بعد حبسه بتهمة «الانضمام لجماعة إرهابية».. النيابة تستمع للمحامي أحمد معوض في «اعتداء ضابط عليه»
المحامي أحمد معوض - المصدر: صفحته على فيسبوك
 

قررت نيابة جنوب الزقازيق الكلية أمس، الأربعاء، حبس المحامي أحمد معوض، 15 يومًا على ذمة التحقيق  في القضية رقم 532 لسنة 2019 إداري أول الزقازيق، التي يواجه فيها تهم «الانضمام لجماعة إرهابية (الإخوان) وترويج أفكارها، وتمويلها، وحيازة منشورات»، بحسب محاميه إسلام سلامة.

وقال محمود الصعيدي، محامي معوض، إن نيابة جنوب الزقازيق الكلية وافقت على طلب الدفاع بشأن سماع أقوال موكله كمجني عليه في الاتهام الذي وجهه لضابط الشرطة بالاعتداء عليه، مُشيرًا إلى أن النيابة بدأت في سماع أقواله اليوم، الخميس.

وقال سلامة لـ«مدى مصر» إن النيابة واجهت موكله في تحقيق معه أمس بحرز عبارة عن منشورين فقط، نفى معوض صلته بهما.

وأوضح سلامة أن معوض أُلقي القبض عليه الإثنين الماضي بعدما استوقفه أمين شرطة تابع للأمن الوطني أثناء خروجه من محكمة الزقازيق الابتدائية، التي كان يترافع أمامها عن متهم في قضية شيك بدون رصيد.

وأضاف أن القبض على معوض جاء بناءً على إذن ضبط وإحضار صدر من نيابة أول الزقازيق في 16 يناير الماضي، على خلفية محضر تحريات من الأمن الوطني.

وقضى معوض ليلة 4 فبراير في مقر الأمن الوطني بالزقازيق قبل أن يُرحل الثلاثاء إلى قسم أول الزقازيق، حسب سلامة، الذي أضاف أن ضابط  بالقسم اعتدى على موكله بعد اعتراضه على المعاملة غير اللائقة له، مما تسبب لمعوض في كدمة في عينه اليسرى وجرح في قدمه، فضلًا عن تمزيق ملابسه، مُشيرًا إلى أنهم طالبوا النيابة بعرضه على الطبيب الشرعي وسماع أقواله كمجني عليه.

ويرجع سلامة سبب القبض على معوض إلى نشاطه في الدفاع عن المتهمين في عدة قضايا سياسية بالزقازيق محل إقامته، مثل دفاعه عن فتحي فراج، أمين حزب العدل، وإسلام مرعي، أمين التنظيم في الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، والناشط السياسي أندرو ناصف، مُشيرًا إلى أن الضابط الذي أعد محضر التحريات لمعوض هو نفسه الذي أعد بعض المحاضر للنشطاء الذين دافع عنهم معوض، على حد قول سلامة.

وفي الآونة الأخيرة واجه عدد من المحامين الحقوقيين اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية بعد القبض عليهم منهم المحامي محمد رمضان، وعزت غنيم، وعزوز محجوب وسيد البنا، وأحمد صبري أبو علم.

اعلان