهات بما يجعل توقع الخطوة التالية أصعب.

فمن ناحية، وفي اﻷغلب تحت وطأة الاستجابة الواسعة للاعتصام المدني، أعلن المجلس العسكري أمس عن اعتقال عدد من أفراد القوات الحكومية، لحين اتخاذ إجراء قانوني بعد تحقيق مبدئي في عملية فض اعتصام المعارضين اﻷسبوع الماضي، والذي انتهى ﻷدلة على حدوث مخالفات في عملية الفض.

ومن ناحية أخرى، قال تجمع المهنيين السودانيين إن قوات الدعم السريع قامت بمهاجمة إحدى قرى إقليم دارفور أمس، مخلفة عدد من القتلى والمصابين، وذلك بعد استجابة أهل الإقليم لدعوات العصيان المدني.

في المقابل، قالت قوى الحرية والتغيير إنها بصدد اختيار أسماء مرشحيها للانضمام لمجلس رئاسي، يضم ثمانية مدنيين وسبعة عسكريين، بحسب اتفاق كل من الطرفين مع رئيس الوزراء الإثيوبي.

اعلان