محدَّث: لجنة من «أخبار اليوم» اجتمعت مع صحفيي «المصريون» لإبلاغهم بالسياسة التحريرية الجديدة

اقتحمت قوة أمنية مقر موقع وجريدة «المصريون» بوسط القاهرة اليوم، الإثنين، لتسليم الإدارة للجنة من مؤسسة «أخبار اليوم» المملوكة للدولة، بحسب المحامي نور فهمي.

وقال المحامي لـ «مدى مصر» إن اللجنة الوافدة من «أخبار اليوم» اجتمعت مع موظفي الدوام الصباحي، وكانت في انتظار موظفي الدوام المسائي، وذلك لتوضيح السياسة التحريرية الجديدة التي سيتبعها الموقع والجريدة في العمل الصحفي.

وفي 11 سبتمبر الجاري، قررت لجنة التحفظ والإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية والإرهابية مصادرة أموال 118 شركة قالت إنهم ينتمون لـ «جماعات إرهابية»، ومن ضمنها شركة «المصريون للصحافة والطباعة والنشر»، التي تصدر الجريدة.

ويستند القرار على القانون رقم 22 لسنة 2018، الخاص بـ «تنظيم إجراءات التحفظ والحصر والإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية»، والذي صدّق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، في أبريل الماضي، وذلك بعد أيام من إقرار البرلمان لمشروع القانون.

وينصّ القانون على تشكيل لجنة من سبعة أعضاء من قضاة محكمة الاستئناف يصدر رئيس الجمهورية قرارًا بندبهم بعد موافقة المجلس الأعلى للقضاء، وتتولى هذه اللجنة «أعمال حصر الأموال الخاصة بجميع تلك الأحكام أيًا كانت صورتها، ولها اتخاذ كافة الإجراءات التي تكشف عنها والاستعانة بكافة الجهات التي ترى الاستعانة بها في هذا الشأن»، بحسب القانون، الذي يفتح الباب ﻷول مرة أمام مصادرة اﻷموال ونقلها إلى الخزينة العامة للدولة، وليس التحفظ عليها وإدارتها فقط، ودون انتظار ﻷحكام نهائية تدين هؤلاء اﻷشخاص في أي تهم تتعلق باﻹرهاب.

وكان موقع «المصريون» ضمن قائمة المواقع المحجوبة. ومنذ مايو 2017، تجاوز عدد المواقع المحجوبة في مصر رقم الـ 500 موقع، من ضمنها «مدى مصر»، وفقًا لتقرير أعدته مؤسسة «حرية الفكر والتعبير».

*جرى تحديث محتوى الخبر بإضافة تعليق المحامي حول ما جرى بعد اقتحام مقر «المصريون».

اعلان