مقتل ضابط وإصابة اثنين من الشرطة أثناء تفكيك عبوة ناسفة في محيط كنيسة «العذراء وأبي سيفين» بمدينة نصر
الشرطة في محيط كنيسة «السيدة العذراء والشهيد أبي سيفين» بمدينة نصر
 

قُتل رائد الشرطة مصطفى عبيد وأُصيب اثنان من الشرطة في ساعة متأخرة من مساء أمس، السبت، في محيط كنيسة «السيدة العذراء والشهيد أبي سيفين» في منطقة عزبة الهجانة بحي مدينة نصر، وذلك نتيجة انفجار عبوة ناسفة أثناء محاولة تفكيكها، بحسب الأب برسوم سعد الله كاهن الكنيسة.

وكان المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية القس بولس حليم قد أكد لـ «مدى مصر»، قبل قليل، مقتل الرائد مصطفى عبيد في الساعة العاشرة من مساء السبت، وذلك أثناء تفكيك عبوة ناسفة عثرت عليها الشرطة في محيط الكنيسة، موضحًا أن ذلك كان على بعد 8 أمتار منها. وأضاف حليم أن قوات تأمين الكنيسة قد أبلغت الشرطة ووحدة المفرقعات عن احتمالية وجود «قنبلة» في محيط الكنيسة. بينما لم تصدر وزارة الداخلية بيانًا حول الحادث حتى الآن.

ومن جانبه أوضح الأب برسوم سعد الله، كاهن كنيسة «السيدة العذراء والشهيد أبي سيفين»، لـ «مدى مصر» أن شيخ مسجد «ضياء الحق» -المجاور للكنيسة- كان قد أبلغ قوات التأمين التابعة لوزارة الداخلية عن احتمالية وجود «قنابل» على سطح المسجد. موضحًا أن الشرطة عثرت على أربع عبوات ناسفة هناك [أعلى المسجد]، وأثناء تفكيك وحدة المفرقعات لإحداها انفجرت، ما أسفر عن مقتل الضابط وإصابة اثنين من الشرطة، بحسب الكاهن الذي أضاف أن انفجار العبوة -أثناء تفكيكها- حدث على بعد ثمانية أمتار من الكنيسة.

*تمّ تعديل عنوان الخبر بعد النشر.

اعلان