بعد ساعات من هجوم الشيخ زويد.. مقتل 4 بينهم ضابط ومجند بالجيش في انفجار غرب العريش

لقي أربعة أشخاص؛ ضابط ومجند بالقوات المسلحة ومدنيان، مصرعهم، وأُصيبت سيدة بإصابات بالغة، إثر تفجير عبوات ناسفة أسفل آليتين عسكريتين، مساء الثلاثاء الماضي، على الطريق الدولي «العريش/القنطرة» غرب مدينة العريش شمالي سيناء، بحسب ما قاله مصدر أمني لـ«مدى مصر»، فيما أعلن تنظيم «ولاية سيناء» مسؤوليته عن الهجوم.

وأوضح المصدر أن انفجارًا ضرب آليتين عسكريتين أثناء سيرهما بالقرب من مدخل «محمية الزرانيق» على الطريق الدولي «العريش/القنطرة» غرب مدينة العريش، ما أسفر عن مقتل ضابط ومجند من القوات المسلحة، بالإضافة إلى مقتل مدنيين وإصابة سيدة تصادف وجودهم في سيارة ملاكي بمحيط الانفجار.

وقال مصدر طبي في مستشفى العريش العام إن سيارات الإسعاف نقلت جثتين وحالة مصابة جراء انفجار عبوة ناسفة غرب مدينة العريش، قرب الساعة العاشرة من مساء الثلاثاء. وبحسب المصدر، الجثتان لرجل يدعى عدنان عاشور برهوم، ونجله، مصطفى، والإصابة للزوجة، عطاف سعيد برهوم، وجميعهم من عائلة البراهمة من رفح ومقيمين في حي الصفا جنوب مدينة العريش.

وأعلن «ولاية سيناء» مسؤوليته عن الهجوم عبر بيان نشرته وكالة «أعماق»، المنصة الإعلامية لـ«داعش»، جاء فيه أن مقاتلو التنظيم دمروا سيارة عسكرية من طراز «همر» وسيارة دفع رباعي، في كمين للتنظيم غرب العريش.

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الداخلية اليوم، الخميس، القضاء على خلية إرهابية بالعريش ومقتل 11 من عناصرها. وقالت الوزارة في بيان لها إن «مجموعة من العناصر الإرهابية» كانت متمركزة في أحد المباني بمنطقة أبو عيطة بالعريش استعدادًا «لتنفيذ بعض العمليات الإرهابية في العديد من المناطق الحيوية وتمركزات القوات المسلحة والشرطة».

وجاء هجوم غرب العريش بعد ساعات من الهجوم الذي نفذه «ولاية سيناء» على قوة أمنية تابعة لقسم مدينة الشيخ زويد أثناء تواجدها في محيط سوق الثلاثاء داخل المدينة، بواسطة انتحاري ارتدى حزام ناسف، وأسفر عن مقتل ضابطين واثنين من أمناء الشرطة ومجند، وإصابة ثلاثة جنود، بينما قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل، وأصيب 27 آخرين.

وأعلنت مديرية التضامن الاجتماعي في شمال سيناء، منح أسرة كل قتيل في هجوم الشيخ زويد مبلغ 10 آلاف جنيه ومعاش استثنائي 1700 جنيه، بينما تُمنح أسرة كل مصاب مبلغ 5 آلاف جنيه ومعاش استثنائي بناء على تقرير الإصابة المصاحب للحالة، جاء ذلك خلال زيارة محافظ شمال سيناء، اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، للمصابين داخل مستشفى العريش العام.

اعلان