مقتل ضابط و6 جنود و64 مسلحًا في مداهمات للجيش والشرطة

قتل ضابط و6 جنود و64 مسلحًا خلال عمليات مداهمة للجيش والشرطة خلال الأيام الماضية، حسبما أعلن، اليوم، الثلاثاء، كل من وزارة الداخلية والمتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة على صفحتيهما على موقع  فيسبوك.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في موقع «فيسبوك» أن قطاع الأمن الوطني رصد مكان الخلية في مصنع مهجور في مدينة العبور، وكانت تعد لتنفيذ هجمات على المنشآت الحيوية وقوات الجيش والشرطة. ولم يوضح بيان الداخلية إذا ما كانت الخلية تضم عناصر أخرى غير  القتلى.

وأفاد البيان «بمداهمة تلك البؤرة بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران بكثافة تجاه قوات الشرطة وتم التعامل معهم مما أسفر عن مصرع خمسة منهم والعثور بحوزتهم على العديد من الأسلحة النارية والذخائر وعبوات متفجرة والأدوات والمواد المستخدمة فى تصنيعها».

وفي سياق مشابه، أعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة عن نتيجة العمليات الأمنية والعسكرية خلال الأيام الماضي. وقال إنها أسفرت عن مقتل 44 عنصرًا تكفيريًا في نطاق الجيشين الثاني والثالث.

وأشار بيان المتحدث كذلك إلى تنفيذ قوات الشرطة لضربة استباقية أسفرت عن مقتل 15 تكفيريًا شديد الخطورة، حسب البيان. بالإضافة إلى تدمير والتحفظ على 56 عربة دفع رباعي تابعة للعناصر التكفيرية وتدمير 6 أنفاق في شمال سيناء.

وأضاف المتحدث إلى أن تلك العمليات أسفرت عن استشهاد ضابط وستة جنود أثناء عمليات المداهمة والتوقيف.

اعلان