تجديد حبس أحمد جمال زيادة 15 يومًا
أحمد جمال زيادة - المصدر: حسابه على فيسبوك
 

قرر قاضي معارضات محكمة العمرانية اليوم، السبت، تجديد حبس الصحفي أحمد جمال زيادة  15 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامه بـ «نشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة»، بحسب محاميه مختار منير، وحضر الجلسة عضو بمجلس نقابة الصحفيين، ومحامي النقابة، واللّذان طالبا بإخلاء سبيل زيادة باعتبار أنه صحفي.

وقال المحامي مختار منير لـ «مدى مصر» إن زيادة أنكر في جلسة اليوم صلته بصفحة الفيسبوك المتهم بسببها، كما اعترض على حبسه نحو أربعة عشر يومًا دون وجه قانوني قبل أن يُعرض على النيابة في 13 فبراير الجاري. وأكد زيادة أنه يعمل بجريدة «الكرامة»، والتي لا علاقة لها بأي جماعات إسلامية، وأنه يستكمل دراسته في تونس، بحسب منير.

وظهر زيادة في نيابة العمرانية الأسبوع الماضي، وذلك بعد فترة اختفاء استمرت نحو أسبوعين بعد أن أوقفته الشرطة بمطار القاهرة في 29 يناير الماضي، أثناء عودته من تونس. وخلال هذه الفترة لم يكن أهل زيادة يعلمون بمكان احتجازه.

وكانت نيابة العمرانية قد قررت، الخميس الماضي، حبس زيادة 4 أيام على ذمة التحقيقات في القضية رقم «67 لسنة 2019 جنح أمن دولة طوارئ نيابة العمرانية». ووجهت له تهمة «نشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة». وزعمت تحريات قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية مسؤولية زيادة عن صفحة على موقع «فيسبوك» تنشر محتوى «يحمل إسقاطًا على الدولة، يمكن استغلاله من الكيانات السياسية ضد مصلحة الدولة».

وسبق حبس زيادة احتياطيًا لأكثر من 500 يوم على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بقضية «أحداث الأزهر»، قبل أن يحصل على حكم بالبراءة في أبريل 2015. وخلال حبسه، شارك زيادة في حملة للإضراب عن الطعام، مُضربًا بشكل جزئي لنحو 100 يوم.

اعلان