هروب من موجة حَرُّ

مجيء الموجة الحارة بالنسبة للكثير من الجزائريين يعني الهروب إلى البحر؛ أكثر إجازة ممكنة، وأقلها كلفة.

فقد تصل درجة الحرارة في أيام الصيف الطويلة إلى 44 درجة مئوية. ولكن لأسباب عائلية واقتصادية لا يتمتع كل الأطفال بفرصة قضاء يوم على الشاطئ، حتى إذا كان ساحل البحر الأبيض المتوسط يبعد أقل من 65 كيومترًا ، كما هو الحال في أماكن مثل معسكر، وغليزان.

بسبب عدم وجود أماكن ترفيهية مثل حمامات السباحة في هذه الأجزاء من البلاد، يهرب الأطفال من الموجة الحرة إلى مناطق خطرة مثل أبراج المياه المهجورة، حيث تكون الإصابات شائعة، والمياه ملوثة للغاية. كما تجدون صغارًا يسبحون في قنوات الري الكبيرة في الظروف المزرية نفسها، ويعرضون أنفسهم لمخاطر لا حصر لها بعيدًا عن إشراف الأهل.

يظهر « هروب من موجة حَرُّ» محنة الأطفال المستعدين لفعل أي شيء لإيجاد بعض الراحة في يوم قاسٍ. تبرز مشاهد بعض الشواطئ العامة المتاحة للأطفال من هذه الخلفية الاقتصادية، اختيارتهم المحدودة. صور فتحي صحراوي بالأبيض والأسود تعلق اللحظة ببراعة، وتضغط بعناية التفاصيل في الكادر بشكل متوازن وتجبر المشاهد على إلقاء نظرة أعمق.

فتحي صحراوي مصور فوتوغرافي وثائقي علم نفسه بنفسه، وعضو في مجموعة Collective 220؛ مجموعة مصورين جزائريين تقابلوا في غرفة فندق أثناء أحد المهرجانات. يأتي أعضاء هذه المجموعة من أماكن مختلفة من الجزائر، ويوثقون قصص الأشخاص والأماكن في مواطنهم. يمكن العثور على المزيد من المعلومات عن المجموعة على  www.collective220.net.

سيتمّ نشر « هروب من موجة حَرُّ» في La Chambre Claire في شكل كتاب مثلث يفتح على صور مربعة لتوجيه التحية للصورة المربعة.

سلسلة جبال بني شقران على مشارف معسكر، الجزائر، 2016

الطريق المؤدي إلى برج المياه، معسكر، الجزائر، 2016

مسبح مهجور في حديقة باستور، وسط مدينة معسكر، الجزائر، 2016

داخل برج المياه، معسكر، الجزائر، 2016

مدخل تالف لبرج المياه، معسكر، الجزائر، يوليو 2016

اسماعيل وأصدقاء يستعدون للقفز من برج المياه، معسكر، الجزائر، 2016

اسماعيل بجبيرة تقليدية بعد اصابة في القدم، معسكر، الجزائر، 2016

تفاصيل صخرة على الشاطئ، مرسى الحجاج، وهران، الجزائر، 2017

السباحة في قناة ري، غليزان، الجزائر، يونيو، 2016

حفر حفرة في الرملة على الشاطئ، مرسى الحجاج، وهران، الجزائر، 2016

وحيد على شاطئ في القل، سكيكدة، الجزائر، 2017

الأعشاب البحرية على الشاطئ، مرسى الحجاج، وهران، 2016

Read in English
 
 
اعلان
 
 
فتحي صحراوي 
 
 
More from Panorama