محامٍ: أطفال بين المحكوم عليهم عسكريًا في القضية رقم 2 لسنة 2016

قال المحامي أحمد سعد، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية رقم 2 لسنة 2016 عسكرية، إن عددًا من الأطفال بين المحكوم عليهم في القضية، الثلاثاء الماضي، حيث أصدرت المحكمة العسكرية بحقهم عقوبات تراوحت بين السجن 3 سنوات و15 سنة.

وأوضح سعد لـ«مدى مصر» أن هؤلاء حين أُلقي القبض عليهم في 2014 كانت أعمارهم تتراوح بين 14 و17 سنة.

كانت محكمة جنايات شمال العسكرية، أصدرت أحكامها، الثلاثاء الماضي، ضد 156 متهمًا في القضية (61 حضوري و95 غيابي)، حيث قضت بالسجن المؤبد بحق 58 متهمًا، والبراءة وعدم الاختصاص لـ 24، والسجن 15 سنة لـ19، و 10 سنوات بحق متهمين اثنين، و5 سنوات بحق 35، و3 سنوات بحق 18 آخرين، حسبما قال المحامي خالد المصري، عضو هيئة الدفاع، لـ«مدى مصر».

وتنص المادة 122 من قانون الطفل على اختصاص محكمة الطفل دون غيرها بالنظر في اتهامات من لم يتجاوز 18 عامًا في إحدى الجرائم أو تعرضه للانحراف، لكن المادة استثنت قضايا الجنايات التي يتهم فيها طفل جاوز سنة 15 عامًا وقت ارتكابه الجريمة متى شارك في الجريمة شخص بالغ، واقتضى الأمر رفع الدعوى الجنائية عليه مع الطفل، في هذه الحالة، يكون الاختصاص لمحكمة الجنايات أو لمحكمة أمن الدولة العليا، في أمر محاكمته.

وأضاف خالد المصري لـ«مدى مصر» أن الـ 24 متهمًا المقضي بحقهم حكم بالبراءة وعدم اختصاص سيعاد عرضهم على نيابة أمن الدولة من جديد للنظر في أمرهم، موضحًا أن المحكمة برأتهم من تهمة «الاعتداء على أفراد الشرطة والقوات المسلحة ومنشآتها»، بينما قضت بعدم اختصاصها في محاكمتهم في باقي التهم التي منها «الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون».

وأحال النائب العام القضية للقضاء العسكري في 25 أبريل 2016، وواجه المتهمون اتهامات بـ«الانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين التى كفلها الدستور والقانون، والاعتداء على أفراد الشرطة والقوات المسلحة ومنشآتها وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدم لتنفيذ تلك الجرائم».

ومن أبرز وقائع القضية حسب قرار الإحالة اتهام بعض المتهمين بـ«التخريب العمدي لمرفق حكومي وهو مبنى مديرية أمن الإسكندرية، عن طريق زرعهم عبوة مفرقعة داخله وتفجيرها، فأحدثوا به تلفيات»، بالإضافة إلى «التخريب العمدي لمبانٍ وأملاك عامة مخصصة لمرافق حكومية هما نقطتا شرطة القاهرة الجديدة وزهراء مدينة نصر محافظة القاهرة، وغرف محولات كهرباء بمناطق مدينة نصر ومصر الجديدة وسيارة شرطة وذلك تنفيذًا لغرض إرهابي بقصد إشاعة الفوضى وإحداث الرعب بين المواطنين».

اعلان