بعد نشرها على موقع المجلس اليوم.. وكيل «الأعلى للإعلام»: لائحة الجزاءات «آراء» لزملاء في لجنة الشكاوى

قال وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عبد الفتاح الجبالي لـ «مدى مصر» اليوم، الأربعاء، إن مسودة «لائحة الجزاءات الخاصة بالمخالفات الإعلامية» ليست مسودة، بل «آراء لزملاء في لجنة الشكاوى، ولم تطرح للنقاش داخل المجلس». فيما قال عضو مجلس نقابة الصحفيين، محمد سعد عبد الحفيظ لـ «مدى مصر» إن «النقابة» علمت من «الأعلى للإعلام» أنه لا توجد مسودة لائحة بعد، وأن المجلس لم يناقش أي لوائح.

فيما قال مصدر صحفي مقرب من «الأعلى للإعلام»، طلب عدم ذِكر اسمه، لـ «مدى مصر» إن المسودة مقترح من رئيس اللجنة جمال شوقي، وقد سُربت للإعلام قبل مراجعة المجلس لها، فيما هدد اثنان ممَن يشغلون مناصب تنظيمية داخل «الأعلى للإعلام» أن يقدما استقالتهما اعتراضًا على المسودة المقترحة، بحسب المصدر نفسه.

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام نشر على موقعه الرسمي اليوم الأربعاء، خبرًا بعنوان «شكاوى الأعلى للإعلام تنتهي من وضع مشروع لائحـة الجزاءات الخاصة بالمخالفات الإعلامية».

ومن جانبه قال عضو مجلس نقابة الصحفيين محمد سعد عبد الحفيظ لـ «مدى مصر» إن «النقابة» تواصلت اليوم، الأربعاء، مع «الأعلى للإعلام» بخصوص هذا المقترح، وكان الرد أنه لا توجد مسودة لائحة بعد، وأن المجلس لم يناقش أي لوائح، وأن النقابة ستناقش في اجتماع مجلسها الأسبوع المقبل مطالبة المجلس بعرض اللائحة عليها للاستشارة. مضيفًا أن اللائحة التي سُربت ليست لائحة جزاءات أو عقوبات إنما هي «لائحة إسكات لما تبقى من الصحافة». ويوضح عبد الحفيظ أن هناك خلاف داخل المجلس بين جناح كاره لحرية الصحافة ويسعى للقضاء عليها، وآخر يحاول الحفاظ على تاريخه الصحفي وعلى ما تبقى من العمل الصحفي في مصر، بحسب عضو «الصحفيين».

من جانبه لم يعلق عبد الفتاح الجبالي، وكيل «الأعلى للإعلام»، على أخبار التهديد بالاستقالة داخل المجلس، موضحًا: «المجلس كله في مرحلة انتقالية لأنه وفقًا للقانون سيُعاد تشكيله في غضون الأيام القليلة المقبلة».

وحصلت «مدى مصر» أمس، الثلاثاء، على المسودة التي تحدد في 30 مادة المخالفات الإعلامية والعقوبات التي تصل للحجب، وغرامات مالية تصل إلى 500 ألف جنيه.

يضمّ المقترح المسرب للمسودة مخالفات إعلامية مثل السب والقذف، وإهانة جهات أو أشخاص، ونشر وبث شائعات أو أخبار مجهولة المصدر، والتحريض على العنف أو الحض على الكراهية والتمييز، وتتضمن المخالفات أيضًا ما اسمته المسودة «انتقاد سلوكيات المواطنين بشكل يجاوز حدود النقد المباح»، وإجراء مناقشات وحوارات على حالات فردية باعتبارها ظاهرة عامة، والتشكيك في الذمم المالية دون دليل، ومخالفة قواعد التغطية الصحفية والإعلامية للعمليات الحربية والأمنية والحوادث الإرهابية، بالإضافة إلى مشاهد العنف غير المبررة، وإهانة معتقدات وقيم المجتمع.

فيما أوضح رئيس لجنة الشكاوى جمال شوقي أمس، الثلاثاء، لـ «مدى مصر» إن هذه اللائحة فور اعتمادها، ستسري على كل ما يعرض على الشاشات من برامج وأفلام وإعلانات، والصحف المطبوعة، وكل ما ينشر على الإنترنت بالمواقع إلكترونية أو صفحات تواصل اجتماعي، أو الحسابات الخاصة التي  يزيد عدد متابعيها عن خمسة آلاف متابع.

وصدّق الرئيس عبد الفتاح السيسي على قانون رقم 180 لسنة 2018، والخاص بـ «تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام»، في 27 أغسطس الماضي.

وينصّ القانون في مادته الرابعة، على أن «يستمر المجلس الأعلى، بتشكيله الحالي، في مباشرة مهامه واختصاصاته إلى حين صدور قرار بتشكيله الجديد وفقًا لأحكام القانون المرافق».

وفي أبريل 2017، شُكّل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

اعلان