مقتل 4 مدنيين في العريش برصاص مجهول المصدر بالقرب من كمين عسكري
علامة تحذيرية فى ضاحية السلام فى العريش
 

قتل أربعة مدنيين أمس، السبت، في حادث إطلاق رصاص مجهول المصدر داخل مدينة العريش، فيما رجحت مصادر محلية إنهم قتلوا برصاص كمين عسكري عن طريق الخطأ.

وقال مصدر طبي في شمال سيناء لـ«مدى مصر» إن أربعة مواطنين نقلوا إلى مستشفى العريش العام مساء أمس السبت، إثر تعرضهم لإطلاق رصاص أثناء سيرهم في أحد أحياء جنوب العريش.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم كشف اسمه، أن ثلاثة منهم وصلوا إلى المستشفى بعد أن فارقتهم الحياة، ولحقت بهم بعد مدة قصيرة الحالة الرابعة بعد أن فشلت جهود الأطقم الطبية في إسعافها.

وتابع أن القتلى هم أحمد حسن الشتلة، وأحمد رمضان الملقح، ومحمد نبيل عطوة، ومدحت صالح نوارة.

وقالت مصادر محلية، إن القتلى الأربعة من أبناء قبيلة الفواخرية أكبر قبائل مدينة العريش، و يعملون «نجارين مسلح»، مرجحة إنهم قتلوا أثناء خروجهم من موقع عملهم في حي السمران جنوب العريش بعد أن تعرضوا لإطلاق رصاص من كمين عسكري قريب من موقع عملهم، بعد أن اشتبهت بهم قوات الكمين.

وفي سياق متصل، أصيب مواطن بطلقات نارية مجهولة المصدر في حادث آخر أثناء وجوده في منطقة سد وادي العريش، ونقل إلى مستشفى العريش في حالة حرجة، حسبما أفاد مصدر طبي داخل المستشفى.

وتأتي تلك الحوادث بعد أيام قليلة من حادثة مقتل سيدة وإصابة زوجها، في مدينة الشيخ زويد، بعد سقوط قذيفة مجهولة المصدر على منزلهما، أسفر عن مقتلها على الفور.

وقُدر عدد المدنيين الذين قُتلوا بطلقات عشوائية وقذائف مجهولة المصدر في الفترة من يوليو 2013 إلى منتصف 2017، بـ 621 شخصًا، بينهم نساء وأطفال، وبلغ عدد المصابين 1247 شخصًا، حسب إحصاء لمديرية التضامن الإجتماعي في شمال سيناء، أطلع «مدى مصر» على نسخة منه.

وعلى صعيد آخر، نشرت حسابات على تويتر مهتمة بأخبار تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، تبنى التنظيم قَنص جندي تابع للقوات المسلحة بالقرب من أحد الارتكازات العسكرية جنوب مدينة الشيخ زويد.

اعلان