تجديد حبس وائل عباس ومصورين صحفيين وإخلاء سبيل صحفية بتدابير احترازية في القضية «441»

جددت محكمة جنايات جنوب القاهرة، اليوم الثلاثاء، حبس المدون والناشط وائل عباس 45 يومًا في القضية 441 لسنة 2018، فيما جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس مصورين صحفيين اثنين 15 يومًا على ذمة التحقيق في نفس القضية، كما أخلت الدائرة 21 بالمحكمة سبيل الصحفية بجريدة الشعب ميرفت الحسيني مع تدابير احترازية.

وكانت الدائرة 21 بمحكمة جنايات القاهرة قررت اليوم، قبول الاستئناف المقدم من الصحفية بجريدة الشعب ميرفت الحسيني على قرار حبسها على ذمة القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة، وإخلاء سبيلها مع تدابير احترازية لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع، بحسب المحامي عمرو محمد.

وقُبض على الصحفية في 5 يوليو الماضي، وحققت معها نيابة أمن الدولة العليا لأول مرة في 7 يوليو الماضي كمتهمة في القضية 441. وتعاني ميرفت من حالة صحية متدهورة بسبب إصابتها بأمراض السكر،والقلب،والضغط، وتم نقلها من قبل لمستشفى سجن القناطر بحسب تصريحات صحفية سابقة للمحامي عمرو محمد.

وبذات القضية، قررت غرفة المشورة بالدائرة 28 في محكمة جنايات جنوب القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، حبس المدون والناشط وائل عباس 45 يومًا على ذمة التحقيق في ذات القضية، بحسب المحامي محمد فتحي.
وقُبض على وائل في 23 مايو الماضي، دون إذن من النيابة بحسب بيان نشرته سابقًا الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، وحققت معه نيابة أمن الدولة العليا لأول مرة في اليوم التالي للقبض عليه، وحبس احتياطيًا منذ ذلك الحين بقرارات من نيابة أمن الدولة، وتلك هي المرة الأولى التي يجدد حبسه بواسطة محكمة الجنايات.
وكذلك جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس كل من  المصور الصحفي بجريدة فيتو إسلام جمعة، والمصور الصحفي بجريدة التحرير محمد أبو زيد 15 يومًا على ذمة التحقيق في نفس القضية، بحسب المحامي عمرو محمد.

وقُبض على جمعة في 26 يونيو الماضي، بحسب المحامي نور فهمي، وبدأت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق في 7 أغسطس الماضي، فيما قال مصدر مُقرب من أسرة أبو زيد لـ«مدى مصر» في وقت سابق، أنه سلم نفسه في 7 يونيو الماضي لقسم الشرطة التابع له بعد أن داهمت الشرطة منزله في مايو الماضي للقبض عليه ولم تجده في حينه، وفي 24 يونيو الماضي ظهر أبو زيد أمام نيابة أمن الدولة العليا التي قررت حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيق في القضية 441.
ويواجه المتهمون في القضية 441 اتهامات بـ«الانضمام لجماعة إرهابية،ونشر أخبار كاذبة».
وتضم القضية أيضًا المحامي عزت غنيم المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، وطالب الدكتوراة بجامعة واشنطن وليد الشوبكي، فضلًا عن عدد من الصحفيين بينهم عادل صبري رئيس تحرير موقع مصر العربية،و مصطفى الأعصر،والمصور عبد الرحمن عادل الأنصاري.

اعلان