«ولاية سيناء» يتبنى هجوم «العريش»

أعلن تنظيم «ولاية سيناء» تبنيه عملية الهجوم على ارتكاز أمني في حي «الصفا» بالقرب من مطار العريش بشمال سيناء فجر أمس، السبت، وذلك في بيان نشرته وكالة «أعماق» التابعة لتنظيم «الدولة الإسلامية». وقال البيان إن الهجوم أسفر عن مقتل 20 من أفراد الجيش.

كان مصدر طبي أخبر «مدى مصر» أمس، أن 15 جثمانًا وخمسة مصابين نُقلوا من موقع الهجوم جنوب العريش إلى مستشفى العريش العسكري، وهو ما أكدته وثيقة منسوبة لقيادة الجيش الثاني بتاريخ 16 فبراير الجاري، والتي اطلع «مدى مصر» عليها، وضمّت أسماء 15 قتيلًا ضمنهم ضابط واحد والبقية جنود، أغلبهم من «الكتيبة 408 تدخل سريع»، بحسب الوثيقة.

ونشر المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة بيانًا أمس، السبت، أوضح فيه أن الهجوم وقع في الساعة السادسة صباحًا، وأسفر عن إصابة ومقتل «ضابط و(14) درجات أخرى»، وذلك دون أن يحدد بشكل مُفصّل أعداد المصابين والقتلى، أو رتبة الضابط، أو رتب أو أسماء الـ 14 الآخرين.

فيما نشرت صفحات غير رسمية على موقع «فيسبوك»، تُعد مقربة من الدوائر العسكرية في شمال سيناء، صورة لضابط برتبة نقيب يُدعى «عبدالرحمن» قالت إنه قُتل في الهجوم. كما نشرت صور أخرى لجنود قالت إنهم ضمن القتلى.

ويُعد هجوم اليوم هو الأول من نوعه الذي يحدث على ارتكاز عسكريّ أو شرطيّ في محيط مدينة العريش منذ انطلاق العملية الشاملة «سيناء 2018» منذ فبراير من العام الماضي. وقد حدت الإجراءات الأمنية المصاحبة للعملية الشاملة من قدرات «ولاية سيناء» في الولوج إلى الكتلة السكانية لمدينة العريش، أو تنفيذ حوادث القتل والخطف بحق رجال الأمن والمدنيين.

اعلان