حبس أحمد جمال زيادة 4 أيام.. وتجديد حبس مشجعي «الاتحاد» 15 يومًا

صدر اليوم، الخميس، قراران أحدهما بحبس الصحفي أحمد جمال زيادة 4 أيام من نيابة العمرانية، والآخر تجديد حبس 13 من مشجعي نادي الاتحاد السكندري 15 يومًا من قاضي المعارضات بمحكمة دار السلام. فيما صدر أمس، الأربعاء، قرار ثالث من نيابة أمن الدولة بتجديد حبس المحامية هدى عبد المنعم، وعائشة الشاطر و4 آخرين على ذمة القضية رقم 1552 لسنة 2018 حصر أمن دولة.

مشجعو نادي الاتحاد السكندري: تجديد حبس

جدّد قاضي المعارضات بمحكمة دار السلام حبس 13 من مشجعي نادي الاتحاد مدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1136 لسنة 2019 جنح التجمع الخامس، بحسب المحامي الحقوقي محمد حافظ.

كانت النيابة وجهت للمتهمين اتهامات بـ «التعدي على ضابط شرطة، وحيازة سلاح أبيض، ودخول منشأة رياضية بدون وجه حق»، وقررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق، يوم 11 فبراير الماضي.

وقُبض على 13 من مشجعي نادي الاتحاد السكندري في 10 فبراير، أمام ستاد «بتروسبورت» الرياضي بضاحية التجمع الخامس. وذلك بعد احتجاجهم على منعهم من دخول الاستاد لتشجيع فريقهم أمام نادي «وادي دجلة».

وكان نادي الاتحاد نقل عدد من مشجعي فريقه لحضور المباراة بعدما سمح الأمن بحضور 500 مشجع. غير أن جمهور النادي فوجئ بقوات الأمن تطلب من المشجعين بطاقات عضوية النادي، وهو ما لم يكونوا على علم به، ما أدى إلى وقوع بعض المشادات، بحسب المحامي محمد حافظ.

أحمد جمال زيادة: 4 أيام

قررت نيابة العمرانية اليوم، الخميس، حبس الصحفي أحمد جمال زيادة 4 أيام على ذمة التحقيقات في القضية رقم 67 لسنة 2019 (جنح أمن دولة طوارئ نيابة العمرانية).

ووجهت النيابة له تهمة نشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة. وزعمت تحريات قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية مسؤولية زيادة عن صفحة على موقع «فيسبوك» تنشر محتوى «يحمل إسقاطًا على الدولة، يمكن استغلاله من الكيانات السياسية ضد مصلحة الدولة»، بحسب المحامي مختار منير. فيما أنكر زيادة صلته بالصفحة المنسوبة إليه، وقال إنها ليست صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي.

وكان زيادة ظهر في نيابة العمرانية أمس، الأربعاء، أثناء عرضه عليها، وذلك بعد فترة اختفاء استمرت نحو أسبوعين، لم يكن أهله يعلمون مكان احتجازه.

وكانت الشرطة قد أوقفت زيادة بمطار القاهرة في 29 يناير الماضي، أثناء عودته من تونس.

هدى عبد المنعم وعائشة الشاطر وآخرون: تجدّيد حبس

جدّدت نيابة أمن الدولة أمس، الأربعاء، حبس المحامية هدى عبد المنعم وعائشة الشاطر، و4 متهمين آخرين على ذمة القضية رقم 1552 لسنة 2018 حصر أمن دولة، بحسب المحامية شروق سلام.

بخلاف هدى وعائشة، تضم القضية أربعة متهمين هم: محمد أبو هريرة، ومحمد وأحمد الهضيبي، وبهاء عودة، ويواجهون جميعًا اتهامات بـ «الانضمام لجماعة إرهابية وتمويلها».
وكانت قوات الأمن شنت حملة اعتقالات فجر الخميس أول نوفمبر 2018، شملت 31 شخصًا من ضمنهم المتهمين بالقضية.
وأصدرت ست منظمات حقوقية بعد الحملة بيومين بيانًا أدانوا فيه القبض على المتهمين، ووصفهم البيان بـ «النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان»، ثم ظهر في نيابة أمن الدولة، في 21 نوفمبر من العام الماضي، المتهمين المُجدد حبسهم اليوم، ولاحقًا ارتفع عدد المتهمين في القضية إلى 13 على الأقل، بحسب تصريحات سابقة للمحامية شروق سلام.

اعلان