Define your generation here. Generation What
حماس تطالب مصر بالتحقيق في مقتل صياد فلسطيني برصاص البحرية المصرية
إسماعيل هنية أثناء صلاة الجنازة على الصياد الفلسطيني - المصدر: وكالة «سوا» الفلسطينية للأخبار
 

قُتل صياد فلسطيني أمس، الأربعاء، أثناء عمله قبالة ساحل مدينة رفح الفلسطينية، وذلك بحسب المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدرة.

وقالت وزارة الداخلية الفلسطينية إن الحادث وقع نتيجة إطلاق زوارق البحرية المصرية النار باتجاه قارب صيد فلسطيني على الحدود البحرية الجنوبية لقطاع
غزة. ودعت
 السلطات المصرية «للتحقيق في الحادث، والوقوف على تفاصيل ما جرى».

من جانبه أكد مسؤول لجان الصيادين، زكريا بكر، أن الصياد  مصطفى أبو عودة قُتل برصاص أطلقه زورق مصري أصابه في الصدر والبطن.

وعلّق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على الحادث قائلًا: «ما حصل بالأمس للصياد أبو عودة كان مفاجئاً وخارج سياق التفاهمات مع المصريين (..) البحر ومسافات الصيد وحدود الحراك البحري كان ضمن الملفات التي بحثناها وثبتناها مع الجانب المصري»، مشيرًا إلى أنه تلقى وعدًا من المخابرات المصرية بالتحقيق في الحادثة.

ونفى مصدر عسكري مصري في تصريح لوكالة أنباء رويترز أن تكون البحرية المصرية أطلقت النيران على الصياد الفلسطيني.

شاهد عيان رافق القتيل حتى وصوله إلى مستشفى أبو يوسف النجّار قال لـ «مدى مصر»، وطلب عدم ذكر اسمه، إن الصياد كان في نطاق المساحة المسموح بها للصيد البحري في غزة، عندما أطلق زورق مصري النيران عليه.

وقال شاهد آخر إن الزورق المصري أطلق نيرانًا تحذيرية قبل استهداف الصياد الفلسطيني.

ويتقيد الصيادون الفلسطينيون بمساحة بحرية يحددها الاحتلال الإسرائيلي. وخضعت حدود تلك المساحة خلال الشهرين الماضيين لتغيرات متعلقة بالمفاوضات غير المباشرة بين الفصائل الفلسطينية وسلطات الاحتلال.

وفي منتصف الشهر الماضي، قلّص وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان مساحة الصيد إلى ثلاثة أميال بحرية بعد إطلاق عشوائي لصواريخ من القطاع في اتجاه الأراضي المحتلة. وعاد الاحتلال مطلع الشهر الحالي لتوسيع مدى المنطقة المسموح فيها بالصيد إلى  تسعة أميال بحرية، في سياق المفاوضات غير المباشرة التي ترعاها مصر.

ولا يعد أبو عودة الصياد الأول الذي يُقتل من إطلاق النيران عليه من البحرية المصرية. سبقه في ذلك عبد الله زيدان الذي قُتل في يناير الماضي، وفراس مقداد الذي قُتل في نوفمبر 2015.

اعلان