مسلحون يخطفون صاحب شركة مقاولات تعمل مع الجيش في شمال سيناء
أرشيفية
 

خطف مسلحون مجهولون، الجمعة الماضي، صاحب شركة مقاولات مدينة تعمل مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في محافظة شمال سيناء، بالإضافة إلى أربعة من عمال الشركة. وأطلق الخاطفون سراح العمال الأربعة بعد عدة ساعات، فيما لا يزال مصير صاحب الشركة مجهولًا، بحسب مصدر محلي.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لـ «مدى مصر» إن مسلحين مجهولين اختطفوا صاحب شركة مقاولات يدعى محمود حمدي القلعجي، وأربعة سائقين عاملين معه، وذلك بالقرب من منطقة «جَعل» جنوب مدينة بئر العبد، 80 كيلومتر غرب مدينة العريش.

وأوضح أن تلك الشركة التي يملكها القلعجي تشارك، إلى جانب شركات مدينة أخرى، في إقامة طريق جديد واصل بين منطقة «جَعل» و«زقدان»، جنوب مدينة بئرالعبد، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وحتى الآن لم تعلن أي من الجماعات المسلحة التي تنشط في شمال سيناء مسؤوليتها عن الواقعة. وتعد هذه العملية أول ظهور لأفراد مسلحين في تلك المنطقة منذ بداية العملية الشاملة «سيناء 2018» مطلع العام الجاري.

ومنذ العام 2015 بدأ تنظيم «ولاية سيناء» أسلوب خطف المدنيين، بخطف المهندس الكرواتي توميسلاف سلوبيك ثم إعدامه. وزادت وتيرة الخطف في العام 2016 باستهداف المدنيين بدعوى التعاون مع قوات إنفاذ القانون.

وخلال العام الماضي هَدد مسلحون تابعون لتنظيم ولاية سيناء، شركات المقاولات التي تعمل مع القوات المسلحة في إنشاء طرق جنوب مدينة بئرالعبد، وكذلك هددوا سائقي سيارات النقل الثقيل التي تنقل أطنان الأسمنت من مصنع الأسمنت التابع للقوات المسلحة وتمر عبر طرق وسط سيناء، قبل أن يقتلوا تسعة سائقين منهم ويحرقون معدات ثقيلة لشركات مقاولات تنشئ طريق يسمى «عرضي 4» الواصل من بئر العبد وحتى منطقة الجفجافة بوسط سيناء.

اعلان