تجديد حبس «معتقلي العيد» والمحامي عزوز محجوب 45 يومًا

ظهر أمس، السبت، المحامي عزوز محجوب بمعهد أمناء الشرطة، وصدر قرار بتجديد حبسه 45 يومًا، فيما جُدد حبس «معتقلي العيد» لمدة مماثلة.

المحامي عزوز محجوب

قررت الدائرة 28 جنايات القاهرة حبس المحامي عزوز محجوب أمس، السبت، 45 يومًا على ذمة التحقيق في القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة نقلًا عن التنسيقية المصرية للحقوق والحريات.

في 20 سبتمبر من العام الماضي، قررت محكمة جنايات القاهرة إخلاء سبيل محجوب ومحامٍ آخر هو عزت غنيم بتدابير احترازية. لكن في 20 أكتوبر 2018 أصدرت المحكمة قرارًا بسرعة ضبط وإحضار المتهمين لعدم تنفيذهما التدابير الاحترازية.

وقال المحامي أحمد شوقي، في أكتوبر من العام الماضي، لـ «مدى مصر» إن موكليه؛ غنيم ومحجوب، محتجزان بشكل غير قانوني في مقر الأمن الوطني بمدينة الشيخ زايد، مُشيرًا إلى أن قرار إخلاء سبيلهما لم يُنفذ.

ويذكر أن عزوز وعزت كانا محاميّ «أم زبيدة»، التي ألقت قوات الأمن القبض عليها في الثاني من مارس 2018، وذلك بعد أيام من ظهورها في تقرير تليفزيوني لـ «بي بي سي» قالت فيه إن ابنتها اختفت قسريًا عقب القبض عليها بواسطة ملثمين قبل عام.

وقبل يوم واحد من القبض على «أم زبيدة» ألقت قوات الأمن القبض على المحاميين عزت غنيم وعزوز محجوب في الأول من مارس 2018، ولاحقًا ضُمّا للقضية 441.

وفي 9 فبراير الماضي، ظهر غنيم أيضًا بعد فترة اختفاء، ثم حبسته الدائرة 28 بمحكمة جنايات القاهرة 45 يومًا على ذمة القضية 441 أيضًا.

«معتقلي العيد»

جددت الدائرة 21 جنايات القاهرة برئاسة المستشار شبيب الضمراني أمس، السبت، حبس كل من السفير السابق معصوم مرزوق والدكتور يحيى القزاز ورائد سلامة وسامح سعودي وعبد الفتاح سعيد البنا وعمرو محمد ونرمين حسين، 45 يومًا على ذمة التحقيق في القضية رقم 1305 لسنة 2018 حصر أمن دولة، بحسب المحامي مالك عدلي.

ويواجه المتهمون في القضية اتهامات بـ«مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وتلقي تمويل بغرض إرهابي».

والقضية معروفة باسم «معتقلي العيد»، حيث تعود وقائعها إلى 22 أغسطس الماضي، وكان أول أيام عيد الأضحى، عندما ألقت قوات الأمن القبض على السفير معصوم مرزوق، والدكتور يحيى القزاز، ورائد سلامة، وسامح سعودي، وعمرو محمد، بالإضافة إلى الناشطة نرمين حسين، والدكتور عبدالفتاح سعيد البنا الأستاذ بكلية اﻵثار جامعة القاهرة.

اعلان

دعمك هو الطريقة الوحيدة
لضمان استمرارية الصحافة
المستقلة والتقدمية

عشان من حقك الحصول على معلومات صحيحة، ومحتوى ذكي، ودقيق، وتغطية شاملة؛ انضم الآن لـ"برنامج عضوية مدى" وكن جزءاً من مجتمعنا وساعدنا نحافظ على استقلاليتنا التحريرية واستمراريتنا. أعرف أكتر

أشترك الآن